بيان السيد احمد الحسن لقول جبرئيل (تهدمت والله اركان الهدى).

كتب الشيخ عبدالعالي المنصوري على صفحته الشخصية /الفيسبوك.
https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=374092738064434&id=100063911311976

بحسب روايات أهل البيت عليهم السلام ان جبرئيل له عدة صيحات، منها:
1. في يوم أحد لما ابدى الامام علي عليه السلام الشجاعة والبسالة والتضحية سمعوا دوياً في السماء: لا فتلى الاّ علي ولا سيف الا ذو الفقار.
2. لما اصيب امير المؤمنين علي عليه السلام بسيف ابن ملجم لعنه الله سمعوا الصيحة: (تهدمت والله اركان الهدى).

فما معنى هذه العبارة ؟ والى ماذا تشير ؟
لم اجد أحد من العلماء شرحها وبينها فيما نسب اليهم من كتب ومؤلفات.
نعم وجدت البعض من غيرهم يحاول تفسير هذه العبارة وبيان معناها، وهذه التفاسير التي وجدتها:

1. المقصود بالهدى : الهداية.
يقول صاحب هذا التفسير ان امير المؤمنين هو الهادي للامة بعد النبي ص، والهداية ملازمة للامامة، لقوله تعالى: (وجعلناهم أئمة يهدون بأمرنا)، فاذا استشهد امير المؤمنين عليه السلام انهدمت الهداية المتمثلة فيه، ولكن لا يعني زوال الهداية عن العالم بل هي باقية ببقاء ابنه الحسن عليه السلام. فانهدام الهداية بمعنى إن الهداية المتعلقة بأمير المؤمنين هدمت اما الهداية بابناءه فهي باقية.
يرد على هذا التفسير:
لما رحل النبي (ص) هدمت الهداية المتمثلة في شخصه فلماذا لم ينادي جبريل برحيله عن الدنيا تهدمت اركان الهدى ؟ مع انه (ص) اعظم واعلى مقاماً من علي بن ابي طالب.
وكذا برحيل كل معصوم من أهل البيت (ع) لماذا لم ينادي جبرئيل ليقول للناس الهداية المتمثلة في شخصه قد انقطعت؟

2. المقصود بالهدى هو القرآن.
الهدى الذي تهدمت اركانه هو القرآن، لقوله تعالى (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَان). وهذا الهدى تهدمت أركانه في نفس شهر تمامه، ففي شهر رمضان نزل القرآن الذي هو الهدى وتهدمت أركانه في نفس الشهر .
فالقرآن الذي هو الهدى كالسقف والسقف دون الأركان الذي يمثلها أمير المؤمنين لا يثبت، بل ويسقط، فعندما ضربت هامته تهدمت أركان الهدى.

يرد على هذا التفسير:
1. لا نعرف كيف ان امير المؤمنين يمثل اركان القرآن ؟ وهل بعد الامام علي بقي القرآن بلا اركان ؟ وما دور اهل البيت (ع) الذين هم عدل القرآن؟
2. إن المؤمنين شخص واحد فكيف يكون هذا الشخص يمثل عدة اركان لان كلمة (اركان) جمع، فكيف يكون امير المؤمنين وهو شخص واحد يمثل عدة اركان ؟

3. انهدام مظهر من مظاهر التوحيد.
إنّ نداء جبرئيل قال: (تهدمت والله أركان الهدى وانفصمت العروة الوثقى)، والعبارتان بمعنى واحد، وأركان الهدى لم ولن تتهدم، وإنما تهدمت في ظاهر هذا العالم، وبمستوى من المستويات، لان علي (ع) حقيقته أكبر من هذا العالم، وانهدم ظهور علي (ع) في هذا العالم.
قال تعالى: (لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انْفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ) ( 256 ) البقرة.
والعروة الوثقى هي أمير المؤمنين (ع) كما بينت روايات أهل البيت (ع).
انفصام العروة الوثقى يعني انفصام مظهر من مظاهر التوحيد في هذا العالم، اما التوحيد فهو باقٍ.
يرد على هذا التفسير:
انه جعل العبارتين (تهدمت اركان الهدى) (انفصمت العروة الوثقى) بمعنى واحد، وهذا خلاف الظاهر، لكون العطف يقتضي المغايرة.
هذه التفاسير الثلاثة التي وجدتها.
تفسير السيد احمد الحسن (ع) لعبارة (تهدمت والله اركان الهدى).
قال: (الجواب: الركن الأول محمد (ص)، والركن الثاني علي (ع)، والركن الثالث فاطمة (ع). فمحمد (ص) مدينة العلم، وعلي وفاطمة بابها، وهم الثلاثة (ص) أركان الحق والهدى.
أو الاسم الأعظم الأعظم الأعظم (هو)، وأركانه (مدينة الكمالات الإلهية) الله سبحانه وتعالى، وبابها: الرحمن الرحيم، ولو كان الباب غير هذين الاسمين لاشتدت المثلات والعقوبات على أهل الأرض، ولما زكى منكم أحد.
وظهور هذه الأسماء في الخلق، بمحمد وعلي وفاطمة، فمحمد هو تجلي الله في الخلق، وعلي تجلي الرحمن، وفاطمة تجلي الرحيم في الخلق. وبشهادة الرسول تهدم الركن الأول، وبشهادة فاطمة تهدم الركن الثاني، ولكنهما بقيا ببقاء الثالث، وهو علي - عليه السلام -، فلما استشهد علي - عليه السلام - تهدم الركن الثالث، بل وتهدم الأول والثاني معه، ولذا قال جبرائيل - عليه السلام -: (تهدمت والله أركان الهدى).
والحسن والحسين عليهما السلام مع أنهم موجودون بعد الإمام علي - عليه السلام -، ولكنهم لا يمثلون أركاناً للهدى بهذا المعنى.
فأركان الهدى ثلاثة لا غير، والأئمة (ع) كلهم أركان هدى، ولكنهم أركان لهذه الأركان أي إنّ الأئمة (ع) أركان محمد وعلي وفاطمة (ع).

تأمل وقارن، وان اردت فهم الجواب بعمق أكثر راجع ما كتبه السيد احمد الحسن في المتشابهات وغيره.

https://www.facebook.com/Abdulali.Almansouri363