بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين
اللهم صل على محمد وال محمد وسلم تسليما كثيرا
رسالة الى احمد الحسن عبد الله
اعوذ بالله من شر نفسي. ارجوا ان يهديني ربي صراطه المستقيم.
اخبرني شخص منذ بضعة اشهر ان عمر قد قام بالتلاعب بتقويم الشهور الاسلامية من أجل التلبيس واضلال المؤمنين فيما يتعلق بحساب الاوقات (المتعلقة بمجال المعرفة السماوية)!
قال لي هذا الرجل أيضا أن رمضان كان شهر الإمام علي (ع) ، أي انه باب الشهور الاخرى وابوها، وانه كما ان كلام الله ، عز وجل ، لا يتبدل ولا يتغير فكذلك الفصول وفترات الانقلاب الشمسي في الصيف والشتاء لا تتغير ولا تتبدل. ثم اخبرني أن ليلة القدر لا تتغير وأنها هي أطول ليلة في العام، أي انها توافق ليلة الانقلاب الشتوي الواقع في شهر ديسمبر كانون الاول، شهر الإمام علي (ع) (وفقا لنظرية الرجل)، ويمكن أن تصل إلى ما بين 20 و 23 ديسمبر كانون الاول.
نظريا ، كنت اعلم أن ليلة القدر هي الليلة التي استشهد فيها الإمام علي (ع) أي 21، 22 أو 23 من رمضان، وتأثرت كثيرا من هذه الانباء التي جاءني بها هذا الرجل ، تأثرت الى درجة اني قررت ان اعتزل الناس وحسبت نفسي مع الله (الحنان) ومع صديق لي مؤمن والذي كان اضطرب أيضا كثيرا من هذه الانباء قررنا مع صديقي ان نجد اجابة عن هذا الامر معتمدين على الله الواحد.
صديقي سنه 40 سنة وأنا لدي 25سنة ، وكنا دائما نبحث عن الإمام المهدي، (ع)، ليلا ونهارا.
وفي حين أننا لا نستحق ذلك، فقد كانت لدينا في الماضي، عدة رؤى بالإمام المهدي (ع) وكنا نأمل انا وصديقي ان نراه في الكشف هذه المرة وليس فقط في رؤيا. كنا نرغب في إيجاد حلول عن طريق الوحي في الرؤيا لإزالة الظلم والشر في العالم.
كنا نأمل أن تجد الإمام المهدي (ع) في ليلة القدر، والتي هي (بحسب نظرية الرجل ) هي أطول ليلة من السنة وهي ليلة الانقلاب الشتوي،
وبالفعل حدث ذلك في 21 ديسمبر من العام 2012، وكان يوم جمعة بإذن الله وبإحسان منه سبحانه ونحن لا نستحق ذلك كلانا رأى رؤيا تلك الليلة، بالإمام المهدي (ع)،
وأيضا رأينا كلانا وفي نفس الليلة، مركبة فضائية سماوية والتي كان أهل البيت والإمام المهدي، (ع) نقباءها (ربانها).
رأى صديقي الإمام المهدي (ع) ، ورأى وجهه في منتصف العمر، وهويبتسم ورآه بشعر طويل، يرتدي ملابس بيضاء و رآه في السماء ثم رآه يصعد في مركبة او سفينة فضائية سماوية ثم رأى الإمام المهدي(ع) بعد ذلك ، ولكن هذه المرة كان طفلا صغيرا مبتسما وكان مع كونه طفلا صغيرا هو ربان السفينة.
اما انا فقد رايت ايضا الامام المهدي (ع) ، ورايت وجهه ايضا ولكنه كان متقدما جدا في السن وكان وجهه وجها سماويا ويوحي بالحكمة العميقة وبالجلالة.
كنت انظر له كانسان وبشر عادي ، وليس كلاهوت مطلق كما يتصوره وينتظره الكثيرون. احسست كما لو كان يطلب مني مساعدة ثم نظرت في السماء، وكنت أبحث عن علامة ما ، فرأيت سفينة او مركبة فضائية تطير، لكنني كنت أعرففي الرؤيا أن هذه السفينة لم تكن سفينة حقيقية لله عز وجل ،
ثم سقطت هذه السفينة.
واصلت انا البحث عن علامة في السماء، ورأيت سفينة فضائية اخرى ملونة بألوان القوس السماوي (قوس المطر)، وكنت أعرف أنها كانت السفينة الحقيقية لله عز وجل ((وذلك لأنني قد رأيت في رؤية أخرى من قبل ، النبي عيسى ابن مريم (ع) ، ينزل الى الأرض في مركبة فضائية من نفس النوع وبنفس الوان قوس الالوان)).
ثم عندما رأيت السفينة ، استقبلتها وسلمت على ركابها قائلا : "السلام عليكم يا اهل بيت النبوة" وكررت عدة مرات هذه التحية، مرارا وتكرارا، وكنت كلما وكررت تلك التحية كلما اقتربت المركبة الفضائية السماوية ، حتى صارت المركبة فوق رأسي.
وحين وصلت المركبة الفضائية السماوية فوق رأسي، احسست بأن هناك نداء لي لاصعد في السفينة، وشعرت بالخوف، ولكني شعرت أن الكائنات على متن السفينة لا يريدون بي سوءا ولا ان يؤذونني ، والخوف الذي شعرت به كان حسب ما اعتقد يشبه خوف إبراهيم (ع) لما حضرته الملائكة وجاء بالعجل، ، أو كخوف مريم (ع) من الروح (ع الذي تم إرساله إليها. ثم سمعت رنينا في أذني ثم استيقظت.
في مساء اليوم التالي، وعندما كنا انا وصديقي في التدريب ، قص كل منا للآخر رؤياه وكنا جدا متفاجئين ومتعجبين من هذه الآية.
اياما قليلة بعد ذلك رايت اني تحولت الى طفل واني صعدت في السفينة الفضائية السماوية واني كنت اطير في السماء واطوف (دائريا) من اليمين الى اليسار واقول "ماء" بلغات كثيرة ومختلفة.
اشهد سيدي رب الكعبة على صحة ما أكتبه ولتنزل علي أسوأ الشرور ان كنت اكذب ، وحق دماء الحسين (ع) ، أنا لا أستحق هذه الرؤى و هذا الفضل.
هل صحيح ان عمر (لع) زور تقويم الشهور ؟ لماذا السنة الاولى في التقويم الاسلامي تبدء بالهجرة ؟ ماذا عن الزمن بين آدم (ع) ومحمد (ص) ؟ اذا كان حساب الوقت والتاريخ موجود منذ آدم (ع) فهل نحن حقيقة فقط في العام 1434 هـ ؟
انا وصديقي راينا هذه الرؤى لانها ليلة القدر ؟ ام اننا راينا هذه الرؤى لاننا في بداية مرحلة زمنية جديدة والتي تبدء في 21 دجنبر 2012 ؟ ام اننا راينا الرؤى لانها كانت ليلة (انقلاب الشتاء) وان هذه الليلة تنطوي على سر او لغز ؟
ام اننا راينا الرؤى لاننا تمنينا ورجونا طويلا وبقوة صديقي وانا رؤية الامام المهدي (ع) ؟ وماذا ترمز له هذه الرؤى وما تاويلها ؟
ارجوا من الله ان يهديني وياخذني قريبا من صاحب الحق.
يا ايها العزيز ابن رسول الله (ص) هل يمكن ان تخبرني وتنبئني بخصوص هذه القضية ؟ ايضا ارجوا منك ان امكن ان تخبرني بطريقة خاصة .
السلام عليك يوم ولدت ويوم تموت ويوم تبعث حيا.
الياس ـ بلجيكا
آثم ومذنب.





ج/ بسم الله الرحمن الرحيم ،
والحمد لله رب العالمين،
وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
اول السنة عند الله يأتي بعد ليلة القدر وامضاء امر السنة القادمة فيها وليلة القدر هي ليلة الثالث والعشرين من رمضان أي أنه يكون بعد انتهاء شهر رمضان أي لو أردنا تقويما هجريا دقيقا فالمفروض ان يبدأ في أول شوال أي تكون بداية السنة في أول أيام عيد الفطر المبارك.
اما رؤياك فرموزها واضحة:
السفينة رمز لدعوة آل محمد (ع) ،
والماء هو العلم الالهي الذي ستعرفه من دعوة آل محمد (ع) فبالماء ظهرت الحياة الارضية ونمت وبالعلم تحيا النفوس والارواح،
والطفل يرمز لطهارة الانسان والبشارة بخير إن شاء الله.
ورؤياك ان شاء الله تكون خيرا لك وتتحقق على أحسن وجه ويوفقك الله للاخلاص
فهي بشرى لك بأنك تتبع طريق آل محمد إن شاء الله.
أسأل الله ان يسدد خطاك ويوفقك لكل خير وان يبارك لك في هذا الشهر الكريم رمضان وان يكتبك ممن لهم نصيب من كل خير ينزل في هذا الشهر الكريم هو وليي وهو يتولى الصالحين.

أحمد الحسن
رمضان 1434 هـ/ق.