الخطبة الاولى:

اعوذ بالله من الشيطان اللعين الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله، الحمدلله مالك الملك، مجري الفلك مسخر الرياح، فالق الإصباح، ديان الدين، رب العالمين، الحمد لله الذي من خشيته ترعد السماء وسكانها وترجف الأرض وعمارها، وتموج البحار ومن يسبح في غمراتها. اللهم صل على محمد وآل محمد، الفلك الجارية في اللجج الغامرة، يأمن من ركبها، ويغرق من تركها، المتقدم لهم مارق، والمتأخر عنهم زاهق، واللازم لهم لاحق.
رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلِي السلام عليكم...

(وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ۚ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ) [سورة فصلت 34]

[ ... أما من يسبني بالخصوص فأنا أعفو عنه، فهو سب بسب أو إعفاء عن ذنب، وقد سب أحد الجهلة أم أحد المعصومين (عليه السلام) فقال (عليه السلام): (إن كنت صادقاً غفر الله لها، وإن كنت كاذباً غفر الله لك).
وسب أحد الجهلة الإمام الحسن (عليه السلام) فعفا عنه وأحسن إليه الإمام الحسن (عليه السلام)، وتكرر هذا الأمر مع الإمام الكاظم (عليه السلام) فقابله بالإحسان.
فالعفو والإحسان سجيتهم (عليهم السلام) وسجية الأنبياء والأوصياء وأرجو من الله أن أكون كذلك.
قال الصادق (عليه السلام): (إن في التوراة مكتوباً: يا ابن آدم، اذكرني حين تغضب أذكرك عند غضبي، فلا أمحقك فيمن أمحق، وإذا ظلمت بمظلمة فارض بانتصاري لك، فإن انتصاري لك خير من انتصارك لنفسك)، وقد رضيت بانتصار الله لي فهو نعم المولى ونعم النصير ... ] الجواب المنير - الإمام أحمد الحسن (ع): ج5 س512

وهذه الرواية متعلقة بعفو الإمام الباقر (عليه السلام):
( وقال له نصراني: أنت بقر؟ قال: أنا باقر، قال: أنت ابن الطباخة؟ قال: ذاك حرفتها، قال: أنت ابن السود الزنجية البذية، قال: إن كنت صدقت غفر الله لها، وإن كنت كذبت غفر الله لك. قال: فأسلم النصراني. ) مناقب آل أبي طالب - ابن شهرآشوب: ج٣ ص٣٣٧

وبخصوص عفو الامام الحسن (عليه السلام):
( روى المبرد وابن عائشة أن شاميا رآه راكبا فجعل يلعنه و الحسن لا يرد فلما فرغ أقبل الحسن (عليه السلام) فسلم عليه وضحك فقال:
أيها الشيخ أظنك غريبا، ولعلك شبهت، فلو استعتبتنا أعتبناك، ولو سألتنا أعطيناك، ولو استرشدتنا أرشدناك، ولو استحملتنا أحملناك، وإن كنت جائعا أشبعناك، وإن كنت عريانا كسوناك، وإن كنت محتاجا أغنيناك، وإن كنت طريدا آويناك، وإن كان لك حاجة قضيناها لك، فلو حركت رحلك إلينا، وكنت ضيفنا إلى وقت ارتحالك كان أعود عليك، لان لنا موضعا رحبا وجاها عريضا ومالا كثيرا. فلما سمع الرجل كلامه، بكى ثم قال: أشهد أنك خليفة الله في أرضه، الله أعلم حيث يجعل رسالته وكنت أنت وأبوك أبغض خلق الله إلي والآن أنت أحب خلق الله إلي وحول رحله إليه، وكان ضيفه إلى أن ارتحل، وصار معتقدا لمحبتهم. ) بحار الانوار - المجلسي: ج43 ص344

وفي ما يخص عفو الإمام الكاظم (عليه السلام):
( إنه كان بالمدينة رجل من ولد عمر بن الخطاب يؤذيه ويشتم عليا (صلوات الله عليه)، وكان قد قال له بعض حاشيته: دعنا نقتله. فنهاهم عن ذلك أشد النهي، وزجرهم أشد الزجر، وسأل عن العمري، فذكر له أنه يزرع بناحية من نواحي المدينة، فركب إليه في مزرعته فوجده فيها، فدخل المزرعة بحماره، فصاح به العمري:
لا تطأ زرعنا. فتوطأه بالحمار، حتى وصل إليه، فنزل وجلس عنده، وضاحكه، وقال له: كم غرمت في زرعك هذا؟ قال له: مائة دينار.
قال: فكم ترجو أن تصيب فيه؟ قال: لا أعلم الغيب.
قال: إنما قلت لك: كم ترجو فيه؟
قال: أرجو أن يجيئني مائتا دينار.
قال: فأعطاه ثلاثمائة دينار، وقال: هذا زرعك على حاله. قال: فقام العمري فقبل رأسه، وانصرف.
قال: فراح إلى المسجد فوجد العمري جالسا، فلما نظر إليه قال: الله أعلم حيث يجعل رسالته. قال: فوثب أصحابه فقالوا له: ما قصتك؟! قد كنت تقول خلاف هذا! فخاصمهم وسابهم، وجعل يدعو لأبي الحسن موسى (عليه السلام) كلما دخل وخرج.
قال: فقال أبو الحسن موسى (عليه السلام) لحاشيته الذين أرادوا قتل العمري: أيما كان أخير: ما أردتم أو ما أردت؟ أردت أن أصلح أمره بهذا المقدار. ) الارشاد - المفيد: ج2 ص233.

نتوقف عند هذا القدر ونكمل في الخطبة الثانية ان شاء الله...
هذا والحمدلله رب العالمين

(بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ * إِلَٰهِ النَّاسِ * مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ) [سورة الناس]





***





الخطبة الثانية:

اعوذ بالله من الشيطان اللعين الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وآل محمد وصل على علي وفاطمة والحسن والحسين وعلي السجاد ومحمد الباقر وجعفر الصادق وموسى الكاظم وعلي الرضا ومحمد الجواد وعلي الهادي والحسن العسكري والحجة الخلف الهادي المهدي وأحمد ابن محمد وصي الامام المهدي والمهديين من ولده حججك على عبادك وأمنائك في بلادك صلاة كثيرة دائمة.
رمضان شهر المغفرة يفترض نغفر فيه للاخرين كما نرجوا الله ان يغفر لنا

- من روايات الذين لا يغفر لهم في شهر رمضان (قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: رجب شهر الله الأصم، يصب الله فيه الرحمة على عباده، وشهر شعبان تشعب فيه الخيرات، وفي أول ليلة من شهر رمضان يغل المردة من الشياطين، ويغفر في كل ليلة سبعين ألفا، فإذا كان في ليلة القدر غفر الله له بمثل ما غفر في رجب وشعبان وشهر رمضان إلى ذلك اليوم إلا رجل بينه وبين أخيه شحناء، فيقول الله عز وجل: انظروا هؤلاء حتى يصطلحوا (١). ) البحار ج٩٣ ص٣٦٦

( ... ثم قال عليه السلام: إن الشقي حق الشقي من خرج عنه هذا الشهر ولم يغفر ذنوبه، فحينئذ يخسر حين يفوز المحسنون بجوائز الرب الكريم. ) البحار ج٩٣ ص٣٦٢

( ... يا أبا ذر: تعرض أعمال أهل الدنيا على الله من الجمعة إلى الجمعة في يوم الاثنين والخميس فيستغفر لكل عبد مؤمن إلا عبدا كانت بينه وبين أخيه شحناء، فيقال:
اتركوا عمل هذين حتى يصطلحا.
يا أبا ذر: إياك وهجران أخيك، فإن العمل لا يتقبل مع الهجران.
يا أبا ذر: أنهاك عن الهجران، وإن كنت لابد فاعلا تهجره فوق ثلاثة أيام [كملا]، فمن مات فيها مهاجرا لأخيه كانت النار أولى به. ... ) مكارم الاخلاق ص473

- ينقل السيد حسن الحمامي (حفظه الله) قول للإمام احمد الحسن (عليه السلام):
( ... يقول فهكذا يقول سلام الله عليه، أيها المؤمنون أصلحوا بين الناس، ولا يكن بينكم خصومة أو نزاع أو غير ذلك ونسأل الله ان لا يكون ذلك بيننا نحن المؤمنين بدعوة الحق. أصلحوا بين الناس وانقلوا الكلام الجميل من الخصم لخصمه. تريد تصلح إنقل الكلام السليم الجميل، قول هذا صاحبك متندم يقول صاحبي أنا صارلي يومين ثلاثة ما أتكلم وياه، لأن أخذوا قاعدة إذا إستمرت الخصومة لأكثر من 3 أيام خوف من أن تبرأ الذمة من أحدهما، وهذي صعبة، لا يطل خصام أحدكم مع أخيه أكثر من 3 أيام.
يقول وألف بين الأرواح وكن سببا في تقارب القلوب، وابدأ بنفسك في البر والصلة وكظم الغيظ والعفو عن الناس، وابسط وجهك للناس، واذكر محاسنهم وكف عن مساوئهم، ولا تذكرهم إلا بخير، واجتنب الهمز واللمز، وكن طاهر القلب واللسان، واشتغل بعيوبك، وأسأل الله السلامة للجميع ) كلام للإمام أحمد الحسن (ع) نقله السيد حسن الحمامي في الدقيقة 23 في هذا التصوير https://youtu.be/ZSSIi4iEP8c
((الرابط لا يعمل حاليا))

نختم بهذا الدعاء ان شاء الله...

11- عند الزوال ( يا من أرجوه لكل خير وآمن سخطه عند كل شر يا من يعطي الكثير بالقليل يا من يعطي من سأله يا من يعطي من لم يسأله ومن لم يعرفه تحننا منه ورحمة اعطني بمسألتي إياك جميع خير الدنيا وجميع خير الآخرة واصرف عني بمسألتي إياك جميع شر الدنيا وشر الآخرة فانه غير منقوص ما أعطيت وزدني من فضلك يا كريم ) . ثم يقبض على لحيته بيساره ويلوذ بسبابة يمينه ويقول : ( يا ذا الجلال والإكرام يا ذا النعماء والجود يا ذا المن والطول حرم شيبتي على النار ). من الأدعية التي حث الامام ع المؤمنين على ادائها من الموقع الرسمي

هذا والحمدلله رب العالمين، وأستغفر الله لي ولكم

(بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ وَالْعَصْرِ * إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ * إِلَّا الَّذِينَ آ مَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ) [سورة العصر]