بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد الأئمة و المهديين وسلم تسليما


https://youtu.be/1MaDAW0jRYM
مظلومية فاطمة الزهراء عليها السلام و غصب حق امير المؤمنين عليه السلام في فلم سينمائي بريطاني جديد
https://youtu.be/1MaDAW0jRYM



الدول العربية والأسلامية التي حظرت الفلم

منع المغرب عرض الفيلم البريطاني 'سيدة الجنة' (ذا ليدي أوف هافن) الذي اعتبرته دول إسلامية عدة 'مسيئا'، بحسب بيان رسمي نُشر مساء أمس السبت. وقال المركز السينمائي المغربي في بيان إنه قرر 'عدم منح التأشيرة لهذا الفيلم ومنع عرضه التجاري أو الثقافي بالتراب الوطني'. وتدور قصة الفيلم الروائي الطويل حول ابنة النبي محمد، فاطمة الزهراء، زوجة علي بن أبي طالب رابع الخلفاء الراشدين بالنسبة إلى السُنّة وأول الأئمّة عند الشيعة. والمركز السينمائي المغربي مكلّف منح رخص العرض في القاعات للأفلام المصورة في المغرب وخارجه 'في إطار احترام تام للنصوص التشريعية والتنظيمية المؤطرة للقطاع السينمائي' و'ما لم تتعارض مع ثوابت المملكة المغربية ومقدساتها'. ويأتي قرار المركز بعد أن استنكر، السبت المجلس العلمي الأعلى، وهو الهيئة الرسمية المسؤولة عن إصدار الفتاوى، محتوى الفيلم 'بشدة'. وندد المجلس الذي يترأسه العاهل محمد السادس في بيان بـ'التزوير الفاضح لحقائق ثابتة في التاريخ الإسلامي'. واستنكرت الهيئة الدينية 'التزوير الذي يسيء للإسلام والمسلمين، وترفضه كل الشعوب، لكونه لا يخدم مصالحهم العليا بين الأمم في هذا العصر بالذات'. بدأ عرض الفيلم في الثالث من يونيو في المملكة المتحدة، وألغت شبكة 'سينيوورلد' البريطانية لدور السينما برمجته بعد تظاهرات نظّمها مسلمون خارج دور سينما بُثّ فيها. ويتناول الفيلم الصراع على خلافة النبي محمد بعد وفاته. واعتُبر الفيلم 'مسيئًا' في مصر وباكستان وإيران والعراق ودول أخرى.