صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 40 من 122

الموضوع: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

  1. #1
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر



    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وءال محمد

    نستعرض في هذا الموضوع روايات تعداد الائمة عليهم السلام وانهم اثني عشر امام بعد النبي لا اكثر ولا اقل بروايات صريحة وواضحة ومن مصدر واحد من المصادر المعتبرة وهو كتاب كفاية الاثر في النص على الائمة الاثني عشر لعلي بن محمد الخزاز القمي من اعلام القرن الرابع الهجري اي فترة الغيبة الصغرى وبداية الكبرى
    وبعدها نستعرض ما ورد في باقي المصادر الامامية الجليلة :


    كفاية الأثر ص17عن طاوس اليماني عن عبد الله بن العباس قال دخلت على النبي و الحسن على عاتقه و الحسين على فخذه يلثمهما و يقبلهما و يقول اللهم وال من والاهما و عاد ما عاداهما ثم قال يا ابن عباس كأني به و قد خضبت شيبته من دمه يدعو فلا يجاب و يستنصر فلا ينصر قلت من يفعل ذلك يا رسول الله قال شرار أمتي ما لهم لا أنالهم الله شفاعتي ثم قال يا ابن عباس من زاره عارفا بحقه كتب له ثواب ألف حجة و ألف عمرة ألا و من زاره فكأنما زارني و من زارني فكأنما زار الله و حق الزائر على الله أن لا يعذبه بالنار ألا و إن الإجابة تحت قبته و الشفاء في تربته و الأئمة من ولده قلت يا رسول الله فكم الأئمة بعدك قال بعدد حواري عيسى و أسباط موسى و نقباء بني إسرائيل قلت يا رسول الله فكم كانوا قال كانوا اثني عشر و الأئمة بعدي اثنا عشر أولهم علي بن أبي طالب و بعده سبطاي الحسن و الحسين فإذا انقضى الحسين فابنه علي فإذا انقضى علي فابنه محمد فإذا انقضى محمد فابنه جعفر فإذا انقضى جعفر فابنه موسى فإذا انقضى موسى فابنه علي فإذا انقضى علي فابنه محمد فإذا انقضى محمد فابنه علي فإذا انقضى علي فابنه الحسن فإذا انقضى الحسن فابنه الحجة قال ابن عباس قلت يا رسول الله أسامي لم أسمع بهن قط قال لي يا ابن عباس هم الأئمة بعدي و إن نهروا أمناء معصومون نجباء أخيار

    كفاية الأثر ص 40عن سلمان الفارسي رضي الله عنه قال خطبنا رسول الله ص فقال معاشر الناس إني راحل عن قريب و منطلق إلى المغيب أوصيكم في عترتي خيرا و إياكم و البدع فإن كل بدعة ضلالة و الضلالة و أهلها في النار معاشر الناس من افتقد الشمس فليتمسك بالقمر و من افتقد القمر فليتمسك بالفرقدين فإذا فقدتم الفرقدين فتمسكوا بالنجوم الزاهرة بعدي أقول قولي هذا و أستغفر الله لي و لكم قال فلما نزل عن المنبر ص تبعته حتى دخل بيت عائشة فدخلت إليه و قلت بأبي أنت و أمي يا رسول الله سمعتك تقول إذا افتقدتم الشمس فتمسكوا بالقمر و إذا افتقدتم القمر فتمسكوا بالفرقدين و إذا افتقدتم الفرقدين فتمسكوا بالنجوم الزاهرة فما الشمس و ما القمر و ما الفرقدان و ما النجوم الزاهرة فقال أنا الشمس و علي القمر و الحسن و الحسين الفرقدان فإذا افتقدتموني فتمسكوا بعلي بعدي و إذا افتقدتموه فتمسكوا بالحسن و الحسين و أما النجوم الزاهرة فهم الأئمة التسعة من صلب الحسين تاسعهم مهديهم ثم قال ع إنهم هم الأوصياء و الخلفاء بعدي أئمة أبرار عدد أسباط يعقوب و حواري عيسى قلت فسمهم لي يا رسول الله قال أولهم علي بن أبي طالب و بعده سبطاي و بعدهما علي زين العابدين و بعده محمد بن علي الباقر علم النبيين و الصادق جعفر بن محمد و ابنه الكاظم سمي موسى بن عمران و الذي يقتل بأرض الغربة ابنه علي ثم ابنه محمد و الصادقان علي و الحسن و الحجة القائم المنتظر في غيبته فإنهم عترتي من دمي و لحمي علمهم علمي و حكمهم حكمي من آذاني فيهم فلا أناله الله شفاعتي

    كفاية الأثر ص 53عن جابر بن يزيد الجعفي قال سمعت جابر بن عبد الله الأنصاري يقول لما أنزل الله تبارك و تعالى على نبيه ص يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَ أَطِيعُوا الرَّسُولَ وَ أُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ قلت يا رسول الله قد عرفنا الله و رسوله فمن أولو الأمر منكم الذين قرن الله طاعتهم بطاعتك فقال ع خلفائي و أئمة المسلمين بعدي أولهم علي بن أبي طالب ثم الحسن ثم الحسين ثم علي بن الحسين ثم محمد بن علي المعروف بالتوراة بالباقر و ستدركه يا جابر فإذا لقيته فاقرأه مني السلام ثم الصادق جعفر بن محمد ثم موسى بن جعفر ثم علي بن موسى ثم محمد بن علي ثم علي بن محمد ثم الحسن بن علي ثم سمي و كني حجة الله في أرضه و نفسه في عباده ابن الحسن بن علي ذلك الذي يفتح الله تعالى ذكره على يده مشارق الأرض و مغاربها ذلك الذي يغيب عن شيعته و أوليائه غيبة لا يثبت فيها على القول بإمامته إلا من امتحن الله قلبه للإيمان

    كفاية الأثر ص58عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال دخل جندب بن جنادة اليهودي من خيبر على رسول الله ص فقال يا محمد إني رأيت البارحة في النوم موسى بن عمران ع فقال لي يا جندب أسلم على يد محمد و استمسك بالأوصياء من بعده فقد أسلمت فرزقني الله ذلك فأخبرني بالأوصياء بعدك لأتمسك بهم فقال يا جندب أوصيائي من بعدي بعدد نقباء بني إسرائيل فقال يا رسول الله إنهم كانوا اثني عشر هكذا وجدنا في التوراة قال نعم الأئمة بعدي اثنا عشر فقال يا رسول الله كلهم في زمن واحد قال لا و لكنهم خلف بعد خلف فإنك لا تدرك منهم إلا ثلاثة قال فسمهم لي يا رسول الله قال نعم إنك تدرك سيد الأوصياء و وارث الأنبياء و أبا الأئمة علي بن أبي طالب بعدي ثم ابنه الحسن ثم الحسين فاستمسك بهم من بعدي و لا يغرنك جهل الجاهلين فإذا كانت وقت ولادة ابنه علي بن الحسين سيد العابدين يقضي الله عليه و يكون آخر زادك من الدنيا شربة من لبن تشربه فقال يا رسول الله هكذا وجدت في التوراة اليانقطة شبيرا و شبيرا فلم أعرف أساميهم فكم بعد الحسين من الأوصياء و ما أساميهم فقال تسعة من صلب الحسين و المهدي منهم فإذا انقضت مدة الحسين قام بالأمر بعده ابنه علي و يلقب بزين العابدين فإذا انقضت مدة علي قام بالأمر بعده محمد ابنه يدعى بالباقر فإذا انقضت مدة محمد قام بالأمر بعده ابنه جعفر يدعى بالصادق فإذا انقضت مدة جعفر قام بالأمر بعده ابنه موسى يدعى بالكاظم ثم إذا انتهت مدة موسى قام بالأمر بعده ابنه علي يدعى بالرضا فإذا انقضت مدة علي قام بالأمر بعده محمد ابنه يدعى بالزكي فإذا انقضت مدة محمد قام بالأمر بعده علي ابنه يدعى بالنقي فإذا انقضت مدة علي قام بالأمر بعده الحسن ابنه يدعى بالأمين ثم يغيب عنهم إمامهم قال يا رسول الله هو الحسن يغيب عنهم قال لا و لكن ابنه الحجة قال يا رسول الله فما اسمه قال لا يسمى حتى يظهره الله

    كفاية الأثر ص : 62عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال قال رسول الله ص للحسين بن علي ع يا حسين يخرج من صلبك تسعة من الأئمة منهم مهدي هذه الأمة فإذا استشهد أبوك فالحسن بعده فإذا سم الحسن فأنت فإذا استشهدت فعلي ابنك فإذا مضى علي فمحمد ابنه فإذا مضى محمد فجعفر ابنه فإذا مضى جعفر فموسى ابنه فإذا مضى موسى فعلي ابنه فإذا مضى علي فمحمد ابنه فإذا مضى محمد فعلي ابنه فإذا مضى علي فالحسن ابنه فإذا مضى الحسن فالحجة بعد الحسن يملأ الأرض قسطا و عدلا كما ملئت جورا و ظلما

    كفاية الأثر ص : 79عن أبي هريرة قال كنت عند النبي ص و أبو بكر و عمر و الفضل بن العباس و زيد بن حارثة و عبد الله بن مسعود إذ دخل الحسين بن علي ع فأخذه النبي ص و قبله ثم قال حبقه حبقه ترق عين بقه و وضع فمه على فمه ثم قال اللهم إني أحبه فأحبه و أحب من يحبه يا حسين أنت الإمام ابن الإمام أبو الأئمة التسعة من ولدك أئمة أبرار فقال له عبد الله بن مسعود ما هؤلاء الأئمة الذين ذكرتهم يا رسول الله في صلب الحسين فأطرق مليا ثم رفع رأسه و قال يا عبد الله سألت عظيما و لكني أخبرك أن ابني هذا و وضع يده على كتف الحسين ع يخرج من صلبه ولد مبارك سمي جده علي ع يسمى العابد و نور الزهاد و يخرج من صلب علي ولد اسمه اسمي و أشبه الناس بي يبقر العلم بقرا و ينطق بالحق و يأمر بالصواب و يخرج الله من صلبه كلمة الحق و لسان الصدق فقال له ابن مسعود فما اسمه يا نبي الله قال فقال له جعفر صادق في قوله و فعاله الطاعن عليه كالطاعن علي و الراد عليه كالراد علي ثم دخل حسان بن ثابت و أنشد في رسول الله ص شعرا و انقطع الحديث فلما كان من الغد صلى بنا رسول الله ص ثم دخل بيت عائشة و دخلنا معه أنا و علي بن أبي طالب و عبد الله بن العباس و كان من دأبه ع إذا لم يسأل ابتدأ فقلت له بأمي أنت و أبي يا رسول الله أ لا تخبرني بباقي الخلفاء من صلب الحسين ع قال نعم يا أبا هريرة و يخرج الله من صلبه مولود طاهر أسمر رابعه سمي موسى بن عمران ثم قال له ابن عباس ثم من يا رسول الله قال يخرج موسى علي ابنه يدعى بالرضا موضع العلم و معدن الحلم ثم قال ع بأبي المقتول في أرض الغربة و يخرج من صلب علي ابنه محمد المحمود أطهر الناس خلقا و أحسنهم خلقا و يخرج من صلب محمد ابنه علي طاهر الجيب صادق اللهجة و يخرج من صلب علي الحسن الميمون التقي الطاهر الناطق عن الله و أبو حجة الله و يخرج من صلب الحسن قائمنا أهل البيت يملأها قسطا و عدلا كما ملئت جورا و ظلما له غيبة موسى و حكم داود و بهاء عيسى ثم تلا ع ذُرِّيَّةً بَعْضُها مِنْ بَعْضٍ وَ اللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ

    يتبع باذنه تعالى


    كفاية الأثر ص 105عن أبي أمامة قال قال رسول الله ص لما عرج بي إلى السماء رأيت مكتوبا على ساق العرش بالنور لا إله إلا الله محمد رسول الله أيدته بعلي و نصرته بعلي و رأيت عليا عليا عليا و محمدا محمدا مرتين و جعفرا و موسى و الحسن و الحجة اثنا عشر اسما مكتوبا بالنور فقلت يا رب أسامي من هؤلاء الذين قد قرنتهم بي فنوديت يا محمد هم الأئمة بعدك و الأخيار من ذريتك

    كفايةالأثر ص : 116عن يزيد بن هارون قال حدثنا مشيختنا و علماؤنا عن عبد القيس قالوا ... الى ان قال : ولقد سمعت من رسول الله ص يقول لعلي إنك تقاتل الناكثين و القاسطين و المارقين مع علي بن أبي طالب ع قلنا الله إنك سمعت من رسول الله ص في علي قال سمعته يقول علي مع الحق و الحق معه و هو الإمام و الخليفة بعدي يقاتل على التأويل كما قاتلت على التنزيل و ابناه الحسن و الحسين سبطاي من هذه الأمة إمامان إن قاما أو قعدا و أبوهما خير منهما و الأئمة بعد الحسين تسعة من صلبه و منهم القائم الذي يقوم في آخر الزمان كما قمت في أوله و يفتح حصون الضلالة قلنا فهذه التسعة من هم قال هم الأئمة بعد الحسين خلف بعد خلف قلنا فكم عهد إليك رسول الله ص أن يكون بعده من الأئمة قال اثنا عشر قلنا فهل سماهم لك قال نعم إنه قال ص لما عرج بي إلى السماء نظرت إلى ساق العرش فإذا هو مكتوب بالنور لا إله إلا الله محمد رسول الله أيدته بعلي و نصرته بعلي و رأيت أحد عشر اسما مكتوبا بالنور على ساق العرش بعد علي منهم الحسن و الحسين و عليا عليا عليا و محمدا و محمدا و جعفرا و موسى و الحسن و الحجة قلت إلهي من هؤلاء الذين أكرمتهم و قرنت أسماءهم باسمك فنوديت يا محمد هم الأوصياء بعدك و الأئمة فطوبى لمحبيهم و الويل لمبغضيهم

    كفاية الأثر ص : 136عن حذيفة اليمان قال صلى بنا رسول الله ص ثم أقبل بوجهه الكريم علينا فقال معاشر أصحابي أوصيكم بتقوى الله و العمل بطاعته فمن عمل بها فاز و غنم و من أنجح و تركها حلت به الندامة فالتمسوا بالتقوى السلامة من أهوال يوم القيامة فكأني أدعى فأجيب و إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله و عترتي أهل بيتي ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا و من تمسك بعترتي من بعدي كان من الفائزين و من تخلف عنهم كان من الهالكين فقلت يا رسول الله على من تخلفنا قال على من خلف موسى بن عمران قومه قلت على وصيه يوشع بن نون قال فإن وصيي و خليفتي من بعدي علي بن أبي طالب ع قائد البررة و قاتل الكفرة منصور من نصره مخذول من خذله قلت يا رسول الله فكم يكون الأئمة من بعدك قال عدد نقباء بني إسرائيل تسعة من صلب الحسين ع أعطاهم الله علمي و فهمي خزان علم الله و معادن وحيه قلت يا رسول الله فما لأولاد الحسن قال إن الله تبارك و تعالى جعل الإمامة في عقب الحسين و ذلك قوله تعالى وَ جَعَلَها كَلِمَةً باقِيَةً فِي عَقِبِهِ قلت أ فلا تسميهم لي يا رسول الله قال نعم إنه لما عرج بي إلى السماء و نظرت إلى ساق العرش فرأيت مكتوبا بالنور لا إله إلا الله محمد رسول الله أيدته بعلي و نصرته به و رأيت أنوار الحسن و الحسين و فاطمة و رأيت في ثلاثة مواضع عليا عليا عليا و محمدا و محمدا و موسى و جعفرا و الحسن و الحجة يتلألأ من بينهم كأنه كوكب دري فقلت يا رب من هؤلاء الذين قرنت أسماءهم باسمك قال يا محمد إنهم هم الأوصياء و الأئمة بعدك

    كفايةالأثر ص23 عن عبد الله بن مسعود قال سمعت رسول الله ص يقول الأئمة بعدي اثنا عشر تسعة من صلب الحسين و التاسع مهديهم

    كفايةالأثر ص20 عن عطا قال دخلنا على عبد الله بن عباس و هو عليل بالطائف في العلة التي توفي فيها قال سمعت رسول الله ص يقول علي مع الحق و الحق مع علي و هو الإمام و الخليفة من بعدي فمن تمسك به فاز و نجا و من تخلف عنه ضل و غوى بلى يكفنني و يغسلني و يقضي ديني و أبو سبطي الحسن و الحسين و من صلب الحسين تخرج الأئمة التسعة و منا مهدي هذه الأمة

    كفايةالأثر ص27 عن عبد الله بن مسعود قال سمعت رسول الله ص يقول الأئمة بعدي اثنا عشر كلهم من قريش

    كفايةالأثر ص29 باب ما جاء عن أبي سعيد الخدري
    عن أبي سعيد الخدري قال سمعت رسول الله ص يقول أهل بيتي أمان لأهل الأرض كما أن النجوم أمان لأهل السماء قيل يا رسول الله فالأئمة بعدك من أهل بيتك قال نعم الأئمة بعدي اثنا عشر تسعة من صلب الحسين أمناء معصومون و منا مهدي هذه الأمة ألا إنهم أهل بيتي و عترتي من لحمي و دمي ما بال أقوام يؤذونني فيهم لا أنالهم الله شفاعتي
    وعنه قال سمعت رسول الله ص يقول للحسين ع يا حسين أنت الإمام ابن الإمام تسعة من ولدك أئمة أبرار تاسعهم قائمهم فقيل يا رسول الله كم الأئمة بعدك قال اثنا عشر تسعة من صلب الحسين
    وعنه قال سمعت رسول الله ص يقول الأئمة بعدي اثنا عشر تسعة من صلب الحسين ع و التاسع قائمهم فطوبى لمن أحبهم و الويل لمن أبغضهم
    وعنه قال قال رسول الله ص الأئمة بعدي اثنا عشر تسعة من صلب الحسين و التاسع قائمهم ثم قال ع لا يبغضنا إلا منافق
    وعن عطية العوفي عن أبي سعيد الخدري قال سمعت رسول الله ص يقول الأئمة بعدي اثنا عشر تسعة من صلب الحسين و التاسع قائمهم
    وروى المسيب عن أبيه عن أبي سعيد الخدري قال صلى بنا رسول الله ص صلاة الأولى ثم أقبل بوجهه الكريم علينا فقال معاشر أصحابي إن مثل أهل بيتي فيكم مثل سفينة نوح و باب حطة في بني إسرائيل فتمسكوا بأهل بيتي بعدي و الأئمة الراشدين من ذريتي فإنكم لن تضلوا أبدا فقيل يا رسول الله كم الأئمة بعدك فقال اثنا عشر من أهل بيتي أو قال من عترتي
    كفاية الأثر ص35 عن أبي ذر قال سمعت رسول الله ص يقول من أحبني و أهل بيتي كنا نحن و هو كهاتين و أشار بالسبابة و الوسطى ثم قال ع أخي خير الأوصياء و سبطي خير الأسباط و سوف يخرج الله تبارك و تعالى من صلب الحسين أئمة أبرارا و منا مهدي هذه الأمة قلت يا رسول الله و كم الأئمة بعدك قال عدد نقباء بني إسرائيل
    يتبع ان شاء الله


    كفاية الأثر ص36 قال أبو ذر الغفاري رحمة الله عليه دخلت على رسول الله ص في مرضه الذي توفي فيه فقال يا أبا ذر ايتني بابنتي فاطمة قال فقمت و دخلت عليها و قلت يا سيدة النسوان أجيبي أباك قال فلبت منحلها و أبرزت و خرجت حتى دخلت على رسول الله ص فلما رأت رسول الله ص انكبت عليه و بكت و بكى رسول الله ص لبكائها و ضمها إليه ثم قال يا فاطمة لا تبكين فداك أبوك فأنت أول من تلحقين بي مظلومة مغصوبة و سوف يظهر بعدي حسيكة النفاق و سمل حلباب الدين و أنت أول من يرد على الحوض قالت يا أبه أين ألقاك قال تلقيني عند الحوض و أنا أسقي شيعتك و محبيك و أطرد أعداءك و مبغضيك قالت يا رسول الله فإن لم ألقك عند الحوض قال تلقيني عند الميزان قالت يا أبه و إن لم ألقك عند الميزان قال تلقيني عند الصراط و أنا أقول سلم سلم شيعة علي قال أبو ذر فسكن قلبها ثم التفت إلى رسول الله ص فقال يا أبا ذر إنها بضعة مني فمن آذاها فقد آذاني إلا أنها سيدة نساء العالمين و بعلها سيد الوصيين و ابنيها الحسن و الحسين سيدا شباب أهل الجنة و إنهم إمامان إن قاما أو قعدا و أبوهما خير منهما و سوف يخرج من صلب الحسين تسعة من الأئمة معصومون قوامون بالقسط و منا مهدي هذه الأمة قال قلت يا رسول الله فكم الأئمة بعدك قال عدد نقباء بني إسرائيل

    كفاية الأثر ص38 عن سعيد بن المسيب عن أبي ذر الغفاري قال قال رسول الله ص الأئمة بعدي اثنا عشر تسعة من صلب الحسين ع تاسعهم قائمهم إلا أن مثلهم فيكم مثل سفينة نوح من ركبها نجا و من تخلف عنها هلك و مثل باب حطة في بني إسرائيل

    كفاية الأثر ص43 عن سلمان قال قال رسول الله ص الأئمة بعدي اثنا عشر عدد شهور الحول و منا مهدي هذه الأمة له غيبة موسى و بهاء عيسى و حلم داود و صبر أيوب

    كفاية الأثر ص44 عن عليم الأزدي عن سلمان الفارسي قال قال رسول الله ص الأئمة بعدي اثنا عشر ثم قال كلهم من قريش ثم يخرج قائمنا فيشفي صدور قوم مؤمنين إلا أنهم أعلم منكم فلا تعلموهم ألا إنهم عترتي من لحمي و دمي ما بال أقوام يؤذوني فيهم لا أنالهم الله شفاعتي

    كفاية الأثر ص45 عن سليم بن قيس الهلالي عن سلمان الفارسي رحمة الله عليه قال دخلت على رسول الله ص و إذا الحسين على فخذه و هو يقبل جبينه و يلثم فاه و يقول أنت سيد ابن السيد أنت إمام ابن إمام أبو الأئمة أنت حجة ابن حجة أبو حجج تسعة من صلبك تاسعهم قائمهم

    كفاية الأثر ص47 عن الصباح بن محمد عن أبي حازم عن سلمان الفارسي رحمة الله عليه قال قال رسول الله ص الأئمة من بعدي بعدد نقباء بني إسرائيل و كانوا اثني عشر ثم وضع يده على صلب الحسين ع و قال تسعة من صلبه و التاسع مهديهم يملأ الأرض قسطا و عدلا كما ملئت جورا و ظلما فالويل لمبغضيهم

    كفاية الأثر ص50جابر بن سمرة قال كنت مع أبي عند النبي ص فسمعته يقول يكون بعدي اثنا عشر أميرا ثم أخفى علي فقلت لأبي ما الذي يخفي رسول الله ص قال قال كلهم من قريش
    كفاية الأثر ص52جابر بن سمرة يقول سمعت رسول الله ص يقول يكون بعدي اثنا عشر خليفة كلهم من قريش فلما رجع إلى منزله أتيته فيما بيني و بينه فقلت ثم يكون ما ذا قال ثم يكون الفرج

    كفاية الأثر ص : 63عن القاسم بن حسان عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال كان رسول الله ص في الشكاية التي قبض فيها فإذا فاطمة عند رأسه قال فبكت حتى ارتفع صوتها فرفع رسول الله ص طرفه إليها فقال حبيبتي فاطمة ما الذي يبكيك قالت أخشى الضيعة من بعدك يا رسول الله قال يا حبيبتي لا تبكين فنحن أهل بيت أعطانا الله سبع خصال لم يعطها قبلنا و لا يعطها أحدا بعدنا لنا خاتم النبيين و أحب الخلق إلى الله عز و جل و هو أنا أبوك و وصيي خير الأوصياء و أحبهم إلى الله عز و جل و هو بعلك و شهيدنا خير الشهداء و أحبهم إلى الله و هو عمك و منا من له جناحان في الجنة يطير بهما مع الملائكة و هو ابن عمك و منا سبطا هذه الأمة و هما ابناك الحسن و الحسين و سوف يخرج الله من صلب الحسين تسعة من الأئمة أمناء معصومين و منا مهدي هذه الأمة إذا صارت الدنيا هرجا و مرجا و تظاهرت الفتن و تقطعت السبل و أغار بعضهم على بعض فلا كبير يرحم صغيرا و لا صغير يوقر كبيرا فيبعث الله عز و جل عند ذلك مهدينا التاسع من صلب الحسين ع يفتح حصون الضلالة و قلوبا غفلا يقوم بالدرة في آخر الزمان كما قمت به في أول الزمان و يملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا

    كفاية الأثر ص : 66عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال كنت عند النبي ص في بيت أم سلمة فأنزل الله هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً فدعا النبي ص بالحسن و الحسين و فاطمة و أجلسهم بين يديه فدعا عليا فأجلسه خلف ظهره و قال اللهم هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا فقالت أم سلمة و أنا معهم يا رسول الله فقال لها إنك إلي خير فقلت يا رسول الله لقد أكرم الله هذه العترة الطاهرة و الذرية المباركة بذهاب الرجس عنهم قال يا جابر لأنهم عترتي من لحمي و دمي فأخي سيد الأوصياء و ابني خير الأسباط و ابنتي سيدة النسوان و منا المهدي قلت يا رسول الله و من المهدي قال تسعة من صلب الحسين أئمة أبرار و التاسع قائمهم يملأ الأرض قسطا و عدلا كما ملئت جورا يقاتل على التأويل كما قاتلت على التنزيل


    كفاية الأثر ص : 71 عن أنس بن مالك قال النبي ص لما عرج بي إلى السماء و بلغت سدرة المنتهى ودعني جبرئيل ع فقلت حبيبي جبرئيل أ في هذا المقام تفارقني فقال يا محمد إني لا أجوز هذا الموضع فتحترق أجنحتي ثم زج بي في النور ما شاء الله فأوحى الله إلي يا محمد إني اطلعت إلى الأرض اطلاعة فاخترتك منها فجعلتك نبيا ثم اطلعت ثانيا فاخترت منها عليا فجعلته وصيك و وارث علمك و الإمام بعدك و أخرج من أصلابكما الذرية الطاهرة و الأئمة المعصومين خزان علمي فلولاكم ما خلقت الدنيا و لا الآخرة و لا الجنة و لا النار يا محمد أ تحب أن تراهم قلت نعم يا رب فنوديت يا محمد ارفع رأسك فرفعت رأسي فإذا أنا بأنوار علي و الحسن و الحسين و علي بن الحسين و محمد بن علي و جعفر بن محمد و موسى بن جعفر و علي بن موسى و محمد بن علي و علي بن محمد و الحسن بن علي و الحجة يتلألأ من بينهم كأنه كوكب دري فقلت يا رب من هؤلاء و من هذا قال يا محمد هم الأئمة بعدك المطهرون من صلبك و هو الحجة الذي يملأ الأرض قسطا و عدلا و يشفي صدور قوم مؤمنين

    كفاية الأثر ص : 74 عن أنس بن مالك قال صلى بنا رسول الله ص صلاة الفجر ثم أقبل علينا فقال معاشر أصحابي من أحب أهل بيتي حشر معنا و من استمسك بأوصيائي من بعدي فقد استمسك بالعروة الوثقى فقام إليه أبو ذر الغفاري فقال يا رسول الله كم الأئمة بعدك قال عدد نقباء بني إسرائيل فقال كلهم من أهل بيتك قال كلهم من أهل بيتي تسعة من صلب الحسين و المهدي منهم

    كفاية الأثر ص : 75 عن أنس بن مالك قال قال رسول الله ص لما عرج بي إلى السماء رأيت على ساق العرش مكتوبا لا إله إلا الله محمد رسول الله أيدته بعلي و نصرته و رأيت اثني عشر اسما مكتوبا بالنور فيهم علي بن أبي طالب و سبطي و بعدهما تسعة أسماء عليا عليا ثلاث مرات و محمد و محمد مرتين و جعفر و موسى و الحسن و الحجة يتلألأ من بينهم فقلت يا رب أسامي من هؤلاء فناداني ربي جل جلاله هم الأوصياء من ذريتك بهم أثيب و أعاقب

    يتبع


    كفاية الأثر ص17عن طاوس اليماني عن عبد الله بن العباس قال دخلت على النبي و الحسن على عاتقه و الحسين على فخذه يلثمهما و يقبلهما و يقول اللهم وال من والاهما و عاد ما عاداهما ثم قال يا ابن عباس كأني به و قد خضبت شيبته من دمه يدعو فلا يجاب و يستنصر فلا ينصر قلت من يفعل ذلك يا رسول الله قال شرار أمتي ما لهم لا أنالهم الله شفاعتي ثم قال يا ابن عباس من زاره عارفا بحقه كتب له ثواب ألف حجة و ألف عمرة ألا و من زاره فكأنما زارني و من زارني فكأنما زار الله و حق الزائر على الله أن لا يعذبه بالنار ألا و إن الإجابة تحت قبته و الشفاء في تربته و الأئمة من ولده قلت يا رسول الله فكم الأئمة بعدك قال بعدد حواري عيسى و أسباط موسى و نقباء بني إسرائيل قلت يا رسول الله فكم كانوا قال كانوا اثني عشر و الأئمة بعدي اثنا عشر أولهم علي بن أبي طالب و بعده سبطاي الحسن و الحسين فإذا انقضى الحسين فابنه علي فإذا انقضى علي فابنه محمد فإذا انقضى محمد فابنه جعفر فإذا انقضى جعفر فابنه موسى فإذا انقضى موسى فابنه علي فإذا انقضى علي فابنه محمد فإذا انقضى محمد فابنه علي فإذا انقضى علي فابنه الحسن فإذا انقضى الحسن فابنه الحجة قال ابن عباس قلت يا رسول الله أسامي لم أسمع بهن قط قال لي يا ابن عباس هم الأئمة بعدي و إن نهروا أمناء معصومون نجباء أخيار

    كفاية الأثر ص 40عن سلمان الفارسي رضي الله عنه قال خطبنا رسول الله ص فقال معاشر الناس إني راحل عن قريب و منطلق إلى المغيب أوصيكم في عترتي خيرا و إياكم و البدع فإن كل بدعة ضلالة و الضلالة و أهلها في النار معاشر الناس من افتقد الشمس فليتمسك بالقمر و من افتقد القمر فليتمسك بالفرقدين فإذا فقدتم الفرقدين فتمسكوا بالنجوم الزاهرة بعدي أقول قولي هذا و أستغفر الله لي و لكم قال فلما نزل عن المنبر ص تبعته حتى دخل بيت عائشة فدخلت إليه و قلت بأبي أنت و أمي يا رسول الله سمعتك تقول إذا افتقدتم الشمس فتمسكوا بالقمر و إذا افتقدتم القمر فتمسكوا بالفرقدين و إذا افتقدتم الفرقدين فتمسكوا بالنجوم الزاهرة فما الشمس و ما القمر و ما الفرقدان و ما النجوم الزاهرة فقال أنا الشمس و علي القمر و الحسن و الحسين الفرقدان فإذا افتقدتموني فتمسكوا بعلي بعدي و إذا افتقدتموه فتمسكوا بالحسن و الحسين و أما النجوم الزاهرة فهم الأئمة التسعة من صلب الحسين تاسعهم مهديهم ثم قال ع إنهم هم الأوصياء و الخلفاء بعدي أئمة أبرار عدد أسباط يعقوب و حواري عيسى قلت فسمهم لي يا رسول الله قال أولهم علي بن أبي طالب و بعده سبطاي و بعدهما علي زين العابدين و بعده محمد بن علي الباقر علم النبيين و الصادق جعفر بن محمد و ابنه الكاظم سمي موسى بن عمران و الذي يقتل بأرض الغربة ابنه علي ثم ابنه محمد و الصادقان علي و الحسن و الحجة القائم المنتظر في غيبته فإنهم عترتي من دمي و لحمي علمهم علمي و حكمهم حكمي من آذاني فيهم فلا أناله الله شفاعتي

    كفاية الأثر ص 53عن جابر بن يزيد الجعفي قال سمعت جابر بن عبد الله الأنصاري يقول لما أنزل الله تبارك و تعالى على نبيه ص يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَ أَطِيعُوا الرَّسُولَ وَ أُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ قلت يا رسول الله قد عرفنا الله و رسوله فمن أولو الأمر منكم الذين قرن الله طاعتهم بطاعتك فقال ع خلفائي و أئمة المسلمين بعدي أولهم علي بن أبي طالب ثم الحسن ثم الحسين ثم علي بن الحسين ثم محمد بن علي المعروف بالتوراة بالباقر و ستدركه يا جابر فإذا لقيته فاقرأه مني السلام ثم الصادق جعفر بن محمد ثم موسى بن جعفر ثم علي بن موسى ثم محمد بن علي ثم علي بن محمد ثم الحسن بن علي ثم سمي و كني حجة الله في أرضه و نفسه في عباده ابن الحسن بن علي ذلك الذي يفتح الله تعالى ذكره على يده مشارق الأرض و مغاربها ذلك الذي يغيب عن شيعته و أوليائه غيبة لا يثبت فيها على القول بإمامته إلا من امتحن الله قلبه للإيمان

    كفاية الأثر ص58عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال دخل جندب بن جنادة اليهودي من خيبر على رسول الله ص فقال يا محمد إني رأيت البارحة في النوم موسى بن عمران ع فقال لي يا جندب أسلم على يد محمد و استمسك بالأوصياء من بعده فقد أسلمت فرزقني الله ذلك فأخبرني بالأوصياء بعدك لأتمسك بهم فقال يا جندب أوصيائي من بعدي بعدد نقباء بني إسرائيل فقال يا رسول الله إنهم كانوا اثني عشر هكذا وجدنا في التوراة قال نعم الأئمة بعدي اثنا عشر فقال يا رسول الله كلهم في زمن واحد قال لا و لكنهم خلف بعد خلف فإنك لا تدرك منهم إلا ثلاثة قال فسمهم لي يا رسول الله قال نعم إنك تدرك سيد الأوصياء و وارث الأنبياء و أبا الأئمة علي بن أبي طالب بعدي ثم ابنه الحسن ثم الحسين فاستمسك بهم من بعدي و لا يغرنك جهل الجاهلين فإذا كانت وقت ولادة ابنه علي بن الحسين سيد العابدين يقضي الله عليه و يكون آخر زادك من الدنيا شربة من لبن تشربه فقال يا رسول الله هكذا وجدت في التوراة اليانقطة شبيرا و شبيرا فلم أعرف أساميهم فكم بعد الحسين من الأوصياء و ما أساميهم فقال تسعة من صلب الحسين و المهدي منهم فإذا انقضت مدة الحسين قام بالأمر بعده ابنه علي و يلقب بزين العابدين فإذا انقضت مدة علي قام بالأمر بعده محمد ابنه يدعى بالباقر فإذا انقضت مدة محمد قام بالأمر بعده ابنه جعفر يدعى بالصادق فإذا انقضت مدة جعفر قام بالأمر بعده ابنه موسى يدعى بالكاظم ثم إذا انتهت مدة موسى قام بالأمر بعده ابنه علي يدعى بالرضا فإذا انقضت مدة علي قام بالأمر بعده محمد ابنه يدعى بالزكي فإذا انقضت مدة محمد قام بالأمر بعده علي ابنه يدعى بالنقي فإذا انقضت مدة علي قام بالأمر بعده الحسن ابنه يدعى بالأمين ثم يغيب عنهم إمامهم قال يا رسول الله هو الحسن يغيب عنهم قال لا و لكن ابنه الحجة قال يا رسول الله فما اسمه قال لا يسمى حتى يظهره الله

    كفاية الأثر ص : 62عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال قال رسول الله ص للحسين بن علي ع يا حسين يخرج من صلبك تسعة من الأئمة منهم مهدي هذه الأمة فإذا استشهد أبوك فالحسن بعده فإذا سم الحسن فأنت فإذا استشهدت فعلي ابنك فإذا مضى علي فمحمد ابنه فإذا مضى محمد فجعفر ابنه فإذا مضى جعفر فموسى ابنه فإذا مضى موسى فعلي ابنه فإذا مضى علي فمحمد ابنه فإذا مضى محمد فعلي ابنه فإذا مضى علي فالحسن ابنه فإذا مضى الحسن فالحجة بعد الحسن يملأ الأرض قسطا و عدلا كما ملئت جورا و ظلما

    كفاية الأثر ص : 79عن أبي هريرة قال كنت عند النبي ص و أبو بكر و عمر و الفضل بن العباس و زيد بن حارثة و عبد الله بن مسعود إذ دخل الحسين بن علي ع فأخذه النبي ص و قبله ثم قال حبقه حبقه ترق عين بقه و وضع فمه على فمه ثم قال اللهم إني أحبه فأحبه و أحب من يحبه يا حسين أنت الإمام ابن الإمام أبو الأئمة التسعة من ولدك أئمة أبرار فقال له عبد الله بن مسعود ما هؤلاء الأئمة الذين ذكرتهم يا رسول الله في صلب الحسين فأطرق مليا ثم رفع رأسه و قال يا عبد الله سألت عظيما و لكني أخبرك أن ابني هذا و وضع يده على كتف الحسين ع يخرج من صلبه ولد مبارك سمي جده علي ع يسمى العابد و نور الزهاد و يخرج من صلب علي ولد اسمه اسمي و أشبه الناس بي يبقر العلم بقرا و ينطق بالحق و يأمر بالصواب و يخرج الله من صلبه كلمة الحق و لسان الصدق فقال له ابن مسعود فما اسمه يا نبي الله قال فقال له جعفر صادق في قوله و فعاله الطاعن عليه كالطاعن علي و الراد عليه كالراد علي ثم دخل حسان بن ثابت و أنشد في رسول الله ص شعرا و انقطع الحديث فلما كان من الغد صلى بنا رسول الله ص ثم دخل بيت عائشة و دخلنا معه أنا و علي بن أبي طالب و عبد الله بن العباس و كان من دأبه ع إذا لم يسأل ابتدأ فقلت له بأمي أنت و أبي يا رسول الله أ لا تخبرني بباقي الخلفاء من صلب الحسين ع قال نعم يا أبا هريرة و يخرج الله من صلبه مولود طاهر أسمر رابعه سمي موسى بن عمران ثم قال له ابن عباس ثم من يا رسول الله قال يخرج موسى علي ابنه يدعى بالرضا موضع العلم و معدن الحلم ثم قال ع بأبي المقتول في أرض الغربة و يخرج من صلب علي ابنه محمد المحمود أطهر الناس خلقا و أحسنهم خلقا و يخرج من صلب محمد ابنه علي طاهر الجيب صادق اللهجة و يخرج من صلب علي الحسن الميمون التقي الطاهر الناطق عن الله و أبو حجة الله و يخرج من صلب الحسن قائمنا أهل البيت يملأها قسطا و عدلا كما ملئت جورا و ظلما له غيبة موسى و حكم داود و بهاء عيسى ثم تلا ع ذُرِّيَّةً بَعْضُها مِنْ بَعْضٍ وَ اللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ

    كفاية الأثر ص 105عن أبي أمامة قال قال رسول الله ص لما عرج بي إلى السماء رأيت مكتوبا على ساق العرش بالنور لا إله إلا الله محمد رسول الله أيدته بعلي و نصرته بعلي و رأيت عليا عليا عليا و محمدا محمدا مرتين و جعفرا و موسى و الحسن و الحجة اثنا عشر اسما مكتوبا بالنور فقلت يا رب أسامي من هؤلاء الذين قد قرنتهم بي فنوديت يا محمد هم الأئمة بعدك و الأخيار من ذريتك

    كفايةالأثر ص : 116عن يزيد بن هارون قال حدثنا مشيختنا و علماؤنا عن عبد القيس قالوا ... الى ان قال : ولقد سمعت من رسول الله ص يقول لعلي إنك تقاتل الناكثين و القاسطين و المارقين مع علي بن أبي طالب ع قلنا الله إنك سمعت من رسول الله ص في علي قال سمعته يقول علي مع الحق و الحق معه و هو الإمام و الخليفة بعدي يقاتل على التأويل كما قاتلت على التنزيل و ابناه الحسن و الحسين سبطاي من هذه الأمة إمامان إن قاما أو قعدا و أبوهما خير منهما و الأئمة بعد الحسين تسعة من صلبه و منهم القائم الذي يقوم في آخر الزمان كما قمت في أوله و يفتح حصون الضلالة قلنا فهذه التسعة من هم قال هم الأئمة بعد الحسين خلف بعد خلف قلنا فكم عهد إليك رسول الله ص أن يكون بعده من الأئمة قال اثنا عشر قلنا فهل سماهم لك قال نعم إنه قال ص لما عرج بي إلى السماء نظرت إلى ساق العرش فإذا هو مكتوب بالنور لا إله إلا الله محمد رسول الله أيدته بعلي و نصرته بعلي و رأيت أحد عشر اسما مكتوبا بالنور على ساق العرش بعد علي منهم الحسن و الحسين و عليا عليا عليا و محمدا و محمدا و جعفرا و موسى و الحسن و الحجة قلت إلهي من هؤلاء الذين أكرمتهم و قرنت أسماءهم باسمك فنوديت يا محمد هم الأوصياء بعدك و الأئمة فطوبى لمحبيهم و الويل لمبغضيهم


    كفاية الأثر ص : 136عن حذيفة اليمان قال صلى بنا رسول الله ص ثم أقبل بوجهه الكريم علينا فقال معاشر أصحابي أوصيكم بتقوى الله و العمل بطاعته فمن عمل بها فاز و غنم و من أنجح و تركها حلت به الندامة فالتمسوا بالتقوى السلامة من أهوال يوم القيامة فكأني أدعى فأجيب و إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله و عترتي أهل بيتي ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا و من تمسك بعترتي من بعدي كان من الفائزين و من تخلف عنهم كان من الهالكين فقلت يا رسول الله على من تخلفنا قال على من خلف موسى بن عمران قومه قلت على وصيه يوشع بن نون قال فإن وصيي و خليفتي من بعدي علي بن أبي طالب ع قائد البررة و قاتل الكفرة منصور من نصره مخذول من خذله قلت يا رسول الله فكم يكون الأئمة من بعدك قال عدد نقباء بني إسرائيل تسعة من صلب الحسين ع أعطاهم الله علمي و فهمي خزان علم الله و معادن وحيه قلت يا رسول الله فما لأولاد الحسن قال إن الله تبارك و تعالى جعل الإمامة في عقب الحسين و ذلك قوله تعالى وَ جَعَلَها كَلِمَةً باقِيَةً فِي عَقِبِهِ قلت أ فلا تسميهم لي يا رسول الله قال نعم إنه لما عرج بي إلى السماء و نظرت إلى ساق العرش فرأيت مكتوبا بالنور لا إله إلا الله محمد رسول الله أيدته بعلي و نصرته به و رأيت أنوار الحسن و الحسين و فاطمة و رأيت في ثلاثة مواضع عليا عليا عليا و محمدا و محمدا و موسى و جعفرا و الحسن و الحجة يتلألأ من بينهم كأنه كوكب دري فقلت يا رب من هؤلاء الذين قرنت أسماءهم باسمك قال يا محمد إنهم هم الأوصياء و الأئمة بعدك

    كفايةالأثر ص23 عن عبد الله بن مسعود قال سمعت رسول الله ص يقول الأئمة بعدي اثنا عشر تسعة من صلب الحسين و التاسع مهديهم

    كفايةالأثر ص20 عن عطا قال دخلنا على عبد الله بن عباس و هو عليل بالطائف في العلة التي توفي فيها قال سمعت رسول الله ص يقول علي مع الحق و الحق مع علي و هو الإمام و الخليفة من بعدي فمن تمسك به فاز و نجا و من تخلف عنه ضل و غوى بلى يكفنني و يغسلني و يقضي ديني و أبو سبطي الحسن و الحسين و من صلب الحسين تخرج الأئمة التسعة و منا مهدي هذه الأمة

    كفايةالأثر ص27 عن عبد الله بن مسعود قال سمعت رسول الله ص يقول الأئمة بعدي اثنا عشر كلهم من قريش

    كفايةالأثر ص29 باب ما جاء عن أبي سعيد الخدري
    عن أبي سعيد الخدري قال سمعت رسول الله ص يقول أهل بيتي أمان لأهل الأرض كما أن النجوم أمان لأهل السماء قيل يا رسول الله فالأئمة بعدك من أهل بيتك قال نعم الأئمة بعدي اثنا عشر تسعة من صلب الحسين أمناء معصومون و منا مهدي هذه الأمة ألا إنهم أهل بيتي و عترتي من لحمي و دمي ما بال أقوام يؤذونني فيهم لا أنالهم الله شفاعتي
    وعنه قال سمعت رسول الله ص يقول للحسين ع يا حسين أنت الإمام ابن الإمام تسعة من ولدك أئمة أبرار تاسعهم قائمهم فقيل يا رسول الله كم الأئمة بعدك قال اثنا عشر تسعة من صلب الحسين
    وعنه قال سمعت رسول الله ص يقول الأئمة بعدي اثنا عشر تسعة من صلب الحسين ع و التاسع قائمهم فطوبى لمن أحبهم و الويل لمن أبغضهم

    وعنه قال قال رسول الله ص الأئمة بعدي اثنا عشر تسعة من صلب الحسين و التاسع قائمهم ثم قال ع لا يبغضنا إلا منافق

    وعن عطية العوفي عن أبي سعيد الخدري قال سمعت رسول الله ص يقول الأئمة بعدي اثنا عشر تسعة من صلب الحسين و التاسع قائمهم
    وروى المسيب عن أبيه عن أبي سعيد الخدري قال صلى بنا رسول الله ص صلاة الأولى ثم أقبل بوجهه الكريم علينا فقال معاشر أصحابي إن مثل أهل بيتي فيكم مثل سفينة نوح و باب حطة في بني إسرائيل فتمسكوا بأهل بيتي بعدي و الأئمة الراشدين من ذريتي فإنكم لن تضلوا أبدا فقيل يا رسول الله كم الأئمة بعدك فقال اثنا عشر من أهل بيتي أو قال من عترتي

    كفاية الأثر ص35 عن أبي ذر قال سمعت رسول الله ص يقول من أحبني و أهل بيتي كنا نحن و هو كهاتين و أشار بالسبابة و الوسطى ثم قال ع أخي خير الأوصياء و سبطي خير الأسباط و سوف يخرج الله تبارك و تعالى من صلب الحسين أئمة أبرارا و منا مهدي هذه الأمة قلت يا رسول الله و كم الأئمة بعدك قال عدد نقباء بني إسرائيل

    كفاية الأثر ص : 76عن أنس بن مالك قال سمعت رسول الله ص قال أوصياء الأنبياء الذين بعدهم بقضاء ديونهم و إنجاز عداتهم و يقاتلون على سنتهم ثم التفت إلى علي ع فقال أنت وصيي و أخي في الدنيا و الآخرة تقضي ديني و تنحو عداتي و تقاتل على سنتي تقاتل على التأويل كما قاتلت على التنزيل فأنا خير الأنبياء و أنت خير الأوصياء و سبطاي خير الأسباط و من صلبهما يخرج الأئمة التسعة مطهرون معصومون قوامون بالقسط و الأئمة بعدي على عدد نقباء بني إسرائيل و حواري عيسى هم عترتي من لحمي و دمي

    كفاية الأثر ص : 81عن سعيد المقري عن أبي هريرة قال قلت لرسول الله ص إن لكل نبي وصي و سبطان فمن وصيك و سبطاك فسكت و لم يرد الجواب فانصرفت حزينا فلما حان الظهر قال ادن يا أبا هريرة فجعلت أدنو و أقول أعوذ بالله من غضب الله و غضب رسوله ثم قال إن الله بعث أربعة ألف نبي و كان لهم أربعة ألف وصي و ثمانية ألف سبط فو الذي نفسي بيده لأنا خير النبيين و وصيي خير الوصيين و إن سبطي خير الأسباط ثم قال ع سبطي خير الأسباط الحسن و الحسين سبطي هذه الأمة و إن الأسباط كانوا من ولد يعقوب و كانوا اثني عشر رجلا و إن الأئمة بعدي اثنا عشر من أهل بيتي علي أولهم و أوسطهم محمد و آخرهم محمد و مهدي هذه الأمة الذي عيسى ابن مريم خلفه ألا إن من تمسك بهم بعدي فقد تمسك بحبل الله و من تخلى منهم فقد تخلى من الله

    عن أبي صالح السمان عن أبي هريرة قال خطبنا رسول الله ص فقال معاشر الناس من أراد أن يحيى حياتي و يموت ميتتي فليتول علي بن أبي طالب ع و ليقتد بالأئمة من بعده فقيل يا رسول الله فكم الأئمة من بعدك فقال عدد الأسباط

    كفاية الأثر ص : 87عن الأعرج عن أبي هريرة قال سألت رسول الله ص عن قوله عز و جل وَ جَعَلَها كَلِمَةً باقِيَةً فِي عَقِبِهِ قال جعل الإمامة في عقب الحسين ع يخرج من صلبه تسعة من الأئمة و منهم مهدي هذه الأمة ثم قال ع لو أن رجلا ضعن بين الركن و المقام ثم لقي الله مبغضا لأهل بيتي دخل النار

    قال رسول الله ص إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله عز و جل من اتبعه كان على الهدى و من تركه كان على الضلالة ثم أهل بيتي أذكركم الله في أهل بيتي ثلاث مرات فقلت لأبي هريرة فمن أهل بيته نساؤه قال لا أهل بيته صلبه و عصبته و هم الأئمة الاثنا عشر الذين ذكرهم الله في قوله وَ جَعَلَها كَلِمَةً باقِيَةً فِي عَقِبِهِ

    كفاية الأثر ص : 89عن أبي مريم عن أبي هريرة قال دخلت على رسول الله ص و قد نزلت هذه الآية إِنَّما أَنْتَ مُنْذِرٌ وَ لِكُلِّ قَوْمٍ هادٍ فقرأها علينا رسول الله ص ثم قال أنا المنذر أ تعرفون الهادي فقلنا لا يا رسول الله فقال هو خاصف النعل فطولت الأعناق إذ خرج علينا علي ع من بعض الحجر و بيده نعل رسول الله ص ثم التفت إلينا فقال ألا إنه المبلغ عني و الإمام بعدي فزوج ابنتي و أبو سبطي فنحن أهل بيت أذهب الله عنا الرجس و طهرنا من الدنس يقاتل بعدي على التأويل كما قاتلت على التنزيل هو الإمام أبو الأئمة الزهر فقيل يا رسول الله فكم الأئمة بعدك قال اثنا عشر عدد نقباء بني إسرائيل و منا مهدي هذه الأمة يملأ الله به الأرض قسطا و عدلا كما ملئت جورا و ظلما لا يخلو الأرض منهم إلا ساحت بأهلها

    عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله ص إن الصدقة لا تحل لي و لا لأهل بيتي فقلنا يا رسول الله صلى الله عليك و آلك من أهل بيتك قال أهل بيتي عترتي من لحمي و دمي هم الأئمة بعدي عدد نقباء بني إسرائيل

    كفاية الأثر ص : 92عن عمر بن الخطاب قال سمعت رسول الله ص يقول أيها الناس إني فرط لكم و إنكم واردون علي الحوض حوضا عرضه ما بين صنعا إلى بصرى فيه قدحان عدد النجوم من فضة و إني سائلكم حين تردون علي عن الثقلين فانظروا كيف تخلفوني فيهما السبب الأكبر كتاب الله طرفه بيد الله و طرفه بأيديكم فاستمسكوا به و لا تبدلوا و عترتي أهل بيتي فإنه قد نبأني اللطيف الخبير أنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض فقلت يا رسول الله من عترتك قال أهل بيتي من ولد علي و فاطمة ع و تسعة من صلب الحسين أئمة الأبرار هم عترتي من لحمي و دمي

    كفاية الأثر ص : 94عن عمر بن عثمان بن عفان قال قال لي أبي سمعت رسول الله ص يقول الأئمة ع بعدي اثنا عشر تسعة من صلب الحسين و منا مهدي هذه الأمة من تمسك من بعدي بهم فقد استمسك بحبل الله و من تخلى منهم فقد تخلى من الله

    كفاية الأثر ص : 96عن زيد بن ثابت قال مرض الحسن و الحسين ع فعادهما رسول الله ص فأخذهما و قبلهما ثم رفع يده إلى السماء فقال اللهم رب السماوات السبع و ما أظلت و رب الرياح و ما ذرت اللهم رب كل شي‏ء أنت الأول فلا شي‏ء قبلك و أنت الباطن فلا شي‏ء دونك و رب جبرئيل و ميكائيل و إسرافيل و إله إبراهيم و إسحاق و يعقوب أسألك أن تمن عليهما بعافيتك و تجعلهما تحت كنفك و حرزك و أن تصرف عنهما السوء المحذور برحمتك ثم وضع يده على كتف الحسن فقال أنت الإمام ابن ولي الله و وضع يده على صلب الحسين فقال أنت الإمام أبو الأئمة تسعة من صلبك أئمة أبرار و التاسع قائمهم

    يتبع


    عن زيد بن ثابت قال سمعت رسول الله ص يقول علي بن أبي طالب قائد البررة و قاتل الفجرة منصور من نصره مخذول من خذله الشاك في علي هو الشاك في الإسلام و خير من أخلف بعدي و خير أصحابي علي لحمه لحمي و دمه دمي و أبو سبطي و من صلب الحسين تخرج الأئمة التسعة و منهم مهدي هذه الأمة

    كفاية الأثر ص : 99عن زيد بن ثابت قال قال رسول الله ص معاشر الناس أ لا أدلكم على خير الناس جدا و جدة قلنا بلى يا رسول الله قال الحسن و الحسين أنا جدهما و جدتهما خديجة سيدة نساء أهل الجنة أ لا أدلكم على خير الناس أبا و أما قلنا بلى يا رسول الله قال الحسن و الحسين أبوهما علي بن أبي طالب و أمهما فاطمة سيدة نساء العالمين أ لا أدلكم على خير الناس عما و عمة قلنا بلى يا رسول الله قال الحسن و الحسين عمهما جعفر بن أبي طالب و عمتهما أم هاني بنت أبي طالب أيها الناس أ لا أدلكم على خير الناس خالا و خالة قلنا بلى يا رسول الله قال الحسن و الحسين ع خالهما القاسم بن رسول الله و خالتهما زينب بنت رسول الله ص ثم قال على قاتلهما لعنة الله و الملائكة و الناس أجمعين و إنه ليخرج من صلب الحسين ع أئمة أبرار أمناء معصومون قوامون بالقسط و منا مهدي هذه الأمة الذي يصلي عيسى ابن مريم خلفه قلنا من يا رسول الله قال هو التاسع من صلب الحسين تسعة من صلب الحسين أئمة أبرار و التاسع مهديهم يملأ الأرض قسطا و عدلا كما ملئت جورا و ظلما

    عن زيد بن أرقم قال سمعت رسول الله ص يقول لعلي ع أنت الإمام و الخليفة بعدي و ابناك سبطاي و هما سيدا شباب أهل الجنة و تسعة من صلب الحسين أئمة معصومون و منهم قائمنا أهل البيت

    كفاية الأثر ص : 102عن زيد بن أرقم قال سمعت رسول الله ص يقول لعلي بن أبي طالب ع أنت سيد الأوصياء و ابناك سيدا شباب أهل الجنة و من صلب الحسين يخرج الله عز و جل الأئمة التسعة فإذا مت ظهرت لك ضغائن في صدور قوم يتمالئون عليك و يمنعونك حقك

    كفاية الأثر ص : 106عن القاسم بن أبي أمامة قال قال رسول الله ص الأئمة بعدي اثنا عشر كلهم من قريش تسعة من صلب الحسين و المهدي منهم

    كفاية الأثر ص : 109عن واثلة بن الأسفع قال قال رسول الله ص حبي و حب أهل بيتي نافع في سبع مواطن أهوالهن عظيمة عند الوفاة و القبر و النشور و عند الكتاب و عند الحساب و عند الميزان و عند الصراط فمن أحبني و أحب أهل بيتي و استمسك بهم من بعدي فنحن شفعاؤه يوم القيامة فقيل يا رسول الله فكيف الاستمساك بهم قال إن الأئمة بعدي اثنا عشر فمن أحبهم و اقتدى بهم فاز و نجا و من تخلف عنهم ضل و غوى

    كفاية الأثر ص : 110عن مكحول عن واثلة بن الأسفع قال قال رسول الله ص لا يتم الإيمان إلا بمحبتنا أهل البيت و إن الله تبارك و تعالى عهد إلي أنه لا يحبنا أهل البيت إلا مؤمن تقي و لا يبغضنا إلا منافق شقي فطوبى لمن تمسك بي و بالأئمة الأطهار من ذريتي فقيل يا رسول الله فكم الأئمة بعدك قال عدد نقباء بني إسرائيل

    كفاية الأثر ص : 111عن واثلة بن الأسفع يقول سمعت رسول الله ص يقول لما عرج بي إلى السماء و بلغت سدرة المنتهى ناداني ربي جل جلاله فقال يا محمد فقلت لبيك سيدي قال إني ما أرسلت نبيا فانقضت أيامه إلا أقام بالأمر بعده وصيه فاجعل علي بن أبي طالب الإمام و الوصي من بعدك فإني خلقتكما من نور واحد و خلقت الأئمة الراشدين من أنواركما أ تحب أن تراهم يا محمد قلت نعم يا رب قال ارفع رأسك فرفعت رأسي فإذا أنا بأنوار الأئمة بعدي اثنا عشر نورا قلت يا رب أنوار من هي قال أنوار الأئمة بعدك أمناء معصومون

    كفاية الأثر ص : 112عن خالد بن معدان عن واثلة بن الأسفع قال قال رسول الله ص أنزلوا أهل بيتي بمنزلة الرأس من الجسد و بمنزلة العينين من الرأس و إن الرأس لا يهتدي إلا بالعينين اقتدوا بهم من بعدي لن تضلوا فسألنا عن الأئمة قال الأئمة بعدي من عترتي أو قال من أهل بيتي عدد نقباء بني إسرائيل

    كفاية الأثر ص : 114عن أبي أيوب الأنصاري قال سمعت رسول الله ص يقول أنا سيد الأنبياء و علي سيد الأوصياء و سبطاي خير الأسباط و منا الأئمة المعصومون من صلب الحسين ع و منا مهدي هذه الأمة فقام إليه أعرابي فقال يا رسول الله كم الأئمة بعدك قال عدد الأسباط و حواري عيسى و نقباء بني إسرائيل

    كفاية الأثر ص : 125عن أبي الطفيل عن عمار قال لما حضرت رسول الله ص الوفاة دعا بعلي ع فساره طويلا ثم قال يا علي أنت وصيي و وارثي قد أعطاك الله علمي و فهمي فإذا
    مت ظهرت لك ضغائن في صدور قوم و غصب على حقد فبكت فاطمة ع و بكى الحسن و الحسين فقال لفاطمة يا سيدة النسوان مم بكاؤك قالت يا أبة أخشى الضيعة بعدك قال أبشري يا فاطمة فإنك أول من يحلقني من أهل بيتي و لا تبكي و لا تحزني فإنك سيدة نساء أهل الجنة و أباك سيد الأنبياء و ابن عمك خير الأوصياء و ابناك سيدا شباب أهل الجنة و من صلب الحسين يخرج الله الأئمة التسعة مطهرون معصومون و منا مهدي هذه الأمة

    كفاية الأثر ص : 130عن حذيفة بن أسيد قال سمعت رسول الله ص يقول و سأله سلمان عن الأئمة قال الأئمة بعدي عدد نقباء بني إسرائيل تسعة من صلب الحسين و منا مهدي هذه الأمة ألا إنهم مع الحق و الحق معهم فانظروا كيف تخلفوني فيهم

    عن حذيفة بن أسيد قال سمعت رسول الله ص يقول على المنبر و سألوه عن الأئمة إلا أنه لم يذكر سلمان فقال الأئمة بعدي بعدد نقباء بني إسرائيل إلا أنهم مع الحق و الحق معهم

    كفاية الأثر ص : 132عن عمران بن حصين قال خطبنا رسول الله ص فقال معاشر الناس إني راحل عن قريب و منطلق إلى المغيب أوصيكم في عترتي خيرا فقام إليه سلمان فقال يا رسول الله أ ليس الأئمة بعدك من عترتك قال نعم الأئمة بعدي من عترتي عدد نقباء بني إسرائيل تسعة من صلب الحسين و منا مهدي هذه الأمة فمن تمسك بهم فقد تمسك بحبل الله لا تعلموهم فإنهم أعلم منكم و اتبعوهم فإنهم مع الحق و الحق معهم حتى يردوا علي الحوض

    كفاية الأثر ص : 133 عن الأصبغ بن نباتة قال سمعت عمران بن حصين يقول سمعت رسول الله ص يقول لعلي ع أنت وارث علمي و أنت الإمام و الخليفة بعدي تعلم الناس بعدي ما لا يعلمون و أنت أبو سبطي و زوج ابنتي من ذريتكم العترة الأئمة المعصومين فسأله سلمان عن الأئمة فقال عدد نقباء بني إسرائيل

    كفاية الأثر ص : 135 عن سعد بن مالك أن النبي ص قال يا علي أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي تقضي ديني و تنجز عداتي و تقاتل بعدي على التأويل كما قاتلت على التنزيل يا علي حبك إيمان و بغضك نفاق و لقد نبأني اللطيف الخبير أنه يخرج من صلب الحسين تسعة من الأئمة معصومون مطهرون و منهم مهدي هذه الأمة الذي يقوم بالدين في آخر الزمان كما قمت في أوله

    كفاية الأثر ص : 140عن أبي قتادة قال سمعت رسول الله ص يقول الأئمة بعدي اثنا عشر عدد نقباء بني إسرائيل و حواري عيسى
    عن يحيى بن منقد عن أبي قتادة قال سمعت النبي ص يقول كيف تهلك أمة أنا أولها و اثنا عشر من بعدي أئمتها إنما يهلك فيما بين ذلك ميج الهرج و لست منهم و لا هم مني

    كفاية الأثر ص : 145عن الحسن بن علي بن أبي حمزة عن أبيه عن الصادق ع جعفر بن محمد عن أبيه محمد بن علي عن أبيه الحسين بن علي عن أبيه علي بن أبي طالب ص قال قال رسول الله ص حدثني جبرئيل عن رب العزة جل جلاله أنه قال من علم أن لا إله إلا أنا وحدي و أن محمدا عبدي و رسولي و أن علي بن أبي طالب خليفتي و أن الأئمة من ولده حججي أدخلته جنتي برحمتي و نجيته من النار بعفوي و أبحت له جواري و أوجبت له كرامتي و أتممت عليه نعمتي و جعلته من خاصتي و خالصتي إن ناداني لبيته و إن دعاني أجبته و إن سألني أعطيته و إن سكت ابتدأته و إن أساء رحمته و إن فر مني دعوته و إن رجع إلى قبلته و إن قرع بابي فتحته و من لم يشهد أن لا إله إلا أنا وحدي أو شهد بذلك و لم يشهد أن محمدا عبدي و رسولي أو شهد بذلك و لم يشهد أن علي بن أبي طالب خليفتي أو شهد بذلك و لم يشهد أن الأئمة من ولده حججي فقد جحد نعمتي و صغر عظمتي و كفر بآياتي و كتبي و رسلي إن قصدني حجبته و إن سألني حرمته و إن ناداني لم أسمع نداءه و إن دعاني لم أستجب دعاءه و إن رجاني خيبته و ذلك جزاؤه مني و ما أنا بظلام للعبيد فقام جابر بن عبد الله الأنصاري فقال يا رسول الله و من الأئمة من ولد علي بن أبي طالب قال الحسن و الحسين سيدا شباب أهل الجنة ثم سيد العابدين في زمانه علي بن الحسين ثم الباقر محمد بن علي و ستدركه يا جابر فإذا أدركته فاقرأه مني السلام ثم الصادق جعفر بن محمد ثم الكاظم موسى بن جعفر ثم الرضا علي بن موسى ثم التقي محمد بن علي ثم النقي علي بن محمد ثم الزكي الحسن بن علي ثم ابنه القائم بالحق مهدي أمتي الذي يملأ الأرض قسطا و عدلا كما ملئت جورا و ظلما هؤلاء يا جابر خلفائي و أوصيائي و أولادي و عترتي من أطاعهم فقد أطاعني و من عصاهم فقد عصاني و من أنكرهم أو أنكر واحدا منهم فقد أنكرني بهم يمسك الله السماء أن تقع على الأرض إلا بإذنه و بهم يحفظ الله الأرض أن تمتد بأهلها

    كفاية الأثر ص : 146عن يحيى بن أبي القاسم عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جده عن علي عليه السلام قال قال رسول الله ص الأئمة بعدي اثنا عشر أولهم علي بن أبي طالب و آخرهم القائم هم خلفائي و أوصيائي و أوليائي و حجج الله على أمتي بعدي المقر بهم مؤمن و المنكر لهم كافر

    كفاية الأثر ص : 152عن أبي الطفيل عن علي ع قال قال رسول الله ص أنت الوصي على الأموات من أهل بيتي و الخليفة على الأحياء من أمتي حربك حربي و سلمك سلمي أنت الإمام أبو الأئمة الإحدى عشرة من صلبك أئمة مطهرون معصومون و منهم المهدي الذي يملأ الدنيا قسطا و عدلا فالويل لمبغضكم يا علي لو أن رجلا أحب في الله حجرا لحشره الله معه و إن محبيك و شيعتك و محبي أولادك الأئمة بعدك يحشرون معك و أنت معي في الدرجات العلى و أنت قسيم الجنة و النار يدخل محبيك الجنة و مبغضيك النار

    كفاية الأثر ص : 153عن المفضل بن عمر عن الصادق جعفر بن محمد عن أبيه محمد بن علي عن أبيه علي بن الحسين عن أبيه الحسين بن علي عن أبيه أمير المؤمنين ع قال قال رسول الله ص لما أسري بي إلى السماء أوحى إلي ربي جل جلاله فقال يا محمد إني اطلعت إلى الأرض اطلاعة فاخترتك منها و جعلتك نبيا و شققت لك من اسمي اسما فأنا المحمود و أنت محمد ثم اطلعت الثانية فاخترت منها عليا و جعلته وصيك و خليفتك و زوج ابنتك و أبا ذريتك و شققت له اسما من أسمائي فأنا العلي الأعلى و هو علي و جعلت فاطمة و الحسن و الحسين من نوركما ثم عرضت ولايتهم على الملائكة فمن قبلها كان عندي من المقربين يا محمد لو أن عبدا عبدني حتى ينقطع و يصير كالشن البالي ثم أتاني جاحدا لولايتهم ما أسكنته جنتي و لا أظللته تحت عرشي يا محمد أ تحب أن تراهم قلت نعم يا رب فقال عز و جل ارفع رأسك فرفعت رأسي فإذا بأنوار علي و فاطمة و الحسن و الحسين و علي بن الحسين و محمد بن علي و جعفر بن محمد و موسى بن جعفر و علي بن موسى و محمد بن علي و علي بن محمد و الحسن بن علي و محمد بن الحسن القائم في وسطهم كأنه كوكب دري فقلت يا رب من هؤلاء قال هؤلاء الأئمة و هذا القائم الذي يحل حلالي و يحرم حرامي و به أنتقم من أعدائي و هو راحة لأوليائي و هو الذي يشفي قلوب شيعتك من الظالمين و الجاحدين و الكافرين

    يتبع


    كفاية الأثر ص : 154عن يحيى بن أبي القاسم عن الصادق جعفر بن محمد عن أبيه عن جده عن علي ع قال قال رسول الله ص الأئمة بعدي اثنا عشر أولهم علي بن أبي طالب و آخرهم القائم هم خلفائي و أوصيائي و أوليائي و حجج الله على أمتي بعدي المقر بهم مؤمن و المنكر لهم كافر

    كفاية الأثر ص : 155سعد بن مالك عن أبيه عن أمير المؤمنين ع قال قال رسول الله ص ما من أهل بيت فيهم من اسمه اسم نبي إلا بعث الله إليهم ملك يسددهم و إن من الأئمة بعدي من اسمه اسمي و من هو سمي موسى بن عمران و إن الأئمة بعدي كعدد نقباء بني إسرائيل أعطاهم الله علمي و فهمي فمن خالفهم فقد خالفني و من ردهم و أنكرهم فقد ردني و أنكرني و من أحبني في الله فهو من الفائزين يوم القيامة

    عن يحيى البكا عن علي عليه السلام قال قال رسول الله ص ستفترق أمتي على ثلاث و سبعين فرقة منها فرقة ناجية و الباقون هالكة و الناجية الذين يتمسكون بولايتكم و يقتبسون من علمكم و لا يعملون برأيهم فأولئك ما عليهم من سبيل فسألت عن الأئمة فقال عدد نقباء بني إسرائيل

    كفاية الأثر ص : 156عيسى بن موسى الهاشمي بسر من رأى قال حدثني أبي عن أبيه عن آبائه عن الحسين بن علي عن أبيه علي عليه السلام قال دخلت على رسول الله ص في بيت أم سلمة و قد نزلت هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً فقال رسول الله ص يا علي هذه الآية نزلت فيك و في سبطي و الأئمة من ولدك فقلت يا رسول الله و كم الأئمة بعدك قال أنت يا علي ثم ابناك الحسن و الحسين و بعد الحسين علي ابنه و بعد علي محمد ابنه و بعد محمد جعفر ابنه و بعد جعفر موسى ابنه و بعد موسى علي ابنه و بعد علي محمد ابنه و بعد محمد علي ابنه و بعد علي الحسن ابنه و الحجة من ولد الحسن هكذا وجدت أساميهم مكتوبة على ساق العرش فسألت الله تعالى عن ذلك فقال يا محمد هم الأئمة بعدك مطهرون معصومون و أعداؤهم ملعونون

    كفاية الأثر ص : 158محمد بن الحنفية قال أمير المؤمنين عليه السلام سمعت رسول الله ص يقول قال الله تبارك و تعالى لأعذبن كل رعية دانت بطاعة إمام ليس مني و إن كانت الرعية في نفسها برة و لأرحمن كل رعية دانت بإمام عادل مني و إن كانت الرعية في نفسها غير برة و لا تقية ثم قال لي يا علي أنت الإمام و الخليفة من بعدي حربك حربي و سلمك سلمي و أنت أبو سبطي و زوج ابنتي من ذريتك الأئمة المطهرون فأنا سيد الأنبياء و أنت سيد الأوصياء و أنا و أنت من شجرة واحدة و لولانا لم يخلق الجنة و النار و لا الأنبياء و لا الملائكة قلت يا رسول الله فكم يكون بعدي من الأئمة قال بعد الحسين تسعة و التاسع قائمهم

    كفاية الأثر ص : 162 عن هشام بن محمد عن أبيه قال لما قتل أمير المؤمنين ع رقي الحسن بن علي ع فأراد الكلام فخنقته العبرة فقد ]فقعد[ ساعة ثم قام فقال الحمد لله الذي أحسن الخلافة علينا أهل البيت و عند الله نحتسب عزاءنا في خير الآباء رسول الله ص و عند الله نحتسب عزاءنا في أمير المؤمنين و قد أصبت به الشرق و الغرب و الله ما خلف درهما و لا دينارا إلا الأربعمائة درهم أراد أن يبتاع لأهله خادما و لقد حدثني جدي رسول الله ص أن الأمر يملكه اثنا عشر إماما من أهل بيته و صفوته ما منا إلا مقتول أو مسموم ثم نزل عن منبره

    كفاية الأثر ص : 165 عبد الله بن حسين بن حسن عن أبيه عن الحسن عليه السلام قال خطب رسول الله ص يوما فقال بعد ما حمد الله و أثنى عليه معاشر الناس كأني أدعى فأجيب و إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله و عترتي أهل بيتي ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا فتعلموا منهم و لا تعلموهم فإنهم أعلم منكم لا يخلو الأرض منهم و لو خلت إذا لساخت بأهلها ثم قال ع اللهم إني أعلم أن العلم لا يبيد و لا ينقطع و أنك لا تخلي أرضك من حجة لك على خلقك ظاهر ليس بالمطاع أو خائف مغمور لكيلا تبطل حجتك و لا تضل أولياؤك بعد إذ هديتهم أولئك الأقلون عددا الأعظمون قدرا عند الله فلما نزل عن منبره قلت يا رسول الله أ ما أنت الحجة على الخلق كلهم قال يا حسن إن الله يقول إِنَّما أَنْتَ مُنْذِرٌ وَ لِكُلِّ قَوْمٍ هادٍ فأنا المنذر و علي الهادي قلت يا رسول الله فقولك إن الأرض لا تخلو من حجة قال نعم علي هو الإمام و الحجة بعدي و أنت الحجة و الإمام بعده و الحسين الإمام و الحجة بعدك و لقد نبأني اللطيف الخبير أنه يخرج من صلب الحسين غلام يقال له علي سمي جده علي فإذا مضى الحسين أقام بالأمر بعده علي ابنه و هو الحجة و الإمام و يخرج الله من صلبه ولدا سميي و أشبه الناس بي علمه علمي و حكمه حكمي هو الإمام و الحجة بعد أبيه و يخرج الله تعالى من صلبه مولودا يقال له جعفر أصدق الناس قولا و عملا هو الإمام و الحجة بعد أبيه و يخرج الله تعالى من صلب جعفر مولودا يقال له موسى سمي موسى بن عمران ع أشد الناس تعبدا فهو الإمام و الحجة بعد أبيه و يخرج الله تعالى من صلب موسى ولدا يقال له علي معدن علم الله و موضع حكمه فهو الإمام و الحجة بعد أبيه و يخرج الله من صلب علي مولودا يقال له محمد فهو الإمام و الحجة بعد أبيه و يخرج الله تعالى من صلب محمد مولودا يقال له علي فهو الحجة و الإمام بعد أبيه و يخرج الله تعالى من صلب علي مولودا يقال له الحسن فهو الإمام و الحجة بعد أبيه و يخرج الله تعالى من صلب الحسن الحجة القائم إمام شيعته و منقذ أوليائه يغيب حتى لا يرى فيرجع عن أمره و يثبت آخرون و يقولون مَتى هذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صادِقِينَ و لو لم يبق من الدنيا إلا يوم واحد لطول الله عز و جل ذلك حتى يخرج قائمنا فيملأها قسطا و عدلا كما ملئت جورا و ظلما فلا تخلو الأرض أعطاكم الله علمي و فهمي و لقد دعوت الله تبارك و تعالى أن يجعل العلم و الفقه في عقبي و عقب عقبي و مزرعي و زرع زرعي

    كفاية الأثر ص : 166علي بن ثابت عن رزين بن حبش عن الحسن بن علي عليه السلام قال قال رسول الله ص إن هذا الأمر يملكه بعدي اثنا عشر إماما تسعة من صلب الحسين عليه السلام أعطاهم الله علمي و فهمي ما لقوم يؤذونني فيهم لا أنالهم الله شفاعتي

    عن إسحاق بن عمار عن جعفر بن محمد عن أبيه محمد بن علي عن أبيه علي بن الحسين عن أبيه الحسين بن علي عن أخيه الحسن بن علي عليه السلام قال قال رسول الله ص الأئمة بعدي عدد نقباء بني إسرائيل و حواري عيسى من أحبهم فهو مؤمن و من أبغضهم فهو منافق هم حجج الله في خلقه و أعلامه في بريته

    عن الحسن بن علي عليه السلام قال سمعت رسول الله ص يقول لعلي ع أنت وارث علمي و معدن حكمي و الإمام بعدي فإذا استشهدت فابنك الحسن فإذا استشهد الحسن فابنك الحسين فإذا استشهد الحسين فعلي ابنه يتلوه تسعة من صلب الحسين أئمة أطهار فقلت يا رسول الله فما أساميهم قال علي و محمد و جعفر و موسى و علي و محمد و علي و الحسن و المهدي من صلب الحسين يملأ الله تعالى به الأرض قسطا و عدلا كما ملئت جورا و ظلما

    عن الحسن بن علي عليه السلام سألت جدي رسول الله ص عن الأئمة بعده فقال ع الأئمة بعدي عدد نقباء بني إسرائيل اثنا عشر أعطاهم الله علمي و فهمي و أنت منهم يا حسن قلت يا رسول الله فمتى يخرج قائمنا أهل البيت قال يا حسن إنما مثله كمثل الساعة ثقلت في السماوات و الأرض لا تأتيكم إلا بغتة

    كفاية الأثر ص : 170عبد الله بن سعد عن الحسين بن علي ع عن النبي ص قال أخبرني جبرئيل ع لما ثبت الله عز و جل اسم محمد على ساق العرش قلت يا رب هذا الاسم المكتوب في سرادق العرش أرني أعز خلقك عليك قال فأراه الله عز و جل اثني عشر أشباحا أبدانا بلا أرواح بين السماء و الأرض فقال يا رب بحقهم عليك ألا أخبرتني من هم قال هذا نور علي بن أبي طالب و هذا نور الحسن و الحسين و هذا نور علي بن الحسين و هذا نور محمد بن علي و هذا نور جعفر بن محمد و هذا نور موسى بن جعفر و هذا نور علي بن موسى و هذا نور محمد بن علي و هذا نور علي بن محمد و هذا نور الحسن بن علي و هذا نور الحجة القائم المنتظر قال فكان رسول الله ص يقول ما أحد يتقرب إلى الله عز و جل بهؤلاء القوم إلا أعتق الله تعالى رقبته من النار

    كفاية الأثر ص : 172عن موسى بن عبد ربه قال سمعت الحسين بن علي ع يقول في مسجد النبي ص و ذلك في حياة أبيه علي عليه السلام سمعت رسول الله ص يقول أول ما خلق الله عز و جل حجبه فكتب على أركانه لا إله إلا الله محمد رسول الله علي وصيه ثم خلق العرش فكتب على أركانه لا إله إلا الله محمد رسول الله علي وصيه ثم خلق الأرضين فكتب على أطوادها لا إله إلا الله محمد رسول الله علي وصيه ثم خلق اللوح فكتب على حدوده لا إله إلا الله محمد رسول الله علي وصيه فمن زعم أنه يحب النبي و لا يحب الوصي فقد كذب و من زعم أنه يعرف النبي و لا يعرف الوصي فقد كفر ثم قال ع ألا إن أهل بيتي أمان لكم فأحبوهم لحبي و تمسكوا بهم لن تضلوا قيل فمن أهل بيتك يا نبي الله قال علي و سبطاي و تسعة من ولد الحسين أئمة أمناء معصومون إلا أنهم أهل بيتي و عترتي من لحمي و دمي

    كفاية الأثر ص : 176قال إسماعيل بن عبد الله قال قال الحسين بن علي عليه السلام قال لما أنزل الله تبارك و تعالى هذه الآية وَ أُولُوا الْأَرْحامِ بَعْضُهُمْ أَوْلى بِبَعْضٍ سألت رسول الله ص عن تأويلها فقال و الله ما عنى غيركم و أنتم أولو الأرحام فإذا مت فأبوك علي أولى بي و بمكاني فإذا مضى أبوك فأخوك الحسن أولى به فإذا مضى الحسن فأنت أولى به قلت يا رسول الله فمن بعدي أولى بي فقال ابنك علي أولى بك من بعدك فإذا مضى فابنه محمد أولى به من بعده فإذا مضى فابنه جعفر أولى به من بعده بمكانه فإذا مضى جعفر فابنه موسى أولى به من بعده فإذا مضى موسى فابنه علي أولى به من بعده فإذا مضى علي فابنه محمد أولى به من بعده فإذا مضى محمد فابنه علي أولى به من بعده فإذا مضى علي فابنه الحسن أولى به من بعده فإذا مضى الحسن وقعت الغيبة في التاسع من ولدك فهذه الأئمة التسعة من صلبك أعطاهم علمي و فهمي طينتهم من طينتي

    كفاية الأثر ص : 177عبد الله بن إبراهيم قال حدثني أبي عن أبيه عن علي بن الحسين عن الحسين بن علي ع قال كان رسول الله ص يقول فيما بشرني به يا حسين أنت السيد ابن السيد أبو السادة تسعة من ولدك أئمة أمناء التاسع قائمهم أنت الإمام ابن الإمام أبو الأئمة تسعة من صلبك أئمة أبرار و التاسع مهديهم يملأ الأرض قسطا و عدلا يقوم في آخر الزمان كما قمت في أوله
    عن عطا عن الحسين بن علي ع قال قال رسول الله ص لعلي ع أنا أولى بالمؤمنين منهم بأنفسهم ثم أنت يا علي أولى بالمؤمنين من أنفسهم ثم بعدك الحسن أولى بالمؤمنين من أنفسهم ثم بعده الحسين أولى بالمؤمنين من أنفسهم ثم بعده علي أولى بالمؤمنين من أنفسهم ثم بعده محمد أولى بالمؤمنين من أنفسهم و بعده جعفر أولى بالمؤمنين من أنفسهم ثم بعده موسى أولى بالمؤمنين من أنفسهم ثم بعده علي أولى بالمؤمنين من أنفسهم ثم بعده محمد أولى بالمؤمنين من أنفسهم ثم بعده علي أولى بالمؤمنين من أنفسهم ثم بعده الحسن أولى بالمؤمنين من أنفسهم و الحجة بن الحسن أئمة أبرار هم مع الحق و الحق معهم

    يتبع


    كفاية الأثر ص : 179عن أبي خالد الكابلي عن علي بن الحسين عن أبيه الحسين بن علي ع قال دخلت على رسول الله ص و هو متفكر مغموم فقلت يا رسول الله ما لي أراك متفكرا قال يا بني إن الروح الأمين قد أتاني فقال يا رسول الله العلي الأعلى يقرئك السلام و يقول لك إنك قد قضيت نبوتك و استكملت أيامك فاجعل الاسم الأكبر و ميراث العلم و آثار علم النبوة عند علي بن أبي طالب ع فإني لا أترك الأرض إلا و فيها عالم يعرف به طاعتي و يعرف به ولايتي فإني لم أقطع على النبوة من الغيب من ذريتك كما لم أقطعها من ذريات الأنبياء الذين كانوا بينك و بين أبيك آدم قلت يا رسول الله فمن يملك هذا الأمر بعدك قال أبوك علي بن أبي طالب أخي و خليفتي و يملك بعد علي الحسن ثم تملك أنت و تسعة من صلبك يملكه اثنا عشر إماما ثم يقوم قائمنا يملأ الدنيا قسطا و عدلا كما ملئت جورا و ظلما و يشفي صدور قوم مؤمنين هم شيعته

    عن سداد بن أوس قال دخلت على أم سلمة قالت سمعت رسول الله ص يقول لأمتي فرقة و جعلة فجامعوها إذا اجتمعت و إذا افترقت فكونوا من النمط الأوسط ثم ارقبوا أهل بيتي فإن حاربوا فحاربوا و إن سالموا فسالموا و إن زالوا فزالوا معهم فإن الحق معهم حيث كانوا قلت فمن أهل بيته قالت أهل بيته الذين أمرنا بالتمسك بهم قالت هم الأئمة بعده كما قال عدد نقباء بني إسرائيل علي و سبطاه و تسعة من صلب الحسين هم أهل بيته هم المطهرون و الأئمة المعصومون قلت إنا لله هلك الناس إذا قالت كُلُّ حِزْبٍ بِما لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ

    كفاية الأثر ص : 184عن أبي الأسود عن أم سلمة رضي الله عنها قالت كان رسول الله ص قال الأئمة بعدي عدد نقباء بني إسرائيل تسعة من صلب الحسين أعطاهم الله علمي و فهمي فالويل لمبغضيهم

    كفاية الأثر ص : 186عن أبي ثابت مولى أبي ذر عن أم سلمة قالت قال رسول الله ص لما أسري بي إلى السماء نظرت فإذا مكتوب على العرش لا إله إلا الله محمد رسول الله أيدته بعلي و نصرته بعلي و رأيت أنوار علي و فاطمة و الحسن و الحسين و أنوار علي بن الحسين و محمد بن علي و جعفر بن محمد و موسى بن جعفر و علي بن موسى و محمد بن علي و علي بن محمد و الحسن بن علي و رأيت نور الحجة يتلألأ من بينهم كأنه كوكب دري فقلت يا رب من هذا و من هؤلاء فنوديت يا محمد هذا نور علي و فاطمة و هذا نور سبطيك الحسن و الحسين و هذه أنوار الأئمة بعدك من ولد الحسين مطهرون معصومون و هذا الحجة يملأ الدنيا قسطا و عدلا

    كفاية الأثر ص : 194عن أبي خالد عمرو بن خالد عن زيد بن علي عن أبيه علي بن الحسين عن عمته زينب بنت علي ع عن فاطمة ع قالت كان دخل إلي رسول الله ص عند ولادتي الحسين ع فناولته إياه في خرقة صفراء فرمى بها و أخذ خرقة بيضاء و لفه فيها ثم قال خذيه يا فاطمة فإنه إمام ابن إمام أبو الأئمة التسعة من صلبه أئمة أبرار و التاسع قائمهم

    كفاية الأثر ص : 195عن أبي الطفيل عن أبي ذر رضي الله عنه قال سمعت فاطمة ع تقول سألت أبي عليه السلام عن قول الله تبارك و تعالى وَ عَلَى الْأَعْرافِ رِجالٌ يَعْرِفُونَ كُلًّا بِسِيماهُمْ قال هم الأئمة بعدي علي و سبطاي و تسعة من صلب الحسين هم رجال الأعراف لا يدخل الجنة إلا من يعرفهم و يعرفونه و لا يدخل النار إلا من أنكرهم و ينكرونه لا يعرف الله إلا بسبيل معرفتهم

    كفاية الأثر ص : 196عن سهل بن سعد الأنصاري قال سألت فاطمة بنت رسول الله ص عن الأئمة فقالت كان رسول الله يقول لعلي عليه السلام يا علي أنت الإمام و الخليفة بعدي و أنت أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضيت فابنك الحسن أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضى الحسن فابنك الحسين أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضى الحسين فابنك علي بن الحسين أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضى علي فابنه محمد أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضى محمد فابنه جعفر أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضى جعفر فابنه موسى أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضى موسى فابنه علي أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضى علي فابنه محمد أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضى محمد فابنه علي أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضى علي فابنه الحسن أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا مضى الحسن فالقائم المهدي أولى بالمؤمنين من أنفسهم يفتح الله تعالى به مشارق الأرض و مغاربها فهم أئمة الحق و ألسنة الصدق منصور من نصرهم مخذول من خذلهم
    عن يونس بن ظبيان عن جعفر بن محمد عن أبيه محمد بن علي عن أبيه علي بن الحسين عن أبيه الحسين قال قالت لي أمي فاطمة لما ولدتك دخل إلي رسول الله ص فناولتك إياه في خرقة صفراء فرمى بها و أخذ خرقة بيضاء لفك فيها و أذن في أذنك الأيمن و أقام في أذنك الأيسر ثم قال يا فاطمة خذيه فإنه أبو الأئمة تسعة من ولده أئمة أبرار و التاسع مهديهم

    كفاية الأثر ص : 214عن علقمة بن قيس قال خطبنا أمير المؤمنين ع على منبر الكوفة خطبته اللؤلؤة فقال فيما قال في آخرها : إنه بعهد عهده إلي رسول الله ص أن هذا الأمر يملكها اثنا عشر إماما تسعة من صلب الحسين و لقد قال النبي ص لما عرج بي إلى السماء نظرت إلى ساق العرش فإذا فيه مكتوب لا إله إلا الله محمد رسول الله أيدته بعلي و نصرته بعلي و رأيت اثني عشر نورا فقلت يا رب أنوار من هذه فنوديت يا محمد هذه أنوار الأئمة من ذريتك قلت يا رسول الله أ فلا تسميهم لي قال نعم أنت الإمام و الخليفة بعدي تقضي ديني و تنجز عداتي و بعدك ابناك الحسن و الحسين بعد الحسين ابنه علي زين العابدين و بعده ابنه محمد يدعى بالباقر و بعد محمد ابنه جعفر يدعى بالصادق و بعد جعفر ابنه موسى يدعى بالكاظم و بعد موسى ابنه علي يدعى بالرضا و بعد علي ابنه محمد يدعى بالزكي و بعد محمد ابنه علي يدعى بالنقي و بعد علي ابنه الحسن يدعى بالأمين و القائم من ولد الحسن سميي و أشبه الناس بي يملأها قسطا و عدلا كما ملئت جورا و ظلما

    كفاية الأثر ص : 220الحارث بن المغيرة البصري عن الأصبغ بن نباتة قال أتيت أمير المؤمنين ع فوجدته متفكرا ينكث في الأرض فقلت يا أمير المؤمنين ما لي أراك متفكرا تنكث في الأرض أ رغبة منك فيها فقال و الله ما رغبت فيها و لا ما في الدنيا يوما قط و لكني فكرت في مولد يكون من ظهري الحادي عشر من ولدي هو المهدي يملأها عدلا كما ملئت جورا و ظلما و يكون له حيرة و غيبة يضل فيها أقوام و يهتدي فيها آخرون

    كفاية الأثر ص : 237العباس بن الحريش عن أبي جعفر بن علي عن آبائه ع أن أمير المؤمنين ص قال لعبد الله بن العباس إن ليلة القدر في كل سنة و إنه ينزل في تلك الليلة أمر السنة و لذلك الأمر ولاة بعد رسول الله ص فقال ابن عباس من هم قال أنا و أحد عشر من صلبي أئمة محدثون

    عن أبي حمزة الثمالي عن أبي خالد الكابلي قال دخلت على علي بن الحسين ع و هو جالس في محرابه فجلست حتى انثنى و أقبل علي بوجهه يمسح يده على لحيته فقلت يا مولاي أخبرني كم يكون الأئمة بعدك قال ثمانية قلت و كيف ذاك قال لأن الأئمة بعد رسول الله ص اثنا عشر عدد الأسباط ثلاثة من الماضين و أنا الرابع و ثمان من ولدي أئمة أبرار من أحبنا و عمل بأمرنا كان معنا في السنام الأعلى و من أبغضنا و ردنا أو رد واحدا منا فهو كافر بالله و بآياته

    كفاية الأثر ص : 238 علي بن الحسين قال كان يقول ص ادعوا لي ابني الباقر و قلت لابني الباقر يعني محمدا فقلت له يا أبة و لم سميته الباقر قال فتبسم و ما رأيته تبسم قبل ذلك ثم سجد لله تعالى طويلا فسمعته يقول في سجوده اللهم لك الحمد سيدي على ما أنعمت به علينا أهل البيت يعيد ذلك مرارا ثم قال يا بني إن الإمامة في ولده إلى أن يقوم قائمنا ع فيملأها قسطا و عدلا و إنه الإمام أبو الأئمة معدن الحلم و موضع العلم يبقره بقرا و الله لهو أشبه الناس برسول الله ص قلت فكم الأئمة بعده قال سبعة و منهم المهدي الذي يقوم بالدين في آخر الزمان

    إبراهيم بن عبيد الله بن العلاء عن أبيه عن زيد بن علي بن الحسين عليه السلام قال بينا أبي عليه السلام مع بعض أصحابه إذ قام إليه رجل فقال يا ابن رسول الله هل عهد إليكم نبيكم كم يكون بعده أئمة قال نعم اثنا عشر عدد نقباء بني إسرائيل

    عن الحسين بن علي بن الحسين قال سأل رجل أبي عليه السلام عن الأئمة قال اثنا عشر سبعة من صلب هذا و وضع يده على كتف أخي محمد

    كفاية الأثر ص : 245 غالب الجهني عن أبي جعفر محمد بن علي عليه السلام قال إن الأئمة بعد رسول الله ص بعدد نقباء بني إسرائيل و كانوا اثني عشر الفائز من والاهم و الهالك من عاداهم و لقد حدثني أبي عن أبيه قال قال رسول الله ص لما أسري بي إلى السماء نظرت فإذا على ساق العرش مكتوب لا إله إلا الله محمد رسول الله أيدته بعلي و نصرته بعلي و رأيت مكتوبا في مواضع عليا و عليا و عليا و محمدا و محمدا و جعفرا و موسى و الحسن و الحسين و الحجة فعددتهم فإذا هم اثنا عشر فقلت يا رب من هؤلاء الذين أراهم قال يا محمد هذا نور وصيك و سبطيك و هذه أنوار الأئمة من ذريتهم بهم أثيب و بهم أعاقب

    كفاية الأثر ص : 246عن أبان بن تغلب عن أبي جعفر محمد بن علي الباقر عليه السلام قال سألته عن الأئمة قال و الله لعهد عهده إلينا رسول الله ص إن الأئمة بعده اثنا عشر تسعة من صلب الحسين و منا المهدي الذي يقيم بالدين في آخر الزمان من أحبنا حشر من حفرته معنا و من أبغضنا أو ردنا أو رد واحدا منا حشر من حفرته إلى النار و قد خاب من افترى

    كفاية الأثر ص : 247عن جابر بن يزيد الجعفي عن أبي جعفر محمد بن علي الباقر عليه السلام قال قلت له يا ابن رسول الله صلى الله عليه وءاله إن قوما يقولون إن الله تبارك و تعالى جعل الإمامة في عقب الحسين و الحسين قال كذبوا و الله أ و لم يسمعوا الله تعالى ذكره يقول وَ جَعَلَها كَلِمَةً باقِيَةً فِي عَقِبِهِ فهل جعلها إلا في عقب الحسين ثم قال يا جابر إن الأئمة هم الذين نص رسول الله ص بالإمامة و هم الأئمة الذين قال رسول الله ص لما أسري بي إلى السماء وجدت أساميهم مكتوبة على ساق العرش بالنور اثنا عشر اسما منهم علي و سبطاه و علي و محمد و جعفر و موسى و علي و محمد و علي و الحسن و الحجة القائم فهذه الأئمة من أهل بيت الصفوة و الطهارة و الله ما يدعيه أحد غيرنا إلا حشره الله تعالى مع إبليس و جنوده

    عن أبي مريم عبد الغفار بن القاسم قال حدثني أبي عن أبيه عن آبائه قال قال رسول الله صللا الله عليه وءاله إن الأئمة بعدي اثنا عشر عدد نقباء بني إسرائيل تسعة من صلب الحسين و التاسع قائمهم يخرج في آخر الزمان فيملأها عدلا كما ملئت جورا و ظلما

    كفاية الأثر ص : 259عن يونس بن ظبيان قال دخلت على الصادق عليه السلام فقلت يا ابن رسول الله كل من كان من أهل البيت ورث كما ورثتم من كان من ولد علي و فاطمة ع فقال ما ورثه إلا الأئمة الاثنا عشر قلت سمهم لي يا ابن رسول الله فقال أولهم علي بن أبي طالب و بعده الحسن و الحسين و بعده علي بن الحسين و محمد بن علي ثم أنا و بعدي موسى ولدي و بعد موسى علي ابنه و بعد علي محمد و بعد محمد علي و بعد علي الحسن و بعد الحسن الحجة اصطفانا الله و طهرنا و أوتينا ما لم يؤت أحدا من العالمين

    يتبع
    التعديل الأخير تم بواسطة اختياره هو ; 19-10-2017 الساعة 07:28

  2. #2
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,292

    افتراضي




    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا

    هناك عشرات الروايات التي تبين وجود المهديين (ع) وحجيتهم وانهم اوصياء لرسول اللله محمد (ص) بعد الائمة (ع) وقد فاقت حد التواتر.

    والبعض كما فعلت الان ياتي ببعض الروايات ـ التي نؤمن بها ـ والتي تقول ان الاوصياء بعد رسول الله هم الائمة الاثني عشر. وهذه الروايات
    لا تعارض روايات المهديين ولا تحصر عدد الائمة في 12 فقط.

    فمن يتصور التعارض فعليه إثبات الحصر في الروايات التي تنص بكون الأئمة اثني عشر لكي ينتفي غيرهم، والحال أنّ الروايات التي تدل على كون الأئمة اثني عشر
    لا حصر فيها ابدا لكون الحصر له أدوات وهي غير موجودة، فروايات الإثني عشر إمام لا توجد فيها أحد هذه الأدوات، فالحصر المدعى لا وجود له أصلاً.
    وبالتالي لا تعارض بين هذه الرواية وروايات المهديين (ع) المتواترة.



    و ربما قيل: بأنّ الروايات تنص على كون عدد الأئمة إثنا عشر، فنفس كونهم إثني عشر إمام تدل على الحصر لان فيها تحديد للعدد ؟

    والجواب ان تحديد العدد ليس من ادوات الحصر كما هو معروف… وهو ما يصطلح عليه بحجية مفهوم العدد. والحاصل ان
    العدد لا مفهوم له. واليك قول الشيخ المظفر في مفهوم العدد وهل يفيد الحصر او لا :

    يقول الشيخ المظفر: (لا شك في أنّ تحديد الموضوع بعدد خاص لا يدل على انتفاء الحكم فيما عداه، فإذا قيل: (صم ثلاثة أيام من كل شهر) فإنه لا يدل على عدم استحباب صوم غير الثلاثة الأيام، فلا يعارض الدليل على استحباب صوم أيام أخر. نعم، لو كان الحكم للوجوب - مثلاً - وكان التحديد بالعدد من جهة الزيادة لبيان الحد الأعلى، فلا شبهة في دلالته على عدم وجوب الزيادة كدليل صوم ثلاثين يوماً من شهر رمضان. ولكن هذه الدلالة من جهة خصوصية المورد، لا من جهة أصل التحديد بالعدد حتى يكون لنفس العدد مفهوم. فالحق أن التحديد بالعدد لا مفهوم له)
    أصول الفقه - للمظفر ج1 ص 19

    التعديل الأخير تم بواسطة اختياره هو ; 19-10-2017 الساعة 07:33

  3. #3
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    29-11-2009
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    38

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد و ال محمد الائمة و المهديين و سلم تسليماً
    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

    اخي هذه الروايات الشريفة لم تقل ان الائمة اثنا عشر و لا احد بعدهم فقد ورد في الروايات الصحيحة ان حجج الله في ارضه اثنا عشر امام و اثنا عشر مهديا , و ان المهديين (ع) ليسوا بمقام الائمة (ع) فمقام الائمة (ع) اعلى من مقام المهديين بل ورد عن الامام الصادق (ع) ان المهديين هم من شيعة الائمة لكن لاول المهديين (ع) ميزة بان له مقام الامامة فمرة يعتبر من الائمة و مرة من المهديين (ع) و اليك هذه الروايات عنهم عليهم السلام في بيان عدد الائمة (ع)
    ، وقد وردت روايات عنهم (ع) تعد الأئمة اثني عشر من ولد علي وفاطمة ، أي أنهم (ع) عدوا المهدي الأول من الأئمة (ع) في كلامهم (ع) ، واليك بعض الروايات ، قال أبو جعفر (ع) : (الاثنا عشر الإمام من آل محمد (ع) كلهم محدث من رسول الله (ص) ومن ولد علي ورسول الله وعلي (ع) هما الوالدان ) ، وعن أبي جعفر (ع) عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال : ( دخلت على فاطمة (ع) وبين يديها لوح فيه أسماء الأوصياء من ولدها ، فعددت اثني عشر آخرهم القائم (ع) ، ثلاثة منهم محمد وثلاثة منهم علي)
    وعن أبي جعفر (ع) قال : ( إن الله أرسل محمدا (ص) إلى الجن والإنس ، وجعل من بعده اثني عشر وصيا ، منهم من سبق ومنهم من بقي ، وكل وصي جرت به سنة . والأوصياء الذين من بعد محمد (ص) على سنة أوصياء عيسى وكانوا اثني عشر وكان أمير المؤمنين (ع) على سنة المسيح)
    عن زرارة قال : سمعت أبا جعفر (ع) يقول : ( نحن اثنا عشر إماما منهم حسن وحسين ثم الأئمة من ولد الحسين – ع- ) ، وعن أبي جعفر (ع) قال : ( قال رسول الله (ص) : إني واثني عشر من ولدي ، وأنت يا علي زر الأرض ، يعني أوتادها وجبالها ، بنا أوتد الله الأرض أن تسيخ بأهلها ، فإذا ذهب الاثنا عشر من ولدي ساخت الأرض بأهلها ولم ينظروا )
    وعن أبي جعفر (ع) قال : ( قال رسول الله (ص) : من ولدي اثنا عشر نقيبا ، نجباء ، محدثون ، مفهمون ، آخرهم القائم بالحق يملاها عدلا كما ملئت جورا ) .
    الكافي ج 1 ص 532 .
    - الكافي ج 1 ص 533 .
    - الكافي ج 1 ص 534 .
    - الكافي ج 1 ص 534 .

    و كذلك احاديث كثيرة دلت على ان الحجج بعد رسول الله ( ص) اثنا عشر امام و اثنا عشر مهديا ومنها
    و عن الصادق (ع) انه قال (( إن منا بعد القائم اثنا عشر مهديا من ولد الحسين (ع)) بحار الأنوار ج 53 ص148 البرهان ج3 ص310 الغيبة للطوسي ص385
    وعن علي بن الحسين عليه السلام ، أنه قال : يقوم القائم منا ( يعني المهدي ) ثم يكون بعده اثنا عشر مهديا شرح الأخبار للقاضي النعمان المغربي ج3ص400
    عن الإمام جعفر الصادق (ع) قيل له ( يا ابن رسول الله سمعت من أبيك انه قال يكون بعد القائم اثنا عشر إماما فقال (ع) قد قال اثنا عشر مهدياً ولم يقل اثنا عشر إماماً ولكنهم قوم من شيعتنا يدعون الناس إلى موالاتنا ومعرفة حقنا ) بحار الأنوار ج2
    ص473


    قال رسول الله ص - في الليلة التي كانت فيها وفاته - لعلي : يا أبا الحسن أحضر صحيفة ودواة . فأملا رسول الله سلم وصيته حتى انتهى إلى هذا الموضع فقال : يا علي إنه سيكون بعدي اثنا عشر إماما ومن بعدهم إثنا عشر مهديا ، فأنت يا علي أول الاثني عشر إماما سماك الله تعالى في سمائه: عليا المرتضى ، وأمير المؤمنين ، والصديق الأكبر ، والفاروق الأعظم ، والمأمون ، والمهدي ، فلا تصح هذه الأسماء لأحد غيرك . يا علي أنت وصيي على أهل بيتي حيهم وميتهم ، وعلى نسائي : فمن ثبتها لقيتني غدا ، ومن طلقتها فأنا برئ منها ، لم ترني ولم أرها في عرصة القيامة ، وأنت خليفتي على أمتي من بعدي فإذا حضرتك الوفاة فسلمها إلى ابني الحسن البر الوصول ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابني الحسين الشهيد الزكي المقتول ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه سيد العابدين ذي الثفنات علي ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه محمد الباقر ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه جعفر الصادق ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه موسى الكاظم ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه علي الرضا ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه محمد الثقة التقي ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه علي الناصح، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه الحسن الفاضل ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه محمد المستحفظ من آل محمد عليهم السلام . فذلك اثنا عشر إماما ، ثم يكون من بعده اثنا عشر مهديا ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه أول المقربين له ثلاثة أسامي : اسم كاسمي واسم أبي وهو عبد الله وأحمد ، والاسم الثالث : المهدي ، هو أول المؤمنين.

    مصادر وصية رسول الله ليلة وفاته : الغيبة للطوسي ص150/ كحل البصر في سيرة سيد البشر –الشيخ القمي ص139/ مختصر بصائر الدرجات –الحلي ص39 / الكشكول –البحراني ج2ص89 باب في ماورد في القائم . ، غاية المرام ج 2 ص 241 ، -الشيخ الحر العاملي في إثبات الهداةج1 ص549 ح 376 ، الشيخ الحر العاملي کتاب الايقاظ من الهجعة ص393
    الشيخ عبدالله البحراني في کتابه العوالم ج3ص236ح227، السيد هاشم البحراني في کتابه

    اما قول الامام (ع) و قائل يمرق و بقوله ثلاثة عشر فاكثر
    فأقرأ هذا الدعاء عنهم ع ( *المتقدم لهم مارق و المتأخر عنهم زاهق و اللازم لهم لاحق ) فالتقدم على اهل البيت عليهم السلام مروق عن الدين فيجب ان يحضر المهدي الاول احمد الحسن عليه السلام ليعلن عن هذا الامر بنفسه ومن يتقدم عليه يمرق عن الدين.
    و الحمد لله رب العالمين
    وعن الصادق (ع) قال
    ((اللهم كن لوليك القائم بأمرك محمد بن الحسن المهدي عليه وعلى آبائه أفضل الصلاة والسلام في هذه الساعة وفي كل ساعة ولياً وحافظاً وقائداً وناصراً ومؤيداً حتى تسكنه أرضك طوعاً وتمتعه فيها طولاً وعرضاً وتجعله وذريته من الأئمة الوارثين)) بحار الأنوار 49 /349

  4. #4

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر


    بٌَِسٌِِّمً آللهٍَ آلرٌٍحٍّمًنْ آلرٌٍحٍّمًنْ آلرٌٍحٍّيَمً
    وٍآلحٍّمًدًٍ للهٍَ رٌٍبٌَِ آلعًٍآلمًيَنْ
    وٍصٍْل آللهٍَ عًٍل مًحٍّمًدًٍ وٍآل مًحٍّمًدًٍ آلآئمًة وٍآلمًهٍَدًٍيَيَنْ وٍسٌِِّلمً تُِِّْسٌِِّليَمًآ

    يا بغدادي هل ذكر الشيء ينفي ما عداه
    كل الروايات التي طرحت نؤمن بها
    واتحداك يا بغدادي ان تأتيني برواية واحدة تقول اثنا عشر وفقط وفقط وفقط
    لن تجد وان لويت اعناق الروايات
    والحمد لله مالك الملك

  5. #5
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    نعم , ذكر الشيء على وجه التحديد ينفي ما عداه بطبيعة الحال

    وكل الروايات وهي ما يناهز المائة تثبت أن الاثني عشر آخرهم القائم والآخر لا يجي احد بعده ورواية الطوسي الخاتمة تذم متخذي الثالث عشر ولكنها تخالف هواكم فلا تعبأون بها ..

    وبالمناسبة ثلاث روايات او اربع في ذكر ما يشتبه او يؤول انه في امامة المهديين تعتبر من شواذ الروايات بالمقارنة بالعشرات في تحديد الامامة في اثني عشر بعد النبي صلى الله عليه وءاله الا اذا استطعنا تأويلها بما يوافق روايات الاثني عشر المحكمة لأن تلك الشواذ من المتشابه الذي يرد الى المحكم ..

    اما هاتان الروايتان فلا اشارة فيهما على امامة المهديين بل الثانية تنفي بالصريح امامتهم وانهم دعاة فقط :

    عن الصادق (ع) انه قال (( إن منا بعد القائم اثنا عشر مهديا من ولد الحسين (ع)) بحار الأنوار ج 53 ص148 البرهان ج3 ص310 الغيبة للطوسي ص385
    وعن علي بن الحسين عليه السلام ، أنه قال : يقوم القائم منا ( يعني المهدي ) ثم يكون بعده اثنا عشر مهديا شرح الأخبار للقاضي النعمان المغربي ج3ص400
    عن الإمام جعفر الصادق (ع) قيل له ( يا ابن رسول الله سمعت من أبيك انه قال يكون بعد القائم اثنا عشر إماما فقال (ع) قد قال اثنا عشر مهدياً ولم يقل اثنا عشر إماماً ولكنهم قوم من شيعتنا يدعون الناس إلى موالاتنا ومعرفة حقنا ) بحار الأنوار ج2
    ص473

    وكذلك الرواية التي في الكافي :
    عن زرارة قال : سمعت أبا جعفر (ع) يقول : ( نحن اثنا عشر إماما منهم حسن وحسين ثم الأئمة من ولد الحسين – ع- )

    ولكنكم توردون الادلة التي ضدكم لأنكم اما لا ترونها للغشاوة التي على اعينكم واما انكم تنظرون لها بالمقلوب

    وفي ذكر لوح فاطمة عليها السلام روايات بالفاظ متعددة اغلبها ضد الثلاث عشر :


    كمال‏الدين 28 313 1- باب ذكر النص على القائم ع في ال
    عن أبي الجارود عن أبي جعفر ع عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال دخلت على فاطمة ع و بين يديها لوح فيه أسماء الأوصياء فعددت اثني عشر اسما آخرهم القائم ثلاثة منهم محمد و أربعة منهم علي صلوات الله عليهم أجمعين

    عيون‏أخبارالرضا)ع( 6 47 1- باب النصوص على الرضا ع بالإمامة
    عن أبي الجارود عن أبي جعفر ع عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال دخلت على فاطمة ع و بين يديها لوح فيه أسماء الأوصياء فعددت اثني عشر آخرهم القائم ع ثلاثة منهم محمد و أربعة منهم علي ع

    الخصال 477 2 الخلفاء و الأئمة بعد النبي ص اثنا ع
    عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال دخلت على فاطمة ع و بين يديها لوح فيه أسماء الأوصياء فعددت اثني عشر أحدهم القائم ثلاثة منهم محمد و ثلاثة منهم علي

    كمال‏الدين ج : 1 ص : 312
    عن جابر الجعفي عن أبي جعفر محمد بن علي الباقر ع عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال دخلت على مولاتي فاطمة ع و قدامها لوح يكاد ضوؤه يغشي الأبصار فيه اثنا عشر اسما ثلاثة في ظاهره و ثلاثة في باطنه و ثلاثة أسماء في آخره و ثلاثة أسماء في طرفه فعددتها فإذا هي اثنا عشر اسما فقلت أسماء من هؤلاء قالت هذه أسماء الأوصياء أولهم ابن عمي و أحد عشر من ولدي آخرهم القائم صلوات الله عليهم أجمعين قال جابر فرأيت فيها محمدا محمدا محمدا في ثلاثة مواضع و عليا و عليا و عليا و عليا في أربعة مواضع

    عَنْ أَبِي بَصِيرٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ع قَالَ قَالَ أَبِي لِجَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْأَنْصَارِيِّ إِنَّ لِي إِلَيْكَ حَاجَةً فَمَتَى يَخِفُّ عَلَيْكَ أَنْ أَخْلُوَ بِكَ فَأَسْأَلَكَ عَنْهَا فَقَالَ لَهُ جَابِرٌ أَيَّ الْأَوْقَاتِ أَحْبَبْتَهُ فَخَلَا بِهِ فِي بَعْضِ الْأَيَّامِ فَقَالَ لَهُ يَا جَابِرُ أَخْبِرْنِي عَنِ اللَّوْحِ الَّذِي رَأَيْتَهُ فِي يَدِ أُمِّي فَاطِمَةَ ع بِنْتِ رَسُولِ اللَّهِ ص وَ مَا أَخْبَرَتْكَ بِهِ أُمِّي أَنَّهُ فِي ذَلِكَ اللَّوْحِ مَكْتُوبٌ فَقَالَ جَابِرٌ أَشْهَدُ بِاللَّهِ أَنِّي دَخَلْتُ عَلَى أُمِّكَ فَاطِمَةَ ع فِي حَيَاةِ رَسُولِ اللَّهِ ص فَهَنَّيْتُهَا بِوِلَادَةِ الْحُسَيْنِ وَ رَأَيْتُ فِي يَدَيْهَا لَوْحاً أَخْضَرَ ظَنَنْتُ أَنَّهُ مِنْ زُمُرُّدٍ وَ رَأَيْتُ فِيهِ كِتَاباً أَبْيَضَ شِبْهَ لَوْنِ الشَّمْسِ فَقُلْتُ لَهَا بِأَبِي وَ أُمِّي يَا بِنْتَ رَسُولِ اللَّهِ ص مَا هَذَا اللَّوْحُ فَقَالَتْ هَذَا لَوْحٌ أَهْدَاهُ اللَّهُ إِلَى رَسُولِهِ ص فِيهِ اسْمُ أَبِي وَ اسْمُ بَعْلِي وَ اسْمُ ابْنَيَّ وَ اسْمُ الْأَوْصِيَاءِ مِنْ وُلْدِي وَ أَعْطَانِيهِ أَبِي لِيُبَشِّرَنِي بِذَلِكَ قَالَ جَابِرٌ فَأَعْطَتْنِيهِ أُمُّكَ فَاطِمَةُ ع فَقَرَأْتُهُ وَ اسْتَنْسَخْتُهُ فَقَالَ لَهُ أَبِي فَهَلْ لَكَ يَا جَابِرُ أَنْ تَعْرِضَهُ عَلَيَّ قَالَ نَعَمْ فَمَشَى مَعَهُ أَبِي إِلَى مَنْزِلِ جَابِرٍ فَأَخْرَجَ صَحِيفَةً مِنْ رَقٍّ فَقَالَ يَا جَابِرُ انْظُرْ فِي كِتَابِكَ لِأَقْرَأَ أَنَا عَلَيْكَ فَنَظَرَ جَابِرٌ فِي نُسْخَةٍ فَقَرَأَهُ أَبِي فَمَا خَالَفَ حَرْفٌ حَرْفاً فَقَالَ جَابِرٌ فَأَشْهَدُ بِاللَّهِ أَنِّي هَكَذَا رَأَيْتُهُ فِي اللَّوْحِ مَكْتُوباً بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ هَذَا كِتَابٌ مِنَ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ لِمُحَمَّدٍ نَبِيِّهِ وَ نُورِهِ وَ سَفِيرِهِ وَ حِجَابِهِ وَ دَلِيلِهِ نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ مِنْ عِنْدِ رَبِّ الْعَالَمِينَ عَظِّمْ يَا مُحَمَّدُ أَسْمَائِي وَ اشْكُرْ نَعْمَائِي وَ لَا تَجْحَدْ آلَائِي إِنِّي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا قَاصِمُ الْجَبَّارِينَ وَ مُدِيلُ الْمَظْلُومِينَ وَ دَيَّانُ الدِّينِ إِنِّي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَمَنْ رَجَا غَيْرَ فَضْلِي أَوْ خَافَ غَيْرَ عَدْلِي عَذَّبْتُهُ عَذَاباً لَا أُعَذِّبُهُ أَحَداً مِنَ الْعَالَمِينَ فَإِيَّايَ فَاعْبُدْ وَ عَلَيَّ فَتَوَكَّلْ إِنِّي لَمْ أَبْعَثْ نَبِيّاً فَأُكْمِلَتْ أَيَّامُهُ وَ انْقَضَتْ مُدَّتُهُ إِلَّا جَعَلْتُ لَهُ وَصِيّاً وَ إِنِّي فَضَّلْتُكَ عَلَى الْأَنْبِيَاءِ وَ فَضَّلْتُ وَصِيَّكَ عَلَى الْأَوْصِيَاءِ وَ أَكْرَمْتُكَ بِشِبْلَيْكَ وَ سِبْطَيْكَ حَسَنٍ وَ حُسَيْنٍ فَجَعَلْتُ حَسَناً مَعْدِنَ عِلْمِي الكافي ج : 1 ص : 528بَعْدَ انْقِضَاءِ مُدَّةِ أَبِيهِ وَ جَعَلْتُ حُسَيْناً خَازِنَ وَحْيِي وَ أَكْرَمْتُهُ بِالشَّهَادَةِ وَ خَتَمْتُ لَهُ بِالسَّعَادَةِ فَهُوَ أَفْضَلُ مَنِ اسْتُشْهِدَ وَ أَرْفَعُ الشُّهَدَاءِ دَرَجَةً جَعَلْتُ كَلِمَتِيَ التَّامَّةَ مَعَهُ وَ حُجَّتِيَ الْبَالِغَةَ عِنْدَهُ بِعِتْرَتِهِ أُثِيبُ وَ أُعَاقِبُ أَوَّلُهُمْ عَلِيٌّ سَيِّدُ الْعَابِدِينَ وَ زَيْنُ أَوْلِيَائِيَ الْمَاضِينَ وَ ابْنُهُ شِبْهُ جَدِّهِ الْمَحْمُودِ مُحَمَّدٌ الْبَاقِرُ عِلْمِي وَ الْمَعْدِنُ لِحِكْمَتِي سَيَهْلِكُ الْمُرْتَابُونَ فِي جَعْفَرٍ الرَّادُّ عَلَيْهِ كَالرَّادِّ عَلَيَّ حَقَّ الْقَوْلُ مِنِّي لَأُكْرِمَنَّ مَثْوَى جَعْفَرٍ وَ لَأَسُرَّنَّهُ فِي أَشْيَاعِهِ وَ أَنْصَارِهِ وَ أَوْلِيَائِهِ أُتِيحَتْ بَعْدَهُ مُوسَى فِتْنَةٌ عَمْيَاءُ حِنْدِسٌ لِأَنَّ خَيْطَ فَرْضِي لَا يَنْقَطِعُ وَ حُجَّتِي لَا تَخْفَى وَ أَنَّ أَوْلِيَائِي يُسْقَوْنَ بِالْكَأْسِ الْأَوْفَى مَنْ جَحَدَ وَاحِداً مِنْهُمْ فَقَدْ جَحَدَ نِعْمَتِي وَ مَنْ غَيَّرَ آيَةً مِنْ كِتَابِي فَقَدِ افْتَرَى عَلَيَّ وَيْلٌ لِلْمُفْتَرِينَ الْجَاحِدِينَ عِنْدَ انْقِضَاءِ مُدَّةِ مُوسَى عَبْدِي وَ حَبِيبِي وَ خِيَرَتِي فِي عَلِيٍّ وَلِيِّي وَ نَاصِرِي وَ مَنْ أَضَعُ عَلَيْهِ أَعْبَاءَ النُّبُوَّةِ وَ أَمْتَحِنُهُ بِالِاضْطِلَاعِ بِهَا يَقْتُلُهُ عِفْرِيتٌ مُسْتَكْبِرٌ يُدْفَنُ فِي الْمَدِينَةِ الَّتِي بَنَاهَا الْعَبْدُ الصَّالِحُ إِلَى جَنْبِ شَرِّ خَلْقِي حَقَّ الْقَوْلُ مِنِّي لَأَسُرَّنَّهُ بِمُحَمَّدٍ ابْنِهِ وَ خَلِيفَتِهِ مِنْ بَعْدِهِ وَ وَارِثِ عِلْمِهِ فَهُوَ مَعْدِنُ عِلْمِي وَ مَوْضِعُ سِرِّي وَ حُجَّتِي عَلَى خَلْقِي لَا يُؤْمِنُ عَبْدٌ بِهِ إِلَّا جَعَلْتُ الْجَنَّةَ مَثْوَاهُ وَ شَفَّعْتُهُ فِي سَبْعِينَ مِنْ أَهْلِ بَيْتِهِ كُلُّهُمْ قَدِ اسْتَوْجَبُوا النَّارَ وَ أَخْتِمُ بِالسَّعَادَةِ لِابْنِهِ عَلِيٍّ وَلِيِّي وَ نَاصِرِي وَ الشَّاهِدِ فِي خَلْقِي وَ أَمِينِي عَلَى وَحْيِي أُخْرِجُ مِنْهُ الدَّاعِيَ إِلَى سَبِيلِي وَ الْخَازِنَ لِعِلْمِيَ الْحَسَنَ وَ أُكْمِلُ ذَلِكَ بِابْنِهِ م‏ح‏م‏د رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ عَلَيْهِ كَمَالُ مُوسَى وَ بَهَاءُ عِيسَى وَ صَبْرُ أَيُّوبَ فَيُذَلُّ أَوْلِيَائِي فِي زَمَانِهِ وَ تُتَهَادَى رُءُوسُهُمْ كَمَا تُتَهَادَى رُءُوسُ التُّرْكِ وَ الدَّيْلَمِ فَيُقْتَلُونَ وَ يُحْرَقُونَ وَ يَكُونُونَ خَائِفِينَ مَرْعُوبِينَ وَجِلِينَ تُصْبَغُ الْأَرْضُ بِدِمَائِهِمْ وَ يَفْشُو الْوَيْلُ وَ الرَّنَّةُ فِي نِسَائِهِمْ أُولَئِكَ أَوْلِيَائِي حَقّاً بِهِمْ أَدْفَعُ كُلَّ فِتْنَةٍ عَمْيَاءَ حِنْدِسٍ وَ بِهِمْ أَكْشِفُ الزَّلَازِلَ وَ أَدْفَعُ الْآصَارَ وَ الْأَغْلَالَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَ رَحْمَةٌ وَ أُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ قَالَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ سَالِمٍ قَالَ أَبُو بَصِيرٍ لَوْ لَمْ تَسْمَعْ فِي دَهْرِكَ إِلَّا هَذَا الْحَدِيثَ لَكَفَاكَ فَصُنْهُ إِلَّا عَنْ أَهْلِهِ
    الكافي ج : 1 ص : 529


  6. #6

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    فما قولك يا بغدادي في ان القائم سخص آخر وليس الامام المهدي محمد بن الحسن ع وعشرات الروايات اذكر لك منها اليسير فردها بالتاويل او اضرب بها عرض الجدار لانها تخالف معتقدك الكلاسيكي في مصطلح الاثنا عشرية


    الغيبة - الشيخ الطوسي - ص 263 - 266

    ( عن حبيب بن محمد بن يونس بن شاذان الصنعاني قال : دخلت إلى علي بن إبراهيم بن مهزيار الأهوازي فسألته عن آل أبي محمد عليه السلام فقال: يا أخي لقد سألت عن أمر عظيم ، حججت عشرين حجة... إلى قوله: فدخلت فإذا أنا به جالس قد اتشح ببردة واتزر بأخرى، وقد كسر بردته على عاتقه، وهو كأقحوانة أرجوان قد تكاثف عليها الندى، وأصابها ألم الهوى، وإذا هو كغصن بان أو قضيب ريحان، سمح سخي تقي نقي، ليس بالطويل الشامخ، ولا بالقصير اللازق، بل مربوع القامة، مدور الهامة، صلت الجبين، أزج الحاجبين، أقنى الأنف، سهل الخدين، على خده الأيمن خال كأنه فتات مسك على رضراضة عنبر ).

    وهذه


    الغيبة للنعماني: ص 215:

    ( عن حمران بن أعين قال قلت لأبي جعفر الباقر(ع) جعلت فداك إني قد دخلت المدينة و في حقوي هميان فيه ألف دينار و قد أعطيت الله عهداً أنني أنفقها ببابك ديناراً ديناراً أو تجيبني فيما أسألك عنه، فقال: يا حمران سل تجب و لا تنفقن دنانيرك. فقلت: سألتك بقرابتك من رسول الله (ص) أنت صاحب هذا الأمر و القائم به؟ قال: لا، قلت: فمن هو بأبي أنت و أمي؟ فقال: ذاك المشرب حمرة الغائر العينين المشرف الحاجبين العريض ما بين المنكبين برأسه حزاز و بوجهه أثر رحم الله موسى).

    كمال الدين وتمام النعمة:653 .

    ( عن أبي جعفر محمد بن علي الباقر ، عن أبيه ، عن جده عليهم السلام قال : قال أمير المؤمنين (ع) - وهو على المنبر - : يخرج رجل من ولدي في آخر الزمان أبيض اللون ، مشرب بالحمرة ، مبدح البطن عريض الفخذين ، عظيم مشاش المنكبين بظهره شامتان : شامة على لون جلده وشامة على شبه شامة النبي صلى الله عليه وآله ، له اسمان : اسم يخفى واسم يعلن ، فأما الذي يخفى فأحمد وأما الذي يعلن فمحمد ...)

    بحار الأنوار: ج83 / ص81:

    ( عن يحيى بن الفضل النوفلي قال : دخلت على أبي الحسن موسى ابن جعفر (ع) ببغداد حين فرغ من صلاة العصر ، فرفع يديه إلى السماء وسمعته يقول : أنت الله لا إله إلا أنت الأول والآخر والظاهر والباطن ... إلى قوله: أسألك أن تصلي على محمد وآل محمد ، وأن تعجل فرج المنتقم لك من أعدائك ، وأنجز له ما وعدته يا ذا الجلال والإكرام . قال : قلت : من المدعو له ؟ قال : ذاك المهدي من آل محمد صلى الله عليه وآله . ثم قال : بأبي المنتدح البطن ، المقرون الحاجبين ، أحمش الساقين ، بعيد مابين المنكبين ، أسمر اللون ، يعتوره مع سمرته صفرة من سهر الليل ، بأبي من ليله يرعى النجوم ساجداً وراكعاً…).

    في الرواية الأولى يصف ابن مهزيار الإمام المهدي (ع)، وقد شاهده عياناً، ومن وصفه نعرف أنه :

    1- ليس طويلاً ولا قصيراً بل معتدل القامة، فالمربوع والربع بحسب تاج العروس هو متوسط القامة.

    2- أزج الحاجبين.

    3- أقنى الأنف.

    4- سهل الخدين.

    5- في خده الأيمن خال.



    أما الرواية الثانية فهي تصف صاحب الأمر بصفات هي:

    1- مشرب حمرة.

    2- غائر العينين.

    3- مشرف الحاجبين.

    4- عريض مابين المنكبين.

    5- برأسه حزاز.

    6- بوجهه أثر.

    7- طويل القامة ( قوله: رحم الله موسى تشبيه له بموسى (ع) ).


    نتيجة المقارنة:

    الإمام المهدي (ع): متوسط القامة، بينما صاحب الأمر طويل.

    الإمام المهدي (ع): أزج الحاجبين، وأزج العشب إذا طال (تاج العروس)، بينما صاحب الأمر: مشرف الحاجبين، أي مرتفعهما.

    الإمام المهدي (ع): في خده خال، بينما صاحب الأمر في خده أثر، والأثر: الأثر بالتحريك : ما بقى من رسم الشيء (صحاح الجوهري).

    من هذا يتضح أن صاحب الأمر شخص آخر غير الإمام المهدي محمد بن الحسن (ع)
    .

    ولننظر الآن في الروايتين الأخريين:-

    في الرواية الثالثة يصف أمير المؤمنين (ع) ولده الذي يخرج في آخر الزمان بأنه: أبيض مشرب بحمرة، بينما يصف الإمام الكاظم (ع) مهدي آل محمد في الرواية الرابعة بأنه: أسمر اللون وفيه صفرة من سهر الليل.


    ( عن أبي حمزة قال دخلت على أبي عبد الله (ع) فقلت له أنت صاحب هذا الأمر فقال: لا.فقلت فولدك، فقال: لا. فقلت فولد ولدك ،فقال:لا.قلت فولد ولد ولدك.قال:لا. قلت فمن هو؟ قال: الذي يملأها عدلا كما ملئت ظلما و جورا لعلى فترة من الأئمة يأتي كما أن النبي (ص) بعث على فترة من الرسل).( الغيبة للنعماني : 187).

    قال في شرح أصول الكافي - مولي محمد صالح المازندراني - ج 1 - ص 31:

    ( "على حين فترة من الرسل" الفترة الضعف والانكسار وما بين الرسولين من رسل الله تعالى ، يعني ابتعثه على حين فتور من الإرسال وانقطاع من الوحي ).


    إذن صاحب الأمر يأتي على فترة من الأئمة، أو انقطاع وهو لا ينطبق على الإمام المهدي (ع) لأنه لم يحدث انقطاع بين مبعثه ومبعث آبائه (ع)، فهو قد تسلم الإمامة بعد وفاة أبيه مباشرة، ومارس مهام الإمامة، لاسيما في فترة الغيبة الصغرى التي تلت وفاة أبيه مباشرة. بل إن إمامته سارية حتى في الغيبة الكبرى كما هو معروف، وإذا قيل أن الغيبة الكبرى يمكن أن تعيبر فترة، فإن الغيبة الصغرى لا يمكن أن يقال فيها ذلك

    وهناك العشرات التي وصفت شخص القائم انه غير الامام المهدي محمد بن الحسن


    [COLOR="rgb(0, 100, 0)"]والحمد لله مالك الملك


    [/COLOR]

  7. #7
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    هذا خلط عجيب ..

    بالنسبة للصفات فيا زميلي الكريم زجاجة الحاجبين لا تنافي تشريفهما فهما طويلان مرتفعان فالصفات لا تتعارضان ..
    وكذلك المشرب حمرة لا ينافي كونه ابيض البشرة فلون البشرة يجتمع مع لون حمرة الدم لأن البياض يقابله السمرة
    وكذلك الاثر في الوجه لا يعارض الخال وكلاهما اثر ...

    اما قضية السمرة فاقول لك ان روايات الصفات لا توصل الى نتيجة يقينة في المعتقد .. واليك مثال :


    ]إكمال الدين[ لي، ]الأمالي للصدوق[ الطالقاني عن الجلودي عن محمد بن عطية عن عبد الله بن عمرو عن هشام بن جعفر عن حماد عن عبد الله بن سليمان و كان قارئا للكتب قال قرأت في الإنجيل يا عيسى جد في أمري و لا تهزل و اسمع و أطع يا ابن الطاهرة الطهر البكر البتول أنت من غير فحل أنا خلقتك آية للعالمين فإياي فاعبد و علي فتوكل خذ الكتاب بقوة فسر لأهل سوريا السريانية بلغ من بين يديك إني أنا الله الدائم الذي لا أزول صدقوا النبي الأمي صاحب الجمل و المدرعة و التاج و هي العمامة و النعلين و الهراوة و هي القضيب الأنجل العينين الصلت الجبين الواضح الخدين الأقنى الأنف مفلج الثنايا كان عنقه إبريق فضة كان الذهب يجري في تراقيه له شعرات من صدره إلى سرته ليس على بطنه و لا على صدره شعر أسمر اللون دقيق المسربة شثن الكف و القدم إذا التفت التفت جميعا و إذا مشى كأنما يتقلع

    بحارالأنوار ج : 16 ص : 145


    في الكتب السابقة البشارة بالنبي صلى الله عليه وءاله على اساس ان من صفاته انه اسمر اللون ..
    بينما ظهر ان رسول الله صلى الله عليه وءاله ابيض .. وكما يلي :

    فِي حَدِيثٍ آخَرَ كَيْفَ يَكُونُ أَبُو طَالِبٍ كَافِراً وَ هُوَ يَقُولُ
    وَ أَبْيَضُ يُسْتَسْقَى الْغَمَامُ بِوَجْهِهِ ثِمَالُ الْيَتَامَى عِصْمَةٌ لِلْأَرَامِلِ
    الكافي ج : 1 ص : 449



    فعليه نقول ان الروايات فيها تعارض وفيها يقع السهو والخطأ من النقلة او النسّاخ حتى وقع الخطأ في القرءان نفسه بسبب الرواة
    والحق ان العقيدة تؤخذ مما اجتمعت عليه الروايات الاغلب ولا يحتج بالشاذ والنادر والمتشابه ..

    وانا انصحك ان لا تفسر قضية الفترة من الائمة على هواك فتخرج من الدين لأن تفسيرك يعني ان الارض تخلو من حجة بعد الامام المهدي عليه السلام ..
    بينما نحن نقول ان الفترة هي الغيبة .. وكما ان وجود اوصياء المسيح عيسى كان في فترة الرسل لا يعني انقطاعهم فكذلك أن وجود الامام غائبا لا يعني انقطاع الامامة ..



  8. #8
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    24-09-2008
    الدولة
    دولة القائم
    المشاركات
    220

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما
    الاخ البغدادي ... ارجوا ان تكون دقيقا في اجاباتك ... انت قلت :
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة
    هذا خلط عجيب ..

    فلنرى اذن من وقع لديه الخلط
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة
    بالنسبة للصفات فيا زميلي الكريم زجاجة الحاجبين لا تنافي تشريفهما فهما طويلان مرتفعان فالصفات لا تتعارضان ..
    وكذلك المشرب حمرة لا ينافي كونه ابيض البشرة فلون البشرة يجتمع مع لون حمرة الدم لأن البياض يقابله السمرة
    وكذلك الاثر في الوجه لا يعارض الخال وكلاهما اثر ...
    اما قضية السمرة فاقول لك ان روايات الصفات لا توصل الى نتيجة يقينة في المعتقد .. واليك مثال :

    بالنسبة للنقطة الاولى ... انت قلت ان المشرب حمرة لا ينافي بياض البشرة .. غير ان لا احد يشكل على هذا الامر فلو رجعت للروايات التي وضعها لك الاخوة لوجدت ان هذا الامر لا اشكال فيه بتاتا بل الاختلاف بين "
    أبيض اللون ، مشرب بالحمرة " وبين " أسمر اللون ، يعتوره مع سمرته صفرة من سهر الليل" وانت كتبت بيمينك ان البياض يقابله السمرة .. فهل يجتمعان ؟؟
    اما الامر الثاني فهو الفرق بين الخال والاثر فاعلم اذن ان الخال بهذا المعنى هو الشامة في البدن والشامة هي العلامة التي يخالف لونها لون سائر البدن ... اما الاثر فهو بقية الشيء والآثار من الأعلام ...انت قلت ان الاثر لا يعارض الخال, ربما هو كذلك لكنه لا يساويه وليس بنفس الشيء.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة
    ]إكمال الدين[ لي، ]الأمالي للصدوق[ الطالقاني عن الجلودي عن محمد بن عطية عن عبد الله بن عمرو عن هشام بن جعفر عن حماد عن عبد الله بن سليمان و كان قارئا للكتب قال قرأت في الإنجيل يا عيسى جد في أمري و لا تهزل و اسمع و أطع يا ابن الطاهرة الطهر البكر البتول أنت من غير فحل أنا خلقتك آية للعالمين فإياي فاعبد و علي فتوكل خذ الكتاب بقوة فسر لأهل سوريا السريانية بلغ من بين يديك إني أنا الله الدائم الذي لا أزول صدقوا النبي الأمي صاحب الجمل و المدرعة و التاج و هي العمامة و النعلين و الهراوة و هي القضيب الأنجل العينين الصلت الجبين الواضح الخدين الأقنى الأنف مفلج الثنايا كان عنقه إبريق فضة كان الذهب يجري في تراقيه له شعرات من صدره إلى سرته ليس على بطنه و لا على صدره شعر أسمر اللون دقيق المسربة شثن الكف و القدم إذا التفت التفت جميعا و إذا مشى كأنما يتقلع

    بحارالأنوار ج : 16 ص : 145
    في الكتب السابقة البشارة بالنبي صلى الله عليه وءاله على اساس ان من صفاته انه اسمر اللون ..
    بينما ظهر ان رسول الله صلى الله عليه وءاله ابيض .. وكما يلي :

    فِي حَدِيثٍ آخَرَ كَيْفَ يَكُونُ أَبُو طَالِبٍ كَافِراً وَ هُوَ يَقُولُ
    وَ أَبْيَضُ يُسْتَسْقَى الْغَمَامُ بِوَجْهِهِ ثِمَالُ الْيَتَامَى عِصْمَةٌ لِلْأَرَامِلِ
    الكافي ج : 1 ص : 449

    فعليه نقول ان الروايات فيها تعارض وفيها يقع السهو والخطأ من النقلة او النسّاخ حتى وقع الخطأ في القرءان نفسه بسبب الرواة
    والحق ان العقيدة تؤخذ مما اجتمعت عليه الروايات الاغلب ولا يحتج بالشاذ والنادر والمتشابه ..

    هذا الذي تقول لا ينطبق باي شكل من الاشكال على دعوة الامام احمد ع .. فالى جانب روايات الصفات توجد روايات اخرى تعاضدها وهي تشير الى وجود شخصية اخرى في عصر الظهور ذات دور بالغ الاهمية وليست شخصية الامام المهدي محمد بن الحسن العسكري عليه السلام - رواية الوصية, رواية اليماني , رواية المهديين , الادعية الماثورة عن الائمة الوارثين - وغيرها من الروايات ... اما الذي اتيت به من صفات في الانجيل فربما نعزو الاشكال الى ترجمة الانجيل ثم اننا لا نجد اقرارا من الامام ع بهذا الامر .. وعلى كل حال فالامر يبقى متشابها وليس محكما.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة
    وانا انصحك ان لا تفسر قضية الفترة من الائمة على هواك فتخرج من الدين لأن تفسيرك يعني ان الارض تخلو من حجة بعد الامام المهدي عليه السلام ..
    بينما نحن نقول ان الفترة هي الغيبة .. وكما ان وجود اوصياء المسيح عيسى كان في فترة الرسل لا يعني انقطاعهم فكذلك أن وجود الامام غائبا لا يعني انقطاع الامامة ..


    ومرة اخرى ... الاخ جيش الغضب يقول لك بان الرواية جاء فيها ان صاحب هذا الامر ياتي على فترة من الائمة ع ... ويقول لك ان الامام المهدي محمد بن الحسن العسكري لم ياتي على فترة من الائمة ع بل اتى مباشرة وامامته سارية في الغيبة الصغرى كما هي في الغيبة الكبرى ... ثم ياتي الامام احمد ع.

    وفي مشاركة سابقة لك انت قلت ان :
    نعم , ذكر الشيء على وجه التحديد ينفي ما عداه بطبيعة الحال
    فخذ مثلا هذه الرواية :
    - علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن حماد بن عيسى، عن إبراهيم بن عمر اليماني وعمر بن اذينة، عن أبان، عن سليم بن قيس قال: شهدت وصية أمير المؤمنين عليه السلام حين أوصى إلى ابنه الحسن عليه السلام وأشهد على وصيته الحسين عليه السلام ومحمدا وجميع ولده ورؤساء شيعته وأهل بيته، ثم دفع إليه الكتاب والسلاح وقال لابنه الحسن عليه السلام: يا بني أمرني رسول الله صلى الله عليه وآله أن اوصي إليك وأن أدفع إليك كتبي وسلاحي كما أوصى إلي رسول الله صلى الله عليه وآله ودفع إلى كتبه وسلاحه، وأمرني أن آمرك إذا حضرك الموت أن تدفعها إلى أخيك الحسين عليه السلام، ثم اقبل على ابنه الحسين عليه السلام فقال،

    وأمرك رسول الله صلى الله عليه وآله أن تدفعها إلى ابنك هذا، ثم أخذ بيد علي بن الحسين عليه السلام ثم قال لعلي بن الحسين: وأمرك رسول الله صلى الله عليه وآله أن تدفعها إلى ابنك محمد بن علي واقرأه من رسول الله صلى الله عليه وآله ومني السلام.


    فهل نقول ان تحديد هؤلاء الائمة ع ينفي ما عداهم ؟؟
    وهذه روايات اخرى :
    - الحسين بن محمد الاشعري، عن معلى بن محمد، عن الحسن بن علي الوشاء عن أبان بن عثمان، عن أبي الصباح قال: أشهد أني سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول: أشهد أن عليا إمام فرض الله طاعته وأن الحسن إمام فرض الله طاعته وأن الحسين إمام فرض الله طاعته وان علي بن الحسين إمام فرض الله طاعته وأن محمد بن علي إمام فرض الله طاعته.

    - محمد بن الحسن، عن سهل بن زياد، عن محمد بن عيسى، عن فضالة بن أيوب، عن أبان، عن عبدالله بن سنان، عن إسماعيل بن جابر، قال: قلت لابي جعفر عليه السلام: أعرض عليك ديني الذي أدين الله عزوجل به؟ قال: فقال: هات قال.
    فقلت: أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله والاقرار بما جاء به من عند الله وأن عليا كان إماما فرض الله طاعته، ثم كان بعده الحسن إماما فرض الله طاعته، ثم كان بعده الحسين إماما فرض الله طاعته، ثم كان بعده علي بن الحسين إماما فرض الله طاعته حتى انتهى الامر إليه، ثم قلت: أنت يرحمك الله؟ قال: فقال: هذا دين الله ودين ملائكته.


    وغيرها روايات اخرى لا تشير الى كل الاثني عشر ع
    التعديل الأخير تم بواسطة بنور الله اهتديت ; 13-11-2010 الساعة 09:22

  9. #9
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    29-11-2009
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    38

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد و ال محمد الائمة و المهديين و سلم تسليماً
    السلام عليكم

    وفقكم الله اخوتي انصار الله ما قصرتم في الرد جزاكم الله خير لكن كلام ال محمد عليهم السلام يحتاج الى قلوب متفتحة لترى النور و تعرف الحق

    الاخ ابو محمد بغدادي
    ذكرت في احد ردودك ان روايات المهديين عليهم السلام اربع روايات ( وبالمناسبة ثلاث روايات او اربع في ذكر ما يشتبه او يؤول انه في امامة المهديين تعتبر من شواذ الروايات بالمقارنة بالعشرات في تحديد الامامة في اثني عشر بعد النبي صلى الله عليه وءاله الا اذا استطعنا تأويلها بما يوافق روايات الاثني عشر المحكمة لأن تلك الشواذ من المتشابه الذي يرد الى المحكم .. )

    اقول لك ان الروايات التي تذكر ذريةالامام المهدي (ع) كثيرة تصل الى اكثر من سبعين رواية و مذكورة في امهات كتب الشيعة و ليس فقط ثلاث او اربع روايات و هي واضحة في المدلول على خلفاء الله بعد الامام المهدي محمد بن الحسن (ع)
    و اليك البعض منها :
    *
    وعن أبي جعفر وأبي عبد الله (ع) في ذكر الكوفة قال: (...فيها مسجد سهيل الذي لم يبعث الله نبياً إلا وصلى فيه ومنها يظهر عدل الله وفيها يكون قائمه والقوام من بعده وهي منازل النبيين والأوصياء والصالحين )) وسائل الشيعة الإسلامية 3 /524.
    وعن الصادق (ع) قال في أحد الأدعية المشهورة (( اللهم كن لوليك القائم بأمرك محمد بن الحسن المهدي عليه وعلى آبائه أفضل الصلاة والسلام في هذه الساعة وفي كل ساعة ولياً وحافظاً وقائداً وناصراً ومؤيداً حتى تسكنه أرضك طوعاً وتمتعه فيها طولاً وعرضاً وتجعله وذريته من الأئمة الوارثين )) بحار الأنوار 49 /349 .
    ما جاء في الدعاء المشهور المعتبر عن الإمام المهدي في كيفية الصلاة على محمد وآل محمد إلى أن يصل إلى نفسه فيقول (ع) : (( ... اللهم أعطه في نفسه وذريته وشيعته ورعيته وخاصته وعامته وعدوه وجميع أهل الدنيا ما تقر به عينه وتسر به نفسه ... إلى قوله (ع): وصل على وليك وولاة عهده والأئمة من ولده ومدّ في أعمارهم وزد في آجالهم وبلغهم أقصى آمالهم دنيا وآخرة ... )) غيبة الطوسي ص186 / جمال الأسبوع ص301 .

    وما جاء في دعاء الإمام الرضا (ع) ـ الصحيح ـ للإمام المهدي في عصر الغيبة )) ... اللهم أعطه في نفسه وأهله وَوَلـَدِه وذريته وأمته وجميع رعيته ما تقر به عينه وتسر به نفسه وتجمع له ملك المملكات كلها... إلى ان يقول : اللهم صل على ولاة عهده والأئمة من بعده وبلغهم آمالهم وزد في آجالهم وأعز نصرهم ... )) مفاتيح الجنان ص618 جمال الأسبوع لأبن طاووس ص 309 ، مصباح المتهجد للطوسي ص409

    وعن حبة العرني قال : خرج أمير المؤمنين (ع) إلى الحيرة فقال : لتصلن هذه بهذه وأومى بيده إلى الكوفة والحيرة حتى يباع الذراع فيما بينهما بدنانير وليبنين بالحيرة مسجداً له خمسمائة باب يصلي فيه خليفة القائم عجل الله فرجه لأن مسجد الكوفة ليضيق عنهم وليصلين فيه اثنا عشر إماماً عدلاً... الحديث )) التهذيب 3/253، معجم أحاديث الإمام المهدي 3 /112.

    وفي الدعاء الوارد عن الحسن العسكري (ع) بمناسبة ولادة الإمام الحسين (ع) قال فيه : (( ... وسيد الأسرة ( الحسين ) الممدود بالنصرة يوم الكرة المعوض من قتله ان الأئمة من نسله والشفاء في تربته والفوز معه في أوبته والأوصياء من عترته بعد قائمهم وغيبته حتى يدركوا الأوتار ويثأروا الثار ويكونوا خير أنصار )) المصباح للكفعمي ص543 / مصباح المتهجد للشيخ الطوسي ص826 .

    وروى علي بن بابويه دعاءاً عن الإمام الرضا (ع) وفيه ذكر المهديين (ع) قال : هذا ما نداوم به معاشر أهل البيت : (( ... إلى ان قال : اللهم صل عليه وعلى آله من آل طه ويس واخصص وليك ووصي نبيك وأخا رسولك ووزيره وولي عهده إمام المتقين وخاتم الوصيين لخاتم النبيين محمد (ع) وابنته البتول وعلى سيدي شباب أهل الجنة من الأولين والآخرين وعلى الأئمة الراشدين المهديين السالفين الماضيين وعلى النقباء الأتقياء البررة الأئمة الفاضلين الباقين وعلى بقيتك في أرضك القائم بالحق في اليوم الموعود وعلى الفاضلين المهديين الأمناء الخزنة .... )) فقه الرضا ص403 .

    وعن الإمام الرضا (ع) عن آبائه عن أمير المؤمنين (ع) في حديث طويل مع الرسول )ص) في نهايته قال الله تعالى للرسول (ص) عن الإمام المهدي (ع) وعن مدة حكمه : (( ... ولأنصرنه بجندي ولأمدّنه بملائكتي حتى يعلن دعوتي ويجمع الخلق على توحيدي ثم لأديمن ملكه ولأداولن الأيام بين أوليائي إلى يوم القيامة )) عيون أخبار الرضا 1 /137-138 .

    و اعتقد ان هذه الروايات كافية لمعرفة ان الحجج من بعد الامام المهدي (ع) هم ابناءه الحجج المهديين عليهم السلام

    اما قولك ( اما هاتان الروايتان فلا اشارة فيهما على امامة المهديين بل الثانية تنفي بالصريح امامتهم وانهم دعاة فقط :

    عن الصادق (ع) انه قال (( إن منا بعد القائم اثنا عشر مهديا من ولد الحسين (ع)) بحار الأنوار ج 53 ص148 البرهان ج3 ص310 الغيبة للطوسي ص385
    وعن علي بن الحسين عليه السلام ، أنه قال : يقوم القائم منا ( يعني المهدي ) ثم يكون بعده اثنا عشر مهديا شرح الأخبار للقاضي النعمان المغربي ج3ص400
    عن الإمام جعفر الصادق (ع) قيل له ( يا ابن رسول الله سمعت من أبيك انه قال يكون بعد القائم اثنا عشر إماما فقال (ع) قد قال اثنا عشر مهدياً ولم يقل اثنا عشر إماماً ولكنهم قوم من شيعتنا يدعون الناس إلى موالاتنا ومعرفة حقنا ) بحار الأنوار ج2
    ص473 )
    فالمعروف بحسب روايات اهل البيت عليهم السلام ( ان الارض ان خليت من الحجة ساخت باهلها ) فبمن تثبت بعد الامام المهدي (ع) الا بالمهديين عليهم السلام ذرية الامام المهدي (ع) و عندما تقرأ الروايات السابقة سيتبين و بشكل جلي ان الارض ستبقى بعد الامام المهدي (ع) كما في الرواية ( ثم لأديمن ملكه ولأداولن الأيام بين أوليائي إلى يوم القيامة )) عيون أخبار الرضا 1 /137-138 )

    اما قولك ( *عن الإمام جعفر الصادق (ع) قيل له ( يا ابن رسول الله سمعت من أبيك انه قال يكون بعد القائم اثنا عشر إماما فقال (ع) قد قال اثنا عشر مهدياً ولم يقل اثنا عشر إماماً ولكنهم قوم من شيعتنا يدعون الناس إلى موالاتنا ومعرفة حقنا ) بحار الأنوار ج2
    ص473 )

    فان هذه الرواية لا تنفي كون المهديين عليهم السلام خلفاء لله في ارضه بل هي تحدد مقامهم و انهم شيعة لاهل البيت و هذا منصب عظيم اذ ان وصف شيعة اهل البيت لا يطلق الا على من استكمل درجات الايمان و اعلم ان الاية الكريمة ( وَإِنَّ مِن شِيعَتِهِ لَإِبْرَاهِيمَ ) وصفت ابراهيم عليه السلام بانه من شيعة علي (ع) و معروف ما هو مقام ابراهيم (ع) ( اوَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ 124)
    كما جاء في كتاب مدينة المعاجز للسيد هاشم البحراني ج3 ص 365 ( قال إبراهيم : إلهي اجعلني من شيعتهم ومحبيهم . قال : قد جعلتك ، [ منهم ] ( 3 ) فأنزل الله فيه : * ( وإن من شيعته لإبراهيم إذ جاء ربه بقلب سليم ) * . )


    اما قولك ( ولكنكم توردون الادلة التي ضدكم لأنكم اما لا ترونها للغشاوة التي على اعينكم واما انكم تنظرون لها بالمقلوب )

    فو الله ما نحن الذين ننظر بالمقلوب و ان الغشاوة على اعيننا بل غيرنا ممن خلطوا الحابل بالنابل و باتو لا يميزون بين الائمة و الذين منهم اباء و ابناء الحسين عليه السلام و بين المهديين الذين هم من ذرية الحسين (ع)

    و الحمد لله رب العالمين
    وعن الصادق (ع) قال
    ((اللهم كن لوليك القائم بأمرك محمد بن الحسن المهدي عليه وعلى آبائه أفضل الصلاة والسلام في هذه الساعة وفي كل ساعة ولياً وحافظاً وقائداً وناصراً ومؤيداً حتى تسكنه أرضك طوعاً وتمتعه فيها طولاً وعرضاً وتجعله وذريته من الأئمة الوارثين)) بحار الأنوار 49 /349

  10. #10
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    19-11-2009
    المشاركات
    256

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل ِ على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    وفقكم الله اخوتي الانصار لنصرة قائم ال محمد وفقكم الله على هذا الرد المقنع

    اخ ابو محمد

    كما بينو لك الاخوه ان روايات الائمة لاتنفي روايات المهديين لانه لايوجد بها كلمة فقط ساضرب لك مثال لتقريب الصوره

    الان هل تعتبر الامام زين العابدين والامام الباقر والصادق الى الامام المهدي عليهم السلام هم من اهل البيت الذين اذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرى ؟

    اذا قلت نعم فاقول اية التطهير حينما نزلت وقال الرسول (ص) اللهم ان هؤلاء اهل بيتي اذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا لم يكونو هؤلاء الائمة موجودين فقط خمس وهم اصحاب الكساء كانوا موجودين فكيف نقول ان بقية الائمة من اهل البيت (ع)الذين اذهب الله عنهم الرجس ؟

    الرسول (ص) هنا لم ولن ينفي انه فقط هؤلاء اهل بيته بل ذكر بروايات اخر ان كل الائمة هم من اهل البيت الذين اذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا

    ونحن نقول لك الان ايضا ال محمد لم يقولوا فقط هؤلاء بل بينة بروايات اخر ان بعد الائمة هنالك مهديين وقد بينو لك الاخوه الروايات فراجع وفقك الله

    والحمد لله رب العالمين
    إلـهي

    كيف لا أفتقرُ إليكَ وأنت الذي في الفقر أَقمتني ؟ أم كيف أَفتقرُ إلى غيرِكَ وأنت الذي بجودِكَ أَغنيتني ؟ أنت الذي لا إله غيرُكَ ، تَعَرَّفتَ لكل شيء ، فما جَهِلَكَ شيء ، وأنت الذي تعرَّفتَ إليَّ في كل شيء

    إلـهي
    عميت عين لا تراك عليها رقيباً وخسرت صفقةُ عبدٍ لم تجعلْ من حُبِكَ نصيباً .


    سبحانك
    ماذا وجد من فقدك
    وماذا فقد من وجدك

  11. #11
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنور الله اهتديت مشاهدة المشاركة

    بالنسبة للنقطة الاولى ... انت قلت ان المشرب حمرة لا ينافي بياض البشرة .. غير ان لا احد يشكل على هذا الامر فلو رجعت للروايات التي وضعها لك الاخوة لوجدت ان هذا الامر لا اشكال فيه بتاتا بل الاختلاف بين " أبيض اللون ، مشرب بالحمرة " وبين " أسمر اللون ، يعتوره مع سمرته صفرة من سهر الليل" وانت كتبت بيمينك ان البياض يقابله السمرة .. فهل يجتمعان ؟؟


    لا يجتمعان بالطبع .. ولكنني تكلمت عن هذا الاشكال بمعزل عن قضية الصفات
    ولكنك فصلت بينها ..


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنور الله اهتديت مشاهدة المشاركة
    اما الامر الثاني فهو الفرق بين الخال والاثر فاعلم اذن ان الخال بهذا المعنى هو الشامة في البدن والشامة هي العلامة التي يخالف لونها لون سائر البدن ... اما الاثر فهو بقية الشيء والآثار من الأعلام ...انت قلت ان الاثر لا يعارض الخال, ربما هو كذلك لكنه لا يساويه وليس بنفس الشيء.


    هذا الفرض منك .. وانت ناقضت نفسك واثبت ما هو ضدك من حيث لا تعلم لأنك قلت ان الشامة هي العلامة ثم جئت لتنفي ان الاثر علامة الا انك اثبت ان الآثار ايضاً اعلام جمع علامة ..

    فبان قولك موافقا لقولي وهو ان الخال تعتبر علامة أي اثر .. فتنبّه حين تكتب







    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنور الله اهتديت مشاهدة المشاركة
    هذا الذي تقول لا ينطبق باي شكل من الاشكال على دعوة الامام احمد ع .. فالى جانب روايات الصفات توجد روايات اخرى تعاضدها وهي تشير الى وجود شخصية اخرى في عصر الظهور ذات دور بالغ الاهمية وليست شخصية الامام المهدي محمد بن الحسن العسكري عليه السلام - رواية الوصية, رواية اليماني , رواية المهديين , الادعية الماثورة عن الائمة الوارثين - وغيرها من الروايات ... اما الذي اتيت به من صفات في الانجيل فربما نعزو الاشكال الى ترجمة الانجيل ثم اننا لا نجد اقرارا من الامام ع بهذا الامر .. وعلى كل حال فالامر يبقى متشابها وليس محكما.



    هذا بالضبط ما اريده فوافقتني به وهو ان روايات الصفات يقع فيها اشتباه الرواة او النسّاخ او المترجمين .. الخ
    ولذلك يحتج بها بضمها الى غيرها .. ولا يتم الاحتجاج بها منفردا ..



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنور الله اهتديت مشاهدة المشاركة
    ومرة اخرى ... الاخ جيش الغضب يقول لك بان الرواية جاء فيها ان صاحب هذا الامر ياتي على فترة من الائمة ع ... ويقول لك ان الامام المهدي محمد بن الحسن العسكري لم ياتي على فترة من الائمة ع بل اتى مباشرة وامامته سارية في الغيبة الصغرى كما هي في الغيبة الكبرى ... ثم ياتي الامام احمد ع.


    الرواية نصها كالتالي :

    الكافي باب في الغيبة ..... ج1 ص : 335
    عَنْ أَبِي حَمْزَةَ قَالَ دَخَلْتُ عَلَى أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ع فَقُلْتُ لَهُ أَنْتَ صَاحِبُ هَذَا الْأَمْرِ فَقَالَ لَا فَقُلْتُ فَوَلَدُكَ فَقَالَ لَا فَقُلْتُ فَوَلَدُ وَلَدِكَ هُوَ قَالَ لَا فَقُلْتُ فَوَلَدُ وَلَدِ وَلَدِكَ فَقَالَ لَا قُلْتُ مَنْ هُوَ قَالَ الَّذِي يَمْلَأُهَا عَدْلًا كَمَا مُلِئَتْ ظُلْماً وَ جَوْراً عَلَى فَتْرَةٍ مِنَ الْأَئِمَّةِ كَمَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ص بُعِثَ عَلَى فَتْرَةٍ مِنَ الرُّسُلِ



    اذا فهو يملأها عدلا بعد الفترة اي بعد الغيبة ...

    فالفترة هي الغيبة وهذا مثبت برواية :

    الغيبةللنعماني فصل ..... ص : 158
    عن علي بن الحارث بن المغيرة عن أبيه قال قلت لأبي عبد الله ع يكون فترة لا يعرف المسلمون فيها إمامهم فقال يقال ذلك قلت فكيف نصنع قال إذا كان ذلك فتمسّكوا بالأمر الأول حتى يبين لكم الآخر




    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنور الله اهتديت مشاهدة المشاركة
    وفي مشاركة سابقة لك انت قلت ان :
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنور الله اهتديت مشاهدة المشاركة
    نعم , ذكر الشيء على وجه التحديد ينفي ما عداه بطبيعة الحال
    فخذ مثلا هذه الرواية :
    - علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن حماد بن عيسى، عن إبراهيم بن عمر اليماني وعمر بن اذينة، عن أبان، عن سليم بن قيس قال: شهدت وصية أمير المؤمنين عليه السلام حين أوصى إلى ابنه الحسن عليه السلام وأشهد على وصيته الحسين عليه السلام ومحمدا وجميع ولده ورؤساء شيعته وأهل بيته، ثم دفع إليه الكتاب والسلاح وقال لابنه الحسن عليه السلام: يا بني أمرني رسول الله صلى الله عليه وآله أن اوصي إليك وأن أدفع إليك كتبي وسلاحي كما أوصى إلي رسول الله صلى الله عليه وآله ودفع إلى كتبه وسلاحه، وأمرني أن آمرك إذا حضرك الموت أن تدفعها إلى أخيك الحسين عليه السلام، ثم اقبل على ابنه الحسين عليه السلام فقال،

    وأمرك رسول الله صلى الله عليه وآله أن تدفعها إلى ابنك هذا، ثم أخذ بيد علي بن الحسين عليه السلام ثم قال لعلي بن الحسين: وأمرك رسول الله صلى الله عليه وآله أن تدفعها إلى ابنك محمد بن علي واقرأه من رسول الله صلى الله عليه وآله ومني السلام.

    فهل نقول ان تحديد هؤلاء الائمة ع ينفي ما عداهم ؟؟
    وهذه روايات اخرى :
    - الحسين بن محمد الاشعري، عن معلى بن محمد، عن الحسن بن علي الوشاء عن أبان بن عثمان، عن أبي الصباح قال: أشهد أني سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول: أشهد أن عليا إمام فرض الله طاعته وأن الحسن إمام فرض الله طاعته وأن الحسين إمام فرض الله طاعته وان علي بن الحسين إمام فرض الله طاعته وأن محمد بن علي إمام فرض الله طاعته.

    - محمد بن الحسن، عن سهل بن زياد، عن محمد بن عيسى، عن فضالة بن أيوب، عن أبان، عن عبدالله بن سنان، عن إسماعيل بن جابر، قال: قلت لابي جعفر عليه السلام: أعرض عليك ديني الذي أدين الله عزوجل به؟ قال: فقال: هات قال.
    فقلت: أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله والاقرار بما جاء به من عند الله وأن عليا كان إماما فرض الله طاعته، ثم كان بعده الحسن إماما فرض الله طاعته، ثم كان بعده الحسين إماما فرض الله طاعته، ثم كان بعده علي بن الحسين إماما فرض الله طاعته حتى انتهى الامر إليه، ثم قلت: أنت يرحمك الله؟ قال: فقال: هذا دين الله ودين ملائكته.

    وغيرها روايات اخرى لا تشير الى كل الاثني عشر ع

    ارجو ان تستطيع التمييز بين ان يسأل النبي كم امام بعدك فيعددهم بالعدد او العدد والاسماء شيء وبين ان يقول الامام ان فلان بعدي ثم فلان ولايكمل

    وكل ما رويت خال من الاشارة الى التحديد .. فعندما يكون السؤال عن عدد او شخوص الائمة ع يجب ان يكون الجواب محددا والا فلا ..

    ارجو ان تميز لأن التمايز واضح لكل لبيب ..

  12. #12
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    29-11-2009
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    38

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد و ال محمد الائمة و المهديين و سلم تسليماً

    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

    بارك الله فيكم اخوتي انصار الله على جهودكم المبذولة لتعريف الناس بامر الامام المهدي عليه السلام

    نحمد الله سبحانه ان الاخ ابو محمد بغدادي لم و لن يستطيع انكار روايات المهديين لانها ثابتة و صحيحة و منقولة في امهات كتبنا الشيعية
    لذلك لم يجد الا المكابرة و الا فالدليل آخذ برقبته فبقي نشر الشبهة و من المعلوم ان الشبهة لا تنقض الدليل . بل ان الدليل ينقض بدليل كما هو معلوم
    فالاولى بك اخ ابو محمد ان لا تنكر الدليل بشبهة .

    اخي المنهج الصحيح في فهم روايات اهل البيت عليهم السلام هو ان ثبتت روايات اهل البيت و توهم ان فيها تضارب فيعمد الى الجمع بينها
    و ان روايات الائمة اثنا عشر ثابتة و كذلك روايات المهديين ع ذرية الامام المهدي ثابتة و صحيحة فيعمد الى الجمع بينها و كذلك وصية رسول الله (ص) في ليلة وفاته جمعت بين هذه الروايات و اوضحتها باوضح بيان
    و اليكم الوصية التي يعرفها انصار الامام المهدي (ع) لكن ننقلها للفائدة و البركة

    قال رسول الله ص - في الليلة التي كانت فيها وفاته - لعلي : يا أبا الحسن أحضر صحيفة ودواة . فأملا رسول الله سلم وصيته حتى انتهى إلى هذا الموضع فقال : يا علي إنه سيكون بعدي اثنا عشر إماما ومن بعدهم إثنا عشر مهديا ، فأنت يا علي أول الاثني عشر إماما سماك الله تعالى في سمائه: عليا المرتضى ، وأمير المؤمنين ، والصديق الأكبر ، والفاروق الأعظم ، والمأمون ، والمهدي ، فلا تصح هذه الأسماء لأحد غيرك . يا علي أنت وصيي على أهل بيتي حيهم وميتهم ، وعلى نسائي : فمن ثبتها لقيتني غدا ، ومن طلقتها فأنا برئ منها ، لم ترني ولم أرها في عرصة القيامة ، وأنت خليفتي على أمتي من بعدي فإذا حضرتك الوفاة فسلمها إلى ابني الحسن البر الوصول ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابني الحسين الشهيد الزكي المقتول ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه سيد العابدين ذي الثفنات علي ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه محمد الباقر ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه جعفر الصادق ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه موسى الكاظم ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه علي الرضا ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه محمد الثقة التقي ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه علي الناصح، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه الحسن الفاضل ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه محمد المستحفظ من آل محمد عليهم السلام . فذلك اثنا عشر إماما ، ثم يكون من بعده اثنا عشر مهديا ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه أول المقربين له ثلاثة أسامي : اسم كاسمي واسم أبي وهو عبد الله وأحمد ، والاسم الثالث : المهدي ، هو أول المؤمنين.

    فافتح عينيك اخي و ميز الدليل لتعرف صاحب الحق و تنقذ نفسك من النار

    و الحمد لله رب العالمين

    وعن الصادق (ع) قال
    ((اللهم كن لوليك القائم بأمرك محمد بن الحسن المهدي عليه وعلى آبائه أفضل الصلاة والسلام في هذه الساعة وفي كل ساعة ولياً وحافظاً وقائداً وناصراً ومؤيداً حتى تسكنه أرضك طوعاً وتمتعه فيها طولاً وعرضاً وتجعله وذريته من الأئمة الوارثين)) بحار الأنوار 49 /349

  13. #13
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    24-09-2008
    الدولة
    دولة القائم
    المشاركات
    220

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد وال محمد الائمة والمهديين
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة
    لا يجتمعان بالطبع .. ولكنني تكلمت عن هذا الاشكال بمعزل عن قضية الصفات
    ولكنك فصلت بينها ..

    ارجوا ان يكون كلامك مسايرا للاشكال وان لم يكن يخص قضية الصفات فلم قلته اذن ؟؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة
    هذا الفرض منك .. وانت ناقضت نفسك واثبت ما هو ضدك من حيث لا تعلم لأنك قلت ان الشامة هي العلامة ثم جئت لتنفي ان الاثر علامة الا انك اثبت ان الآثار ايضاً اعلام جمع علامة ..
    فبان قولك موافقا لقولي وهو ان الخال تعتبر علامة أي اثر .. فتنبّه حين تكتب

    قلنا لك ان الاثر هو بقية الشيء وان الآثار من الاعلام .... والاعلام جمع علم ومن معاني العلم هو الشيء الذي ينصب في الفلوات لتهتدي به الناس ... واشير الى كلمة ُينصب .. ولهذا جاء في شرح الاثر انه بقية الشيء.

    اما الخال فقلنا انه هو الشامة وهي العلامة التي يخالف لونها لون سائر البدن ... غير ان الخال ليس ببقية لشيء بل هو الشيء نفسه
    وانت حينما قلت لي بان الخال علامة اي اثر فهذا غريب منك ... فقد استعملت الكلمات لكي اوصل لك المعنى لكنك حاولت التصيد وحدت عن المعنى الواضح للكلام. واعطيك مثال :
    الحجر شيء والماء شيء فهل الحجر هو الماء
    فالعلامة معنى شامل كما هو حال معنى الشيء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة

    هذا بالضبط ما اريده فوافقتني به وهو ان روايات الصفات يقع فيها اشتباه الرواة او النسّاخ او المترجمين .. الخ
    ولذلك يحتج بها بضمها الى غيرها .. ولا يتم الاحتجاج بها منفردا ..

    وهو كذلك ... اذن بضمها - اي روايات الصفات - الى باقي الروايات يثبت فعليا وجود شخصية اخرى ذات الصفات المذكورة
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة
    الرواية نصها كالتالي :
    الكافي باب في الغيبة ..... ج1 ص : 335
    عَنْ أَبِي حَمْزَةَ قَالَ دَخَلْتُ عَلَى أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ع فَقُلْتُ لَهُ أَنْتَ صَاحِبُ هَذَا الْأَمْرِ فَقَالَ لَا فَقُلْتُ فَوَلَدُكَ فَقَالَ لَا فَقُلْتُ فَوَلَدُ وَلَدِكَ هُوَ قَالَ لَا فَقُلْتُ فَوَلَدُ وَلَدِ وَلَدِكَ فَقَالَ لَا قُلْتُ مَنْ هُوَ قَالَ الَّذِي يَمْلَأُهَا عَدْلًا كَمَا مُلِئَتْ ظُلْماً وَ جَوْراً عَلَى فَتْرَةٍ مِنَ الْأَئِمَّةِ كَمَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ص بُعِثَ عَلَى فَتْرَةٍ مِنَ الرُّسُلِ

    اذا فهو يملأها عدلا بعد الفترة اي بعد الغيبة ...

    فالفترة هي الغيبة وهذا مثبت برواية :

    الغيبة للنعماني فصل ..... ص : 158
    عن علي بن الحارث بن المغيرة عن أبيه قال قلت لأبي عبد الله ع يكون فترة لا يعرف المسلمون فيها إمامهم فقال يقال ذلك قلت فكيف نصنع قال إذا كان ذلك فتمسّكوا بالأمر الأول حتى يبين لكم الآخر


    غريب هذا الذي تقول .. الرواية الاولى تقول ان صاحب هذا الامر ياتي على فترة من الائمة ع كما جاء رسول الله ص على فترة من الرسل ... وانت تقول ان هذه الفترة هي الغيبة الكبرى - واثبت بالمقابل انها ليست الغيبة الصغرى - بمعنى ان الامام المهدي محمد بن الحسن العسكري ع اتى مباشرة بعد ابيه ع وليس على فترة من ابيه ع ... ومن الجانب الاخر فالمشابهة التي ُذكرت في الرواية الاولى تنتفي اذا ما اعتمدنا قولك بحيث ان رسول الله ص لم يظهر بالرسالة ثم يغب لكي يظهر مرة اخرى

    اما الرواية الثانية التي اتيت بها ... فبمجرد انك وجدت فيها كلمة فترة اردت تطابق بين المعنَيَين وتجاهلت عبارة " على فترة ".
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة

    ارجو ان تستطيع التمييز بين ان يسأل النبي كم امام بعدك فيعددهم بالعدد او العدد والاسماء شيء وبين ان يقول الامام ان فلان بعدي ثم فلان ولايكمل
    وكل ما رويت خال من الاشارة الى التحديد .. فعندما يكون السؤال عن عدد او شخوص الائمة ع يجب ان يكون الجواب محددا والا فلا ..
    ارجو ان تميز لأن التمايز واضح لكل لبيب ..
    ساعيد لك رواية من بين الروايات التي ذكرت لك حتى ترى اهمية التحديد الموجود فيها :
    - محمد بن الحسن، عن سهل بن زياد، عن محمد بن عيسى، عن فضالة بن أيوب، عن أبان، عن عبدالله بن سنان، عن إسماعيل بن جابر، قال: قلت لابي جعفر عليه السلام: أعرض عليك ديني الذي أدين الله عزوجل به؟ قال: فقال: هات قال.
    فقلت: أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله والاقرار بما جاء به من عند الله وأن عليا كان إماما فرض الله طاعته، ثم كان بعده الحسن إماما فرض الله طاعته، ثم كان بعده الحسين إماما فرض الله طاعته، ثم كان بعده علي بن الحسين إماما فرض الله طاعته حتى انتهى الامر إليه، ثم قلت: أنت يرحمك الله؟ قال: فقال: هذا دين الله ودين ملائكته.
    فبعد ان ذكر ذلك العدد المحدود من الائمة ع والذي هو اقل من اثني عشر ... اقر الامام ع بان هذا هو دين الله ...
    فهل يحق لي ولكل شيعي بعد هذا الاقرار ان اقتصر على هذا العدد من الائمة ع بما ان هذا هو دين الله ؟؟؟

  14. #14
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    الزميل " بنور الله اهتديت " لا تحاول تهميش الرواية فهي واضحة وضدك لأنها من كلام الائمة عليهم السلام في تفسير الفترة وانت حر في قبولها ان رفضها المهم ثبت ما نريد ولم تثبت ما تريد ... الغيبتان الصغرى والكبرى يتحقق فيها ان اكثر المسلمين لا يعرفون امامهم وبذلك تحقق معنى الفترة وهو ما كان عليه اكثر الناس قبل البعثة اذ يوجد حجة على الارض وهي لا تخلو منه بالطبع ولكن اكثر الناس يجهلونه فاعتبرت فترة نسبة للناس وليس نسبة لله تعالى ..

    اما الرواية الاخيرة فهي بمعرض حديث اسماعيل بن جابر عمن تولاهم من الائمة عليهم السلام فبدأ بمن سبق وانتهى بالاخير الذي يعاصره ولا يصح ان يقول انا اتولى من يأتي بعد موتي من الائمة عليهم السلام خصوصا اذا كان يجهلهم .. اذاً فافتراضك انها رواية لتحديد عدد الائمة ع بعد النبي ص من الخبط الواضح لأنه بلا قرينة ولا دليل ..

  15. #15
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ahlan yabn Fatima مشاهدة المشاركة
    نحمد الله سبحانه ان الاخ ابو محمد بغدادي لم و لن يستطيع انكار روايات المهديين لانها ثابتة و صحيحة و منقولة في امهات كتبنا الشيعية
    لذلك لم يجد الا المكابرة و الا فالدليل آخذ برقبته فبقي نشر الشبهة و من المعلوم ان الشبهة لا تنقض الدليل . بل ان الدليل ينقض بدليل كما هو معلوم
    فالاولى بك اخ ابو محمد ان لا تنكر الدليل بشبهة .

    اخي المنهج الصحيح في فهم روايات اهل البيت عليهم السلام هو ان ثبتت روايات اهل البيت و توهم ان فيها تضارب فيعمد الى الجمع بينها
    و ان روايات الائمة اثنا عشر ثابتة و كذلك روايات المهديين ع ذرية الامام المهدي ثابتة و صحيحة فيعمد الى الجمع بينها

    انا فعلاً لا أنكر ان بعد الامام المهدي هنالك دعاة مهديين اثني عشر ولا دليل على كونهم ائمة كما اثبتنا .. حتى ان رواية الوصية تنفي امامتهم فتعدد اثني عشر امام واثني عشر مهدي ولم تقل اربع وعشرون امام ثم يأتي الصادق ع وينفي عنهم الامامة بوضوح وصراحة .. وهذا هو الجمع الصحيح

    وليس المنهج الصحيح عن اهل البيت عليهم السلام الجمع بين الروايات دائما وانما هنالك روايات خلاف الكتاب او السنة وهناك الشاذ والنادر الذي يترك وهذا ايضا من منهجهم فليس لك ان تجمع ما تريد خصوصا اذا كان نصيبه الترك لمخالفته السنّة او عقائد ثابتة متواترة ..

  16. #16
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    24-09-2008
    الدولة
    دولة القائم
    المشاركات
    220

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما
    الاخ ابو محمد بغدادي ... قبل ان نكمل الافضل ان نقوم بملخص لما دار من حوار في هذا الموضوع :
    انت اتيت بروايات تذكر ان الائمة اثني عشر ووضعت في عنوان موضوعك كلمتي " لا اكثر " ... هل تنبهت لهذا الامر ام لا .. قلت كلمتي لا اكثر لان جملة - الائمة بعد النبي اثني عشر - لا تفيد الحصر باي شكل من الاشكال
    الروايات التي اتيت بها .. لا يوجد في اي واحدة منها من قبيل هذه الكلمات : لا اكثر - انما - فقط - لا غير ... فلا تستطيع ان تجزم ان هؤلاء هم الائمة فقط ... ومرة اخرى حتى في نقاشنا حينما نريد حدهم في عدد معين كالاثني عشر فاننا نستعمل احدى هذه الكلمات التي تفيد الحصر كما فعلت في عنوان هذا الموضوع.
    ذكرنا موضوع الصفات واثبتنا انه الى جانب العديد من الروايات يثبت وجود شخصية اخرى غير الامام المهدي محمد بن الحسن العسكري ع وصفت تارة بالقائم وتارة بصاحب الامر.
    قلنا لك بان صاحب الامر ياتي على فترة من الائمة كما اتى رسول الله ص على فترة من الرسل ... وقلنا بان الامام المهدي قد اتى فعلا وان الغيبة الصغرى لا يمكن ان يطلق عليها عبارة - على فترة - وبالتالي فانه قد اتى مباشرة بعد الائمة ع.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة
    الزميل " بنور الله اهتديت " لا تحاول تهميش الرواية فهي واضحة وضدك لأنها من كلام الائمة عليهم السلام في تفسير الفترة وانت حر في قبولها ان رفضها المهم ثبت ما نريد ولم تثبت ما تريد ... الغيبتان الصغرى والكبرى يتحقق فيها ان اكثر المسلمين لا يعرفون امامهم وبذلك تحقق معنى الفترة وهو ما كان عليه اكثر الناس قبل البعثة اذ يوجد حجة على الارض وهي لا تخلو منه بالطبع ولكن اكثر الناس يجهلونه فاعتبرت فترة نسبة للناس وليس نسبة لله تعالى ..

    قلت لي ان لا احاول تهميش كلام الائمة ع ... اقول لك اولا دعك من هذا الاسلوب اذ لم اهمش الرواية ولا اي شيء من هذا القبيل بل استغربت مما تفعله من محاولة مطابقة المعنين كما فعلت بالنسبة للخال و الاثر بمطابقتهما عبورا بكلمتي علامة واعلام. !!!!!!!!
    بالنسبة لثبوت ما تريد فهو بالنسبة لك فقط ولك ان تثبت ما تريد في عقلك وحده بما انك انت من يضع محددات الاثبات والنفي.
    اما عن الشرح الذي اتيت به فحقيقة لا ادري لما كل هذا الكلام بينما الرواية واضحة وانت من تحاول لوي عنقها حتى تصب فيما تحاول اثباته :
    الرواية تقول ان صاحب الامر يملئ الارض عدلا على فترة من الائمة ع ... هنا السؤال الذي يجب عليك ان تجيب عليه : هل اتى الامام المهدي ع مباشرة بعد ابيه ام على فترة منه ؟؟ بالتاكيد مباشرة بعد ابيه ع , فلا يتطابق هذا الامر مع بعثة رسول الله ص بالنسبة لمن قبله من
    الرسل.
    الامر الثاني : حتى لو سلمنا جدلا بما تقول بالنسبة لجهل الناس بالحجة او بالامام ... فالمسلمون في الرواية يجهلون الامام الذي سيملئ الارض عدلا والذي استلم امامته ومارس مهام الامامة ... اما رسول الله ص فلا يمكن ان يكون هو المقصود بجهل الناس له اذ لم يكن قد بعث بعد , وانت بنفسك من كتبت قبل البعثة. فهل ترى الفرق يا ابا محمد وانك بهذا القول تنفي المشابهة المذكورة في رواية ابي حمزة ... ولهذا حاولت ان تنسب الفترة للناس وليس لحيثيات بعثة كل من رسول الله ص والامام ع ... وهذا مما لا دليل عليه ولو باشارة بسيطة.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة
    اما الرواية الاخيرة فهي بمعرض حديث اسماعيل بن جابر عمن تولاهم من الائمة عليهم السلام فبدأ بمن سبق وانتهى بالاخير الذي يعاصره ولا يصح ان يقول انا اتولى من يأتي بعد موتي من الائمة عليهم السلام خصوصا اذا كان يجهلهم .. اذاً فافتراضك انها رواية لتحديد عدد الائمة ع بعد النبي ص من الخبط الواضح لأنه بلا قرينة ولا دليل ..

    اعطيناك رواية يشهد فيها اسماعيل بن جابر بما يدين الله عز وجل به وتوقف عند عدد معين واقر له الامام ابو جعفر عليه السلام بان هذا هو دين الله ... فماذا عن باقي الائمة ع , اليس الايمان بهم من دين الله ؟ ... اما كلمة - اتولى - فهي من جيبك وليست في الرواية .
    ثم تقول خصوصا انه اذا كان يجهلهم ... ارجع الى ما كتبته يمينك في اول مشاركة لك في الموضوع لترى كم من رواية تذكرهم باسمائهم وهي رواية معاصرة لرسول الله ص فكيف يجهلم اسماعيل بن جابر.
    فالتخبط بائن وواضح فيمن هو.
    وهذا هو عين ما نريد ان نبينه لك .. فبعد ما اعطيناك الرواية ذهبت لتؤول لانك تعلم ان الائمة اكثر من 5 وخصوصا ان الرواية لا تشمل كلمة فقط او لا اكثر ... الخ.

    والحمد لله رب العالمين.

  17. #17
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    دع عنك كلامي وقل لي انت عن عشرات الروايات التي يُسأل فيها النبي صلى الله عليه وءاله عن عدد الائمة بعده فيقول انهم اثني عشر أولهم علي وآخرهم المهدي .. فما الذي يستفاده السائل من هذه المعلومة ؟ هل يفهم مباشرةً ان النبي لا يقصد التحديد وان الائمة ممكن ان يكونون اكثر من هذا العدد بعشر او عشرين او مليون لعله ؟

    ولماذا لا يقول النبي انهم اكثر ؟ او يخصم المسألة بتحديد الاربع والعشرين ؟ ولماذا يعبر في بعضها ان آخرهم المهدي وفي الحقيقة هو ليس الآخر حاشا النبي عن الكذب ؟
    أليس النبي بعث ليبيّن للناس دين الله تعالى ام بعث ليخفي اثني عشر اماما آخرين لم يذكرهم لا عددا ولا اسماءا ؟

    اما معنى الفترة فالامام فسرها بانها الغيبة لا انا .. وانت حر في رد كلام الامام او قبوله ...


  18. #18
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    29-11-2009
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    38

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد و ال محمد الائمة و المهديين و سلم تسليماً

    السلام عليكم

    الاخ ابو محمد
    يبدو انك لم تلتفت لما دار من قبل من الحديث حول كون المهديين حجج الله على الخلق بعد ابيهم الامام المهدي محمد بن الحسن عليه السلام

    اما قولك ان النبي (ص) لم يحدد الاربع و العشرين حجة فهذا عاري عن الصحة لانه ذكرهم في وصيته الشريفة التي نقلناها اكثر من مرة لكن يبدو انك ترى ما تريد و تتغاضى عما لا تريد, كذلك ورد في روايات الائمة عليهم السلام

    و الان اود ان اطرح عليك هذا السؤال ما هو قولك في ذرية الامام المهدي هل له ذرية ام لا ؟ و ارجو ان تجيب جواب صريح و مباشر

    *
    وعن الصادق (ع) قال
    ((اللهم كن لوليك القائم بأمرك محمد بن الحسن المهدي عليه وعلى آبائه أفضل الصلاة والسلام في هذه الساعة وفي كل ساعة ولياً وحافظاً وقائداً وناصراً ومؤيداً حتى تسكنه أرضك طوعاً وتمتعه فيها طولاً وعرضاً وتجعله وذريته من الأئمة الوارثين)) بحار الأنوار 49 /349

  19. #19
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    من حقك يا اخي ان تطرح أي سؤال تريد ولكن ليس من حقك ان تتجاوز سؤالي الذي سبق سؤالك

    فهات جوابك عليه ولك مني جواب على سؤالك ان شاء الله تعالى ...

  20. #20
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    29-11-2009
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    38

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد و ال محمد الائمة و المهديين و سلم تسليماً


    السلام عليكم

    الاخ ابو محمد سألتك من قبل اسئلة و لم تجب عليها فان لم يكن لديك جواب فلا بأس بذلك و كذلك سؤالي السابق .

    اما بالنسبة لقولك

    ( دع عنك كلامي وقل لي انت عن عشرات الروايات التي يُسأل فيها النبي صلى الله عليه وءاله عن عدد الائمة بعده فيقول انهم اثني عشر أولهم علي وآخرهم المهدي .. فما الذي يستفاده السائل من هذه المعلومة ؟ هل يفهم مباشرةً ان النبي لا يقصد التحديد وان الائمة ممكن ان يكونون اكثر من هذا العدد بعشر او عشرين او مليون لعله ؟)

    فاعلم اننا اجبنا من قبل لكنك لا تريد ان تفهم الجواب و قلنا ان اثبات الشيء لا ينفي ما عداه و قلنا ان النبي (ص) في صدد بيان الائمة عليهم السلام و انهم اثنا عشر و لا ينفي هذا وجود المهديين اوصياء الامام المهدي محمد بن الحسن (ع) و الذين هم من ذريته الطاهرة .


    اما قولك ( ولماذا لا يقول النبي انهم اكثر ؟ او يخصم المسألة بتحديد الاربع والعشرين ؟ ولماذا يعبر في بعضها ان آخرهم المهدي وفي الحقيقة هو ليس الآخر حاشا النبي عن الكذب ؟
    أليس النبي بعث ليبيّن للناس دين الله تعالى ام بعث ليخفي اثني عشر اماما آخرين لم يذكرهم لا عددا ولا اسماءا ؟ )


    فقلنا سابقا ان النبي (ص) بين ذلك في وصيته المباركة في ليلة وفاته و هو آخر ما عهد النبي به لعلي وصيه علهم صلوات ربي و اوردنا الوصية الشريفة لك لعدة مرات . فهل انت لا تؤمن بوصية رسول الله (ص) مع انها وردت بسند صحيح و في امهات الكتب و هي موافقه لكتاب الله

    أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ 2 وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ
    و الحمد لله رب العالمين
    وعن الصادق (ع) قال
    ((اللهم كن لوليك القائم بأمرك محمد بن الحسن المهدي عليه وعلى آبائه أفضل الصلاة والسلام في هذه الساعة وفي كل ساعة ولياً وحافظاً وقائداً وناصراً ومؤيداً حتى تسكنه أرضك طوعاً وتمتعه فيها طولاً وعرضاً وتجعله وذريته من الأئمة الوارثين)) بحار الأنوار 49 /349

  21. #21
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    بسم الله وصلى الله على محمد ومن والاه

    قلت :
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ahlan yabn Fatima مشاهدة المشاركة

    الاخ ابو محمد سألتك من قبل اسئلة و لم تجب عليها فان لم يكن لديك جواب فلا بأس بذلك و كذلك سؤالي السابق .

    لعلي نسيت فارجو ان تذكّرني بالاسئلة التي لم اجب عنها ... لأنني ربما اجبت ولكن لم يعجبك جوابي فاعتبرته غير موجود من الاصل وكذلك انا اذا لم اجد الجواب صحيحا وتاما لا اعتبرك اجبت ابدا ..




    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ahlan yabn Fatima مشاهدة المشاركة
    فاعلم اننا اجبنا من قبل لكنك لا تريد ان تفهم الجواب و قلنا ان اثبات الشيء لا ينفي ما عداه و قلنا ان النبي (ص) في صدد بيان الائمة عليهم السلام و انهم اثنا عشر و لا ينفي هذا وجود المهديين اوصياء الامام المهدي محمد بن الحسن (ع) و الذين هم من ذريته الطاهرة .


    قلت لك في ردّي لجوابك هذا ان قاعدة " إثبات الشيء لا ينفي ما عداه " ليست من الله تعالى كي تحتجّ بها عليّ خصوصاً إذا كان ذكر الشيء على وجه التحديد والتفصيل لا على وجه الإجمال ... وذلك بقرينة أن العدد تحدّد برقم معيّن دون غيره بل راح النبي والائمة عليهم السلام يفصّلون أسماء إمام بعد إمام من الإثني عشر بل حتى ان اللوح النازل من السماء وكان عند فاطمة عليها السلام فيه من التفصيل والتحديد ما فاق كل الروايات حتى أتى على كُنى الائمة وألقابهم وبعض مزاياهم بالتفصيل ولم يتجاوز العدد أي الإثني عشر ..


    هذا جوابي كردّ على جوابك ولكنك حاولت نقضه بالكلام التالي :


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ahlan yabn Fatima مشاهدة المشاركة
    فقلنا سابقا ان النبي (ص) بين ذلك في وصيته المباركة في ليلة وفاته و هو آخر ما عهد النبي به لعلي وصيه علهم صلوات ربي و اوردنا الوصية الشريفة لك لعدة مرات . فهل انت لا تؤمن بوصية رسول الله (ص) مع انها وردت بسند صحيح و في امهات الكتب و هي موافقه لكتاب الله


    هذه ليست الوصيّة وإنما رواية عن الوصيّة وفي المصادر المعتبرة الكثير من روايات وصايا غيرها وكلها موافقة لكتاب الله تعالى واليك بعضها :

    الكافي ج : 1 ص : 280
    بَابُ أَنَّ الْأَئِمَّةَ ع لَمْ يَفْعَلُوا شَيْئاً وَ لَا يَفْعَلُونَ إِلَّا بِعَهْدٍ مِنَ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ وَ أَمْرٍ مِنْهُ لَا يَتَجَاوَزُونَهُ
    عَنْ مُعَاذِ بْنِ كَثِيرٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ع قَالَ
    إِنَّ الْوَصِيَّةَ نَزَلَتْ مِنَ السَّمَاءِ عَلَى مُحَمَّدٍ كِتَاباً لَمْ يُنْزَلْ عَلَى مُحَمَّدٍ ص كِتَابٌ مَخْتُومٌ إِلَّا الْوَصِيَّةُ فَقَالَ جَبْرَئِيلُ ع يَا مُحَمَّدُ هَذِهِ وَصِيَّتُكَ فِي أُمَّتِكَ عِنْدَ أَهْلِ بَيْتِكَ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ ص أَيُّ أَهْلِ بَيْتِي يَا جَبْرَئِيلُ قَالَ نَجِيبُ اللَّهِ مِنْهُمْ وَ ذُرِّيَّتُهُ لِيَرِثَكَ عِلْمَ النُّبُوَّةِ كَمَا وَرَّثَهُ إِبْرَاهِيمُ ع وَ مِيرَاثُهُ لِعَلِيٍّ ع وَ ذُرِّيَّتِكَ مِنْ صُلْبِهِ قَالَ وَ كَانَ عَلَيْهَا خَوَاتِيمُ قَالَ فَفَتَحَ عَلِيٌّ ع الْخَاتَمَ الْأَوَّلَ وَ مَضَى لِمَا فِيهَا ثُمَّ فَتَحَ الْحَسَنُ ع الْخَاتَمَ الثَّانِيَ وَ مَضَى لِمَا أُمِرَ بِهِ فِيهَا فَلَمَّا تُوُفِّيَ الْحَسَنُ وَ مَضَى فَتَحَ الْحُسَيْنُ ع الْخَاتَمَ الثَّالِثَ فَوَجَدَ فِيهَا أَنْ قَاتِلْ فَاقْتُلْ وَ تُقْتَلُ وَ اخْرُجْ بِأَقْوَامٍ لِلشَّهَادَةِ لَا شَهَادَةَ لَهُمْ إِلَّا مَعَكَ قَالَ فَفَعَلَ ع فَلَمَّا مَضَى دَفَعَهَا إِلَى عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ ع قَبْلَ ذَلِكَ فَفَتَحَ الْخَاتَمَ الرَّابِعَ فَوَجَدَ فِيهَا أَنِ اصْمُتْ وَ أَطْرِقْ لِمَا حُجِبَ الْعِلْمُ فَلَمَّا تُوُفِّيَ وَ مَضَى دَفَعَهَا إِلَى مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ ع فَفَتَحَ الْخَاتَمَ الْخَامِسَ فَوَجَدَ فِيهَا أَنْ فَسِّرْ كِتَابَ اللَّهِ تَعَالَى وَ صَدِّقْ أَبَاكَ وَ وَرِّثِ ابْنَكَ وَ اصْطَنِعِ الْأُمَّةَ وَ قُمْ بِحَقِّ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ وَ قُلِ الْحَقَّ فِي الْخَوْفِ وَ الْأَمْنِ وَ لَا تَخْشَ إِلَّا اللَّهَ فَفَعَلَ ثُمَّ دَفَعَهَا إِلَى الَّذِي يَلِيهِ
    قَالَ قُلْتُ لَهُ جُعِلْتُ فِدَاكَ فَأَنْتَ هُوَ قَالَ فَقَالَ مَا بِي إِلَّا أَنْ تَذْهَبَ يَا مُعَاذُ فَتَرْوِيَ عَلَيَّ قَالَ فَقُلْتُ أَسْأَلُ اللَّهَ الَّذِي رَزَقَكَ مِنْ آبَائِكَ هَذِهِ الْمَنْزِلَةَ أَنْ يَرْزُقَكَ مِنْ عَقِبِكَ مِثْلَهَا قَبْلَ الْمَمَاتِ قَالَ قَدْ فَعَلَ اللَّهُ ذَلِكَ يَا مُعَاذُ قَالَ فَقُلْتُ فَمَنْ هُوَ جُعِلْتُ فِدَاكَ قَالَ هَذَا الرَّاقِدُ وَ أَشَارَ بِيَدِهِ إِلَى الْعَبْدِ الصَّالِحِ وَ هُوَ رَاقِدٌ

    عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ الْعُمَرِيِّ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ع قَالَ إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ أَنْزَلَ عَلَى نَبِيِّهِ ص كِتَاباً قَبْلَ وَفَاتِهِ فَقَالَ يَا مُحَمَّدُ هَذِهِ وَصِيَّتُكَ إِلَى النُّجَبَةِ مِنْ أَهْلِكَ قَالَ وَ مَا النُّجَبَةُ يَا جَبْرَئِيلُ فَقَالَ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ وَ وُلْدُهُ ع وَ كَانَ عَلَى الْكِتَابِ خَوَاتِيمُ مِنْ ذَهَبٍ فَدَفَعَهُ النَّبِيُّ ص إِلَى أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ ع وَ أَمَرَهُ أَنْ يَفُكَّ خَاتَماً مِنْهُ وَ يَعْمَلَ بِمَا فِيهِ فَفَكَّ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ع خَاتَماً وَ عَمِلَ بِمَا فِيهِ ثُمَّ دَفَعَهُ إِلَى ابْنِهِ الْحَسَنِ ع فَفَكَّ خَاتَماً وَ عَمِلَ بِمَا فِيهِ ثُمَّ دَفَعَهُ إِلَى الْحُسَيْنِ ع فَفَكَّ خَاتَماً فَوَجَدَ فِيهِ أَنِ اخْرُجْ بِقَوْمٍ إِلَى الشَّهَادَةِ فَلَا شَهَادَةَ لَهُمْ إِلَّا مَعَكَ وَ اشْرِ نَفْسَكَ لِلَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ فَفَعَلَ ثُمَّ دَفَعَهُ إِلَى عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ ع فَفَكَّ خَاتَماً فَوَجَدَ فِيهِ أَنْ أَطْرِقْ وَ اصْمُتْ وَ الْزَمْ مَنْزِلَكَ وَ اعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ فَفَعَلَ ثُمَّ دَفَعَهُ إِلَى ابْنِهِ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ ع فَفَكَّ خَاتَماً فَوَجَدَ فِيهِ حَدِّثِ النَّاسَ وَ أَفْتِهِمْ وَ لَا تَخَافَنَّ إِلَّا اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ فَإِنَّهُ لَا سَبِيلَ لِأَحَدٍ عَلَيْكَ فَفَعَلَ ثُمَّ دَفَعَهُ إِلَى ابْنِهِ جَعْفَرٍ فَفَكَّ خَاتَماً فَوَجَدَ فِيهِ حَدِّثِ النَّاسَ وَ أَفْتِهِمْ وَ انْشُرْ عُلُومَ أَهْلِ بَيْتِكَ وَ صَدِّقْ آبَاءَكَ الصَّالِحِينَ وَ لَا تَخَافَنَّ إِلَّا اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ وَ أَنْتَ فِي حِرْزٍ وَ أَمَانٍ فَفَعَلَ ثُمَّ دَفَعَهُ إِلَى ابْنِهِ مُوسَى ع وَ كَذَلِكَ يَدْفَعُهُ مُوسَى إِلَى الَّذِي بَعْدَهُ ثُمَّ كَذَلِكَ إِلَى قِيَامِ الْمَهْدِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ

    عَنْ عِيسَى بْنِ الْمُسْتَفَادِ أَبِي مُوسَى الضَّرِيرِ قَالَ حَدَّثَنِي مُوسَى بْنُ جَعْفَرٍ ع قَالَ قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ أَ لَيْسَ كَانَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ع كَاتِبَ الْوَصِيَّةِ وَ رَسُولُ اللَّهِ ص الْمُمْلِي عَلَيْهِ وَ جَبْرَئِيلُ وَ الْمَلَائِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ ع شُهُودٌ قَالَ فَأَطْرَقَ طَوِيلًا ثُمَّ قَالَ
    يَا أَبَا الْحَسَنِ قَدْ كَانَ مَا قُلْتَ وَ لَكِنْ حِينَ نَزَلَ بِرَسُولِ اللَّهِ ص الْأَمْرُ نَزَلَتِ الْوَصِيَّةُ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ كِتَاباً مُسَجَّلًا نَزَلَ بِهِ جَبْرَئِيلُ مَعَ أُمَنَاءِ اللَّهِ تَبَارَكَ وَ تَعَالَى مِنَ الْمَلَائِكَةِ فَقَالَ جَبْرَئِيلُ يَا مُحَمَّدُ مُرْ بِإِخْرَاجِ مَنْ عِنْدَكَ إِلَّا وَصِيَّكَ لِيَقْبِضَهَا مِنَّا وَ تُشْهِدَنَا بِدَفْعِكَ إِيَّاهَا إِلَيْهِ ضَامِناً لَهَا يَعْنِي عَلِيّاً ع فَأَمَرَ النَّبِيُّ ص بِإِخْرَاجِ مَنْ كَانَ فِي الْبَيْتِ مَا خَلَا عَلِيّاً ع وَ فَاطِمَةُ فِيمَا بَيْنَ السِّتْرِ وَ الْبَابِ فَقَالَ جَبْرَئِيلُ يَا مُحَمَّدُ رَبُّكَ يُقْرِئُكَ السَّلَامَ وَ يَقُولُ هَذَا كِتَابُ مَا كُنْتُ عَهِدْتُ إِلَيْكَ وَ شَرَطْتُ عَلَيْكَ وَ شَهِدْتُ بِهِ عَلَيْكَ وَ أَشْهَدْتُ بِهِ عَلَيْكَ مَلَائِكَتِي وَ كَفَى بِي يَا مُحَمَّدُ شَهِيداً قَالَ فَارْتَعَدَتْ مَفَاصِلُ النَّبِيِّ ص فَقَالَ يَا جَبْرَئِيلُ رَبِّي هُوَ السَّلَامُ وَ مِنْهُ السَّلَامُ وَ إِلَيْهِ يَعُودُ السَّلَامُ صَدَقَ عَزَّ وَ جَلَّ وَ بَرَّ هَاتِ الْكِتَابَ فَدَفَعَهُ إِلَيْهِ وَ أَمَرَهُ بِدَفْعِهِ إِلَى أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ ع فَقَالَ لَهُ اقْرَأْهُ فَقَرَأَهُ حَرْفاً حَرْفاً فَقَالَ يَا عَلِيُّ هَذَا عَهْدُ رَبِّي تَبَارَكَ وَ تَعَالَى إِلَيَّ وَ شَرْطُهُ عَلَيَّ وَ أَمَانَتُهُ وَ قَدْ بَلَّغْتُ وَ نَصَحْتُ وَ أَدَّيْتُ فَقَالَ عَلِيٌّ ع وَ أَنَا أَشْهَدُ لَكَ بِأَبِي وَ أُمِّي أَنْتَ بِالْبَلَاغِ وَ النَّصِيحَةِ وَ التَّصْدِيقِ عَلَى مَا قُلْتَ وَ يَشْهَدُ لَكَ بِهِ سَمْعِي وَ بَصَرِي وَ لَحْمِي وَ دَمِي فَقَالَ جَبْرَئِيلُ ع وَ أَنَا لَكُمَا عَلَى ذَلِكَ مِنَ الشَّاهِدِينَ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ ص يَا عَلِيُّ أَخَذْتَ وَصِيَّتِي وَ عَرَفْتَهَا وَ ضَمِنْتَ لِلَّهِ وَ لِيَ الْوَفَاءَ بِمَا فِيهَا فَقَالَ عَلِيٌّ ع نَعَمْ بِأَبِي أَنْتَ وَ أُمِّي عَلَيَّ ضَمَانُهَا وَ عَلَى اللَّهِ عَوْنِي وَ تَوْفِيقِي عَلَى أَدَائِهَا فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ ص يَا عَلِيُّ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُشْهِدَ عَلَيْكَ بِمُوَافَاتِي بِهَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَقَالَ عَلِيٌّ ع نَعَمْ أَشْهِدْ فَقَالَ النَّبِيُّ ص إِنَّ جَبْرَئِيلَ وَ مِيكَائِيلَ فِيمَا بَيْنِي وَ بَيْنَكَ الْآنَ وَ هُمَا حَاضِرَانِ مَعَهُمَا الْمَلَائِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ لِأُشْهِدَهُمْ عَلَيْكَ فَقَالَ نَعَمْ لِيَشْهَدُوا وَ أَنَا بِأَبِي أَنْتَ وَ أُمِّي أُشْهِدُهُمْ فَأَشْهَدَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ ص وَ كَانَ فِيمَا اشْتَرَطَ عَلَيْهِ النَّبِيُّ بِأَمْرِ جَبْرَئِيلَ ع فِيمَا أَمَرَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ أَنْ قَالَ لَهُ يَا عَلِيُّ تَفِي بِمَا فِيهَا مِنْ مُوَالَاةِ مَنْ وَالَى اللَّهَ وَ رَسُولَهُ وَ الْبَرَاءَةِ وَ الْعَدَاوَةِ لِمَنْ عَادَى اللَّهَ وَ رَسُولَهُ وَ الْبَرَاءَةِ مِنْهُمْ عَلَى الصَّبْرِ مِنْكَ وَ عَلَى كَظْمِ الْغَيْظِ وَ عَلَى ذَهَابِ حَقِّي وَ غَصْبِ خُمُسِكَ وَ انْتِهَاكِ حُرْمَتِكَ فَقَالَ نَعَمْ يَا رَسُولَ اللَّهِ فَقَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ع وَ الَّذِي فَلَقَ الْحَبَّةَ وَ بَرَأَ النَّسَمَةَ لَقَدْ سَمِعْتُ جَبْرَئِيلَ ع يَقُولُ لِلنَّبِيِّ يَا مُحَمَّدُ عَرِّفْهُ أَنَّهُ يُنْتَهَكُ الْحُرْمَةُ وَ هِيَ حُرْمَةُ اللَّهِ وَ حُرْمَةُ رَسُولِ اللَّهِ ص وَ عَلَى أَنْ تُخْضَبَ لِحْيَتُهُ مِنْ رَأْسِهِ بِدَمٍ عَبِيطٍ
    قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ع فَصَعِقْتُ حِينَ فَهِمْتُ الْكَلِمَةَ مِنَ الْأَمِينِ جَبْرَئِيلَ حَتَّى سَقَطْتُ عَلَى وَجْهِي وَ قُلْتُ نَعَمْ قَبِلْتُ وَ رَضِيتُ وَ إِنِ انْتَهَكَتِ الْحُرْمَةُ وَ عُطِّلَتِ السُّنَنُ وَ مُزِّقَ الْكِتَابُ وَ هُدِّمَتِ الْكَعْبَةُ وَ خُضِبَتْ لِحْيَتِي مِنْ رَأْسِي بِدَمٍ عَبِيطٍ صَابِراً مُحْتَسِباً أَبَداً حَتَّى أَقْدَمَ عَلَيْكَ ثُمَّ دَعَا رَسُولُ اللَّهِ ص فَاطِمَةَ وَ الْحَسَنَ وَ الْحُسَيْنَ وَ أَعْلَمَهُمْ مِثْلَ مَا أَعْلَمَ أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ فَقَالُوا مِثْلَ قَوْلِهِ فَخُتِمَتِ الْوَصِيَّةُ بِخَوَاتِيمَ مِنْ ذَهَبٍ لَمْ تَمَسَّهُ النَّارُ وَ دُفِعَتْ إِلَى أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ ع
    فَقُلْتُ لِأَبِي الْحَسَنِ ع بِأَبِي أَنْتَ وَ أُمِّي أَ لَا تَذْكُرُ مَا كَانَ فِي الْوَصِيَّةِ فَقَالَ سُنَنُ اللَّهِ وَ سُنَنُ رَسُولِهِ فَقُلْتُ أَ كَانَ فِي الْوَصِيَّةِ تَوَثُّبُهُمْ وَ خِلَافُهُمْ عَلَى أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ ع فَقَالَ
    نَعَمْ وَ اللَّهِ شَيْئاً شَيْئاً وَ حَرْفاً حَرْفاً أَ مَا سَمِعْتَ قَوْلَ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتى وَ نَكْتُبُ ما قَدَّمُوا وَ آثارَهُمْ وَ كُلَّ شَيْ‏ءٍ أَحْصَيْناهُ فِي إِمامٍ مُبِينٍ وَ اللَّهِ لَقَدْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ص لِأَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ وَ فَاطِمَةَ ع أَ لَيْسَ قَدْ فَهِمْتُمَا مَا تَقَدَّمْتُ بِهِ إِلَيْكُمَا وَ قَبِلْتُمَاهُ فَقَالَا بَلَى وَ صَبَرْنَا عَلَى مَا سَاءَنَا وَ غَاظَنَا


    ولكن أقول :

    رواية الوصيّة التي تحتجّ بها في بدايتها يقول النبي صلى الله عليه وءاله : يا علي إنه سيكون بعدي اثنا عشر إماما و من بعدهم اثنا عشر مهديا

    هنا النبي ص يضع اثني عشر مقابل اثني عشر ولكن يضع تعاريفهم امام للمجموعة الاولى ومهدي للمجموعة الثانية

    يعني اثنا عشر اماما مقابل اثنا عشر مهديا .. يعني امامة مقابل مهدوية

    ففي معرض البيان والنبي ص اُرسل مبيّناً قال ان الاثني عشر الاوليين ائمة كوظيفة ومرتبة وصفة .. ثم بيّن ان الاثني عشر الآخرين فهم مهديين كوظيفة ومرتبة وصفة ايضاً ..

    وهذا من اوضح ادلة النقض على عقيدتكم في امامة المهديين وطلقة الرحمة جاءت من الامام الصادق عليه السلام بنفيه لإمامتهم حين سُئل عن رواية امامة المهديين عن الباقر ع فقال : لم يقل اثنا عشر اماما .. ثم بيّن وظيفتهم انهم دعاة وكالتالي :


    بحارالأنوار ص115 ج53 باب 29- الرجعة ..... ص : 39
    محمد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه عن علي بن أحمد بن موسى الدقاق عن محمد بن أبي عبد الله الكوفي عن موسى بن عمران النخعي عن عمه الحسين بن يزيد النوفلي عن علي بن أبي حمزة عن أبيه عن أبي بصير قال قلت للصادق ع يا ابن رسول الله سمعت من أبيك أنه قال يكون بعد القائم ع اثنا عشر إماما فقال قد قال اثنا عشر مهديا و لم يقل اثنا عشر إماما و لكنهم قوم من شيعتنا يدعون الناس إلى موالاتنا و معرفة حقنا

  22. #22
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    24-09-2008
    الدولة
    دولة القائم
    المشاركات
    220

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صلي على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليماالاخ ابو محمد بغدادي بالنسبة لقولك :

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة
    قلت لك في ردّي لجوابك هذا ان قاعدة " إثبات الشيء لا ينفي ما عداه " ليست من الله تعالى كي تحتجّ بها عليّ خصوصاً إذا كان ذكر الشيء على وجه التحديد والتفصيل لا على وجه الإجمال ... وذلك بقرينة أن العدد تحدّد برقم معيّن دون غيره بل راح النبي والائمة عليهم السلام يفصّلون أسماء إمام بعد إمام من الإثني عشر بل حتى ان اللوح النازل من السماء وكان عند فاطمة عليها السلام فيه من التفصيل والتحديد ما فاق كل الروايات حتى أتى على كُنى الائمة وألقابهم وبعض مزاياهم بالتفصيل ولم يتجاوز العدد أي الإثني عشر



    بداية اود ان اشير الى اننا اوردنا لك روايات لم يُذكَر فيها الائمة كلهم, واحدى الروايات كانت من الاهمية بحيث ان الشهادة بامامة خمسة منهم عليهم السلام قوبلت باقرار الامام ابي جعفر ع بان هذا هو دين الله ... غير اننا لم نجزم بان هذا هو فقط دين الله بل الايمان واجب بباقي الائمة ع.قاعدة " اثبات الشيء لا ينفي ما عداه " هو امر بديهي يستعمل في الاستدلال والامثلة على ذلك كثيرة فاذا ما قلت لي ان الشمس موجودة في السماء فهذا لا ينفي امكانية وجود سحاب في السماء ... هذا مجرد مثال بسيط. ربما تقول لي ان هذا المثال يتكلم عن صنفين مختلفين وهذا هو حال الائمة الاثني عشر والمهديين الاثني عشر فالاوائل ائمة ع والباقون مهديون ع, لكن اود ان اشير الى اننا سناتي على ذكر هذه المسالة ان شاء الله.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة
    هذه ليست الوصيّة وإنما رواية عن الوصيّة وفي المصادر المعتبرة الكثير من روايات وصايا غيرها وكلها موافقة لكتاب الله تعالى واليك بعضها:

    يا اخونا بغدادي كلامك "هذه ليست الوصيّة وإنما رواية عن الوصيّة " ليس صوابا ... فكل ما ذكرت من روايات هي روايات عن الوصية اذ كل ما وصلنا هو روايات وكان الاحرى بك ان تفصل بين روايات الوصية المكتوبة ليلة الوفاة وبين روايات الوصية المنزلة من عند الله. واليك هذه الرواية التي اتيت بها في المرتبة الثالثة : عن الإمام موسى بن جعفر (ع) قال : قلت لأبي عبد الله عليه السلام : أليس كان أمير المؤمنين كاتب الوصية ورسول الله (ص) المملي عليه وجبرئيل والملائكة المقربون عليهم السلام؟؟ قال : فأطرق طويلاً ثم قال : يا أبا الحسن قد كان ما قلت ولكن حين نزل برسول الله (ص) الأمر نزلت الوصية من عند الله كتاباً مسجلا ً نزل بها جبرئيل مع أمناء الله تبارك وتعالى من الملائكة فقال جبرائيل: يامحمد مـُر بإخراج من عندك إلا وصيك ليقبضها منّا وتشهدنا بدفعك إياها إليه ضامناً لها ـ يعني علياً (ع)- وفاطمة فيما بين الستر والباب ... ( الحديث). الكافي 1 /311.انظر ما لدينا في هذه الرواية :1- اليس كان امير المؤمنين كاتب الوصية ورسول الله ص المملي عليه وجبرئيل والملائكة المقربون عليهم السلام2- يا أبا الحسن قد كان ما قلت3- ولكن حين نزل برسول الله (ص) الأمر نزلت الوصية من عند الله كتاباً مسجلا ً نزل بها جبرئيل مع أمناء الله تبارك وتعالى من الملائكة ...اذن يتبين ان هناك وصية مكتوبة واخرى منزلة. ويمكنك ان ترى بان من تدبر في حال الوصية النازلة من السماء يجدها انها خاصة في تكليف الائمة ع ولا يطلع عليها احد غيرهم وانها مختومة بخواتيم من ذهب، كل امام يفض الخاتم الخاص به ويعمل بما جاء فيه من الله تعالى ... اما فيما يخص الوصية المكتوبة فانظر هذه الروايات :
    عن سليم بن قيس الهلالي قال : سمعت سلمان يقول : سمعت علياً (ع) بعد ما قال ذلك الرجل )عمر) ما قال وغضب رسول الله (ص) ودفع الكتف : ألا نسأل رسول الله (ص) عن الذي كان أراد أن يكتبه في الكتف مما لو كتبه لم يضل أحد ولم يختلف اثنان فسكت حتى إذا قام من في البيت وبقي علي وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام وذهبنا نقوم وصاحبي أبوذر والمقداد قال لنا علي (ع) : إجلسوا . فأراد أن يسأل رسول الله (ص) ونحن نسمع فابتدأه رسول الله (ع) فقال : (( يا أخي أما سمعت ما قال عدو الله أتاني جبرئيل (ع ( قبل فأخبرني أنه سامري هذه الأمة وأن صاحبه عجلها وأن الله قد قضى الفرقة والاختلاف على أمتي من بعدي فأمرني أن اكتب ذلك الكتاب الذي أردت أن أكتبه في الكتف لك وأشهد هؤلاء الثلاثة عليه أدع لي بصحيفة . فأتى بها فأملى عليه أسماء الأئمة الهداة من بعده رجلا ً رجلاً وعلي (ع) يخط بيده وقال رسول الله (ص) : إني أشهدكم أن أخي ووزيري ووارثي وخليفتي على أمتي علي بن أبي طالب ثم الحسن ثم الحسين ثم من بعدهم تسعة من ولد الحسين..)) كتاب سليم بن قيس 398
    عن سليم بن قيس الهلالي : قال الإمام علي (ع) لطلحة : ألست قد شهدت رسول الله (ص) حين دعا بالكتف ليكتب فيها مالا تضل الأمة ولا تختلف ، فقال صاحبك ما قال : ( إن نبي الله يهجر) فغضب رسول الله (ص) ثم تركها قال : بلى قد شهدت ذلك . قال : فإنكم لما خرجتم اخبرني بذلك رسول الله (ص) بالذي أراد أن يكتب فيها وأن يشهد عليها العامة فأخبره جبرئيل : ( إن الله عز وجل قد علم من الأمة الاختلاف والفرقة ) ثم دعا بصحيفة فأملى عليّ ماأراد أن يكتب في الكتف وأشهد على ذلك ثلاث رهط : سلمان وأبا ذر والمقداد وسمى من يكون من أئمة الهدى الذين أمر الله بطاعتهم إلى يوم القيامة . فسماني أولهم ثم إبني هذا ـ وأدنى بيده إلى الحسن ـ ثم الحسين ثم تسعة من ولد إبني هذا ـ يعني الحسين- كذلك كان يا أبا ذر وأنت يا مقداد فقاموا وقالوا : نشهد بذلك على رسول الله (ص) .. كتاب سليم بن قيس 211 غيبة النعماني 81 . قولك:

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة
    ولكن أقول :

    رواية الوصيّة التي تحتجّ بها في بدايتها يقول النبي صلى الله عليه وءاله : يا علي إنه سيكون بعدي اثنا عشر إماما و من بعدهم اثنا عشر مهديا

    هنا النبي ص يضع اثني عشر مقابل اثني عشر ولكن يضع تعاريفهم امام للمجموعة الاولى ومهدي للمجموعة الثانية

    يعني اثنا عشر اماما مقابل اثنا عشر مهديا .. يعني امامة مقابل مهدوية

    ففي معرض البيان والنبي ص اُرسل مبيّناً قال ان الاثني عشر الاوليين ائمة كوظيفة ومرتبة وصفة .. ثم بيّن ان الاثني عشر الآخرين فهم مهديين كوظيفة ومرتبة وصفة ايضاً ..



    بالنسبة لهذا الكلام ... نحن نعلم ان رسول الله ص وصف الاثني عشر الاوائل بالائمة و الاثني عشر المتبقين بالمهديين عليهم السلام اجمعين ... انت حينما تقول امامة مقابل مهدوية .. ما الذي تقصده من هذا القول اذ لا اظنك تقصد المفارقة بمعنى ان الامام لا يمكن ان يكون مهديا والمهدي امام ... فهذا مردود عليك بروايات اهل البيت ع , واذا تستطيع ان تبين مقصدك من كون الامامة مبينة كوضيفة ومرتبة وصفة والمهدوية كوظيفة ومرتبة وصفة ... فهل تقصد ايضا المفارقة بالمعنى الذي اشرنا اليه , فان نعم, فاليك هذه الروايات :
    كفاية الأثر ص 40عن سلمان الفارسي رضي الله عنه قال خطبنا رسول الله ص فقال معاشر الناس إني راحل عن قريب و منطلق إلى المغيب أوصيكم في عترتي خيرا و إياكم و البدع فإن كل بدعة ضلالة و الضلالة و أهلها في النار معاشر الناس من افتقد الشمس فليتمسك بالقمر و من افتقد القمر فليتمسك بالفرقدين فإذا فقدتم الفرقدين فتمسكوا بالنجوم الزاهرة بعدي أقول قولي هذا و أستغفر الله لي و لكم قال فلما نزل عن المنبر ص تبعته حتى دخل بيت عائشة فدخلت إليه و قلت بأبي أنت و أمي يا رسول الله سمعتك تقول إذا افتقدتم الشمس فتمسكوا بالقمر و إذا افتقدتم القمر فتمسكوا بالفرقدين و إذا افتقدتم الفرقدين فتمسكوا بالنجوم الزاهرة فما الشمس و ما القمر و ما الفرقدان و ما النجوم الزاهرة فقال أنا الشمس و علي القمر و الحسن و الحسين الفرقدان فإذا افتقدتموني فتمسكوا بعلي بعدي و إذا افتقدتموه فتمسكوا بالحسن و الحسين و أما النجوم الزاهرة فهم الأئمة التسعة من صلب الحسين تاسعهم مهديهم ... - الحديث-

    اذن فالمهدي امام بنص الرواية

    خصائص الأئمة الاثني عشر عليهم السلام :
    يا سليم، إن أوصيائي أحد عشر رجلا من ولدي أئمة هداة مهديون كلهم محدثون.
    قلت: يا أمير المؤمنين، ومن هم؟ قال: ابني هذا الحسن، ثم ابني هذا الحسين، ثم ابني هذا - وأخذ بيد ابن ابنه علي بن الحسين وهو رضيع - ثم ثمانية من ولده واحدا بعد واحد. وهم الذين أقسم الله بهم فقال: (ووالد وما ولد) ، فالوالد رسول الله صلى الله عليه وآله وأنا، و (ما ولد) يعني هؤلاء الأحد عشر وصيا صلوات الله عليهم.
    قلت: يا أمير المؤمنين، فيجتمع إمامان؟ قال: نعم، إلا أن واحدا صامت لا ينطق حتى يهلك الأول. - كتاب سليم بن قيس ص 353


    والائمة ع كلهم مهديون

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة
    وهذا من اوضح ادلة النقض على عقيدتكم في امامة المهديين وطلقة الرحمة جاءت من الامام الصادق عليه السلام بنفيه لإمامتهم حين سُئل عن رواية امامة المهديين عن الباقر ع فقال : لم يقل اثنا عشر اماما .. ثم بيّن وظيفتهم انهم دعاة وكالتالي :

    قولك ان طلقة الرحمة جاءت من الامام الصادق ع بنفيه لامامتهم حين سئل عن رواية امامة المهديين هذا خلط كبير ولا اريد ان اقول تدليس من قبيل حسن الظن بك ... فالامام لم ينفي امامتهم بل نفى القول بان اباه ع قد اسماهم بائمة بل اثبت انه ع اسماهم بمهديين والفرق واضح وشاسع بين ما تقول وبين ما جاء في الرواية ... والادهى والامر ان السؤال لم يكن بصدد كونهم ائمة ام لا .. فهذا فقط مما يبدو لك.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة
    بحارالأنوار ص115 ج53 باب 29- الرجعة ..... ص : 39
    محمد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه عن علي بن أحمد بن موسى الدقاق عن محمد بن أبي عبد الله الكوفي عن موسى بن عمران النخعي عن عمه الحسين بن يزيد النوفلي عن علي بن أبي حمزة عن أبيه عن أبي بصير قال قلت للصادق ع يا ابن رسول الله سمعت من أبيك أنه قال يكون بعد القائم ع اثنا عشر إماما فقال قد قال اثنا عشر مهديا و لم يقل اثنا عشر إماما و لكنهم قوم من شيعتنا يدعون الناس إلى موالاتنا و معرفة حقنا


    يبدو انك لا تعي منزلة قوم من شيعتنا فقد قال الله عز وجل عن ابراهيم عليه السلام :
    (( وَإِنَّ مِن شِيعَتِهِ لَإِبرَاهِيمَ ))
    وروي عن مولانا الإمام الصادق (عليه السلام) أنّه قال: قوله عزّ وجلّ (( وَإِنَّ مِن شِيعَتِهِ لَإِبرَاهِيمَ )) أي إبراهيم (عليه السلام) من شيعة علي (عليه السلام) (تفسير البرهان 4، 20).

    يتبع ان شاء الله

  23. #23
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    29-11-2009
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    38

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد و ال محمد الائمة و المهديين و سلم تسليماً

    السلام عليكم

    الاخ ابو محمد

    بالنسبة للغيبة و الحيرة حددها الامام علي (ع) بستة ايام او ستة اشهر او ست سنين فهل تنطبق هذه المدة على الامام المهدي محمد بن الحسن (ع).

    و اليك الروايات الخاصة بذلك ان شاء الله تعالى
    الغيبة للطوسي - ص: 115 عن اصبغ بن نباتة قول أمير المؤمنين عليه السلام ( ... ولكني فكرت في مولود يكون من ظهر الحادي عشر من ولدي هو المهدي الذي يملأ الأرض عدلاً وقسطاً كما ملئت جوراً وظلماً تكون له غيبة وحيرة يضل فيها أقوام ويهتدي فيها آخرون ... ستة أيام أو ستة اشهر أو ستة سنوات).



    612 - ( لا والله ما رغبت فيها ولا في الدنيا يوما قط ، ولكني فكرت في مولود يكون من ظهري ، الحادي عشر من ولدي ، هو المهدي الذي يملأ الأرض عدلا وقسطا كما ملئت جورا وظلما ، تكون له غيبة وحيرة يضل فيها أقوام ويهتدي فيها آخرون . فقلت : يا أمير المؤمنين وكم تكون الحيرة والغيبة ؟ قال : ستة أيام أو ستة أشهر أو ست سنين . فقلت : وإن هذا لكائن ؟ فقال : نعم كما أنه مخلوق ، وأنى لك بهذا الامر يا أصبغ ، أولئك خيار هذه الأمة مع أبرار هذه العترة . فقلت : ثم ما يكون بعد ذلك ؟ فقال : ثم يفعل الله ما يشاء ، فإن له بداءات وإرادات وغايات ونهايات ) ] *
    معجم احاديث الامام المهدي (ع) للكوراني ج 3 ص 61

    يا أمير المؤمنين ! وكم تكون الحيرة والغيبة ؟ قال : ستة أيام أو ستة أشهر أو ست سنين ، فقلت : وإن هذا لكائن ؟ فقال : نعم كما أنه مخلوق وأنى لك بهذا الامر يا أصبغ أولئك خيار هذه الأمة مع خيار أبرار هذه العترة ، فقلت : ثم ما يكون بعد ذلك فقال : ثم يفعل الله ما يشاء فإن له بداء ات وإرادات وغايات ونهايات . الغيبة للنعماني ص 338
    و غيرها من المصادر
    بينما الامام المهدي ع له غيبتان صغرى 70 عام و كبرى الى يومنا هذا
    فكيف تفسر ذلك

    اما بالنسبة للوصية
    فأود ان اخبرك ان الوصية نزلت من السماء و تلقاها رسول الله (ص) و سلمها الى علي (ع) لكن هناك و صية املاها رسول الله (ص) و كان علي هو كاتب الوصية و قد ذكرها علي (ع) و احتج بها على طلحة و هي لا تعارض ما جئت به من روايات بل موافقة تماماً فانت نقلت الروايات السابقة و لا ارى اي تعارض في ما نقلنا حول الوصية الشريفة ليلة الوفاة فهل يوجد فيما نقلت انت من روايات ما يدل على عدم وجود المهديين (ع) ؟
    او هل يدل بشكل من الاشكال ان رسول الله (ص) لم يكتب الوصية التي نقلناها ؟ فلا اعرف ما تهدف اليه من نقل هذه الروايات الشريفة ؟
    لاحظ هذه الرواية المباركة عن امير المؤمنين (ع) اما قول علي ( عليه السلام ) : ( ثم دعا بصحيفة ( اي رسول الله ( صلوات الله عليه و اله )) فأملى علي ما أراد أن يكتب في الكتف وأشهد على ذلك ثلاثة رهط: سلمان وأبا ذر والمقداد، وسمى من يكون من أئمة الهدى الذين أمر الله بطاعتهم إلى يوم القيامة. كتاب سليم السقيفة لسليم بن قيس الكوفي ص 212 .
    فان لم تكن الوصية المنقولة في كتبنا فأين هي هذه الوصية يا ابا محمد بغدادي ؟

    اخيراً انت قلت فيما سبق من الاجابات ( انا فعلاً لا أنكر ان بعد الامام المهدي هنالك دعاة مهديين اثني عشر )
    و قلت ايضاً ( هنا النبي ص يضع اثني عشر مقابل اثني عشر ولكن يضع تعاريفهم امام للمجموعة الاولى ومهدي للمجموعة الثانية

    يعني اثنا عشر اماما مقابل اثنا عشر مهديا .. يعني امامة مقابل مهدوية

    ففي معرض البيان والنبي ص اُرسل مبيّناً قال ان الاثني عشر الاوليين ائمة كوظيفة ومرتبة وصفة .. ثم بيّن ان الاثني عشر الآخرين فهم مهديين كوظيفة ومرتبة وصفة ايضاً .. )
    فاود ان تبين دورهم . و هل هم حجج ام لا ؟ و هل تبقى الارض بغير حجة ؟ و ما معنى قولك ( مهديين كوظيفة ومرتبة وصفة ) وفقك الله لكل خير

    [/
    وعن الصادق (ع) قال
    ((اللهم كن لوليك القائم بأمرك محمد بن الحسن المهدي عليه وعلى آبائه أفضل الصلاة والسلام في هذه الساعة وفي كل ساعة ولياً وحافظاً وقائداً وناصراً ومؤيداً حتى تسكنه أرضك طوعاً وتمتعه فيها طولاً وعرضاً وتجعله وذريته من الأئمة الوارثين)) بحار الأنوار 49 /349

  24. #24
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    19-11-2010
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بالنسبة للغيبة و الحيرة حددها الامام علي (ع) بستة ايام او ستة اشهر او ست سنين فهل تنطبق هذه المدة على الامام المهدي محمد بن الحسن (ع).
    الترديد في المدة لا يدل على التحديد ، وحينئذ فإن احتمال الزيادة في مدة الغيبة أمر ممكن، بل في هذا التريديد إشارة إلى ضابطة ذكرها الأئمة عليهم السلام بخصوص بطلان التوقيت، عن الصادق عليه السلام: (يا محمد من اخبرك عنا توقيتا فلا تهب ان تكذبه، فانا لا نوقت لاحد وقتا). وربما اعترضتم بأن الترديد بين الاوقات الثلاثة لا يعد من التوقيت المنهي عنه وهو بذلك لا يخرم الضابطة المذكورة، نقول: نعم فالترديد المشار إليه ليس توقيتا، وحينما لا يكون توقيتا فإن احتمال الزيادة في المدة المضروبة للغيبة والحيرة (المذكورة في الترديد) أمر لا إشكال فيه. وحينئذ يصح إرادة إحدى الغيبتين الصغرى أو الكبرى للإمام المهدي صلوات الله عليه بناء على احتمال الزيادة.

    وفقكم الله
    [frame="3 98"]
    [CENTER]هذا توقيع إفتراضي

    [URL="http://www.al-mahdyoon.org/"]الموقع الرسمي للدعوة المباركة[/URL]
    [URL="http://www.al-mahdyoon.org/vb/"]منتديات أنصار الإمام المهدي (ع)[/URL]
    [URL="http://www.nsr313.com/"]صحيفة الصراط المستقيم[/URL]
    [URL="http://www.al-imam-almahdy-ahmad.com/"]موقع غرفة أنصار الإمام المهدي الصوتية[/URL]
    [/CENTER][/frame]

  25. #25
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    بسم الله وصلى الله على محمد وءاله ومن والاه

    حيّاك الله زميلي العزيز " بنور الله اهتديت " :

    قلت :

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنور الله اهتديت مشاهدة المشاركة
    بداية اود ان اشير الى اننا اوردنا لك روايات لم يُذكَر فيها الائمة كلهم, واحدى الروايات كانت من الاهمية بحيث ان الشهادة بامامة خمسة منهم عليهم السلام قوبلت باقرار الامام ابي جعفر ع بان هذا هو دين الله ... غير اننا لم نجزم بان هذا هو فقط دين الله بل الايمان واجب بباقي الائمة ع.قاعدة " اثبات الشيء لا ينفي ما عداه " هو امر بديهي يستعمل في الاستدلال والامثلة على ذلك كثيرة فاذا ما قلت لي ان الشمس موجودة في السماء فهذا لا ينفي امكانية وجود سحاب في السماء ... هذا مجرد مثال بسيط. ربما تقول لي ان هذا المثال يتكلم عن صنفين مختلفين وهذا هو حال الائمة الاثني عشر والمهديين الاثني عشر فالاوائل ائمة ع والباقون مهديون ع, لكن اود ان اشير الى اننا سناتي على ذكر هذه المسالة ان شاء الله.

    فعلاً ليس المثال منطبقا لأن السؤال اذا كان عن عدد الشموس في السماء وانت قلت لي واحدة فهذا ينفي ان يكون هنالك اخرى واخرى ..
    وأقول لك أن دين الله الذي قصده الامام ان السائل نفسه غير مطالب بأكثر من معرفة الائمة كلهم اجمالا والامام المعاصر له والماضين تفصيلا ..
    كما انك الآن _ حسب عقيدتك _ تؤمن بالائمة من احمدالحسن فما فوق تفصيلا ولا تعرف عن المهديين الباقين الا اجمالا , لا اسماءهم ولا القابهم ولا غيرها ..






    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنور الله اهتديت مشاهدة المشاركة
    يا اخونا بغدادي كلامك "
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنور الله اهتديت مشاهدة المشاركة
    هذه ليست الوصيّة وإنما رواية عن الوصيّة " ليس صوابا ... فكل ما ذكرت من روايات هي روايات عن الوصية اذ كل ما وصلنا هو روايات وكان الاحرى بك ان تفصل بين روايات الوصية المكتوبة ليلة الوفاة وبين روايات الوصية المنزلة من عند الله. واليك هذه الرواية التي اتيت بها في المرتبة الثالثة : عن الإمام موسى بن جعفر (ع) قال : قلت لأبي عبد الله عليه السلام : أليس كان أمير المؤمنين كاتب الوصية ورسول الله (ص) المملي عليه وجبرئيل والملائكة المقربون عليهم السلام؟؟ قال : فأطرق طويلاً ثم قال : يا أبا الحسن قد كان ما قلت ولكن حين نزل برسول الله (ص) الأمر نزلت الوصية من عند الله كتاباً مسجلا ً نزل بها جبرئيل مع أمناء الله تبارك وتعالى من الملائكة فقال جبرائيل: يامحمد مـُر بإخراج من عندك إلا وصيك ليقبضها منّا وتشهدنا بدفعك إياها إليه ضامناً لها ـ يعني علياً (ع)- وفاطمة فيما بين الستر والباب ... ( الحديث). الكافي 1 /311.انظر ما لدينا في هذه الرواية :1- اليس كان امير المؤمنين كاتب الوصية ورسول الله ص المملي عليه وجبرئيل والملائكة المقربون عليهم السلام2- يا أبا الحسن قد كان ما قلت3- ولكن حين نزل برسول الله (ص) الأمر نزلت الوصية من عند الله كتاباً مسجلا ً نزل بها جبرئيل مع أمناء الله تبارك وتعالى من الملائكة ...اذن يتبين ان هناك وصية مكتوبة واخرى منزلة. ويمكنك ان ترى بان من تدبر في حال الوصية النازلة من السماء يجدها انها خاصة في تكليف الائمة ع ولا يطلع عليها احد غيرهم وانها مختومة بخواتيم من ذهب، كل امام يفض الخاتم الخاص به ويعمل بما جاء فيه من الله تعالى ... اما فيما يخص الوصية المكتوبة فانظر هذه الروايات :
    عن سليم بن قيس الهلالي قال : سمعت سلمان يقول : سمعت علياً (ع) بعد ما قال ذلك الرجل )عمر) ما قال وغضب رسول الله (ص) ودفع الكتف : ألا نسأل رسول الله (ص) عن الذي كان أراد أن يكتبه في الكتف مما لو كتبه لم يضل أحد ولم يختلف اثنان فسكت حتى إذا قام من في البيت وبقي علي وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام وذهبنا نقوم وصاحبي أبوذر والمقداد قال لنا علي (ع) : إجلسوا . فأراد أن يسأل رسول الله (ص) ونحن نسمع فابتدأه رسول الله (ع) فقال : (( يا أخي أما سمعت ما قال عدو الله أتاني جبرئيل (ع ( قبل فأخبرني أنه سامري هذه الأمة وأن صاحبه عجلها وأن الله قد قضى الفرقة والاختلاف على أمتي من بعدي فأمرني أن اكتب ذلك الكتاب الذي أردت أن أكتبه في الكتف لك وأشهد هؤلاء الثلاثة عليه أدع لي بصحيفة . فأتى بها فأملى عليه أسماء الأئمة الهداة من بعده رجلا ً رجلاً وعلي (ع) يخط بيده وقال رسول الله (ص) : إني أشهدكم أن أخي ووزيري ووارثي وخليفتي على أمتي علي بن أبي طالب ثم الحسن ثم الحسين ثم من بعدهم تسعة من ولد الحسين..)) كتاب سليم بن قيس 398 عن سليم بن قيس الهلالي : قال الإمام علي (ع) لطلحة : ألست قد شهدت رسول الله (ص) حين دعا بالكتف ليكتب فيها مالا تضل الأمة ولا تختلف ، فقال صاحبك ما قال : ( إن نبي الله يهجر) فغضب رسول الله (ص) ثم تركها قال : بلى قد شهدت ذلك . قال : فإنكم لما خرجتم اخبرني بذلك رسول الله (ص) بالذي أراد أن يكتب فيها وأن يشهد عليها العامة فأخبره جبرئيل : ( إن الله عز وجل قد علم من الأمة الاختلاف والفرقة ) ثم دعا بصحيفة فأملى عليّ ماأراد أن يكتب في الكتف وأشهد على ذلك ثلاث رهط : سلمان وأبا ذر والمقداد وسمى من يكون من أئمة الهدى الذين أمر الله بطاعتهم إلى يوم القيامة . فسماني أولهم ثم إبني هذا ـ وأدنى بيده إلى الحسن ـ ثم الحسين ثم تسعة من ولد إبني هذا ـ يعني الحسين- كذلك كان يا أبا ذر وأنت يا مقداد فقاموا وقالوا : نشهد بذلك على رسول الله (ص) .. كتاب سليم بن قيس 211 غيبة النعماني 81 .

    انتم تقولون ان الامام يعرف بالوصية وكلاهما الوصية المكتوبة والنازلة هي وصيته ص لعلي ع حسب اعترافك .. فلماذا حددتم من انفسكم ان الوصية التي يعرف بها الامام الاولى وليست الثانية .. ؟
    فلذلك اوردت لك روايات تذكر وصية ثانية وهي ايضا موافقة للكتاب والسنة ونحتج بها كدليل لمعرفة الامام ..

    اما بخصوص محتوى الوصية المكتوبة باملاء رسول الله وخط علي ع فحسب رواية سليم بن قيس لا تحتوي سوى على اسماء اثني عشر اماما علي والحسن والحسين عليهم السلام وتسعة من ولد الحسين عليهم السلام ولم تذكر ان بعد التاسع من ولد الحسين اثني عشر اماما آخر كما في رواية الطوسي ..

    فإذاً نحن نحتج عليكم بالوصية المكتوبة باثني عشر اماما لأنها موافقة لكل روايات الاثني عشر وهي عند الفريقين بالعشرات.. ونترك رواية الطوسي الشاذة الا ان قبلنا بوجه يؤولها حسب عقيدة الاثني عشر ونقول انها لا تثبت امامة المهديين فنقبلها ..


    نهج‏البلاغة و من كتاب له ع كتبه للأشتر النخعي لما ولاه على مصر و أعمالها حين اضطرب أمر أميرها محمد بن أبي بكر، و هو أطول عهد كتبه و أجمعه للمحاسن.
    قَالَ اللَّهُ تَعَالَى لِقَوْمٍ أَحَبَّ إِرْشَادَهُمْ يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَ أَطِيعُوا الرَّسُولَ وَ أُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنازَعْتُمْ فِي شَيْ‏ءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَ الرَّسُولِ فَالرَّدُّ إِلَى اللَّهِ الْأَخْذُ بِمُحْكَمِ كِتَابِهِ وَ الرَّدُّ إِلَى الرَّسُولِ الْأَخْذُ بِسُنَّتِهِ الْجَامِعَةِ غَيْرِ الْمُفَرِّقَةِ



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنور الله اهتديت مشاهدة المشاركة
    قولك:
    [QUOTE=بنور الله اهتديت;30013]

    بالنسبة لهذا الكلام ... نحن نعلم ان رسول الله ص وصف الاثني عشر الاوائل بالائمة و الاثني عشر المتبقين بالمهديين عليهم السلام اجمعين ... انت حينما تقول امامة مقابل مهدوية .. ما الذي تقصده من هذا القول اذ لا اظنك تقصد المفارقة بمعنى ان الامام لا يمكن ان يكون مهديا والمهدي امام ... فهذا مردود عليك بروايات اهل البيت ع , واذا تستطيع ان تبين مقصدك من كون الامامة مبينة كوضيفة ومرتبة وصفة والمهدوية كوظيفة ومرتبة وصفة ... فهل تقصد ايضا المفارقة بالمعنى الذي اشرنا اليه , فان نعم, فاليك هذه الروايات :

    كفاية الأثر ص 40عن سلمان الفارسي رضي الله عنه قال خطبنا رسول الله ص فقال معاشر الناس إني راحل عن قريب و منطلق إلى المغيب أوصيكم في عترتي خيرا و إياكم و البدع فإن كل بدعة ضلالة و الضلالة و أهلها في النار معاشر الناس من افتقد الشمس فليتمسك بالقمر و من افتقد القمر فليتمسك بالفرقدين فإذا فقدتم الفرقدين فتمسكوا بالنجوم الزاهرة بعدي أقول قولي هذا و أستغفر الله لي و لكم قال فلما نزل عن المنبر ص تبعته حتى دخل بيت عائشة فدخلت إليه و قلت بأبي أنت و أمي يا رسول الله سمعتك تقول إذا افتقدتم b

  26. #26
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ahlan yabn Fatima مشاهدة المشاركة

    الاخ ابو محمد

    بالنسبة للغيبة و الحيرة حددها الامام علي (ع) بستة ايام او ستة اشهر او ست سنين فهل تنطبق هذه المدة على الامام المهدي محمد بن الحسن (ع).

    و اليك الروايات الخاصة بذلك ان شاء الله تعالى
    الغيبة للطوسي - ص: 115 عن اصبغ بن نباتة قول أمير المؤمنين عليه السلام ( ... ولكني فكرت في مولود يكون من ظهر الحادي عشر من ولدي هو المهدي الذي يملأ الأرض عدلاً وقسطاً كما ملئت جوراً وظلماً تكون له غيبة وحيرة يضل فيها أقوام ويهتدي فيها آخرون ... ستة أيام أو ستة اشهر أو ستة سنوات).



    612 - ( لا والله ما رغبت فيها ولا في الدنيا يوما قط ، ولكني فكرت في مولود يكون من ظهري ، الحادي عشر من ولدي ، هو المهدي الذي يملأ الأرض عدلا وقسطا كما ملئت جورا وظلما ، تكون له غيبة وحيرة يضل فيها أقوام ويهتدي فيها آخرون . فقلت : يا أمير المؤمنين وكم تكون الحيرة والغيبة ؟ قال : ستة أيام أو ستة أشهر أو ست سنين . فقلت : وإن هذا لكائن ؟ فقال : نعم كما أنه مخلوق ، وأنى لك بهذا الامر يا أصبغ ، أولئك خيار هذه الأمة مع أبرار هذه العترة . فقلت : ثم ما يكون بعد ذلك ؟ فقال : ثم يفعل الله ما يشاء ، فإن له بداءات وإرادات وغايات ونهايات ) ] *
    معجم احاديث الامام المهدي (ع) للكوراني ج 3 ص 61

    يا أمير المؤمنين ! وكم تكون الحيرة والغيبة ؟ قال : ستة أيام أو ستة أشهر أو ست سنين ، فقلت : وإن هذا لكائن ؟ فقال : نعم كما أنه مخلوق وأنى لك بهذا الامر يا أصبغ أولئك خيار هذه الأمة مع خيار أبرار هذه العترة ، فقلت : ثم ما يكون بعد ذلك فقال : ثم يفعل الله ما يشاء فإن له بداء ات وإرادات وغايات ونهايات . الغيبة للنعماني ص 338
    و غيرها من المصادر
    بينما الامام المهدي ع له غيبتان صغرى 70 عام و كبرى الى يومنا هذا
    فكيف تفسر ذلك [/



    سبقني الى ذلك الأخ " ابو علي النجفي " مشكورا



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ahlan yabn Fatima مشاهدة المشاركة
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ahlan yabn Fatima مشاهدة المشاركة
    اما بالنسبة للوصية
    فأود ان اخبرك ان الوصية نزلت من السماء و تلقاها رسول الله (ص) و سلمها الى علي (ع) لكن هناك و صية املاها رسول الله (ص) و كان علي هو كاتب الوصية و قد ذكرها علي (ع) و احتج بها على طلحة و هي لا تعارض ما جئت به من روايات بل موافقة تماماً فانت نقلت الروايات السابقة و لا ارى اي تعارض في ما نقلنا حول الوصية الشريفة ليلة الوفاة فهل يوجد فيما نقلت انت من روايات ما يدل على عدم وجود المهديين (ع) ؟
    او هل يدل بشكل من الاشكال ان رسول الله (ص) لم يكتب الوصية التي نقلناها ؟ فلا اعرف ما تهدف اليه من نقل هذه الروايات الشريفة ؟
    لاحظ هذه الرواية المباركة عن امير المؤمنين (ع) اما قول علي ( عليه السلام ) : ( ثم دعا بصحيفة ( اي رسول الله ( صلوات الله عليه و اله )) فأملى علي ما أراد أن يكتب في الكتف وأشهد على ذلك ثلاثة رهط: سلمان وأبا ذر والمقداد، وسمى من يكون من أئمة الهدى الذين أمر الله بطاعتهم إلى يوم القيامة. كتاب سليم السقيفة لسليم بن قيس الكوفي ص 212 .
    فان لم تكن الوصية المنقولة في كتبنا فأين هي هذه الوصية يا ابا محمد بغدادي ؟[/



    راجع الروايات جيدا لأنك ستجد المروية في كتاب سليم بن قيس لا تحتوي على اثني عشر مهديا بعد القائم وهي محددة باثني عشر امام بعد النبي .. فيجب ان تكون رواية الطوسي شاذة وغير موافقة للأخبار المستفيضة بتحديد الاثني عشر


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ahlan yabn Fatima مشاهدة المشاركة
    اخيراً انت قلت فيما سبق من الاجابات ( انا فعلاً لا أنكر ان بعد الامام المهدي هنالك دعاة مهديين اثني عشر )
    و قلت ايضاً ( هنا النبي ص يضع اثني عشر مقابل اثني عشر ولكن يضع تعاريفهم امام للمجموعة الاولى ومهدي للمجموعة الثانية

    يعني اثنا عشر اماما مقابل اثنا عشر مهديا .. يعني امامة مقابل مهدوية

    ففي معرض البيان والنبي ص اُرسل مبيّناً قال ان الاثني عشر الاوليين ائمة كوظيفة ومرتبة وصفة .. ثم بيّن ان الاثني عشر الآخرين فهم مهديين كوظيفة ومرتبة وصفة ايضاً .. )
    فاود ان تبين دورهم . و هل هم حجج ام لا ؟ و هل تبقى الارض بغير حجة ؟ و ما معنى قولك ( مهديين كوظيفة ومرتبة وصفة ) وفقك الله لكل خير

    [/

    الارض لا تخلو من حجة فعلا وروايات الرجعة ستحل الاشكال عندك فالحسين ع اول الراجعين وفي حياة القائم ع

  27. #27
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنور الله اهتديت مشاهدة المشاركة


    بالنسبة لهذا الكلام ... نحن نعلم ان رسول الله ص وصف الاثني عشر الاوائل بالائمة و الاثني عشر المتبقين بالمهديين عليهم السلام اجمعين ... انت حينما تقول امامة مقابل مهدوية .. ما الذي تقصده من هذا القول اذ لا اظنك تقصد المفارقة بمعنى ان الامام لا يمكن ان يكون مهديا والمهدي امام ... فهذا مردود عليك بروايات اهل البيت ع , واذا تستطيع ان تبين مقصدك من كون الامامة مبينة كوضيفة ومرتبة وصفة والمهدوية كوظيفة ومرتبة وصفة ... فهل تقصد ايضا المفارقة بالمعنى الذي اشرنا اليه , فان نعم, فاليك هذه الروايات :
    كفاية الأثر ص 40عن سلمان الفارسي رضي الله عنه قال خطبنا رسول الله ص فقال معاشر الناس إني راحل عن قريب و منطلق إلى المغيب أوصيكم في عترتي خيرا و إياكم و البدع فإن كل بدعة ضلالة و الضلالة و أهلها في النار معاشر الناس من افتقد الشمس فليتمسك بالقمر و من افتقد القمر فليتمسك بالفرقدين فإذا فقدتم الفرقدين فتمسكوا بالنجوم الزاهرة بعدي أقول قولي هذا و أستغفر الله لي و لكم قال فلما نزل عن المنبر ص تبعته حتى دخل بيت عائشة فدخلت إليه و قلت بأبي أنت و أمي يا رسول الله سمعتك تقول إذا افتقدتم الشمس فتمسكوا بالقمر و إذا افتقدتم القمر فتمسكوا بالفرقدين و إذا افتقدتم الفرقدين فتمسكوا بالنجوم الزاهرة فما الشمس و ما القمر و ما الفرقدان و ما النجوم الزاهرة فقال أنا الشمس و علي القمر و الحسن و الحسين الفرقدان فإذا افتقدتموني فتمسكوا بعلي بعدي و إذا افتقدتموه فتمسكوا بالحسن و الحسين و أما النجوم الزاهرة فهم الأئمة التسعة من صلب الحسين تاسعهم مهديهم ... - الحديث-


    اذن فالمهدي امام بنص الرواية




    خصائص الأئمة الاثني عشر عليهم السلام :

    يا سليم، إن أوصيائي أحد عشر رجلا من ولدي أئمة هداة مهديون كلهم محدثون.
    قلت: يا أمير المؤمنين، ومن هم؟ قال: ابني هذا الحسن، ثم ابني هذا الحسين، ثم ابني هذا - وأخذ بيد ابن ابنه علي بن الحسين وهو رضيع - ثم ثمانية من ولده واحدا بعد واحد. وهم الذين أقسم الله بهم فقال: (ووالد وما ولد) ، فالوالد رسول الله صلى الله عليه وآله وأنا، و (ما ولد) يعني هؤلاء الأحد عشر وصيا صلوات الله عليهم.
    قلت: يا أمير المؤمنين، فيجتمع إمامان؟ قال: نعم، إلا أن واحدا صامت لا ينطق حتى يهلك الأول. - كتاب سليم بن قيس ص 353


    والائمة ع كلهم مهديون





    كل الائمة هم مهديون وليس كل مهدي هو امام ...
    فالائمة عرفناهم ائمة ثم جاء وصف المهديين تمكيلا لوصفهم .. بينما المهديون من بعد القائم فلا نعلم انهم ائمة سوى وصف المهديين الذي اعتبرتموه دليلا عل امامتهم مع ان نفي امامتهم واضح في غير واحد من الادلة ..


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنور الله اهتديت مشاهدة المشاركة
    [FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]
    قولك ان طلقة الرحمة جاءت من الامام الصادق ع بنفيه لامامتهم حين سئل عن رواية امامة المهديين هذا خلط كبير ولا اريد ان اقول تدليس من قبيل حسن الظن بك ... فالامام لم ينفي امامتهم بل نفى القول بان اباه ع قد اسماهم بائمة بل اثبت انه ع اسماهم بمهديين والفرق واضح وشاسع بين ما تقول وبين ما جاء في الرواية ... والادهى والامر ان السؤال لم يكن بصدد كونهم ائمة ام لا .. فهذا فقط مما يبدو لك.

    [RIGHT][FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]

    يبدو انك لا تعي منزلة قوم من شيعتنا فقد قال الله عز وجل عن ابراهيم عليه السلام :
    (( وَإِنَّ مِن شِيعَتِهِ لَإِبرَاهِيمَ ))
    وروي عن مولانا الإمام الصادق (عليه السلام) أنّه قال: قوله عزّ وجلّ (( وَإِنَّ مِن شِيعَتِهِ لَإِبرَاهِيمَ )) أي إبراهيم (عليه السلام) من شيعة علي (عليه السلام) (تفسير البرهان 4، 20).




    ليس لك ان تفكك الرواية وتشرح مقطع منها ثم تستدل عليه لأن ذلك هو التدليس الذي حاشاك منه

    فعباراه الرواية جاءت لتكمل احداها الاخرى فاولاً وصفتهم بانهم ليسوا ائمة ثم قالت قوم من الشيعة ثم قالت دعاة

  28. #28

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    اسالك يا ابو محمد البغدادي
    هل المهديين بعد الامام المهدي محمد ابن الحسن ع حجج ام لا .....؟ حجج الله عل خلقه ام
    انتظر الجواب منك عزيزي الضيف

  29. #29
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    24-09-2008
    الدولة
    دولة القائم
    المشاركات
    220

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الاخ ابو محمد بغدادي حياك الله ... يبدو ان الحوار سيطول ويطول في هذا الموضوع ...
    قولك :


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة

    بسم الله وصلى الله على محمد وءاله ومن والاه

    حيّاك الله زميلي العزيز " بنور الله اهتديت " :



    فعلاً ليس المثال منطبقا لأن السؤال اذا كان عن عدد الشموس في السماء وانت قلت لي واحدة فهذا ينفي ان يكون هنالك اخرى واخرى ..
    وأقول لك أن دين الله الذي قصده الامام ان السائل نفسه غير مطالب بأكثر من معرفة الائمة كلهم اجمالا والامام المعاصر له والماضين تفصيلا ..


    علمت انك ستشكل على هذا المثال ولهذا قلت لك باننا نعلم ان الوصية ذكرت اثنا عشر اماما واثنا عشر مهديا عليهم السلام ... اما عن ذكر العدد فهذا بحد ذاته لا ينفي وجود آخرين وهذا ما خلصنا اليه - وان لم تكن موافقا - في المشاركات الماضية حينما تكلمنا عن ادوات الحصر وبانك استعملت ايضا كلمتي " لا اكثر " في موضوعك حتى تحصر الائمة ع في اثني عشر امام .
    انت تقول " معرفة الائمة اجمالا " ومن هذا الاجمال العدد لكن الرواية التي اعطيتك تذكر خمسة فقط ... وبحسب عقيدتك اقل ما يمكن ان يعرف هو معرفة ان الائمة اثني عشر وبهم يكون الدين ... اقول العدد فقط خصوصا وان الروايات مستفيضة في كون الائمة اثني عشر ع منذ عهد رسول الله ص

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة
    كما انك الآن _ حسب عقيدتك _ تؤمن بالائمة من احمدالحسن فما فوق تفصيلا ولا تعرف عن المهديين الباقين الا اجمالا , لا اسماءهم ولا القابهم ولا غيرها ..
    نعم ها انت ذا قد قلتها معرفتهم اجمالا ... مما يقتضي معرفة عددهم على الاقل وهذا ما نفيته بخصوص الرواية الآنفة الذكر


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة

    انتم تقولون ان الامام يعرف بالوصية وكلاهما الوصية المكتوبة والنازلة هي وصيته ص لعلي ع حسب اعترافك .. فلماذا حددتم من انفسكم ان الوصية التي يعرف بها الامام الاولى وليست الثانية .. ؟
    فلذلك اوردت لك روايات تذكر وصية ثانية وهي ايضا موافقة للكتاب والسنة ونحتج بها كدليل لمعرفة الامام ..

    يا بغدادي ... كلما كان كلامك دقيقا كان الامر اسهل بالنسبة للقارئ ... حينما تقول : انتم تقولون ان الامام يعرف بالوصية ... فربما يتبادر للقارئ ان هذا الكلام من عندنا , غير ان الروايات تفيد عكس ذلك :

    قيل لابي‌عبداللّه عليه السلام :
    بمٰا يعرف صٰاحب هذا الامر ؟
    قال عليه السلام :
    بالسّكينة و الوقار و العلم و الوصيّة .

    واعلم ان كل ما يفيد معرفة الامام ع من روايات ال البيت ع نستعمله سواء الوصية المكتوبة او المنزلة خصوصا وان لا تعارض بينهما ... وللاسف انت لا تلتفت الى كثير مما يكتب لك في مشاركاتنا فقد قلت لك في المشاركة السابقة :

    ان من تدبر في حال الوصية النازلة من السماء يجد انها خاصة في تكليف الائمة ع ولا يطلع عليها احد غيرهم وانها مختومة بخواتيم من ذهب، كل امام يفض الخاتم الخاص به ويعمل بما جاء فيه من الله تعالى ...
    فالامر واضح لما نحتج بالوصية المكتوبة لان فيها خطابا للناس يوضح لهم من هم الائمة ومن هم المهديون - اسماءا او عددا - الذين يجب اتباعهم.




    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة

    اما بخصوص محتوى الوصية المكتوبة باملاء رسول الله وخط علي ع فحسب رواية سليم بن قيس لا تحتوي سوى على اسماء اثني عشر اماما علي والحسن والحسين عليهم السلام وتسعة من ولد الحسين عليهم السلام ولم تذكر ان بعد التاسع من ولد الحسين اثني عشر اماما آخر كما في رواية الطوسي ..
    اراك قد كتبت : ولم تذكر ان بعد التاسع من ولد الحسين اثني عشر اماما آخر كما في رواية الطوسي .. يبدو انك قد اقررت ان رواية الطوسي قد ذكرت اثني عشر اماما آخر بعكس رواية سليم بن قيس !!!!
    عموما اعرف انك لم تقصد ما كتبت ... فنقول هنا يمكن ان نقول تلك الجملة التي اتيت بها في المشاركة رقم 28 حينما قلت بان هناك الوصية ورواية الوصية ... فرواية سليم بن قيس هي رواية عن محتوى الوصية بينما ما ذكر في غيبة الطوسي هي الرواية التي تحمل محتوى الوصية حيث جاء فيها :
    روى الشيخ الطوسي في الغيبة عن أبي عبد الله جعفر بن محمد ، عن أبيه الباقر ، عن أبيه ذي الثفنات سيد العابدين ، عن أبيه الحسين الزكي الشهيد ، عن أبيه أمير المؤمنين عليه السلام قال : (( قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم - في الليلة التي كانت فيها وفاته - لعلي عليه السلام : يا أبا الحسن أحضر صحيفة ودواة . فأملا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وصيته حتى انتهى إلى هذا الموضع فقال : يا علي إنه سيكون بعدي اثنا عشر إماما ومن بعدهم إثنا عشر مهديا .... - الحديث -
    اذن رواية الطوسي هو بعض مضمون الوصية بحد ذاته .. لكنه المضمون بينما رواية سليم بن قيس هي رواية عن المضمون


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة
    فإذاً نحن نحتج عليكم بالوصية المكتوبة باثني عشر اماما لأنها موافقة لكل روايات الاثني عشر وهي عند الفريقين بالعشرات.. ونترك رواية الطوسي الشاذة الا ان قبلنا بوجه يؤولها حسب عقيدة الاثني عشر ونقول انها لا تثبت امامة المهديين فنقبلها ..
    انت حينما تقول عن رواية الوصية في الغيبة للطوسي بانها شاذة فهذا يعني انك قد اثبتّ ان الروايات التي تذكر الائمة الاثني عشر تفيد الحصر وهذا ما لم تستطع ولن تستطيع ابدا اثباته ... واضع بين يدي القارئ الكريم هذا الموضوع الذي فيه الرد الشافي والجواب الكافي حول مسالة امامة المهديين ع.

    http://www.al-mehdyoon.org/vb/t3810.html


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة

    نهج‏البلاغة و من كتاب له ع كتبه للأشتر النخعي لما ولاه على مصر و أعمالها حين اضطرب أمر أميرها محمد بن أبي بكر، و هو أطول عهد كتبه و أجمعه للمحاسن.
    قَالَ اللَّهُ تَعَالَى لِقَوْمٍ أَحَبَّ إِرْشَادَهُمْ يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَ أَطِيعُوا الرَّسُولَ وَ أُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنازَعْتُمْ فِي شَيْ‏ءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَ الرَّسُولِ فَالرَّدُّ إِلَى اللَّهِ الْأَخْذُ بِمُحْكَمِ كِتَابِهِ وَ الرَّدُّ إِلَى الرَّسُولِ الْأَخْذُ بِسُنَّتِهِ الْجَامِعَةِ غَيْرِ الْمُفَرِّقَةِ
    ما ارى اننا اخذنا بالسنة المفرقة بل نحن من يجمع بين حجج الله تعالى ائمة ومهديين عليهم السلام ...

  30. #30
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    24-09-2008
    الدولة
    دولة القائم
    المشاركات
    220

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة

    ليس لك ان تفكك الرواية وتشرح مقطع منها ثم تستدل عليه لأن ذلك هو التدليس الذي حاشاك منه

    فعباراه الرواية جاءت لتكمل احداها الاخرى فاولاً وصفتهم بانهم ليسوا ائمة ثم قالت قوم من الشيعة ثم قالت دعاة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ابو محمد ... لا اظنني دلست وانت من وضع جملة قوم من شيعتنا بالاخضر في احدى مشاركاتك فبينا لك حقيقة هذا المقام حتى لا يلتبس عليك الامر ... اما بالنسبة لمسالة " يدعون لمولاتنا ومعرفة حقنا " فلا اظنك تنكر ان الاصل في اختلاف امة محمد ص هو الايمان بولاية علي ع والائمة من بعده ومن الواضح الجلي انه وفي كل مرة سيدعو الامام ع للايمان بهذه الولاية ابتداءا بعلي ع .... وهذا هو حال هذه الدعوة فهل رايت الامام يدعو للايمان بحجيته بمعزل عن ولاية علي ع بل انه يدعوا للامام المهدي محمد بن الحسن العسكري ع .... يدعوا الناس لموالاتهم ومعرفة حقهم ... فلا تستصغر هذا الامر بقولك انهم " دعاة "

    اما بالنسبة للنقطة الثانية ... ائتني في الرواية اين الوصف بانهم ليسوا ائمة ... قلت لك وقال لك آخرون في هذا المنتدى ان الرواية تنفي بقول من الامام الصادق ع ان يكون ابوه ع قد اسماهم ائمة بل قال مهديون ... فهو لم يقل انهم ليسوا ائمة بل قال ان اباه ع لم يقل عنهم ائمة ,,, يا بغدادي المعنى واضح وجلي ولا ادري باي طريقة ابين لك ... وانت وفي كل مرة تقول نفى عنهم الامامة ... فعجيب هذا الامر منك ؟؟؟!!!!!!!!

    ثم تاتي وتقول لي " حاشاك من التدليس "

    فادعوك ان تبين للقراء اين نفى عنهم الامام الصادق ع الامامة ... فتفضل.




  31. #31
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة GAYSH AL GHADAB مشاهدة المشاركة
    اسالك يا ابو محمد البغدادي
    هل المهديين بعد الامام المهدي محمد ابن الحسن ع حجج ام لا .....؟ حجج الله عل خلقه ام
    انتظر الجواب منك عزيزي الضيف
    هم قوم من الشيعة يدعون الى معرفة حق اهل البيت وموالاتهم .. هذا ما قاله امامي الصادق عليه السلام ولا أزيد إلا من جهة انهم حجج لأنهم مؤمنون يدعون الى الحق .. فقد ورد :



    مستدرك‏الوسائل 344 17 بَابُ نَوَادِرِ مَا يَتَعَلَّقُ بِأَبْوَابِ صِفَاتِ الْقَاضِي وَ مَا يَجُوزُ أَنْ يَقْضِيَ بِهِ
    عَنْ جَابِرٍ الْجُعْفِيِّ عَنِ الْبَاقِرِ ع قَالَ إِنَّ الْمُؤْمِنَ بَرَكَةٌ عَلَى الْمُؤْمِنِ وَ إِنَّ الْمُؤْمِنَ حُجَّةٌ لِلَّهِ

  32. #32
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    24-09-2008
    الدولة
    دولة القائم
    المشاركات
    220

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة


    هم قوم من الشيعة يدعون الى معرفة حق اهل البيت وموالاتهم .. هذا ما قاله امامي الصادق عليه السلام ولا أزيد إلا من جهة انهم حجج لأنهم مؤمنون يدعون الى الحق .. فقد ورد :

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اود ان اشير الى ان ما كتبت يا ابا محمد يخالف ما قاله الامام الصادق عليه السلام ... انت تقول " هم قوم من الشيعة " وهذا يخالف ما قيل في الرواية :
    محمد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه عن علي بن أحمد بن موسى الدقاق عن محمد بن أبي عبد الله الكوفي عن موسى بن عمران النخعي عن عمه الحسين بن يزيد النوفلي عن علي بن أبي حمزة عن أبيه عن أبي بصير قال قلت للصادق ع يا ابن رسول الله سمعت من أبيك أنه قال يكون بعد القائم ع اثنا عشر إماما فقال قد قال اثنا عشر مهديا و لم يقل اثنا عشر إماما و لكنهم قوم من شيعتنا يدعون الناس إلى موالاتنا و معرفة حقنا.
    اترى الفرق يا بغدادي ... من شيعتــــــــــــــــــــــــــنـــــــــــــا
    و مرة اخرى اليك الرواية :

    روي عن مولانا الإمام الصادق (عليه السلام) أنّه قال: قوله عزّ وجلّ (( وَإِنَّ مِن شِيعَتِهِ لَإِبرَاهِيمَ )) أي إبراهيم (عليه السلام) من شيعة علي (عليه السلام) (تفسير البرهان 4، 20).

  33. #33
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    بسم الله وصلى الله على محمد وءاله ومن والاه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنور الله اهتديت مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اود ان اشير الى ان ما كتبت يا ابا محمد يخالف ما قاله الامام الصادق عليه السلام ... انت تقول " هم قوم من الشيعة " وهذا يخالف ما قيل في الرواية :
    محمد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه عن علي بن أحمد بن موسى الدقاق عن محمد بن أبي عبد الله الكوفي عن موسى بن عمران النخعي عن عمه الحسين بن يزيد النوفلي عن علي بن أبي حمزة عن أبيه عن أبي بصير قال قلت للصادق ع يا ابن رسول الله سمعت من أبيك أنه قال يكون بعد القائم ع اثنا عشر إماما فقال قد قال اثنا عشر مهديا و لم يقل اثنا عشر إماما و لكنهم قوم من شيعتنا يدعون الناس إلى موالاتنا و معرفة حقنا.
    اترى الفرق يا بغدادي ... من شيعتــــــــــــــــــــــــــنـــــــــــــا
    ولا تزعل زميلي العزيز .. ولكن وسع افقك الحواري لأنني كنت أنقل معناً لا نصّاً وذلك مسموح عن اهل البيت ع فقد ورد :

    الكافي 51 1 بَابُ رِوَايَةِ الْكُتُبِ وَ الْحَدِيثِ وَ فَضْلِ الْكِتَابَةِ وَ التَّمَسُّكِ بِالْكُتُبِ
    عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ قَالَ قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ ع أَسْمَعُ الْحَدِيثَ مِنْكَ فَأَزِيدُ وَ أَنْقُصُ قَالَ إِنْ كُنْتَ تُرِيدُ مَعَانِيَهُ فَلَا بَأْسَ


    المهم النتيجة واحدة ان الرواية نصت على نفي الامامة عنهم وتثبيت انهم قوم من شيعتهم " شيعتنا " وان وظيفتهم ليست امامة او ولاية وانما الدعوة الى معرفة ولاية وحق اهل البيت عليهم السلام .. وهو واضح وصريح وإن أوّلتموها كيفما شئتم ..


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنور الله اهتديت مشاهدة المشاركة
    و مرة اخرى اليك الرواية :

    روي عن مولانا الإمام الصادق (عليه السلام) أنّه قال: قوله عزّ وجلّ (( وَإِنَّ مِن شِيعَتِهِ لَإِبرَاهِيمَ )) أي إبراهيم (عليه السلام) من شيعة علي (عليه السلام) (تفسير البرهان 4، 20).

    يعني تريد أن تقول أن إمامة ابراهيم عليه السلام ثبتت من جملة " من شيعته " ؟؟؟!!!!

    سبحان الله .. ابراهيم ثبتت امامته من نصوص صريحة وكثيرة .. فلذلك لا علاقة للآية السابقة بامامته ..
    بينما انتم تريدون أن كلام الامام عن قوم من شيعتهم انه يرتبك بامامتهم .. جزافا

    هذا عناد واضح لكل عاقل منصف

  34. #34
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر



    بسم الله وصلى الله على محمد وءاله ومن والاه


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنور الله اهتديت مشاهدة المشاركة
    [FONT=Traditional Arabic]
    [COLOR=#0000ff]

    علمت انك ستشكل على هذا المثال ولهذا قلت لك باننا نعلم ان الوصية ذكرت اثنا عشر اماما واثنا عشر مهديا عليهم السلام ... اما عن ذكر العدد فهذا بحد ذاته لا ينفي وجود آخرين وهذا ما خلصنا اليه - وان لم تكن موافقا - في المشاركات الماضية حينما تكلمنا عن ادوات الحصر وبانك استعملت ايضا كلمتي " لا اكثر " في موضوعك حتى تحصر الائمة ع في اثني عشر امام .
    انت تقول " معرفة الائمة اجمالا " ومن هذا الاجمال العدد لكن الرواية التي اعطيتك تذكر خمسة فقط ... وبحسب عقيدتك اقل ما يمكن ان يعرف هو معرفة ان الائمة اثني عشر وبهم يكون الدين ... اقول العدد فقط خصوصا وان الروايات مستفيضة في كون الائمة اثني عشر ع منذ عهد رسول الله ص


    بالنسبة للرواية التي تحتج بها وتريد نقض ما يقرب من المائة رواية في حصر الامامة بعد النبي صلى الله عليه وءاله في اثني عشر اماما ووصيا من اهل البيت عليهم السلام .. فهي ومثيلاتها مما لا يصل الى عُشر تلك الروايات المستفيضة فهي شاذة وفق تلك النسبة .. هذا ان جرينا خلف مفهومكم لها ولكن لن نجري لأنها سينطبق عليها قاعدتكم التي تقول ان ذكر البعض لا ينفي الاقرار بالكل .. وهذا واضح لمن يفقه ابسط ما يفقهه العرب من لغتهم ..





    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنور الله اهتديت مشاهدة المشاركة
    [FONT=Traditional Arabic]
    [FONT=Times New Roman][COLOR=#0000ff]

    [COLOR=#0000ff]
    يا بغدادي ... كلما كان كلامك دقيقا كان الامر اسهل بالنسبة للقارئ ... حينما تقول : انتم تقولون ان الامام يعرف بالوصية ... فربما يتبادر للقارئ ان هذا الكلام من عندنا , غير ان الروايات تفيد عكس ذلك :

    قيل لابي‌عبداللّه عليه السلام :
    بمٰا يعرف صٰاحب هذا الامر ؟
    قال عليه السلام :
    بالسّكينة و الوقار و العلم و الوصيّة .

    واعلم ان كل ما يفيد معرفة الامام ع من روايات ال البيت ع نستعمله سواء الوصية المكتوبة او المنزلة خصوصا وان لا تعارض بينهما ... وللاسف انت لا تلتفت الى كثير مما يكتب لك في مشاركاتنا فقد قلت لك في المشاركة السابقة :


    حاول ان لا تتكلم نيابةً عن القرّاء فللقرّاء اعين وعقول وسيحكم المنصفون منهم حكما لن يعجبك .. عدا القرّاء ممن هم على ما انت عليه بالطبع
    اما بالنسبة لكلامك فانت تريد ايهام القرّاء بأن الوصية التي يعرف بها صاحب الامر هي عبارة عن رواية .. وهذا ما تنقضه الروايات الاخرى التي تتكلم في نفس الموضوع :


    [COLOR="Blue"]

    الكافي ج : 1 ص : 285 بَابُ الْأُمُورِ الَّتِي تُوجِبُ حُجَّةَ الْإِمَامِ ع
    عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ ابْنِ أَبِي نَصْرٍ قَالَ قُلْتُ لِأَبِي الْحَسَنِ الرِّضَا ع إِذَا مَاتَ الْإِمَامُ بِمَ يُعْرَفُ الَّذِي بَعْدَهُ فَقَالَ لِلْإِمَامِ عَلَامَاتٌ مِنْهَا أَنْ يَكُونَ أَكْبَرَ وُلْدِ أَبِيهِ وَ يَكُونَ فِيهِ الْفَضْلُ وَ الْوَصِيَّةُ وَ يَقْدَمَ الرَّكْبُ فَيَقُولَ إِلَى مَنْ أَوْصَى فُلَانٌ فَيُقَالَ إِلَى فُلَانٍ وَ السِّلَاحُ فِينَا بِمَنْزِلَةِ التَّابُوتِ فِي بَنِي إِسْرَائِيلَ تَكُونُ الْإِمَامَةُ مَعَ السِّلَاحِ حَيْثُمَا كَانَ


    عَنْ عَبْدِ الْأَعْلَى قَالَ قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ ع الْمُتَوَثِّبُ عَلَى هَذَا الْأَمْرِ الْمُدَّعِي لَهُ مَا الْحُجَّةُ عَلَيْهِ قَالَ يُسْأَلُ عَنِ الْحَلَالِ وَ الْحَرَامِ قَالَ ثُمَّ أَقْبَلَ عَلَيَّ فَقَالَ ثَلَاثَةٌ مِنَ الْحُجَّةِ لَمْ تَجْتَمِعْ فِي أَحَدٍ إِلَّا كَانَ صَاحِبَ هَذَا الْأَمْرِ أَنْ يَكُونَ أَوْلَى النَّاسِ بِمَنْ كَانَ قَبْلَهُ وَ يَكُونَ عِنْدَهُ السِّلَاحُ وَ يَكُونَ صَاحِبَ الْوَصِيَّةِ الظَّاهِرَةِ الَّتِي إِذَا قَدِمْتَ الْمَدِينَةَ سَأَلْتَ عَنْهَا الْعَامَّةَ وَ الصِّبْيَانَ إِلَى مَنْ أَوْصَى فُلَانٌ فَيَقُولُونَ إِلَى فُلَانِ بْنِ فُلَانٍ


    عَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ وَ حَفْصِ بْنِ الْبَخْتَرِيِّ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ع قَالَ قِيلَ لَهُ بِأَيِّ شَيْ‏ءٍ يُعْرَفُ الْإِمَامُ قَالَ
    بِالْوَصِيَّةِ الظَّاهِرَةِ وَ بِالْفَضْلِ إِنَّ الْإِمَامَ لَا يَسْتَطِيعُ أَحَدٌ أَنْ يَطْعُنَ عَلَيْهِ فِي فَمٍ وَ لَا بَطْنٍ وَ لَا فَرْجٍ فَيُقَالَ كَذَّابٌ وَ يَأْكُلُ أَمْوَالَ النَّاسِ وَ مَا أَشْبَهَ هَذَا


    عَنْ أَحْمَدَ بْنِ عُمَرَ عَنْ أَبِي الْحَسَنِ الرِّضَا ع قَالَ سَأَلْتُهُ عَنِ الدَّلَالَةِ عَلَى صَاحِبِ هَذَا الْأَمْرِ فَقَالَ
    الدَّلَالَةُ عَلَيْهِ الْكِبَرُ وَ الْفَضْلُ وَ الْوَصِيَّةُ إِذَا قَدِمَ الرَّكْبُ الْمَدِينَةَ فَقَالُوا إِلَى مَنْ أَوْصَى فُلَانٌ قِيلَ إِلَى فُلَانِ بْنِ فُلَانٍ وَ دُورُوا مَعَ السِّلَاحِ حَيْثُمَا دَارَ فَأَمَّا الْمَسَائِلُ فَلَيْسَ فِيهَا حُجَّةٌ


    معاني‏الأخبار للصدوق ص 101 باب معنى الإمام المبين .....
    عن أبي الجارود قال سألت أبا جعفر الباقر ع بم يعرف الإمام قال
    بخصال أولها نص من الله تبارك و تعالى عليه و نصبه علما للناس حتى يكون عليهم حجة لأن رسول الله ص نصب عليا ع و عرفه الناس باسمه و عينه و كذلك الأئمة ع ينصب الأول الثاني و أن يسأل فيجيب و أن يسكت عنه فيبتدئ و يخبر الناس بما يكون في غد و يكلم الناس بكل لسان و لغة


    الإرشاد للمفيد ص 224 ج 2 باب ذكر طرف من دلائل أبي الحسن موسى ع
    عن أبي بصير قال قلت لأبي الحسن موسى بن جعفر جعلت فداك بم يعرف الإمام قال
    بخصال أما أولهن فإنه بشي‏ء قد تقدم فيه من أبيه و إشارته إليه ليكون حجة و يسأل فيجيب و إذا سكت عنه ابتدأ و يخبر بما في غد و يكلم الناس بكل لسان




    من هنا يتبين لنا المقصود من ان الامام يعرف بالوصية اي بالاشارة والنص المباشر من ابيه عليه وفي حياته وامام الناس ...




    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنور الله اهتديت مشاهدة المشاركة
    [FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]
    [COLOR=#0000ff]

    ان من تدبر في حال الوصية النازلة من السماء يجد انها خاصة في تكليف الائمة ع ولا يطلع عليها احد غيرهم وانها مختومة بخواتيم من ذهب، كل امام يفض الخاتم الخاص به ويعمل بما جاء فيه من الله تعالى ...
    فالامر واضح لما نحتج بالوصية المكتوبة لان فيها خطابا للناس يوضح لهم من هم الائمة ومن هم المهديون - اسماءا او عددا - الذين يجب اتباعهم.

    لو كانت الرواية هذه فريدة في مضمونها واخبارها لكان حق لكم ان تحتجوا بها دون سواها .. الا ان مضمونها معروف مفهوم من عشرات الروايات التي قالها النبي صلى الله عليه وءاله في محضر اصحابه جميعهم حتى نقل منها من اعترض على كتابة الكتاب العاصم من الضلال نفسه وهو عمر بن الخطاب ..

    فلماذا تتمسكون برواية وتذرون العشرات التي بيّنتها وشرحتها .. بيّنت ان الائمة اثني عشر وان المهديين ليسوا بائمة وانما دعاة وصرحت الروايات باسماءهم ولم تصرح باسم المهديين الا واحدا منهم لأنهم ليسوا من اساسيات العقيدة والايمان فليس المطلوب من الناس معرفتهم ومعرفة اسمائهم والقابهم كالائمة ولو كانوا ائمة لوجب بيان اسمائهم والقابهم كباقي الائمة السابقين لهم
    ..






    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنور الله اهتديت مشاهدة المشاركة
    [FONT=Traditional Arabic]
    [COLOR=#0000ff]
    اذن رواية الطوسي هو بعض مضمون الوصية بحد ذاته .. لكنه المضمون بينما رواية سليم بن قيس هي رواية عن المضمون

    هل تعي ما تكتب قبل ان تكتبه ...؟؟!!!!!
    الرواية عن المضمون وليست هي المضمون .... يبدو ان التخبط صار سفة ملازمة لما تكتب




    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنور الله اهتديت مشاهدة المشاركة
    [FONT=Traditional Arabic]
    [COLOR=#0000ff]
    ما ارى اننا اخذنا بالسنة المفرقة بل نحن من يجمع بين حجج الله تعالى ائمة ومهديين عليهم السلام ...




    الكل حجة وليس كل حجة امام فحاول ان تجمع بين الروايات بالطريقة الصحيحة كيلا تصل الى نتائج مأساوية

    والحمد لله
    [/B]

  35. #35
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنور الله اهتديت مشاهدة المشاركة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ابو محمد ... لا اظنني دلست وانت من وضع جملة قوم من شيعتنا بالاخضر في احدى مشاركاتك فبينا لك حقيقة هذا المقام حتى لا يلتبس عليك الامر ... اما بالنسبة لمسالة " يدعون لمولاتنا ومعرفة حقنا " فلا اظنك تنكر ان الاصل في اختلاف امة محمد ص هو الايمان بولاية علي ع والائمة من بعده ومن الواضح الجلي انه وفي كل مرة سيدعو الامام ع للايمان بهذه الولاية ابتداءا بعلي ع .... وهذا هو حال هذه الدعوة فهل رايت الامام يدعو للايمان بحجيته بمعزل عن ولاية علي ع بل انه يدعوا للامام المهدي محمد بن الحسن العسكري ع .... يدعوا الناس لموالاتهم ومعرفة حقهم ... فلا تستصغر هذا الامر بقولك انهم " دعاة "

    اما بالنسبة للنقطة الثانية ... ائتني في الرواية اين الوصف بانهم ليسوا ائمة ... قلت لك وقال لك آخرون في هذا المنتدى ان الرواية تنفي بقول من الامام الصادق ع ان يكون ابوه ع قد اسماهم ائمة بل قال مهديون ... فهو لم يقل انهم ليسوا ائمة بل قال ان اباه ع لم يقل عنهم ائمة ,,, يا بغدادي المعنى واضح وجلي ولا ادري باي طريقة ابين لك ... وانت وفي كل مرة تقول نفى عنهم الامامة ... فعجيب هذا الامر منك ؟؟؟!!!!!!!!

    ثم تاتي وتقول لي " حاشاك من التدليس "

    فادعوك ان تبين للقراء اين نفى عنهم الامام الصادق ع الامامة ... فتفضل.




    زميلي الكريم

    كلامك انت واخوتك بتأويل الرواية التي تنفي الامامة عن المهديين بعيد عن صريح الرواية ومحاولة فاشلة للتأويل ... فلذلك لم ينفعني ولم ينفع الموضوع وقد بينت ذلك في المساركة السابقة ..

    اما دعوة احمد اسماعيل فهي ليست للإمام المهدي بن الحسن صلوات الله عليه بل واضحة وصريحة انها دعوة لنفسه ولإمامته وحجّيته وهو في الدعوة اظهر من كل الائمة وكل البحوث في منتدياتكم ومواقعكم تحاول اثبات امامته وحجيته وشرعية اعماله واقواله ليس الا ... اما الامام الحجة بن الحسن فلم يبقى له اي عمل او وظيفة يقوم بها فكلها اولتموها لصالح صاحبكم حتى صار مكتوب على رايتكم البيعة لأحمد اسماعيل وليس لله ....

    وهذا واضح لكل لبيب

    والحمد لله

  36. #36
    مشرف الصورة الرمزية نرجس
    تاريخ التسجيل
    04-01-2010
    الدولة
    دولة العدل الالهي
    المشاركات
    1,167

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد و ال محمد الائمة و المهديين و سلم تسليماً

    السلام عليكم

    الاخ ابو محمد


    ورد في ردك السابق ما يلي
    الارض لا تخلو من حجة فعلا وروايات الرجعة ستحل الاشكال عندك فالحسين ع اول الراجعين وفي حياة القائم ع[/QUOTE]

    و لكن كلام المعصومين عليهم السلام يخالف قولك فقد ورد عنهم ( ع ) ( عن محمد بن عبد الله بن جعفر الحميري ، عن أبيه ، عن علي بن سليمان بن رشيد ، عن الحسن بن علي الخزاز قال : دخل علي بن أبي حمزة على أبي الحسن الرضا عليه السلام فقال له : أنت إمام ؟ قال : نعم ، فقال له : إني سمعت جدك جعفر بن محمد عليهما السلام يقول : لا يكون الامام إلا وله عقب . فقال : أنسيت يا شيخ أو تناسيت ؟ ليس هكذا قال جعفر عليه السلام ، إنما قال جعفر عليه السلام : لا يكون الامام إلا وله عقب إلا الامام الذي يخرج عليه الحسين بن علي عليهما السلام فإنه لا عقب له ، فقال له : صدقت جعلت فداك هكذا سمعت جدك يقول . غيبة الطوسي ص 224


    و قد ثبتت الذرية للامام المهدي محمد بن الحسن المهدي (ع) و بذلك لا بد ان تكون الفترة بين استشهاد الامام المهدي عليه السلام و رجعة الائمة (ع) و اولهم الامام الحسين عليه السلام مشغولة يحجج لان الارض لا تخلو من حجة و الا ساخت باهلها و هؤلاء الحجج هم المهديين (ع) من ذرية الامام المهدي (ع)


    و الحمد لله رب العالمين
    كلام النور احمد ع كونوا كالماء يطهر النجاسة ولكن يتخللها ويسير معها حتى يزيلها عن البدن برقة وبدون اذى للبدن لاتكونوا سكين تقطع اللحم مع النجاسة فتسببوا الم للبدن ربما يجعله يختار النجاسة على طهارتكم من شدة الالم

  37. #37
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    24-09-2008
    الدولة
    دولة القائم
    المشاركات
    220

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة


    بسم الله وصلى الله على محمد وءاله ومن والاه

    ولا تزعل زميلي العزيز .. ولكن وسع افقك الحواري لأنني كنت أنقل معناً لا نصّاً وذلك مسموح عن اهل البيت ع فقد ورد :

    الكافي 51 1 بَابُ رِوَايَةِ الْكُتُبِ وَ الْحَدِيثِ وَ فَضْلِ الْكِتَابَةِ وَ التَّمَسُّكِ بِالْكُتُبِ
    عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ قَالَ قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ ع أَسْمَعُ الْحَدِيثَ مِنْكَ فَأَزِيدُ وَ أَنْقُصُ قَالَ إِنْ كُنْتَ تُرِيدُ مَعَانِيَهُ فَلَا بَأْسَ

    الحمد لله ان الروايات التي تضع هي عليك وليست لك وهذه من نعم الله علينا... الرواية تقول : " ان كنت تريد معانيه " ولكنك اردت غير المعنى الوارد في الرواية بقولك قوم من الشيعة وانهم دعاة ... تستصغر هذا المقام بمحاكاته مع ما يتبادر للناس من اصطلاحات الكلام ... اذ ان جند المرجعية يسمون انفسهم شيعة ومراجعهم يدعون انهم دعاة ... فرددنا عليك بمقام ابراهيم عليه السلام.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة


    المهم النتيجة واحدة ان الرواية نصت على نفي الامامة عنهم وتثبيت انهم قوم من شيعتهم " شيعتنا " وان وظيفتهم ليست امامة او ولاية وانما الدعوة الى معرفة ولاية وحق اهل البيت عليهم السلام .. وهو واضح وصريح وإن أوّلتموها كيفما شئتم ..
    لا زلت اطالبك بالدليل من الرواية على نفي امامتهم وهذا مما ورطت فيه نفسك واعلم انك لن تستطيع الاتيان بهكذا دليل من هذه الرواية ... وهذا فقط مما خيل اليك وانت الان عالق في هذا الفهم وتحاول المرور عليه مرور الكرام ... فاتنا بالدليل لاننا لن نتوقف عن مطالبتك به

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة


    يعني تريد أن تقول أن إمامة ابراهيم عليه السلام ثبتت من جملة " من شيعته " ؟؟؟!!!!

    مع الاسف يا بغدادي لا اعلم من اين تبادر لك هذا الفهم ... وضف هذا على ما قبله


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة


    سبحان الله .. ابراهيم ثبتت امامته من نصوص صريحة وكثيرة .. فلذلك لا علاقة للآية السابقة بامامته ..
    بينما انتم تريدون أن كلام الامام عن قوم من شيعتهم انه يرتبك بامامتهم .. جزافا
    هذا عناد واضح لكل عاقل منصف

    انت الان يا بغدادي تقول كلاما لم نقل به وترد عليه ... يبدو انك تريد اختلاق اي شيء لترد عليه ... اعطيناك الرواية لنبين لك ان مقام المهديين ع مقام جليل يتوازى مع مقام ابراهيم عليه السلام على الاقل في هذه النقطة الثابتة بروايات ال البيت عليهم السلام ولم نذكر اي شيء له علاقة بالامامة !!!!!!

  38. #38
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    24-09-2008
    الدولة
    دولة القائم
    المشاركات
    220

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    بسم الله الرحمن الرحيم


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة


    بسم الله وصلى الله على محمد وءاله ومن والاه


    بالنسبة للرواية التي تحتج بها وتريد نقض ما يقرب من المائة رواية في حصر الامامة بعد النبي صلى الله عليه وءاله في اثني عشر اماما ووصيا من اهل البيت عليهم السلام .. فهي ومثيلاتها مما لا يصل الى عُشر تلك الروايات المستفيضة فهي شاذة وفق تلك النسبة .. هذا ان جرينا خلف مفهومكم لها ولكن لن نجري لأنها سينطبق عليها قاعدتكم التي تقول ان ذكر البعض لا ينفي الاقرار بالكل .. وهذا واضح لمن يفقه ابسط ما يفقهه العرب من لغتهم ..


    المشكل انك يا بغدادي لم تفهم احتجاجنا ... عندما اعطيتك الرواية قلت لك بان الرواية ذكرت فقط خمسة ائمة, لكننا لم نتوقف عندهم والكثير غير هذه الروايات لم يُذكر فيها الائمة الاثني عشر ع كلهم ... فلسنا هنا ننقض روايات الاثني عشر ع و لا شيء للنقض في روايات اهل البيت ع بل النقض يخص فهمك
    ثم تاتي وتقول : "
    هذا ان جرينا خلف مفهومكم لها ولكن لن نجري لأنها سينطبق عليها قاعدتكم التي تقول ان ذكر البعض لا ينفي الاقرار بالكل " وكانني
    اقول غير هذا ... فهذه القاعدة نحن من نحتج عليك بها وما اتياني لك برواية الائمة الخمسة الا اثباثا لهذا المراد.
    ثم يا بغدادي ... في البداية اعطيت جوابا وتاويلا للرواية وقلت ما معناه ان اسماعيل بن جابر بمعرض الحديث عن من تولاهم من الائمة ع وصولا للامام الذي يعاصره , وهذا قولك :

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة


    اما الرواية الاخيرة فهي بمعرض حديث اسماعيل بن جابر عمن تولاهم من الائمة عليهم السلام فبدأ بمن سبق وانتهى بالاخير الذي يعاصره ولا يصح ان يقول انا اتولى من يأتي بعد موتي من الائمة عليهم السلام خصوصا اذا كان يجهلهم .. اذاً فافتراضك انها رواية لتحديد عدد الائمة ع بعد النبي ص من الخبط الواضح لأنه بلا قرينة ولا دليل ..
    ثم تاتي هنا وتقول ان الرواية شاذة وتاتي بمفهوم النسبة وغيره من هذا الكلام ... فادعوك للبقاء على مرسى واحد ولا تكن ممن همه فقط رد الراي المخالف اعتقادا منك انك على صواب .



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة


    حاول ان لا تتكلم نيابةً عن القرّاء فللقرّاء اعين وعقول وسيحكم المنصفون منهم حكما لن يعجبك .. عدا القرّاء ممن هم على ما انت عليه بالطبع
    اما بالنسبة لكلامك فانت تريد ايهام القرّاء بأن الوصية التي يعرف بها صاحب الامر هي عبارة عن رواية .. وهذا ما تنقضه الروايات الاخرى التي تتكلم في نفس الموضوع :

    لم اتكلم نيابة عن القراء بل طلبت منك ان يكون كلامك دقيقا حتى لا تكون في مقام المدلسين عليهم ويظهر من كلامك غير ما تقصد

    ثم اراك تفعل ما نهيتني عنه اذ تقول : " فانت تريد ايهام القراء " فإن كان ما نهيتني عنه فعل سيء فاعمل على تركه انت اولا ...


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة


    الكافي ج : 1 ص : 285 بَابُ الْأُمُورِ الَّتِي تُوجِبُ حُجَّةَ الْإِمَامِ ع
    عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ ابْنِ أَبِي نَصْرٍ قَالَ قُلْتُ لِأَبِي الْحَسَنِ الرِّضَا ع إِذَا مَاتَ الْإِمَامُ بِمَ يُعْرَفُ الَّذِي بَعْدَهُ فَقَالَ لِلْإِمَامِ عَلَامَاتٌ مِنْهَا أَنْ يَكُونَ أَكْبَرَ وُلْدِ أَبِيهِ وَ يَكُونَ فِيهِ الْفَضْلُ
    وَ الْوَصِيَّةُ وَ يَقْدَمَ الرَّكْبُ فَيَقُولَ إِلَى مَنْ أَوْصَى فُلَانٌ فَيُقَالَ إِلَى فُلَانٍ وَ السِّلَاحُ فِينَا بِمَنْزِلَةِ التَّابُوتِ فِي بَنِي إِسْرَائِيلَ تَكُونُ الْإِمَامَةُ مَعَ السِّلَاحِ حَيْثُمَا كَانَ


    عَنْ عَبْدِ الْأَعْلَى قَالَ قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ ع الْمُتَوَثِّبُ عَلَى هَذَا الْأَمْرِ الْمُدَّعِي لَهُ مَا الْحُجَّةُ عَلَيْهِ قَالَ يُسْأَلُ عَنِ الْحَلَالِ وَ الْحَرَامِ قَالَ ثُمَّ أَقْبَلَ عَلَيَّ فَقَالَ ثَلَاثَةٌ مِنَ الْحُجَّةِ لَمْ تَجْتَمِعْ فِي أَحَدٍ إِلَّا كَانَ صَاحِبَ هَذَا الْأَمْرِ أَنْ يَكُونَ أَوْلَى النَّاسِ بِمَنْ كَانَ قَبْلَهُ وَ يَكُونَ عِنْدَهُ السِّلَاحُ وَ يَكُونَ
    صَاحِبَ الْوَصِيَّةِ الظَّاهِرَةِ الَّتِي إِذَا قَدِمْتَ الْمَدِينَةَ سَأَلْتَ عَنْهَا الْعَامَّةَ وَ الصِّبْيَانَ إِلَى مَنْ أَوْصَى فُلَانٌ فَيَقُولُونَ إِلَى فُلَانِ بْنِ فُلَانٍ


    عَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ وَ حَفْصِ بْنِ الْبَخْتَرِيِّ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ع قَالَ قِيلَ لَهُ بِأَيِّ شَيْ‏ءٍ يُعْرَفُ الْإِمَامُ قَالَ
    بِالْوَصِيَّةِ الظَّاهِرَةِ وَ بِالْفَضْلِ إِنَّ الْإِمَامَ لَا يَسْتَطِيعُ أَحَدٌ أَنْ يَطْعُنَ عَلَيْهِ فِي فَمٍ وَ لَا بَطْنٍ وَ لَا فَرْجٍ فَيُقَالَ كَذَّابٌ وَ يَأْكُلُ أَمْوَالَ النَّاسِ وَ مَا أَشْبَهَ هَذَا


    عَنْ أَحْمَدَ بْنِ عُمَرَ عَنْ أَبِي الْحَسَنِ الرِّضَا ع قَالَ سَأَلْتُهُ عَنِ الدَّلَالَةِ عَلَى صَاحِبِ هَذَا الْأَمْرِ فَقَالَ
    الدَّلَالَةُ عَلَيْهِ الْكِبَرُ وَ الْفَضْلُ
    وَ الْوَصِيَّةُ إِذَا قَدِمَ الرَّكْبُ الْمَدِينَةَ فَقَالُوا إِلَى مَنْ أَوْصَى فُلَانٌ قِيلَ إِلَى فُلَانِ بْنِ فُلَانٍ وَ دُورُوا مَعَ السِّلَاحِ حَيْثُمَا دَارَ فَأَمَّا الْمَسَائِلُ فَلَيْسَ فِيهَا حُجَّةٌ


    معاني‏الأخبار للصدوق ص 101 باب معنى الإمام المبين .....
    عن أبي الجارود قال سألت أبا جعفر الباقر ع بم يعرف الإمام قال
    بخصال أولها نص من الله تبارك و تعالى عليه و نصبه علما للناس حتى يكون عليهم حجة لأن رسول الله ص نصب عليا ع و عرفه الناس باسمه و عينه و كذلك
    الأئمة ع ينصب الأول الثاني و أن يسأل فيجيب و أن يسكت عنه فيبتدئ و يخبر الناس بما يكون في غد و يكلم الناس بكل لسان و لغة


    الإرشاد للمفيد ص 224 ج 2 باب ذكر طرف من دلائل أبي الحسن موسى ع
    عن أبي بصير قال قلت لأبي الحسن موسى بن جعفر جعلت فداك بم يعرف الإمام قال

    بخصال أما أولهن فإنه
    بشي‏ء قد تقدم فيه من أبيه و إشارته إليه ليكون حجة و يسأل فيجيب و إذا سكت عنه ابتدأ و يخبر بما في غد و يكلم الناس بكل لسان

    كل الروايات التي ذكرت ليس فيها اعتراض على ان الامام يعرف بالوصية المكتوبة ... وهنا العبارات التي وضعتها باللون الاحمر :
    -----------------------
    وَ الْوَصِيَّةُ وَ يَقْدَمَ الرَّكْبُ فَيَقُولَ إِلَى مَنْ أَوْصَى فُلَانٌ فَيُقَالَ إِلَى فُلَانٍ
    صَاحِبَ الْوَصِيَّةِ الظَّاهِرَةِ الَّتِي إِذَا قَدِمْتَ الْمَدِينَةَ سَأَلْتَ عَنْهَا الْعَامَّةَ وَ الصِّبْيَانَ إِلَى مَنْ أَوْصَى فُلَانٌ فَيَقُولُونَ إِلَى فُلَانِ بْنِ فُلَانٍ
    بِالْوَصِيَّةِ الظَّاهِرَةِ
    وَ الْوَصِيَّةُ إِذَا قَدِمَ الرَّكْبُ الْمَدِينَةَ فَقَالُوا إِلَى مَنْ أَوْصَى فُلَانٌ قِيلَ إِلَى فُلَانِ بْنِ فُلَانٍ
    الأئمة ع ينصب الأول الثاني
    بشي‏ء قد تقدم فيه من أبيه و إشارته إليه ليكون حجة
    ------------------------------
    هل ترى يا بغدادي فيما نسخت من عبارات ما ينفي احتجاج الامام ع بالوصية المكتوبة ... بالتاكيد لا يوجد ... فلدينا عبارة الوصية والوصية الظاهرة ولا يعارضان الوصية المكتوبة في شيء ولا يوجد من مانع من ان يكونا نفس الشيء , ولدينا " الائمة ع ينصب الاول الثاني " فنعلم ان رسول الله ص ولى عليا ع ونصبه في غدير خم ومع ذلك املى وصيته ص بخصوصه في ليلة وفاته , ثم ان الاشارة لا تتنافى مع الوصية , واظن ان هذا واضح ... كان هذا اولا.
    اما ثانيا : فاعلم انك يا بغدادي في مشاركتك رقم 28 قلت بان ما نحتج به من وصية هو رواية الوصية واعطيتنا الروايات التي تذكر الوصية النازلة من السماء, وما كان ذلك منك الا لتنقض الوصية المكتوبة التي تذكر اثني عشر مهديا ع وهذا من بين ما اتيت به في تلك المشاركة :

    --------------------
    "
    عَنْ عِيسَى بْنِ الْمُسْتَفَادِ أَبِي مُوسَى الضَّرِيرِ قَالَ حَدَّثَنِي مُوسَى بْنُ جَعْفَرٍ ع قَالَ قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ أَ لَيْسَ كَانَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ع كَاتِبَ الْوَصِيَّةِ وَ رَسُولُ اللَّهِ ص الْمُمْلِي عَلَيْهِ وَ جَبْرَئِيلُ وَ الْمَلَائِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ ع شُهُودٌ قَالَ فَأَطْرَقَ طَوِيلًا ثُمَّ قَالَ:
    يَا أَبَا الْحَسَنِ قَدْ كَانَ مَا قُلْتَ وَ لَكِنْ حِينَ نَزَلَ بِرَسُولِ اللَّهِ ص الْأَمْرُ نَزَلَتِ الْوَصِيَّةُ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ كِتَاباً مُسَجَّلًا "
    --------------------
    لكنك الان في هذه المشاركة ضربت كلا من الوصية المكتوبة والمنزلة عرض الجدار فقلت الوصية هي الاشارة والنص المباشر فلم يبقى للوصية المنزلة مكان
    , وهذا نص كلامك :

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة


    من هنا يتبين لنا المقصود من ان الامام يعرف بالوصية اي بالاشارة والنص المباشر من ابيه عليه وفي حياته وامام الناس ...

    ومع هذا كله اعطيك هذه الروايات التي ستشفي الغليل ان شاء الله بخصوص موضوع الوصية :

    محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن ابن أبي عمير، عن ابن بكير وجميل، عن عمرو بن مصعب قال: سمعت أبا عبدالله (عليه السلام) يقول: أترون أن الموصي منا يوصي إلى من يريد؟ لا والله ولكنه عهد من رسول الله (صلى الله عليه وآله) إلى رجل فرجل حتى انتهى إلى نفسه

    الحسين بن محمد، عن معلى بن محمد، عن علي بن محمد، عن بكر بن صالح، عن محمد بن سليمان، عن عيثم بن أسلم، عن معاوية بن عمار، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال:إن الامامة عهد من الله عزوجل معهود لرجال مسمين، ليس للامام أن يزويها عن الذي يكون من بعده، إن الله تبارك وتعالى أوحى إلى داود (عليه السلام) أن اتخذ وصيا من أهلك فإنه قد سبق في علمي أن لا أبعث نبيا إلا وله وصي من أهله وكان لداود (عليه السلام) أولاد عدة وفيهم غلام كانت امه عند داود وكان لها محبا، فدخل داود (عليه السلام) عليها حين أتاه الوحي فقال لها: إن الله عزوجل أوحى إلي يأمرني أن أتخذ وصيا من أهلي فقالت له امرأته: فليكن ابني؟ قال: ذلك أريد وكان السابق في علم الله المحتوم عنده أنه سليمان، فأوحى الله تبارك وتعالى إلى داود: أن لا تعجل دون أن يأتيك أمري






  39. #39
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    24-09-2008
    الدولة
    دولة القائم
    المشاركات
    220

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اما بخصوص هذا الكلام الذي كتبت :



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة


    هل تعي ما تكتب قبل ان تكتبه ...؟؟!!!!!
    الرواية عن المضمون وليست هي المضمون .... يبدو ان التخبط صار سفة ملازمة لما تكتب
    ساضع كلتا الروايتين حتى يتبين من مسه التخبط و لازمه :

    روى الشيخ الطوسي في الغيبة عن أبي عبد الله جعفر بن محمد ، عن أبيه الباقر ، عن أبيه ذي الثفنات سيد العابدين ، عن أبيه الحسين الزكي الشهيد ، عن أبيه أمير المؤمنين عليه السلام قال : (( قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم - في الليلة التي كانت فيها وفاته - لعلي عليه السلام : يا أبا الحسن أحضر صحيفة ودواة . فأملا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وصيته حتى انتهى إلى هذا الموضع فقال : يا علي إنه سيكون بعدي اثنا عشر إماما ومن بعدهم إثنا عشر مهديا .... - الحديث -



    الى ترى ان رسول الله ص هو من يتكلم ويقول انه سيكون بعده الى آخر الرواية ... فهذا كلامه ص وهو بعض وصيته وهو المضمون

    اما رواية سليم بن قيس :
    عن سليم بن قيس الهلالي : قال الإمام علي (ع) لطلحة : ألست قد شهدت رسول الله (ص) حين دعا بالكتف ليكتب فيها مالا تضل الأمة ولا تختلف ، فقال صاحبك ما قال : ( إن نبي الله يهجر) فغضب رسول الله (ص) ثم تركها قال : بلى قد شهدت ذلك . قال : فإنكم لما خرجتم اخبرني بذلك رسول الله (ص) بالذي أراد أن يكتب فيها وأن يشهد عليها العامة فأخبره جبرئيل : ( إن الله عز وجل قد علم من الأمة الاختلاف والفرقة ) ثم دعا بصحيفة فأملى علَيَّ ماأراد أن يكتبَ في الكتف وأشهد على ذلك ثلاث رهط : سلمان وأبا ذر والمقداد وسمَّى من يكون من أئمة الهدى الذين أمر الله بطاعتهم إلى يوم القيامة . فسمَّاني أولهم ثم إبني هذا ـ وأدنى بيده إلى الحسن ـ ثم الحسين ثم تسعة من ولد إبني هذا ـ يعني الحسين- كذلك كان يا أبا ذر وأنت يا مقداد فقاموا وقالوا : نشهد بذلك على رسول الله (ص) .. كتاب سليم بن قيس 211 غيبة النعماني 81 .

    فانظر اذن هذه الرواية الثانية علك تفهم المقصود فكل الكلام هو كلام امير المؤمنين علي ع ويرويه عن رسول الله ص فهو رواية عن المضمون

  40. #40
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: الائمة بعد النبي اثني عشر لا أكثر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نرجس مشاهدة المشاركة

    السلام عليكم

    الاخ ابو محمد

    ورد في ردك السابق ما يلي
    الارض لا تخلو من حجة فعلا وروايات الرجعة ستحل الاشكال عندك فالحسين ع اول الراجعين وفي حياة القائم ع

    و لكن كلام المعصومين عليهم السلام يخالف قولك فقد ورد عنهم ( ع ) ( عن محمد بن عبد الله بن جعفر الحميري ، عن أبيه ، عن علي بن سليمان بن رشيد ، عن الحسن بن علي الخزاز قال : دخل علي بن أبي حمزة على أبي الحسن الرضا عليه السلام فقال له : أنت إمام ؟ قال : نعم ، فقال له : إني سمعت جدك جعفر بن محمد عليهما السلام يقول : لا يكون الامام إلا وله عقب . فقال : أنسيت يا شيخ أو تناسيت ؟ ليس هكذا قال جعفر عليه السلام ، إنما قال جعفر عليه السلام : لا يكون الامام إلا وله عقب إلا الامام الذي يخرج عليه الحسين بن علي عليهما السلام فإنه لا عقب له ، فقال له : صدقت جعلت فداك هكذا سمعت جدك يقول . غيبة الطوسي ص 224


    و قد ثبتت الذرية للامام المهدي محمد بن الحسن المهدي (ع) و بذلك لا بد ان تكون الفترة بين استشهاد الامام المهدي عليه السلام و رجعة الائمة (ع) و اولهم الامام الحسين عليه السلام مشغولة يحجج لان الارض لا تخلو من حجة و الا ساخت باهلها و هؤلاء الحجج هم المهديين (ع) من ذرية الامام المهدي (ع)


    بسم الله وصلى الله على محمد وءاله ومن والاه

    وعليكم السلام " نرجس " ورحمة الله وبركاته

    المشكلة عندك في الطريقة الصحيحة للتعامل مع الروايات المتعارضة والمتخالفة .. وهو شيء وارد الا ان احمدالحسن اظهر لكم طريقة واحدة من الطرق التي وضعها الائمة عليهم السلام لعلاج هذه الحالة .. ولم يتحدث عن ترك الشاذ والمخالف للقرءان والسنة والموافق للعوام الى غيرها من الطرق الواردة عنهم عليهم السلام ..

    فلذلك النتيجة عندي ستختلف عما عندكم وبعدها ستتهمون من يخالفكم في النتيجة انه يتكلم خلاف الائمة عليهم السلام الى ما شابه ..

    والحمد لله

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 24-11-2015, 02:20
  2. ماذا قال النبي ص عن تعمير وزيارة قبور الائمة ع ؟
    بواسطة مجهول في المنتدى الرسول الاعظم محمد صلى الله عليه وآله وسلم تسليما كثيرا
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-11-2013, 03:30
  3. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-06-2013, 14:30
  4. اثني عشر .. اثني عشر
    بواسطة صبر العقيلة في المنتدى الأدب والنصوص
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 14-03-2012, 16:38
  5. مقال: مابعد النبي : ملحمة الحسين ... لا بد من قرأته .. لأنه يستحق أكثر من ذلك
    بواسطة alwa3ad 13 في المنتدى الحسن والحسين والأئمة من ذرية الحسين (ع)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-01-2010, 08:23

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).