النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: شاهد وشهيد: الشهيد السعيد فاضل النصّار( ابو مصطفى)

  1. #1
    مشرف الصورة الرمزية ya howa
    تاريخ التسجيل
    08-05-2011
    المشاركات
    1,038

    Kaf Abaas شاهد وشهيد: الشهيد السعيد فاضل النصّار( ابو مصطفى)

    أضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم: EBE2750F-3242-4A53-8ACD-36922ED2E0BF.jpeg 
المشاهدات: 0 
الحجم: 92.6 كيلوبايت 
الرقم: 3664

    شاهد وشهيد������������������

    بسم الله الرحمن الرحيم✨
    السلام عليكم اخوتي الأطهار
    حتى لا ننسى شهداء دولة العدل ..
    شهداء كربلاء الجديدة ...
    وعرفانا لعظيم حقهم علينا ...

    برنامج :
    (( شاهد وشهيد))
    يتناول في كل حلقه أحد الشهداء الأطهار من :
    مفاتيح دولة العدل الالهي ������������
    وحلقة اليوم بإسم :
    الشيخ فاضل أبو مصطفى������������
    لم استطع جمع أي معلومات عنه لعدم تواجدها للاسف ، الا مايلي :
    رابط لفيديو لم يعد يعمل بعنوان آخر لقاء مع الشهيد فاضل ابو مصطفى رحمه الله :

    http://youtu.be/ojtSCMDv-3Q

    اسمه فاضل النصّار وهو شيخ ويكنّى بأبو مصطفى .
    كان في ريعان الشباب������������.
    متزوج وأب لأربعة أطفال تيتموا ...
    حين استشهد بعد تعذيبه بكربلاء الجديدة بالبصرة.
    بيوم الجمعة ������.
    في العاشر من المحرم ويوم مقتل الحسين وفي الشهر الحرام الذي يُحرم فيه القتل والاقتتال، سنة ١٤٢٩هجري .
    الموافق : ١٨ يناير ٢٠٠٨ميلادي .
    قُتل ظلما وعدواناً وهو شهيد على ظلم هذه الأمة لرسول إمامها صاحب الزمان عليه السلام : أحمد الحسن ع.

    يقول اخونا السيد عبدالله الغالبي في مقام مفاتيح العدل :
    "مفاتيح دولة العدل الالهي مقام انفتح في تلك الفترة وانغلق وهو مقام في العليين لا يناله الا هم هؤلاء المفاتيح" .����������������������� �

    كتب الشيخ حمزه السراي في منتدى انصار الامام المهدي ع ..
    اقتبست الموضع الذي يذكر فيه الشهيد ابو مصطفى :
    ������"...ومن امثال الذين ظلموا في هذا الزمان : السيد اليماني ، وانصاره الذين استشهدوا .
    ������قتلوهم الناس قتلتيتن الاولى عندما ظلموهم واسقطوا شخصياتهم . وبعد ذلك صفّوهم وأراقوا دمائهم .
    ������فذهبوا الى ربهم مقهورين مظلومين .
    ������وهنا أود أن أفصح عن أنصار الإمام اليماني الشهداء من أمثال :الشيخ (جلال الاسدي) ، والشيخ (فاضل ابو مصطفى النّصار ) وغيرهم كثير من الشهداء .
    ������فهؤلاء سلام الله عليهم قد عشت معهم ولو لسنين لاتتجاوز الاربع سنوات .
    ������ولكن في الحقيقة اتحسر كلما يمر ذكرهم امامي .
    ������كانوا مدرسة من الاخلاق والتواضع والشجاعة والتفاني في نصرة الحق ؛ في وقت كان غيرهم يلهث وراء الدنيا ومشغول في اتباع الباطل والترويج له ؛ واخرين قتلهم حب الحياة والخوف من الموت ؛ قتلتهم الأنا ..داء ابليس القديم لعنه الله .
    ������في احد الايام كان الشيخ ابو مصطفى يريد ان يذهب الى داره .
    ������وقبل ان يخرج من الحسينية رجع خطوات واخرج مال من جيبه .وقال :
    "هذه اموال طائلة، بهذه المفردة لا احتاجها . خذها انت طالب كلية وتحتاجها اكثر مني ".
    ������وأذكر أنها كانت خمسة واربعين الف دينار عراقي .
    ������وهو أب لاسرة ولديه اربعة اطفال .
    ������وانا كنت غير متزوج ولا احتاج المال .
    وكان والدي يعطيني راتب شهري .
    ������اعطاني ابو مصطفى رحمه الله ولم اردّه فهو كان بمثابة أب لي يشهد الله سبحانه .
    ������واعطى احد الانصار ايضا من تلك الالاف القليلة .
    ������في الحقيقة ..انظروا .. كم هذا الرجل عظيم .
    ������ هذا شيء بسيط عن مواقفه وغيرها كثير . "* ������انتهى

    وكتب الشيخ حمزه السراي في مكان آخر في المنتدى المبارك :
    ������"ماعرفت ولا رأيت في يوم من الايام رجل أشجع من الشيخ جلال الاسدي سلام الله عليه .. كان مدرسه بالشجاعه .
    ������طبعا رأيت الشيخ (فاضل ابومصطفى) صديقي وحبيبي .
    ������ولكن ميزات شجاعه الشيخ جلال تكاد تكون نادرة .. كانت له شجاعه بهدوء عجيب. "**انتهى

    حسام القطراني:
    الشهيد الشيخ فاضل أبو مصطفى
    له مواقف عجيبة
    وكان هو أحد أهم الأسباب في ايماني بالدعوة اليمانية المباركة حيث كان جار لاقاربي وكان يطرح عليهم الدعوة وكان يزودهم بالادلة والكتب وكنت اخذها منهم وبعدها التقينا في حسينية انصار الأمام المهدي ع في البصرة في أيام محرم وعانقني وبعدها باسبوع امنت بالدعوة فكانت علاقتي به وثيقة وكنت دائما اكون في بيته حتى الى وقت متأخر وكذلك نذهب مع إلى الحسينية المباركة
    وكنت عندما ادخل عليه أجده في الغرفة لا يستطيع الجلوس ويمشي في داخل الغرفة ويصل من الجدار إلى الجدار وكنت أقول له اجلس يا ابا مصطفى يقولي كيف اجلس حسام هذا احمد الحسن يعني قائم آل محمد شلون اجلس (فكنت أرى به ثورة لا تهدء) وكان عالما فكان كل ما يصدر كتاب جديد للسيد احمد الحسن ع نجتمع عنده ويقول ماذا فهمتم ويبدا بشرح لنا
    وكان مجاهد ضد الطاغية صدام ويعرفونه اكثر المجاهدين فكان يلقبونه ب(ابو مجاهد النصار)
    وكان زهدا متواضعا وكما ذكر شيخ حمزة كنا في الحسينية وعندما يستلم راتبه وكان قليل لا يتجاوز 75 ألف يقوم ويوزعه علينا فاكون مصدوم من ايثاره
    وكان دائما يجبرنا على البقاء عنده عند حضور الطعام وكان يمازحنا ويقول لا تخافون هو ملح وخبز
    وكان فعلا يضع في الاواني ملح وخبز فقط فينظر احدنا إلى الاخر ثم يبتسم وينادي اولاده يحضرون بقية الطعام
    واما شجاعته فيكفي قول قائم آل محمد ع فيهم
    واختم بهذه الرؤيا في الشهيد الشيخ فاضل أبو مصطفى
    رأيته بالرؤيا بعد أحداث العاشر من محرم بعد استشهاده واخذني وقال لي حسام ساريك مكان استشهادي واصعدني إلى عمارة مرتفعة ووصلنا إلى سطحها وقال لي هنا استشهدت من رمي طائرة علي ولكن لم اشعر بالم من الرصاص الذي كان يخترق جسمي ثم استشهدت وبعد ساعة عدت معكم وقال لي هذا الذي الفعل فعلته ليس شهامة مني ولكن بعهد من أحد المهديين أو قال أحد الائمة عليهم السلام
    وتوجد مواقف لا أستطيع ذكرها الأن
    نسأل الله أن يرزقنا شفاعتهم يوم الحشر.
    واضاف:
    مواقف لشهيد رحمه الله كثيرة
    منها مع الأخ عصام أبو احمد يقول( استيقظت ليلا في إحدى الليالي وجدته يبكي بحرقة فسألته عن سبب بكائه فقالي أخاف أن اخذل احمد الحسن)
    نقلا عن الاخ معد أبو محمد يقول ( في أحد الايام قبل أن ادخل إلى الدعوة دخل علي الشهيد رحمة الله فوجدني أصلي المغرب فنظر الي فقال لي عندما انتهيت من الصلاة أن الامام يريد رجال وانت جالس عيب عليك فتوجهة إلى الحسينية البصره في اليوم التالي)
    موقف آخر مع الاخ معد ( كانت صيحة في الناصرية يقوم بها الانصار فسافرت مع الانصار متوجهين إلى البصرة فأصابني مرض شديد وكان الشهيد يعاملني كأبنه الصغير فقد كان رحيم مع الجميع )

    احمد الاسدي:
    السلام على حبيبي الشيخ فاضل أبو مصطفى
    كان عالماً فقيهاً ( كان يقوم بتدريس الفقه في الحسينية المباركة) شجاعاً وما رأيته إلا مبتسماً ولن يفارقني منظر هيبته أبداً
    لا يمل الحديث معه
    وكان محباً للأنصار ويلاطفهم
    عندما يتأخر في الحسينية ليلاً يقدم علي ويخاطبني ( منو يوصلني للبيت وآنة شيخ) أبتسم وأوصلة وآنة المنون
    حبيبي شيخ فاضل لا حرمنا الله مرافقتكم في الآخرة والدنيا.
    واضاف:
    ما يعرف حجم خسارتنا الا الي عاشرهم وعرفهم
    ألا لعنة الله على قاتليهم.

    كتب زياد الشطي التميمي :
    ������الاب الحنون... دائما يناديني :"ابني " .. ويقول :"انت من اولادي "..كان رجل ..
    وأب للانصار.. انسان طاهر ....
    مواقفه معي كثيره ......
    الى اليوم لم يفارقني.......
    ������في يوم العاشر عانقني وبكى بشده.
    وقال :"راح اشتاقلك بويه".....
    وكان يرى حور العين في نفس اليوم ..
    ويقول لنا : تعال شوف هاي قبالكم.
    ������والله موقف ...يصعب علي ان اذكرها������
    ������فقط اقول الانصار تعرف مواقفه بكل شيء.

    كتبت اختنا الطاهره (ام محمد )في جروب بيت الانصاريات بالواتس اب:
    عند استشهاد الاخ ابو مصطفى بقى فترة لاحد يعرف عنه شي وكنا انا واختي نذكر مامر بنا وكنت مصابه بالفلونزا وكانت في حينها تعبه جدا وثقلت علية المرض وعند نومي ومن شدة الحرارة تقول اختي ماذا كنت تقولين وتهذين وانتي نائمه وتقولين هذا ابو مصطفى كنت أرا روؤيه بالرسول محمد صلوات الله عليه وهو يرفع يد الشهيد ابو مصطفى مثل التشجيع أو الفوز والحمد لله وبعد ايام قالو وجدوا الشهيد بثلاجة الموته والحمد لله وحده

    علاء الطفيلي:
    شهادة بحق الشهيد ابو مصطفى ..في يوم من الايام كنت ابلغ احد الاشخاص بالدعوة وبعد الاسترسال بطرح الادلة كان الرجل امامي لايحرك ساكنا ولا يعترض لا بقول او فعل وكأنه شارد الذهن ..فبادرته انتي معي تسمع ما اقول فاجابني لا داعي لطرح الادلة فانا سامعها سابقا في البصرة .قلت له لماذا لم تقل من البداية حتى كنا اناقش الشبهات الي ابالك ..كال مايحتاج تطرح ادلة .فاخلاق الشهيد فاضل ابو مصطفى تكفي كدليل على ان دعوتكم دعوة حق ..فسبحان الله هذه شهادة من شخص غير مؤمن بدعوة الحق .واخذ يذكر لي مقتطفات من مواقف الشهيد سلام الله عليه معه ومع الناس من حوله.


    جزى الله كل من ساهم في هذا المنشور خير جزاء المحسنين .����������������������� �������
    أجركم على الشهداء وجعلهم الله لكم شفعاء يوم الورود . ������

    اخي الطاهر الشهيد (أبو مصطفى) ،
    أنعاك بما نعاك به السيد المظلوم ..
    الشريد الطريد ...
    حبيبك ...
    احمد الحسن ع ...
    الذي فديته بروحك ودمك ومالك وعيالك:
    "سلام لشهداء الحق في هذا الزمان سلام لكم أيها الأطهار يا من عبرتم إلى النور لا ينقطع حزننا عليكم لا والله فحزني على فقدكم كما قال القائل في رثاء أمير المؤمنين كمن ذبح وحيدها في حجرها. سلام عليكم يا من طلقتم الدنيا وزخرفها في زمن تكالب فيه غيركم على الدنيا سلام عليكم يا من نصرتم الحق في زمن عز فيه الناصر" . (أحمد الحسن /خطاب محرم)
    رحم الله من قرأ الفاتحة
    ---------------------
    *المصدر -بتصرف قليل:

    http://vb.almahdyoon.com/showthread.php?t=18767

    **المصدر -بتصرف قليل:

    http://vb.almahdyoon.com/showthread.php?t=1998
    التعديل الأخير تم بواسطة ya howa ; 05-06-2020 الساعة 18:18
    نزل صامتاً، وصلب صامتاً، وقـُتل صامتاً، وصعد الى ربه صامتاً، هكذا إن أردتم أن تكونوا فكونوا...

المواضيع المتشابهه

  1. الشهيد السعيد أنمار حمزة ناجي
    بواسطة المهتدية بأحمد في المنتدى الشهداء والسجناء
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-04-2020, 22:30
  2. الشهيد السعيد عقيل البصري رحمه الله
    بواسطة ابو اسلام في المنتدى الشهداء والسجناء
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 12-08-2019, 23:15
  3. أخر لقاء مع الشهيد فاضل ابو مصطفى رحمه الله
    بواسطة ناصر السيد احمد في المنتدى الشهداء والسجناء
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 20-08-2013, 13:13
  4. السلام على الشهيد السعيد أنمار رحمه الله
    بواسطة يوحنا في المنتدى الشهداء والسجناء
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 19-12-2010, 06:07

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).