السلام عليك يا بقية الله في أرضه
***
سؤال : ورد في روايات أهل العصمة ( ع) عن صيحة جبرائيل ما معناه: أنّ الحق مع آل فلان. من هم آل فلان ؟ .

السيد احمد الحسن : إنّ الحق مع آل الإمام المهدي (ع ) ، وهم بقية آل محمد ( ع) وهم المهديون الاثنا عشر.
والحق مع اليماني وأصحابه، وهم اليمانيون الثلاث مائة وثلاثة عشر ومن يتبعهم، أما أهل الباطل فهم كثيرون منهم السفياني وآل السفياني .
والتفت إلى أنّ أبا سفيان كان من ولد أمية وهو أخو هاشم جدّ النبي محمد وكلاهما أي أمية وهاشم من ولد إبراهيم ( ع) . فكذلك لآخر الزمان أبو سفيان ومحمد وكلاهما.


احمد الحسن . كتابه الجواب المنير ج ١ / س ٤٢.

كتاب فصل الخطاب في حجية رؤيا أولي الألباب.
بقلم احمد الحطاب الفيصلي.

الأستاذ احمد حطاب الفيصلي : وهذه تسع نقاط انقلها عن السيد احمد الحسن يشكل فيها على الطرح الخاطئ للصيحة بين الناس والعلماء على حدِّ سواء ويثبت فيها الرؤيا ، أجابني بها عندما سألته عن الصيحة :

١- كما هو واضح في الروايات إن جبرائيل (ع) يصيح في السماء يعني في الملكوت وان إبليس اللعين يصيح من الأرض أي في عالم المادة ولو كانت صيحة جبرائيل في سماء هذه الأرض لكان كلا الصيحتين من الأرض وفي الهواء.

٢- الصيحة لجبرائيل (ع) ، وجبرائيل ملك فصيحته في عالمه وهو عالم الملكوت ، يصيح بملك الرؤيا وملك الرؤيا يصيح بملائكة الرؤيا التابعين له والذين يأتمرون بأمره ويرون الناس الرؤيات وكذلك يصيح جبرائيل في السماء فيسمع الأرواح .

٣- صيحة جبرائيل لما ضرب ابن مُلجَم الإمام علي (ع) لم يسمعها كل الناس ولو سمعها كل الناس لنقلها جميعهم فلو كانت في هذا العالم المادي لسمعها كل الناس فما المانع لسماعهم لها لو كانت في هذا العالم ، وهذه الصيحة نظير صيحة جبرائيل في زمن الظهور الموعود .

٤- عن أمير المؤمنين (ع) قال ( صيحة في شهر رمضان تفزع اليقظان وتوقظ النائم وتخرج الفتاة من خدرها )غيبة النعماني ص٢٥٩.
ورد هذا المضمون في كثير من الروايات والذي يوقظ النائم هي الرؤيا فعندما يرى الإنسان رؤيا في كثير من الأوقات يستيقظ بعد الرؤيا .

٥- الرؤيات يفهمها ويسمعها أهل كل لغة بلغتهم والرؤيا يفهمها العربي والعجمي والسرياني وأهل كل لغة بلغتهم لأنها صور ورموز ثابتة عند الجميع ويفهمها الجميع .

٦- الحديث الوارد عن الحضرمي قال دخلت أنا وأبان على ابي عبد الله (ع) وذلك حين ظهرت الرايات السود بخراسان وقلنا ما ترى فقال اجلسوا في بيوتكم فإذا رأيتمونا اجتمعنا على رجل فانهدوا إلينا بالسلاح ) غيبة النعماني ١٧٩.
ومعنى هذه الرواية لا يحتاج إلى كثير من التفكّر وهو اجتماع أهل البيت في عالم الرؤيا لتأييد رجل وحثُّ الناس على نصره .

٧- عن البيزنطي قال سالت الرضا (ع) عن مسالة الرؤيا فامسك ثم قال (ع) (إنا لو أعطيناكم ما تريدون لكان شراً لكم واخذ برقبة صاحب هذا الأمر (ع)).قرب الإسناد ص٣٨٠.
فالسائل سئل عن مسألة تخص الرؤيا ، والإمام ربط الرؤيا برقبة صاحب الأمر فتبيّن أن هناك ارتباط وثيق بين الرؤيا والإمام (ع) وكأنها علامة حتمية من علامات ظهوره مرتبطة بقضيته (ع) فلا يناسبها إلاّ صيحة جبرائيل لأنها من عالمه .

٨ - عن الإمام الصادق (ع) قال (رأي ورؤيا المؤمن في آخر الزمان على سبعين جزء من أجزاء النبوة ) دار السلام ج١ ص١٨ .
وورد عنهم (ع) إنّ في آخر الزمان تكاد الرؤيا لا تكذب فالأنسب أن تكون صيحة جبرائيل في عالمه وهو عالم الملكوت ، فالصيحة في عالم الملكوت تصل للإنسان بالرؤيا التي لا تكذب في آخر الزمان وبالكشف .

٩- لو كانت الصيحة في هذا العالم المادي من سنخه وماديته فما هو المائز بينهما وبين صيحة إبليس (لع) ، هل هو الصوت ؟ وهل سمع الناس صوت جبرائيل وصوت إبليس (لع) لكي يفرقوا بينهما ؟ بلى إذا كانت صيحة جبرائيل في السماء أي في ملكوت السماوات استطاع المؤمنون تميزها لأن الملكوت بيد الله (فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ) ٨٣ يس.
رابط الكتاب :

http://almahdyoon.org/arabic/documen...khitab-1-2.pdf