العجب كل العجب كلمات كان يردّدها السيد احمد الحسن

عن كتاب كرامات وغيبيات
الاستاذ بشار الفيصلي

السيد طالب / أنصار النجف :
في بداية شهر جمادي الثاني 1425 هـ.ق كنت جالساً إلى جانب السيد احمد الحسن وكنا في النجف فسمعته يردّد بصوت منخفض العجب العجب بين جمادي ورجب كرّرها مرات عديدة وكان ينظر إلى السماء ويبكي مع ترديد هذه الكلمات وكنت وقتها استعد للسفر لزيارة الإمام الرضا (ع) وعند الصباح أوصاني السيد بعدة وصايا منها أمور سوف أتعرض لها أثناء الزيارة وهو إنني سأصطدم مع أحد إخواني الذي كان يسكن هناك وأوصاني بتجنب الاصطدام معه . وبعد ذهابي حاولت جاهداً تجنب الاصطدام مع أخي ولكن حصل خلاف بيني وبين أخي رغما عني كما اخبرني السيد ثم أني أكملت الزيارة ولله الحمد ، وفي هذه الأثناء حصلت أحداث النجف واندلع القتال بين جيش المهدي والقوات الأمريكية الكافرة واغلقت الحدود العراقية الإيرانية وقطعت الاتصالات فحاولت جاهداً الحصول على أي خبر عن أخواني الأنصار والاطلاع على أحوالهم والاستفسار عن العودة أو عدمها ولم احصل على نتيجة وفي هذه الأثناء عندما كنا مجتمعين على الفطور أثناء الصباح قالت لنا إحدى أرحامي أني رأيت رؤيا ليلة البارحة كأن السيد طالب ذهب للاتصال بالعراق وتكلم مع سيد احمد الحسن واخبره بالعودة إلى النجف الأشرف لأن الإمام المهدي (ع) سوف يظهر قريباً ، عندما سمعت هذه الرؤيا اطمأنت نفسي وأسرعت للعودة إلى النجف وعند دخولي العراق كان همّي الوحيد هو رؤية الأنصار ووجدت في هذه الأثناء إن السيد احمد الحسن اصدر بيان 13 رجب 1425 والذي يذكر فيه أمر الإمام المهدي (ع) ويثبت انه المهدي من آل محمد وأنه من ذرية الإمام المهدي (ع) ويعلن إن كل من لا يبايع فهو خارج عن ولاية أمير المؤمنين (ع) ثم تشرفت برؤية السيد احمد الحسن وأخبرني بدون أن أخبره بالحالة التي حصلت أثناء وجودي في الزيارة وهذا أمر غيبي آخر يُضاف إلى تلك الأمور الغيبية ثم عدت إلى أحد إخواني الأنصار وكان عنده جهاز كومبيوتر فطلبت منه إخراج هذه الرواية وهي قول أمير المؤمنين (ع) العجب العجب التي كان يردّد بها السيد احمد الحسن قبل ذهابي إلى الزيارة في شهر جمادى وعندما أخرجنا الرواية وجدناها كالآتي ( عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع) أنه قال : العجب كل العجب بين جمادى ورجب ، فقام رجل فقال : يا أمير المؤمنين ، ما هذا العجب الذي لا تزال تعجب منه ؟ فقال : وأي عجب أعجب من أموات يضربون كل عدو لله ولرسوله ولأهل بيته ، وذلك تأويل هذه الآية : ( يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ لَا تَتَوَلَّوۡاْ قَوۡمًا غَضِبَ ٱللَّهُ عَلَيۡهِمۡ قَدۡ يَئِسُواْ مِنَ ٱلۡأٓخِرَةِ كَمَا يَئِسَ ٱلۡكُفَّارُ مِنۡ أَصۡحَٰبِ ٱلۡقُبُورِ ١٣) الممتحنة المهدي المنتظر عليه السلام ج 2 – الحاج حسين الشاكري ص 480.
سبحان الله قال أمير المؤمنين هذا الكلام قبل الف وثلاث مائة وخمسون سنة تقريبا وأعاد قوله ولده احمد الحسن قبل شهر من حصوله والعجب هو المعركة التي حصلت في النجف الأشرف حيث صرح أحد قادة الجيش الأمريكي (لع) بأن هناك أشباح خرجت من داخل المقبرة وقاتلتهم وهذا الأمر سمع به الناس وهذا الأمر منشور في الكثير من الصحف الأجنبية والعربية.

( فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ 14 سبأ
الحمد لله رب العالمين واللعنة على المنكرين والمعاندين والكاذبين .


رابط الكتاب :
http://almahdyoon.org/arabic/documen...-ghaybiyat.pdf