السلام عليك يا بقية الله في أرضه
***


السيد احمد الحسن : هذه جوهرة من بحر أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع) ذَكَرَني فيها

ورد عن الإصبغ بن نباتة قال :
أتيتُ أمير المؤمنين علياً عليه السلام ذات يوم فوجدته مُفكراً ينكُتُ في الأرض
فقلتُ : يا أمير المؤمنين تنكتُ في الأرض أرغبةً منك فيها
فقال : لا ولله ما رغبتُ فيها ولا في الدنيا ساعة قط ولكن فكري في مولود يكون من ظهر الحادي عشر من ولدي، هو المهدي الذي يملأها قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً، وتكون له حيرة وغيبة، يضل فيها أقوام ويهتدي فيها آخرون
فقلتُ : يا أمير المؤمنين فكم تكون تلك الحيرة والغيبة ؟
فقال : سبتٌ من الدهر
فقلتُ : إن هذا لكائن ؟
فقال : نعم كما أنه مخلوق
قلتُ : أدرك ذلك الزمان ؟
فقال : أنَّى لك يا أصبغ بهذا الأمر، أولئك خيار هذه الأمة مع أبرار هذه العترة
فقلتُ : ثم ماذا يكون بعد ذلك ؟
قال : يفعل الله ما يشاء، فإن له إرادات وغايات ونهايات .

كتاب الغيبة للطوسي ص ١٦٥ . دلائل الإمامة ص ٥٣٠ . الهداية الكبرى ص ٣٦٨ .
الغيبة للنعماني ص ٦٠ .

والحادي عشر من ولد أمير المؤمنين عليه السلام هو الإمام المهدي عليه السلام والذي من ظهره هو المهدي الأول من المهديين الإثني عشر وهو وصي ورسول الإمام المهدي عليه السلام .
وفي دعاء الإمام الرضا عليه السلام للإمام المهدي عليه السلام .

[ اللهم أعطه في نفسه وأهله وَوَلَدِهِ وذريَّته وأمَّته وجميع رعيَّته ما تقر به عينه ] .مفاتيح الجنان ص ٦١٨ .

فهذا الولد الذي خصَّه الإمام الرضا عليه السلام بالدعاء هو المهدي الأول وصيّ ورسول الإمام المهدي عليه السلام .

فأحمد الله الذي جعلني مذكوراً عنده وعند آبائي الرسول العظيم محمد (ص) وأمير المؤمنين علي عليه السلام والأئمة عليهم السلام، ولم يجعلني منسياً .

احمد الحسن . كتابه الجواب المنير/ج١. سؤال ٣٥.