النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: هذا هو حال هؤلاء العلماء غير العاملين على لسان رسول الله (ص).

  1. #1
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    3,198

    Quba Nabi هذا هو حال هؤلاء العلماء غير العاملين على لسان رسول الله (ص).

    لا يخدعكم الشيطان (لعنه الله) ويجعلكم تقدّسون العلماء غير العاملين الذين يحاربون الله ورسوله ويحرّفون شريعته، اعرضوا أقوالهم وأفعالهم على القرآن وعلى سنّة الرسول وأهل بيته (ع) فستجدونهم في وادٍ والرسول والقرآن في وادٍ آخر، العنوهم كما لعنهم رسول الله (ص) وابرؤوا منهم كما برأ منهم رسول الله (ص) حيث قال لابن مسعود:

    يا بن مسعود: الإسلام بدأ غريباً وسيعود غريباً كما بدأ فطوبى للغرباء، فمن أدرك ذلك الزمان - أي زمان ظهور الإمام المهدي (ع) - ممن يظهر من أعقابكم فلا يسلم عليهم في ناديهم، ولا يشيع جنائزهم، ولا يعود مرضاهم، فإنهم يستنون بسنتكم ويظهرون بدعواكم ويخالفون أفعالكم، فيموتون على غير ملتكم، أولئك ليسوا مني ولستُ منهم .


    إلى أن يقول (ص): يا بن مسعود: يأتي على الناس زمان الصابر فيه على دينه مثل القابض بكفّه الجمرة فإنّ كان في ذلك الزمان ذئباً وإلاّ أكلته الذئاب.


    يا بن مسعود علمائهم وفقهائهم خونة فجرة ألا إنهم أشرار خلق الله، وكذلك أتباعهم، ومن يأتيهم ويأخذ منهم ويحبهم ويجالسهم ويشاورهم أشرار خلق الله، يدخلهم نار جهنم صم بكم عمي فهم لا يرجعون، ونحشرهم يوم القيامة على وجوههم عمياً وبكماً وصماً مأواهم جهنم كلما خبت زدناهم سعيراً، كلما نضجت جلودهم بدّلناهم جلوداً غيرها ليذوقوا العذاب، إذا ألقوا فيها سمعوا لها شهيقاً وهي تفور تكاد تميز من الغيظ كلما أرادوا أن يخرجوا منها من غم أعيدوا فيها وقيل لهم ذوقوا عذاب الحريق، لهم فيها زفير وهم فيها لا يسمعون.

    يابن مسعود: يدعون أنهم على ديني وسنتي ومنهاجي وشرايعي، إنهم مني براء وأنا منهم برئ.

    يا بن مسعود: لا تجالسوهم في الملأ ولا تبايعوهم في الأسواق ولا تهدوهم إلى الطريق ولا تسقوهم الماء، قال الله تعالى:

    *مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمَالَهُمْ فِيهَا وَهُمْ فِيهَا لا يُبْخَسُونَ * ١٥هود.
    يقول الله تعالى: * مَنْ كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الْآخِرَةِ نَزِدْ لَهُ فِي حَرْثِهِ وَمَنْ كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ نَصِيبٍ * ٢٠ الشورى


    يا بن مسعود: وما أكثر ما تلقى أمتي منهم العداوة والبغضاء والجدال أولئك أذلاء هذه الأمة في دنياهم، والذي بعثني بالحق ليخسفن الله بهم ويمسخهم قردة وخنازير.
    قال: فبكى رسول الله وبكينا لبكائه وقلنا : يا رسول الله ما يبكيك ؟ فقال: رحمة للأشقياء، يقول تعالى:
    * وَلَوْ تَرَى إِذْ فَزِعُوا فَلا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِنْ مَكَانٍ قَرِيبٍ * ٥١ سبأ.
    يعني العلماء والفقهاء.


    يا بن مسعود: من تعلم العلم يريد به الدنيا وآثر عليه حب الدنيا وزينتها أستوجب سخط الله عليه وكان في الدرك الأسفل من النار مع اليهود والنصارى الذين نبذوا كتاب الله تعالى، قال الله تعالى: * فلَمَّا جَاءهُم مَّا عَرَفُواْ كَفَرُواْ بِهِ فَلَعْنَةُ اللَّه عَلَى الْكَافِرِينَ * ٨٩ البقرة
    يا بن مسعود: من تعلم القرآن للدنيا وزينتها حرم الله عليه الجنة.


    يا بن مسعود: من تعلّم العلم ولم يعمل بما فيه حشره الله يوم القيامة أعمى، ومن تعلم العلم رياء وسمعة يريد به الدنيا نزع الله بركته وضيق عليه معيشته ووكله الله إلى نفسه ومن وكله الله إلى نفسه فقد هلك قال الله تعالى: * فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً * ١١٠ الكهف.


    يا بن مسعود: فليكن جلساؤك الأبرار وإخوانك الأتقياء والزهاد؛ لأنه تعالى قال في كتابه:
    * الْأَخِلَّاء يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ * ٦٧ الزخرف.


    يا بن مسعود: أعلم أنهم يرون المعروف منكراً والمنكر معروفاً ففي ذلك يطبع الله على قلوبهم فلا يكون فيهم الشاهد بالحق ولا القوّامون بالقسط، قال الله تعالى:
    * كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ * ١٣٥ النساء

    يا بن مسعود: يتفاضلون بأحسابهم وأموالهم .


    هذا هو حال هؤلاء العلماء غير العاملين على لسان رسول الله (ص)؛ لأنهم يدّعون أنهم مسلمون وشيعة، وفي نفس الوقت يقرّون تنحية علي (ع) ويظلمون علياً (ع).


    احمد الحسن .كتابه حاكمية الله لا حاكمية الناس.
    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي .. و القرآن مهجور مهجور مهجور ..
    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .
    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

  2. #2
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    3,198

    1 رد: هذا هو حال هؤلاء العلماء غير العاملين على لسان رسول الله (ص).

    وأني لا أنتظر نصرة من علماء الدين وكيف أنتظر منهم نصرة والإمام الصادق (ع) يؤكد في أكثر من حديث أن كثيراً منهم يُقاتل الإمام المهدي (ع) باللّسان والسّنان حتى إذا أستتبَّ له الأمر أستأصل سبعين من كُبرائهم وثلاثة آلاف من صغارهم.

    وكيف أنتظر منهم نصرة والصادق (ع) يقول : ليَنصُرنّ الله هذا الأمر بمن لاخلاق له ولو قد جاء أمرنا لقد خرج منه من هو اليوم مقيمٌ على عبادة الأوثان .
    والأوثان أو الأصنام كما يقول الإمام الصادق (ع) هم العلماء غير العاملين فلا أوثان في زمن الإمام الصادق (ع) إلاّ أبو حنيفة وأشباهه .

    ويقول (ع) :( إذا خرج القائم خرج من هذا الأمر من كان يُرى أنه من أهله ودخل فيه شبه عبدة الشمس والقمر ) غ ن ص ١٧٢.

    والذين لا ينصرون القائم (ع) هم العلماء غير العاملين مع أن الناس يتوقعون منهم نصرة القائم (ع).

    وكيف أتوقع من هؤلاء العلماء النصرة والأئمة يُصرّحون بأحاديثهم أن هؤلاء العلماء هم سبب تفرقة الأمة وتشتيتها فعن أمير المؤمنين (ع)
    (يا مالك أبن ظمرة كيف أنت إذا اختلفت الشيعة هكذا وشَبَكَ أصابعه وأدخل بعضها في بعض فقلتُ يا أمير المؤمنين ، ما عند ذلك من خير ؛ قال (ع) : الخير كُلُّه عند ذلك، يقوم قائمنا فيُقدّم سبعين رجلاً يُكذّبون على الله ورسوله فيقتلهم ثم يجمع الله الناس على أمرٍ واحد ) غيبة النعمان
    يُكذّبون على الله ورسوله أي علماء غير عاملين.

    وعن الصادق (ع) : (أنّى يكون ذلك ولم يَستدِر الفَلَك حتى يُقال مات أو هَلَك في أي وادٍ سَلَك فقلتُ وما استدارت الفَلَك؟ فقال : اختلاف الشيعة بينهم ) البحار ج ٥٢ ص٢٨٨.

    وهذا ما يُفتي به بعض علماء الشيعة اليوم أنّه لا نهاية للغيبة الكبرى ولا أحد يراه أبداً وهم بالحقيقة لا يريدون ظهوره ثم قيامه لأن ظهوره يعني نهاية مرجعياتهم التي جعلت الشيعة طرائق قِددا و فرقتهم ومزقتهم.

    في الرواية عنهم (ع)(إذا قام القائم (ع) سار إلى الكوفة فَيَخرج منها بضعة ألف نفس يُدعَون البتريّة عليهم السلاح فيقولون له إرجع من حيث جئت فلا حاجة لنا في بني فاطمة (ع) فيضع فيهم السيف حتى يأتي على آخرهم ثم يدخل الكوفة فيقتل بها كل مُنافق مُرتاب ويهدم قصورها ويقتل مقاتليها حتى يرضى الله عز وعلا) أرشاد المفيد.

    وعن الباقر (ع) (يدخل الكوفة ( أي القائم ) وبها ثلاث رايات قد اضطربت فتصفوا له فيدخل حتى يأتي المنبر ويخطب ... ) أرشاد المفيد ص٣٥٤.


    وعن الباقر(ع) أنه قال :لتُمَخَضْنَ يا معشر الشيعة شيعة آل محمد كمخيض الكحل في العين لأن صاحب الكحل يعلم متى يقع في العين ولا يعلم متى يذهب فيصبح أحدكم وهو يرى أنّه على شريعة من أمرنا فيُمسي وقد خرج منها ويُمسي وهو على شريعة من أمرنا فيُصبح وقد خرج منها ] .بحار الأنوار ج٥٢ ص١٠١ ، غ ن ص١١٠.

    وكيف أتوقع منهم النصرة ورسول الله (ص) يقول: (سيأتي زمان على أمتي لا يبقى من القرآن إلاّ رسمه ولا من الإسلام إلاّ أسمه يُسمون به وهم أبعد الناس منه
    مساجدهم عامرة وهي خراب من الهدى فقهاء ذلك الزمان شر فقهاء تحت ظل السماء منهم خرجت الفتنة واليهم تعود)
    بحار الأنوار ج٥٢ ص١٩٠.

    وقال رسول الله (ص ) : عن الله سبحانه وتعالى في المعراج (....قلت إلهي فمتى يكون ذلك أي قيام القائم (ع) فأوحى إليَّ عز وجلّ يكون ذلك إذا رُفع العلم وظهر الجهل وكثر القرّاء وقلّ العمل وكَثُر الفَتك وقلّ الفقهاء الهادون وكَثُر فقهاء الضلالة الخونة وكَثُر الشعراء وأتخذ أمتك قبورهم مساجد وحُلّيت المصاحف وزُخرفت المساجد وكَثُر الجور .......) بحار الأنوار ج٥٢ ص٢٧١-٢٧٨.

    والحمد لله رب العالمين وعلى كل حال فيا أهل العراق إنّ أبي قد أرسلني لأهل الأرض وبدأ بكم وبأم القرى النجف .وإني لمؤيد بجبرائيل وميكائيل وإسرافيل وبملكوت السماوات .

    احمد الحسن . مقتطعة من خطابه قصة اللقاء الأول.
    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي .. و القرآن مهجور مهجور مهجور ..
    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .
    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

  3. #3
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    3,198

    افتراضي رد: هذا هو حال هؤلاء العلماء غير العاملين على لسان رسول الله (ص).

    بأقوال رسول الله (ص) والائمة (ع) : قال رسول الله (ص) ( لغير الدجال أخوف عليكم من الدجال الأئمة المُضلون، و سفك دماء عترتي من بعدي، أنا حرب لمن حاربهم، و سِلم لمن سالمهم) الامالي للطوسي مج ١٨ ص ٥١٢ .

    وعنهم (ع) ( زلة العالم تُفسد عوالم)تحف العقول ص ٣٢٥ .

    ( زلة العالم كإنكسار السفينة تَغرق و تُغرق معها غيرها )
    ( زلة العالم كبيرة الجناية )غرر الحكم .
    ( زلة العالم كإنكسار السفينة تَغرق و تُغرق )كنز الفوائد .

    وعنه (ص) (إن أشد ما أتخوف على أمتي من بعدي ثلاث خلال أن تتأولوا القرآن غير تأويله و تتّبعوا زلة العالم …) معدن الجواهر ص٣١.

    وعن أبي بصير عن الصادق (ع) : ( قال قلت له " اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَاباً مِنْ دُونِ اللَّهِ " فقال (ع) آما والله ما دعوهم إلى عبادة أنفسهم ولو دعوهم إلى عبادة أنفسهم ما أجابوهم ولكن احلّوا لهم حراما وحرّمواً عليهم حلالاً فعبدوهم من حيث لا يشعرون )البرهان ج ١٠ ص١٢٠.

    عسى أن يتحرر المسلمون من عبادة الفقهاء الخونة ويعبدوا الله الواحد القهار
    بعد أن تبيّن لهم أن هؤلاء الأصنام صامتون لا ينطقون وإذا أجبرتهم الظروف على النطق نطقوا كفراً .

    هؤلاء كعلماء اليهود الذين ذكرهم الله في القرآن يَود أحدهم لو يعمّر ألف سنة .

    وإذا قالوا لكم … وقالوا لكم … وقالوا لكم ... قولوا لهم هيهات منّا الذلة يأبى الله لنا ذلك ورسوله والمؤمنون وحجور طابت وحجور طَهُرت أن نؤثر طاعة اللّئام على مصارع الكرام.


    احمد الحسن . مقتطعة من خطابه إلى كبيرهم.
    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي .. و القرآن مهجور مهجور مهجور ..
    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .
    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

  4. #4
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    3,198

    افتراضي رد: هذا هو حال هؤلاء العلماء غير العاملين على لسان رسول الله (ص).

    أنا أدعوكم أيها الناس أن تنقذوا أنفسكم من فتنة هؤلاء العلماء غير العاملين الضّالين المُضلّين.
    تدبروا حال الأمم التي سبقتكم هل تجدون أن العلماء غير العاملين نصروا نبياً من الأنبياء أو وصياً من الأوصياء ؟
    فلا تعيدوا الكرّة وتتبعون هؤلاء العلماء غير العاملين
    وتحاربون وصي الإمام المهدي ، كما اتبعت الأمم التي سبقتكم العلماء غير العاملين وحاربت الأوصياء والأنبياء المرسلين أنصفوا أنفسكم ولو مرة .
    وجهوا لها هذا السؤال ..

    هل سألتم رسول الله(ص) والأئمة عن علماء آخر الزمان قبل أن تسألوا علماء آخر الزمان عن وصيّ الإمام المهدي ؟.
    هل سألتم القرآن عن العلماء اذا بُعث نبيّ أو وصيّ ماذا يكون موقفهم الذي لا يتبدل ؟.
    هل سألتم القرآن من أوقد نار ابراهيم ومن أراد قتل عيسى ومن حارب نوحاً وهوداً وصالحاً وشعيباً وموسى ويونس وكل الأنبياء والأوصياء ؟.

    اذا لم تنصفوا أنفسكم وتجيبوا على هذا السؤال الآن
    فستجيبون عليه حتماً في النار بهذا الجواب : وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءَنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا

    قال أمير المؤمنين ( ع ) : ( وأنه سيأتي عليكم من بعدي زمان ليس فيه شيء أخفى من الحق ولا أظهر من الباطل ولا أكثر من الكذب على الله ورسوله ،وليس عند أهل ذلك الزمان سلعة أبور من الكتاب إذا تُلي حق تلاوته ،ولا أنفق منه إذا حُرّف عن مواضعه ،ولا في البلاد شيء أنكر من المعروف ولا أعرف من المنكر ، فقد نبذ الكتاب حملته ،وتناساه حفظته، فالكتاب يومئذ وأهله طريدان منفيان ،وصاحبان مصطحبان في طريق واحد، لا يأويهما مؤٍ ، فالكتاب وأهله في ذلك الزمان في الناس وليس فيهم ومعهم ، لأن الضلالة لا توافق الهدى وإن أجتمعا ، فأجتمع القوم على الفرقة، وأفترقوا عن الجماعة ، كأنهم أئمة الكتاب وليس الكتاب إمامهم ، فلم يبقى عندهم منه إلا أسمه ،ولا يعرفون إلا خطه وزبره ،ومن قبل ما مثّلوا بالصالحين كل مُثلة ،وسمّوا صدقهم على الله فرية ،وجعلوا في الحسنة عقوبة السيئة.

    احمد الحسن . مقتطعة من خطابه الحج
    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي .. و القرآن مهجور مهجور مهجور ..
    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .
    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

  5. #5
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    3,198

    افتراضي رد: هذا هو حال هؤلاء العلماء غير العاملين على لسان رسول الله (ص).

    * وَقَالُوا مَالِ هَذَا الرَّسُولِ يَأْكُلُ الطَّعَامَ وَيَمْشِي فِي الْأَسْوَاقِ لَوْلَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مَلَكٌ فَيَكُونَ مَعَهُ نَذِيراً *

    * وَما أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِنَ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا إِنَّهُمْ لَيَأْكُلُونَ الطَّعَامَ وَيَمْشُونَ فِي الْأَسْوَاقِ وَجَعَلْنَا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً أَتَصْبِرُونَ وَكَانَ رَبُّكَ بَصِيراً *

    * وَقَالَ الَّذِينَ لَا يَرْجُونَ لِقَاءنَا لَوْلَا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْمَلَائِكَةُ أَوْ نَرَى رَبَّنَا لَقَدِ اسْتَكْبَرُوا فِي أَنفُسِهِمْ وَعَتَوْ عُتُوّاً كَبِيراً *

    * يَوْمَ يَرَوْنَ الْمَلَائِكَةَ لَا بُشْرَى يَوْمَئِذٍ لِّلْمُجْرِمِينَ وَيَقُولُونَ حِجْراً مَّحْجُورا *وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاء مَّنثُوراً *

    * وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاء مَّنثُوراً *


    هذه مع الأسف ستكون نتيجة كثير من علماء الضلال في الآخرة فسيجدون عملهم الذي عملوه هباءً منثورا لأنه خالٍ من الإخلاص وسيجدون حقولهم جرداء وسنابلهم خاوية قد نخرها سوس أفكارهم التي واجهوا بها الأنبياء والأوصياء أعاذكم الله من سوء العاقبة .

    هؤلاء في هذه الآيات هم علماء الدين الضّالين وإلاّ فمن يطلب رؤية الملائكة ويعترض على الأنبياء بطلب المعجزة القاهرة التي لا تُبقِي للإيمان بالغيب أي موضع ؟

    ومن يتقدم الناس بمواجهة الدعوات الدينية للأنبياء والأوصياء غير رجال الدين ؟.

    لا يوجد عاقل يحترم عقله يعتقد أن من يواجه الدعوات الدينية الجديدة في المجتمعات شريحة أخرى غير رجال الدين الذين يصفهم الله بالقرآن بالملأ أو السادة ويصنّفهم المجتمع المُضلّل عادة بأنهم أهل الاختصاص أو الأقدر على التشخيص، وبالتالي يعتمد عليهم في معرفة أحقية أو بطلان الدعوة الدينية الجديدة في المجتمع التي جاء بها النبيّ أو الوصيّ، ومع الأسف فإن الناس تقبل حُكمهم دون تدبّر أو تفكّر ،أو بحث أو حتى الالتفات إلى أنّ هؤلاء الملأ أو السادة أو فقهاء الضلال هم المُتضرّر الأكبر من دعوات الأنبياء والأوصياء الإصلاحية ، وثوراتهم الكبرى ، فكيف يأمن الناس جانب علماء الدين ويجعلونهم هُم الحَكَم على أحقيّة أو بطلان قضيّة ، مع أنهم أحد الخَصمين فيها وكيف يأمن الناس ، جانب هؤلاء مع أنهم يُكرّرون دائما نفس الموقف لدعوات الأنبياء والأوصياء .

    * قَالَ الْمَلأُ مِن قَوْمِهِ إِنَّا لَنَرَاكَ فِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ *

    * قَالَ الْمَلأُ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن قَوْمِهِ إِنَّا لَنَرَاكَ فِي سَفَاهَةٍ وِإِنَّا لَنَظُنُّكَ مِنَ الْكَاذِبِينَ *

    * فَقَالَ الْمَلأُ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن قِوْمِهِ مَا نَرَاكَ إِلاَّ بَشَراً مِّثْلَنَا وَمَا نَرَاكَ اتَّبَعَكَ إِلاَّ الَّذِينَ هُمْ أَرَاذِلُنَا بَادِيَ الرَّأْيِ وَمَا نَرَى لَكُمْ عَلَيْنَا مِن فَضْلٍ بَلْ نَظُنُّكُمْ كَاذِبِينَ *

    * فَقَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن قَوْمِهِ مَا هَذَا إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُرِيدُ أَن يَتَفَضَّلَ عَلَيْكُمْ وَلَوْ شَاء اللَّهُ لَأَنزَلَ مَلَائِكَةً مَّا سَمِعْنَا بِهَذَا فِي آبَائِنَا الْأَوَّلِينَ *

    * وَانطَلَقَ الْمَلَأُ مِنْهُمْ أَنِ امْشُوا وَاصْبِرُوا عَلَى آلِهَتِكُمْ إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ يُرَادُ *


    ما بال الناس لا تلتفت ولا تنتبه ،أو على الأقل تتوجّه للبحث بدل الإتباع والتقليد الأعمى لفقهاء الضلال!
    ما بالهم يقعون في نفس الخطأ ويكرّرون نفس النتيجة دائما !

    * وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا *

    فقهاء الضلال أو كما يُسميهم القرآن بالسادة أو الملأ ، لا يكادون يغيرون حتى العبارات التي يواجهون بها الأنبياء والأوصياء حتى قال تعالى:

    *أَتَوَاصَوْا بِهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ طَاغُونَ*


    فما بال الناس لا يلتفتون ويتعظون بمن سبقهم ، وينأون بأنفسهم عن هؤلاء وينجون أنفسهم من شباكهم!.

    في هذه الآية يُريد الله أن يَلفت انتباه الناس إلى هذه الحقيقة وهي أن أسلوب فقهاء الضلال في مواجهة دعوات الأنبياء والأوصياء واحد، فلا تتّبعوهم وتقلّدوهم كالعميان ، تصفحوا سيرة الأمم التي سبقتكم وكيف أضلهم العلماء غير العاملين وجعلوهم يُحاربون الأنبياء والأوصياء وهم يظنون أنهم يحسنون صنعا.
    فقط سؤال واحد يكفي كمثال من سنّة لا تكاد تتبدّل أو تتحوّل لتذكير من لهم قلوب يفقهون بها ، وهو ما الفرق بين الذي قال لعلي (ع) كم شعرة في لحيتي وهو يطلب منه معجزة
    وبين من قال لوصيّ ورسول الإمام المهدي اقلب لحيتي إلى سوداء وهو يطلب منه المعجزة ؟
    ما الفرق بين هذا وذاك !

    * وَقَالَ الَّذِينَ لَا يَرْجُونَ لِقَاءنَا لَوْلَا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْمَلَائِكَةُ أَوْ نَرَى رَبَّنَا لَقَدِ اسْتَكْبَرُوا فِي أَنفُسِهِمْ وَعَتَوْ عُتُوّاً كَبِيرا *

    * يَوْمَ يَرَوْنَ الْمَلَائِكَةَ لَا بُشْرَى يَوْمَئِذٍ لِّلْمُجْرِمِينَ وَيَقُولُونَ حِجْراً مَّحْجُوراً*وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاء مَّنثُورا *


    عَمَلُهم أمسى هباءً منثورا ، لأنه بلا إخلاص وهم متكبّرون مُصابون بداء إبليس.
    وأمّا من أين عَرفنا ونعرف اليوم وبوضوح أنهم مُصابون بداء إبليس
    فمن مطابقة المنهجين في نقد الأنبياء والأوصياء نرى قول إبليس

    * أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ *

    ونرى قولهم * وَقَالُوا مَالِ هَذَا الرَّسُولِ يَأْكُلُ الطَّعَامَ وَيَمْشِي فِي الْأَسْوَاقِ لَوْلَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مَلَكٌ فَيَكُونَ مَعَهُ نَذِيرا ً*.


    احمد الحسن . مقتطعة من خطابه محرم الحرام.
    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي .. و القرآن مهجور مهجور مهجور ..
    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .
    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

  6. #6
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    3,198

    1 رد: هذا هو حال هؤلاء العلماء غير العاملين على لسان رسول الله (ص).

    السيد احمد الحسن : اقترب الطوفان ولم يبقَ الكثير

    فقلت: اقترب الطوفان ولا ضمان أن لا نهلك معهم والعياذ بالله، فسلام لك ممن أحبك بروحه وقصّر في جنب الله كثيرا .


    السيد احمد الحسن : أسأل الله أن ينجيكم. للأسف أنهم يتبعون هؤلاء الفقهاء الضالين وسيوردونهم نار جهنم، فهم لأجل هؤلاء الفقهاء ولأجل الدنيا التي ستحترق عليهم يسبوني ويحاربوني ويخسرون الدنيا والآخرة.

    لو كانت نجاتهم وهدايتهم بإراقة دمي لما تأخرت اليوم قبل غد، والله إني حزين ومتألم لأجل عامة الناس المخدوعين، فأنا أرى أنّ الهلاك قد أظلهم وهم يحسبون أنهم باقون في هذه الدنيا وهي باقية لهم.

    كتابه مع العبد الصالح.
    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي .. و القرآن مهجور مهجور مهجور ..
    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .
    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

  7. #7
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    3,198

    افتراضي رد: هذا هو حال هؤلاء العلماء غير العاملين على لسان رسول الله (ص).

    كلا ليس المحراب للأنبياء والمُلك لقيصر
    بل المحراب والمُلك للأنبياء والأوصياء .
    ***
    الأمة التي طالما انتظرها عيسى المسيح (ع)

    ليعود إلى هذه الأرض
    وليصرخ بوجه الرومان عبدة المادة
    عبدة الطين والحجارة
    كلا لديمقراطية روما الوثنية
    (العلمانية)

    كلا لقيصر
    كلا ليس المحراب للأنبياء والملك لقيصر
    بل المحراب والملك للأنبياء والأوصياء .

    وليصرخ بوجه العلماء غير العاملين

    الويل لكم
    أنتم كحجر وقع في فم نهرٍ

    لا أنتم تشربون
    ولا تتركون الماء يخلص إلى الزرع
    الويل لكم
    انتم في باب الملكوت تقفون

    لا أنتم تدخلون
    ولا تتركون الداخلين يدخلون .

    الويل لكم
    تأكلون حقوق الأرامل واليتامى

    الويل لكم
    تهتمون بظاهركم

    وتنسون باطنكم
    تظهرون أنكم تطيلون الصلاة
    وتكبّرون العمائم
    وتطيلون اللّحى
    وتتركون أهم ما في الشريعة
    العدل والرحمة والصدق .

    احمد الحسن .بيان نصيحته لأنصار الامام المهدي ع.
    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي .. و القرآن مهجور مهجور مهجور ..
    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .
    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

المواضيع المتشابهه

  1. أيها الناس لقد فتنكم هؤلاء العلماء غير العاملين .
    بواسطة منى محمد في المنتدى الإمام الثاني عشر محمد بن الحسن العسكري (مكن الله له في الارض)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-10-2019, 17:15
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-02-2016, 12:41
  3. العلماء غير العاملين في خطاب عيسى ع
    بواسطة ايمان الانصارية في المنتدى أهل الكتاب (المسيحيون واليهود)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 25-12-2015, 20:18
  4. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-10-2015, 02:13
  5. اية قرانية ترعب ولايطيقها العلماء غير العاملين واتباعهم
    بواسطة ثورة التراث الشيعي في المنتدى نقض هيكل الباطل
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 20-12-2013, 19:39

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).