المؤمن أخو المؤمن

إِنَّمَا ٱلْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُواْ بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ ۚ وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ
- الإمام علي (ع): رب أخ لم تلده أمك .
- الإمام العسكري (ع) - فيما كتب إلى أهل قم وآبه، يقول العالم سلام الله عليه إذ يقول:المؤمن أخو المؤمن لأمه وأبيه .
- الإمام الصادق (ع): إنما المؤمنون إخوة بنو أب وأم، وإذا ضرب على رجل منهم عرق سهر له الآخرون .
- عنه (ع): المؤمن أخو المؤمن، عينه ودليله، لا يخونه، ولا يظلمه، ولا يغشه، ولا يعده عدة فيخلفه.
- عنه (ع): المؤمن أخو المؤمن كالجسد الواحد، إن اشتكى شيئا منه وجد ألم ذلك في سائر جسده، وأرواحهما من روح واحدة .
- عنه (ع): لكل شئ شئ يستريح إليه، وإن المؤمن يستريح إلى أخيه المؤمن كما يستريح الطير إلى شكله .
- رسول الله (ص): إن المؤمن ليسكن إلى المؤمن كما يسكن قلب الظمآن إلى الماء البارد .
- عنه (ص): يا كميل! المؤمنون إخوة، ولا شئ آثر عند كل أخ من أخيه.
- الإمام الكاظم (ع): المؤمن أخو المؤمن لأبيه وأمه .
- رسول الله (ص): المؤمنون إخوة، تتكافى دماؤهم، وهم يد على من سواهم، يسعى بذمتهم أدناهم .

إخوان الصدق/

- الإمام علي (ع): عليك بإخوان الصدق
من اكتسابهم، فإنهم عدة عند الرخاء، وجنة عند البلاء.
- الإمام الصادق (ع): من لم يرغب في الاستكثار من الإخوان ابتلي بالخسران.
- عنه (ع): المرء كثير بأخيه .
- رسول الله (ص): من جدد أخا في الإسلام بنى الله له برجا في الجنة .
- الإمام علي (ع): أعجز الناس من عجز عن اكتساب الإخوان، وأعجز منه من ضيع من ظفر به منهم .
- عنه (ع): أخ تستفيده خير من أخ تستزيده .
- رسول الله (ص): استكثروا من الإخوان فإن لكل مؤمن شفاعة يوم القيامة .

مودة الإخوان/

- الإمام علي (ع): لا يكون أخوك أقوى منك على مودته .
- عنه (ع): يا كميل إن لم تحب أخاك فلست أخاه .
- الإمام الصادق (ع): من حب الرجل دينه حبه أخاه .
- رسول الله (ص): ألا وإن ود المؤمن من أعظم سبب الإيمان.
- عنه (ص): ألا وإن المؤمنين إذا تحابا في الله عز وجل وتصافيا في الله كانا كالجسد الواحد إذا اشتكى أحدهما من جسده موضعا وجد الآخر ألم ذلك الموضع.
- الإمام الصادق (ع): حب الأبرار للأبرار ثواب للأبرار، وحب الفجار للأبرار فضيلة للأبرار، وبغض الفجار للأبرار زين للأبرار، وبغض الأبرار للفجار خزي على الفجار.
- الإمام علي (ع): أحبب الإخوان على قدر التقوى .

ما يوجب بقاء المودة/

- الإمام الصادق (ع): لا تذهب الحشمة بينك وبين أخيك وأبق منها، فإن ذهاب الحشمة ذهاب الحياء، وبقاء الحشمة بقاء المودة .
- عنه (ع): يا بن النعمان إن أردت أن يصفو لك ود أخيك فلا تمازحنه، ولا تمارينه، ولا تباهينه، ولا تشارنه .
- الإمام زين العابدين (ع): احفظ عليك لسانك تملك به إخوانك .
- الإمام الصادق (ع): تحتاج الإخوة فيما بينهم إلى ثلاثة أشياء، فإن استعملوها وإلا تباينوا وتباغضوا، وهي: التناصف، والتراحم، ونفي الحسد .
- الإمام علي (ع): لا تضيعن حق أخيك اتكالا على ما بينك وبينه، فإنه ليس لك بأخ من أضعت حقه .
- عنه (ع): العتاب حياة المودة .
- الإمام الصادق (ع): قال الحارث الأعور لأمير المؤمنين (ع): يا أمير المؤمنين أنا والله أحبك، فقال له: يا حارث أما إذا أحببتني فلا تخاصمني، ولا تلاعبني، ولا تجاريني ، ولا تمازحني، ولا تواضعني، ولا ترافعني .

الاخوة في الله/

- رسول الله (ص): النظر إلى الأخ توده في الله عز وجل عبادة .
- الإمام الرضا (ع): من استفاد أخا في الله عز وجل استفاد بيتا في الجنة .
- الإمام الباقر (ع): من استفاد أخا في الله على إيمان بالله ووفاء بإخائه طلبا لمرضاة الله فقد استفاد شعاعا من نور الله.
- رسول الله (ص): ما استفاد امرؤ مسلم فائدة بعد فائدة الإسلام مثل أخ يستفيده في الله .
- الإمام علي (ع): من فقد أخا في الله فكأنما فقد أشرف أعضائه .
- عنه (ع): بالتواخي في الله تثمر الاخوة .

الإخاء للدنيا/

- الإمام علي (ع): من لم تكن مودته في الله فاحذره، فإن مودته لئيمة، وصحبته مشومة .
- عنه (ع): كل مودة مبنية على غير ذات الله ضلال، والاعتماد عليها محال .
- عنه (ع): من آخى في الله غنم، من آخى في الدنيا حرم .
- عنه (ع): ما تواخى قوم على غير ذات الله سبحانه إلا كانت اخوتهم عليهم ترة يوم العرض على الله سبحانه .
- عنه (ع): الناس إخوان، فمن كانت اخوته في غير ذات الله فهي عداوة، وذلك قوله عز وجل * (الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين) * .

اخوة الدين والمودة/

- الإمام علي (ع): على التواخي في الله تخلص المحبة.
- عنه (ع): إخوان الدين أبقى مودة، إخوان الصدق أفضل عدة .
- عنه (ع): الإخوان في الله تعالى تدوم مودتهم لدوام سببها.
- عنه (ع): الأخ المكتسب في الله أقرب الأقرباء، وأحم من الأمهات والآباء .
- عنه (ع): ود أبناء الآخرة يدوم لدوام سببه .
- عنه (ع): لكل إخاء منقطع إلا إخاء كان على غير الطمع .
- عنه (ع): كل مودة عقدها الطمع حلها اليأس .
- عنه (ع): مودة أبناء الدنيا تزول لأدنى عارض يعرض .
- عنه (ع): من وادك لأمر ولى عند انقضائه .
- عنه (ع): أسرع المودات انقطاعا مودات الأشرار.

ما يفسد الإخاء/

- الإمام علي (ع): الجفاء يفسد الإخاء .
- عنه (ع): إياك والجفاء فإنه يفسد الإخاء، ويمقت إلى الله والناس .
- عنه (ع): لا تطلبن الإخاء عند أهل الجفاء، واطلبه عند أهل الحفاظ والوفاء .
- عنه (ع): الجفاء شين، المعصية حين.

إعلام الأخ بالحب/

- رسول الله (ص): إذا أحب أحدكم صاحبه أو أخاه فليعلمه .
- الإمام الصادق (ع): إذا أحببت رجلا فأخبره .
- مر رجل في المسجد وأبو جعفر (ع) جالس وأبو عبد الله (ع) فقال له بعض جلسائه: والله إني لأحب هذا الرجل، قال له أبو جعفر (ع): ألا فأعلمه، فإنه أبقى للمودة وخير في الألفة .

مودة الأخ دليل على مودته/

- الإمام علي (ع): سلوا القلوب عن المودات فإنها شواهد لا تقبل الرشا .
- صالح بن حكم: سمعت رجلا يسأل أبا عبد الله (ع) فقال: الرجل يقول: إني أودك فكيف أعلم أنه يودني؟ فقال: امتحن قلبك فإن كنت توده فإنه يودك .
- عبيد الله بن إسحاق المدائني: قلت لأبي الحسن موسى بن جعفر (ع): إن الرجل من عرض الناس يلقاني فيحلف بالله أنه يحبني فأحلف بالله إنه لصادق؟ فقال: امتحن قلبك فإن كنت تحبه فاحلف وإلا فلا .
- الإمام الصادق (ع): انظر قلبك فإن أنكر صاحبك فقد أحدث أحدكما .
- الإمام الهادي (ع): لا تطلب الصفا ممن كدرت عليه، ولا النصح ممن صرفت سوء ظنك إليه، فإنما قلب غيرك لك كقلبك له .
- الإمام الباقر (ع): اعرف المودة لك في قلب أخيك بما له في قلبك .

قطيعة الإخوان/

- الإمام علي (ع): إن أردت قطيعة أخيك فاستبق له من نفسك بقية يرجع إليها إن بدا له ذلك يوما ما .
- عنه (ع): لا تصرم أخاك على ارتياب، ولا تقطعه دون استعتاب، ولن لمن غالظك فإنه يوشك أن يلين لك .
- عنه (ع): ما أقبح القطيعة بعد الصلة، والجفاء بعد الإخاء، والعداوة بعد المودة .
- الإمام الصادق (ع): ملعون ملعون رجل يبدأه أخوه بالصلح فلم يصالحه.
- عنه (ع): لا تتبع أخاك بعد القطيعة وقيعة فيه، فيسد عليه طريق الرجوع إليك، فلعل التجارب ترده عليك .
- عنه (ع): من وضع حُبه في غير موضعه فقد تعرض للقطيعة .

وصل الإخوان/

- الإمام علي (ع): احمل نفسك من أخيك عند صرمه على الصلة... وعند جموده على البذل... وإياك أن تضع ذلك في غير موضعه، أو أن تفعله بغير أهله .
- الإمام الحسين (ع): إن أوصل الناس من وصل من قطعه .
- الإمام علي (ع): لا يكونن أخوك أقوى على قطيعتك منك على صلته، ولا تكونن على الإساءة أقوى منك على الإحسان .
- عنه (ع): أطع أخاك وإن عصاك، وصله وإن جفاك .

أقسام الإخوان/

- الإمام الصادق (ع): الإخوان ثلاثة: فواحد كالغذاء الذي يحتاج إليه كل وقت فهو العاقل، والثاني في معنى الداء وهو الأحمق، والثالث في معنى الدواء فهو اللبيب .
- عنه (ع): الإخوان ثلاثة: مواس بنفسه، وآخر مواس بماله، وهما الصادقان في الإخاء، وآخر يأخذ منك البلغة، ويريدك لبعض اللذة، فلا تعده من أهل الثقة .
- الإمام علي (ع): الإخوان صنفان: إخوان الثقة وإخوان المكاشرة... فإذا كنت من أخيك على حد الثقة فابذل له مالك وبدنك، وصاف من صافاه، وعاد من عاداه، واكتم سره وعيبه، وأظهر منه الحسن، واعلم أيها السائل أنهم أقل من الكبريت الأحمر .
- الإمام الحسين (ع): الإخوان أربعة: فأخ لك وله، وأخ لك، وأخ عليك، وأخ لا لك ولا له .

الأخ الموثوق به/

- رسول الله (ص): أقل ما يكون في آخر الزمان أخ يوثق به أو درهم من حلال .
- عنه (ص): يأتي على الناس زمان ليس فيه شئ أعز من أخ أنيس وكسب درهم حلال.
- محمد بن هارون الجلاب: قلت لأبي الحسن الهادي (ع): روينا عن آبائك إنه يأتي على الناس زمان لا يكون شئ أعز من أخ أنيس أو كسب درهم من حلال، فقال: إن العزيز موجود، ولكنك في زمان ليس شئ أعسر من درهم حلال وأخ في الله عز وجل .

النهي عن بعض الإخاء/

- الإمام علي (ع): لا ترغبن فيمن زهد فيك ولا تزهدن فيمن رغب فيك .
- الإمام الصادق (ع): لا خير فصحبة من لم ير لك مثل الذي يرى لنفسه .
- الإمام الحسن (ع): لا تواخ أحدا حتى تعرف موارده ومصادره، فإذا استنبطت الخبرة ورضيت العشرة فآخه على إقالة العثرة والمواساة في العسرة.
- الإمام الصادق (ع): احذر أن تواخي من أرادك لطمع أو خوف أو ميل أو للأكل والشرب، واطلب مواخاة الأتقياء ولو في ظلمات الأرض وإن أفنيت عمرك في طلبهم .
- الإمام علي (ع): ليس لك بأخ من احتجت إلى مداراته .
- الإمام الباقر (ع): بئس الأخ أخ يرعاك غنيا ويقطعك فقيرا .
- عنه (ع): لا تقارن ولا تواخ أربعة: الأحمق، والبخيل، والجبان، والكذاب .
- الإمام علي (ع): ينبغي للمسلم أن يتجنب مواخاة ثلاثة: الماجن الفاجر، والأحمق، والكذاب .
- عنه (ع): لا تواخ من يستر مناقبك وينشر مثالبك .

المحافظة على الاخوة القديمة/

- الإمام علي (ع): اختر من كل شئ جديده ومن الإخوان أقدمهم .
- عنه (ع): من كرم المرء بكاؤه على ما مضى من زمانه، وحنينه إلى أوطانه، وحفظه قديم إخوانه.
- داود لابنه سليمان (ع): لا تستبدلن بأخ قديم أخا مستفادا ما استقام لك .
- رسول الله (ص): إن الله تعالى يحب المداومة على الإخاء القديم فداوموا عليه .
- عنه (ص): إن الله تعالى يحب حفظ الود القديم .

الاخوة الحقيقية/

- الإمام علي (ع): إن أخاك حقا من غفر زلتك، وسد خلتك، وقبل عذرك، وستر عورتك، ونفى وجلك، وحقق أملك .

خير الإخوان/

- الإمام علي (ع): خير الإخوان أقلهم مصانعة في النصيحة .
- عنه (ع): خير إخوانك من عنفك في طاعة الله سبحانه.
- عنه (ع): خير اخوانك من واساك، وخير منه من كفاك .
- عنه (ع): خير إخوانك من واساك، وخير منه من كفاك، وإذا احتاج إليك أعفاك .
- عنه (ع): خير إخوانك من واساك بخيره، وخير منه من أغناك عن غيره .
- عنه (ع): خير الإخوان من كانت في الله مودته .
- عنه (ع): خير الإخوان من لم تكن على الدنيا اخوته .
- عنه (ع): خير الإخوان من إذا فقدته لم تحب البقاء بعده .
- عنه (ع): خير إخوانك من سارع إلى الخير وجذبك إليه، وأمرك بالبر وأعانك عليه .
- عنه (ع): خير إخوانك من دعاك إلى صدق المقال بصدق مقاله، وندبك إلى أفضل الأعمال بحسن أعماله .
- رسول الله (ص): خير إخوانك من أعانك على طاعة الله، وصدك عن معاصيه، وأمرك برضاه .
- الإمام علي (ع): خير إخوانك من دلك على هدى، وأكسبك تقى، وصدك عن اتباع هوى .
- عنه (ع): خير الإخوان المساعد على أعمال الآخرة.
- عنه (ع): خير الإخوان أعونهم على الخير، وأعملهم بالبر، وأرفقهم بالمصاحب .
- عنه (ع): خير الإخوان من لم يكن على إخوانه مستقصيا .
- عنه (ع): خير إخوانك من كثر إغضابه لك في الحق .
- عنه (ع): خير الإخوان من لا يحوج إخوانه إلى سواه .
- رسول الله (ص): خير إخوانكم من أهدى إليكم عيوبكم .
- الإمام العسكري (ع): خير إخوانك من نسب ذنبك إليه .
- الإمام الصادق (ع): أحب إخواني إلي من أهدى عيوبي إلي.

الأخ الكامل/

- الإمام الحسن (ع): أيها الناس أنا أخبركم عن أخ لي، كان من أعظم الناس في عيني، وكان رأس ما عظم به في عيني صغر الدنيا في عينه، كان خارجا من سلطان بطنه، فلا يشتهي ما لا يجد، ولا يكثر إذا وجد، كان خارجا من سلطان فرجه، فلا يستخف له عقله ولا رأيه، كان خارجا من سلطان الجهالة، فلا يمد يده إلا على ثقة لمنفعة.
كان لا يتشهى ولا يتسخط ولا يتبرم، كان أكثر دهره صماتا، فإذا قال بذ القائلين، كان لا يدخل في مراء، ولا يشارك في دعوى، ولا يدلي بحجة حتى يرى قاضيا، وكان لا يغفل عن إخوانه ولا يخص نفسه بشئ دونهم، كان ضعيفا مستضعفا، فإذا جاء الجد كان ليثا عاديا.
كان لا يلوم أحدا فيما يقع العذر في مثله حتى يرى اعتذارا، كان يفعل ما يقول ويفعل ما لا يقول، كان إذا ابتزه أمران لا يدري أيهما أفضل، نظر إلى أقربهما إلى الهوى فخالفه.
كان لا يشكو وجعا إلا عند من يرجو عنده البرء، ولا يستشير إلا من يرجو عنده النصيحة، كان لا يتبرم ولا يتسخط ولا يتشكى، ولا يتشهى، ولا ينتقم ولا يغفل عن العدو.
فعليكم بمثل هذه الأخلاق الكريمة، إن أطقتموها، فإن لم تطيقوها كلها فأخذ القليل خير من ترك الكثير .
- الإمام علي (ع): كان لي فيما مضى أخ في الله، وكان يعظمه في عيني صغر الدنيا في عينه، وكان خارجا من سلطان بطنه .

شر الإخوان/

- الإمام علي (ع): شر الإخوان من تكلف له .
- سئل أمير المؤمنين (ع): أي صاحب شر؟
قال: المزين لك معصية الله .

اختبار الإخوان/

- الإمام علي (ع): قدم الاختبار في اتخاذ الإخوان، فإن الاختبار معيار يفرق بين الأخيار والأشرار .
- عنه (ع): قدم الاختبار، وأجد الاستظهار في اختيار الإخوان وإلا ألجأك الاضطرار إلى مقارنة الأشرار .

- عنه (ع): من اتخذ أخا بعد حسن الاختبار دامت صحبته وتأكدت مودته، من اتخذ أخا من غير اختبار ألجأه الاضطرار إلى مرافقة الأشرار
.
- الإمام الصادق (ع): اختبروا إخوانكم بخصلتين فإن كانتا فيهم وإلا فاعزب ثم أعزب ثم أعزب، محافظة على الصلوات في مواقيتها، والبر بالإخوان في العسر واليسر .
- رسول الله (ص): إذا رأيت من أخيك ثلاث خصال فارجه: الحياء، والأمانة، والصدق، وإذا لم ترها فلا ترجه .

إرشاد الإخوان/

- الإمام علي (ع): امحض أخاك النصيحة، حسنة كانت أو قبيحة .
- عنه (ع): ما يمنع أحدكم أن يلقى أخاه بما يكره من عيبه إلا مخافة أن يلقاه بمثله، قد تصافيتم على حب العاجل ورفض الآجل.
- عنه (ع): من وعظ أخاه سرا فقد زانه، ومن وعظه علانية فقد شانه .
- الإمام الصادق (ع): من رأى أخاه على أمر يكرهه فلم يرده عنه وهو يقدر عليه فقد خانه .
- رسول الله (ص): المؤمن مرآة لأخيه المؤمن، ينصحه إذا غاب عنه، ويميط عنه ما يكره إذا شهد .

إكرام الإخوان وإعظامهم/

- رسول الله (ص): من أكرم أخاه المسلم بكلمة يلطفه بها ومجلس يكرمه به لم يزل في ظل الله عز وجل ممدودا عليه بالرحمة ما كان في ذلك
.
- الإمام الصادق (ع): من أتاه أخوه المسلم فأكرمه فإنما أكرم الله عز وجل .
- عنه (ع): من قال لأخيه المؤمن مرحبا كتب الله تعالى له مرحبا إلى يوم القيامة .
- عنه (ع): إنه من عظم دينه عظم إخوانه، ومن استخف بدينه استخف بإخوانه .
- رسول الله (ص): ما في أمتي عبد ألطف أخاه في الله بشئ من لطف إلا أخدمه الله من خدم الجنة .
- الإمام الصادق (ع): لا يعظم حرمة المسلمين إلا من عظم الله حرمته على المسلمين، ومن كان أبلغ حرمة لله ورسوله كان أشد حرمة للمسلمين .

قضاء حاجة الإخوان/

- الإمام الصادق (ع): إذا ضاق أحدكم فليعلم أخاه ولا يعين على نفسه .
- الإمام علي (ع): لا يكلف أحدكم أخاه الطلب إذا عرف حاجته .
- سعيد بن الحسن: قال أبو جعفر (ع): أيجئ أحدكم إلى أخيه فيدخل يده في كيسه فيأخذ حاجته فلا يدفعه؟ فقلت: ما أعرف ذلك فينا، فقال أبو جعفر (ع): فلا شئ إذا، قلت: فالهلاك إذا! فقال: إن القوم لم يعطوا أحلامهم بعد .
- الإمام علي (ع): قضاء حقوق الإخوان أشرف أعمال المتقين .
- الإمام الصادق (ع): الله في عون المؤمن ما كان المؤمن في عون أخيه .
- عنه (ع): من قضى لأخيه المؤمن حاجة قضى الله عز وجل له يوم القيامة مائة ألف حاجة .
- الإمام الكاظم (ع): إن لله حسنة ادخرها لثلاثة: لإمام عادل، ومؤمن حكم أخاه في ماله، ومن سعى لأخيه المؤمن في حاجته .
- عنه (ع): من قصد إليه رجل من إخوانه مستجيرا به في بعض أحواله فلم يجره بعد أن يقدر عليه - فقد قطع ولاية الله عز وجل .
- الإمام الصادق (ع): أيما مؤمن أوصل إلى أخيه المؤمن معروفا فقد أوصل إلى رسول الله (ص).
- عنه (ع): كفى بالمرء اعتمادا على أخيه أن ينزل به حاجته .

أدب الإخاء/

- رسول الله (ص): إذا آخى أحدكم رجلا فليسأله عن اسمه واسم أبيه وقبيلته ومنزله، فإنه من واجب الحق وصافي الإخاء، وإلا فهي مودة حمقاء .
- عنه (ص): ثلاثة من الجفاء: أن يصحب الرجل الرجل فلا يسأله عن اسمه وكنيته
- عن (ص): إلق أخاك بوجه منبسط .
- الإمام الصادق (ع): لا يسئ محضر إخوانه إلا من ولد على غير فراش أبيه .
- كان رسول الله (ص) إذا فقد الرجل من إخوانه ثلاثة أيام سأل عنه، فإن كان غائبا دعا له، وإن كان شاهدا زاره، وإن كان مريضا عاده .


ميزان الحكمة محمد الريشهري.