بسم الله الرحمن الرحيم والحمد الله رب العالمين وصلي على محمد وال محمد الائمه والمهدين وسلم تسليما كثيرا
ذكرى شهاده الزهراء ع وهو يوم 15 جمادى الاولى عضم الله لك الاجر مولاي يااباصالح عضم الله لك الاجر مولاي قائم ال محمد عضم الله لك الاجر مولاي احمد الحسن يماني ال محمد عضم الله لك الاجر سادتي انصار الله ثبتنا واياكم مع الامام ع اضع زياره الزهراء ع
بسم الله الرحمن الرحيم زياره بظعه رسول الله
ومن المأثور أن تزار الصديقة (ع) بما يلي:
«السّلامُ عَليْكِ يا بِنْتَ رَسُولِ اللهِ، السَّلامُ عَلَيْكِ يا بِنْتَ نَبِيِّ اللهِ، السَّلامُ عَلَيْكِ يا بِنْتَ حَبيب الله، السَّلامُ عَلَيْكِ يا بِنْتَ خَليلِ اللهِ، السّلامُ عَلَيْكِ يا بِنْتَ صَفِيِّ اللهِ، السَّلامُ عَلَيْكِ يا بِنْتَ أَمِينِ اللهِ، السَّلامُ عَلَيْكِ يا بِنْتَ خَيْرِ خَلْقِ اللهِ، السَّلامُ عَلَيْكِ يا بِنْتَ أَفْضَلَ أنْبِياءِ اللهِ وَرُسُلهِ وَمَلائِكَتِهِ، السَّلامُ عَلَيْكِ يا بِنْتَ خَيْرِ البَرِيَّةِ، السَّلامُ عَلَيْكِ يا سَيِّدَةِ نِساءِ العَالَمِينَ مِنَ الاَوّلِينَ والاخِرينَ، السَّلامُ عَلَيْكِ يا زَوْجَةَ وَلِيِّ اللهِ وَخَيْرَ الخَلْقِ بَعْدَ رَسُولِ اللهِ (ص)، السَّلامُ عَلَيْكِ يا اُمَّ الحَسَنِ وَالحُسَيْنِ سَيِّدَي شَبابِ أَهْلِ الجَنَّةِ، السَّلامُ عَلَيْكِ أَيَّتُها الصِّدِّيقَةُ الشَّهِيدَةُ، السَّلامُ عَلَيْكِ أَيَّتُها الرَّضِيَّةُ المَرْضِيَّةُ، السَّلامُ عَلَيْكِ أَيّتُها الفَاضِلَةُ الزَّكِيَّةُ، السَّلامُ عَلَيْكِ أَيَّتُها الحَوْرَاءُ الانْسِيَّةُ، السَّلامُ عَلَيْكِ أَيَّتُها التَقِيَّةُ النَّقِيَّةُ، السَّلامُ عَلَيْكِ أَيَّتُها المُحَدَّثَةُ العَلِيمَةُ، السَّلامُ عَلَيْكِ أَيَّتُها المَظْلُومَةُ المَغْصُوبَةُ، السَّلامُ عَلَيْكِ أَيَّتُها المُضْطَهَدَةُ المَقْهُورَةُ، السَّلامُ عَلَيْكِ يا فَاطِمَةَ الزَّهْرَاءِ بِنْتَ رَسُولِ اللهِ (ص) وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُهُ، صَلَّى اللهُ عَلَيْكِ وَعَلَى رُوحِكِ وَبَدَنِكِ. أَشْهَدُ أَ نَّكِ مَضَيْتِ عَلَى بَيِّنَة مِنْ رَبِّكِ، وَأَنَّ مَنْ سَرَّكِ فَقَدْ سَرَّ رَسُولَ اللهِ (ص) وَمَنْ جَفَاكِ فَقَدْ جَفَا رَسُولَ اللهِ، وَمَنْ آذَاكِ فَقَدْ آذَى رَسُولَ اللهِ (ص) وَمَنْ وَصَلَكِ فَقَدْ وَصَلَ رَسُولَ اللهِ، وَمَنْ قَطَعَكِ فَقَدْ قَطَعَ رَسُولَ اللهِ لاَِنَّكِ بِضْعَةٌ مِنْهُ وَرُوحُهُ الّتي بَيْنَ جَنْبَيْهِ كَمَا قَالَ (ص)، اُشْهِدُ اللهَ وَرُسُلَهُ وَمَلاَئِكَتَهُ أَ نِّي رَاض عَمَّنْ رَضِيتِ عَنْهُ، سَاخِطٌ عَلَى مَنْ سَخَطْتِ عَلَيْهِ، مُتَبَرِّئٌ مِمَّنْ تَبَرَّأتِ مِنْهُ، مُوَال لِمَنْ وَالَيْتِ، مُعَاد لِمَنْ عَادَيْتِ، مُبْغِضٌ لِمَنْ أَبْغَضْتِ، مُحِبٌّ لِمَنْ أَحْبَبْتِ، وَكَفَى بِاللهِ شَهِيدَاً وَحَسِيباً وَجَازِياً وَمُثِيباً» .
ثُمَّ يصلّي الزائر على النّبيّ صلّى الله عليه وآله والائمة عليهم السّلام.
ويستحبّ بعد الزيارة صلاة ركعتين يهدي ثوابهما إلى الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء سلام الله عليها.
ويستحبّ الاكثار من الصلاة في مسجد الرسول (ص)، ومن الدعاء والتسبيح وتلاوة القرآن لا سيّما في الروضة الشريفة، وفي بيت فاطمة، وعند مقام جبرائيل عليهما السلام.
ويستحبّ الصلاة في مسجد رسول الله (ص) ما استطعت، فإنّ الصلاة فيه تعدل ألف صلاة وخصوصاً بين القبر والمنبر الذي هو روضة من رياض الجنّة للحديث الشريف: «بَيْنَ قَبْرِي وَمِنْبَري رَوْضَةٌ مِنْ رِياضِ الجَنَّةِ» .
وحد الروضة طولاً: «من القبر الشريف إلى المنبر» . وعرضاً: «من المنبر إلى الاسطوانة الرابعة» . واسطوانات الروضة تمتاز بعلامات على غيرها وبأنّها مغطّاة بالمرمر الابيض .
ويستحبّ الصلاة في مقام النبيّ (ص) الذي كان يصلِّي فيه وهو الان محراب. كما يستحبّ الصلاة في بيت فاطمة صلوات الله وسلامه عليها .
ويستحبّ قراءة سورة القدر إحدى عشرة مرّة
[IMG]file:///C:/Users/SPLOND%7E1/AppData/Local/Temp/moz-screenshot-2.png[/IMG]. واسأل الله حاجتك فانّها تُقضى إن شاء الله .[IMG]file:///C:/Users/SPLOND%7E1/AppData/Local/Temp/moz-screenshot-3.png[/IMG][IMG]file:///C:/Users/SPLOND%7E1/AppData/Local/Temp/moz-screenshot-4.png[/IMG][IMG]file:///C:/Users/SPLOND%7E1/AppData/Local/Temp/moz-screenshot-5.png[/IMG]

وهذه هديه لأخوتي انصار الحق ونسألكم الدعاء للأمام والثبات والحمد الله رب العالمين وصلي على محمد وال محمد الائمه والمهدين










[IMG]file:///C:/Users/SPLOND%7E1/AppData/Local/Temp/moz-screenshot.png[/IMG][IMG]file:///C:/Users/SPLOND%7E1/AppData/Local/Temp/moz-screenshot-1.png[/IMG]