السلام عليك يا بقية الله في أرضه
***


لا طريق لرضا الله ولدين الله في هذا الزمان غير المهدي الاول وهو الطريق لإطاعة الإمام المهدي ع.

سؤال : يوجد مُستخدِم على اليوتيوب يدّعي إنه الامام المهدي (ع). يوجد بعض الأنصار من يؤمن إنه هو الامام الثاني عشر. ماذا تقول في هذا الأمر يا يماني؟
أسالك الهداية من أجل الله وأيضاً أرجو أن تُبيّن لنا كيف نعرف الإمام المهدي (ع).
أسأل الله أن يبارك بك و يجعلني و الأنصار من أتباعك حقاً و من أتباع الإمام المهدي الحقيقين في أمان الله.

السيد احمد الحسن : خلفاء الله يُعرفون بالدليل القاطع وهو النص، وقد بيّنا تفصيل هذا الأمر في وصيّة رسول الله (ص) وكيف أنها دليل على خلفاء الله المذكورين فيها بمجرد ادعائهم انهم المنصوص عليهم فيها لأنها موصوفة بأنها كتاب عاصم من الضلال لمن تمسك به ابداً وبهذا فقد وجب عقلاً أن يحفظها الله حتى يدّعيها صاحبها ويتحقّق الغرض منها وهو عصمة المُتمسّك بها من الضلال، وقد ثبتت حجية وخلافة المهدي الأول اليماني بإدعائه لها ، وبالنسبة للإمام المهدي سلام الله عليه فلا دليل لمعرفته بعد غيبته غير حجّة وخليفة من خلفاء الله يُثبت حجّيته وخلافته الإلهية بالدليل القطعي، ولا يوجد خليفة من خلفاء الله له هذه الصفة بعد الإمام المهدي غير المهدي الأول من أبناءه، فكل مُدّعي غير المهدي الأول هو مُدّع باطل فلا طريق لرضا الله ولدين الله في هذا الزمان غير المهدي الاول وهو الطريق لطاعة الإمام المهدي عليه السلام.
والإمام المهدي لا يتصّل بأحد من الناس ولا يدعو أحداً من الناس بعد أن أرسل رسوله والداعي إلى الله وإليه اليماني والمهدي الأول.
فهذا المُدّعي الذي تسأل عنه وتقول أنه يدّعي أنه الإمام محمد بن الحسن العسكري هو شخص مُدّع كاذب ومن يُصدّقه مُضَلّل وعليه ترك هذا الضلال.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احمد الحسن
رجب 1434 هـ / ق