النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: * شمس الولاية *

  1. #1
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    3,141

    1 * شمس الولاية *

    السلام عليك يا بقية الله في خلقه
    ***

    ما هو تفسير ( وَجَعَلْنا آيَةَ النَّهارِ مُبْصِرَةً ) الآية ١٢ الإسراء ؟ .

    الجواب :. هي الشمس والحجة على الخلق عندما يظهر أمره على رؤوس الأشهاد، وتطأطأ له الرؤوس، وتنصاع لحقه الناس.

    احمد الحسن.

    كتابه المتشابهات ج٤ / من السؤال ١٢٤
    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي .. و القرآن مهجور مهجور مهجور ..
    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .
    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

  2. #2
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    3,141

    افتراضي رد: * شمس الولاية *

    السلام عليك يا بقية الله في أرضه
    ***

    إِذْ قَالَ يُوسُفُ لَأَبِيهِ يَا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَباً وَ الشَّمْسَ وَ الْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ. ٤ يوسف

    هذه رؤيا رآها يوسف (ع) و قد تحققت، و معناها: الشمس و القمر، يعقوب (ع) و راحيل أم يوسف، و الأحد عشر كوكباً إخوة يوسف، و سجودهم ليوسف (ع) أي إنّ يوسف قبلة لهم. و القبلة تقصد و يحجّ إليها، و قد تحقق هذا فقد قصدوا في النهاية يوسف (ع)، و حجوا إليه و استقروا معه في مصر، و بقيت ذرية يعقوب (ع) في مصر إلى أن بعث موسى (ع) و أخرجهم من مصر، هذا فيما مضى و خبر من كان قبلكم.

    أما فيما بقى، فالشمس: رسول الله محمد (ص)، و القمر: علي (ع)، و الأحد عشر كوكباً هم: فاطمة و الحسن و الحسين و علي بن الحسين و محمد بن علي و جعفر بن محمد و موسى بن جعفر و علي بن موسى و محمد بن علي و علي بن محمد و الحسن بن علي (ع).
    أما يوسف فهو الإمام المهدي (علیه السلام).

    و سجودهم له: أي إنه يُقصد إليه و قبلتهم التي يرومون الوصول إليها صلوات الله عليهم فهو خاتمهم، و الإمام المهدي (ع) هو المنفذ لشريعة الله في أرضه، و الرسول محمد (ص) جاء بالشريعة الإسلامية ليطبقها و ينفذها في النهاية الإمام المهدي (ع)، فالرسول (ص) و الإمام علي (ع) و فاطمة (ع) و الأئمة (ع) جميعهم ممهدون لدولة لا إله إلا الله التي سيقيمها الإمام المهدي (ع) على الأرض، بل إنه صلوات الله عليه قبلة جميع الأنبياء و المرسلين (ع)، فجميعهم مهدوا و يمهدون لإعلاء كلمة الله، و الإمام المهدي (ع) هو من سيعلي كلمة الله، فهو قبلة لهم من حيث إنه منفذ شريعة الله.

    و لا تتوهم أنّ القبلة أفضل ممن يستقبلها على الدوام، فرسول الله محمد (ص) يستقبل الكعبة و هو أفضل منها قطعاً. و قد رآه رسول الله (ص) في المعراج هو و الأئمة (ع) و قد ميزه رسول الله (ص) عنهم، فقال ما معناه:
    و قائمهم في أوسطهم و كأنه كوكب دري؛ و ذلك لأن نوره سيشرق على كل بقعة في الأرض و سلطانه سيهيمن على كل الأرض ، قال تعالى :

    وَ أَشْرَقَتِ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا . ٦٩ الزمر.
    و رب الأرض : هو الإمام المهدي (ع) كما ورد عنهم (علیهم السلام)

    احمد الحسن

    كتابه المتشابهات ج٣ سؤال ٨٩.
    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي .. و القرآن مهجور مهجور مهجور ..
    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .
    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

  3. #3
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    3,141

    1 رد: * شمس الولاية *

    السلام عليك يا بقية الله في أرضه
    ***
    وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا (1) وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا (2) وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا (3).الشمس

    كيف يكون النهار هو الذي يجلي الشمس ؟
    أو ليست الشمس هي التي تجلي وتظهر النهار؟.

    السيد احمد الحسن : في هذه الآية الشمس رسول الله محمد (ص)، والقمر الذي تلاه هو علي بن أبي طالب (ع) وصيه وخليفته، والنهار في الآية هو الإمام المهدي (ع). ومن المؤكد أنّ الإمام المهدي (ع) قد ولد من محمد (ص) وعلي (ع)، وظهر وتجلى من رسول الله (ص)، ولكن الإمام المهدي (ع) هو الذي يظهر ويجلي حقيقة رسول الله (ص) أو الشمس للخلق عند ظهوره ويعرف الناس حقيقة الرسول (ص)، فالإمام المهدي (ع) ظهر وتجلى من رسول الله (ص)، وهو أيضاً يظهر ويجلي رسول الله محمد (ص) للخلق .

    احمد الحسن
    كتابه المتشابهات ج٤ س 98
    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي .. و القرآن مهجور مهجور مهجور ..
    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .
    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

  4. #4
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    3,141

    6 رد: * شمس الولاية *

    السلام عليك يا بقية الله في أرضه
    ***

    لماذا رأى إبراهيم كوكباً وقمراً وشمساً فقط ؟.

    السيد احمد الحسن. : الشمـس رسول الله ، والقمـر الإمام علي ، والكوكب الإمـام المهدي .

    والشمس والقمر والكوكب في الملكوت كانت تجلي الله في الخلق، ولهذا اشتبه بها إبراهيم ولكن كلٌ بحسبه.

    واختص محمد وعلي والقائم بأنهم تمام تجلي الله في الخلق في هذه الحياة الدنيا؛ لأنهم مُرسِلين وليس فقط مُرسَلين.

    ولأن محمداً هو صاحب الفتح المبين، وهو الذي فتح له مثل سم الإبرة، وكشف له شيء من حجاب اللاهوت، فرأى من آيات ربه الكبرى .
    وهو مدينة العلم ، وهي صورة لمدينة الكمالات الإلهية أو الذات الإلهية.

    أما علي فلأنه باب مدينة العلم، وهو جزء منها، وكل ما يفاض منها يفاض من خلاله. فمحمد تجلي الله سبحانه وتعالى، واسم الله سبحانه في الخلق، وعلي ممسوس بذات الله ، فعندما لا يبقى محمد، ولا يبقى إلا الله الواحد القهار في آنات، يكون علي عليه صلوات ربي هو تجلي الله سبحانه في الخلق، وفاطمة عليها صلوات ربي معه، وهي مخصوصة بأنها باطن القمر وظاهر الشمس.

    ولهذا قال علي :
    (لو كشف لي الغطاء لما ازددت يقيناً) ؛ لأنه وإن لم يكشف له الغطاء، ولكنه بمقام من كشف له الغطاء.

    أما القائم  فهو تجلي اسم الله سبحانه وهو حي وقبل شهادته؛ لطول حياته وطول عبادته مع كمال صفاته وإخلاصه، فهو يصل صلاته بقنوته وقنوته بصلاته، وكأنه لا يفتر عن عبادة الله سبحانه.

    ولأنه الجالس على العرش يوم الدين أي يوم القيامة الصغرى، وفي القرآن اليوم المعلوم.
    ولأنه الحاكم باسم الله بين الأمم في ذلك اليوم، فلابد أن يكون مرآة تعكس الذات الإلهية في الخلق ليكون الحاكم هو الله في الخلق، فيكون كلام الإمام  هو كلام الله، وحكمه هو حكم الله، وملك الإمام  هو ملك الله سبحانه وتعالى، فيصدق في ذلك اليوم قوله تعالى في سورة الفاتحة:
    ﴿ملك يوم الدين﴾، ويكون الإمام في ذلك اليوم عين الله، ولسان الله الناطق، ويد الله .

    احمد الحسن
    كتابه المتشابهات ج ١ / س ٢
    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي .. و القرآن مهجور مهجور مهجور ..
    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .
    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

  5. #5
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    3,141

    افتراضي رد: * شمس الولاية *

    السلام عليك يا بقية الله في أرضه
    ***

    أوضح السيد احمد الحسن عليه السلام أنّ المرأة ( المتسربلة بالشمس ) والقمر في رؤيا يوحنا هي أم الإمام المهدي عليه السلام , والقساوسة والكنيسة يقولون غير ذلك كيف يثبت صحة قوله دونهم ؟.

    جواب السيد احمد الحسن : أما سؤالك عن المرأة في في رؤيا يوحنا / الإصحاح 12:


    1 وظهرت اية عظيمة في السماء امراة (متسربلة بالشمس ) والقمر تحت رجليها وعلى راسها اكليل من ( اثني عشر كوكبا )

    2 وهي حبلى تصرخ متمخضة ومتوجعة لتلد.

    3 وظهرت آية أخرى في السماء.هوذا تنين عظيم احمر له سبعة رؤوس وعشرة قرون وعلى رؤوسه سبعة تيجان.

    4 وذنبه يجر ثلث نجوم السماء فطرحها الى الارض.والتنين وقف امام المراة العتيدة ان تلد حتى يبتلع ولدها متى ولدت.

    5 فولدت ابنا ذكرا عتيدا ان يرعى جميع الامم بعصا من حديد.واختطف ولدها الى الله والى عرشه.

    6 والمرأة هربت الى البرية حيث لها موضع معد من الله لكي يعولوها هناك ألفا ومئتين وستين يوما

    7 وحدثت حرب في السماء.ميخائيل وملائكته حاربوا التنين وحارب التنين وملائكته

    8 ولم يقووا فلم يوجد مكانهم بعد ذلك في السماء.

    9 فطرح التنين العظيم الحية القديمة المدعو إبليس والشيطان الذي يضل العالم كله طرح إلى الأرض وطرحت معه ملائكه.

    10 وسمعت صوتا عظيما قائلا في السماء الآن صار خلاص إلهنا وقدرته وملكه وسلطان مسيحه لأنه قد طرح المشتكي على اخوتنا الذي كان يشتكي عليهم أمام إلهنا نهارا وليلا.

    11 وهم غلبوه بدم الخروف وبكلمة شهادتهم ولم يحبوا حياتهم حتى الموت.

    12 من أجل هذا افرحي أيتها السموات والساكنون فيها.ويل لساكني الأرض والبحر لأن إبليس نزل اليكم وبه غضب عظيم عالما أن له زمانا قليلا.

    13 ولما رأى التنين أنه طرح إلى الأرض اضطهد المرأة التي ولدت الابن الذكر

    14 فأعطيت المرأة جناحي النسر العظيم لكي تطير إلى البرية إلى موضعها حيث تعال زمانا وزمانين ونصف زمان من وجه الحية.

    15 فألقت الحية من فمها وراء المرأة ماء كنهر لتجعلها تحمل بالنهر

    16 فأعانت الإرض المرأة وفتحت الأرض فمها وابتلعت النهر الذي ألقاه التنين من فمه.

    17 فغضب التنين على المرإة وذهب ليصنع حربا مع باقي نسلها الذين يحفظون وصايا الله وعندهم شهادة يسوع المسيح.


    أولاً : تفسير المرأة بأنها الكنيسة كما يفسره المسيحيون عادة بين البطلان , فيكفيه أنهم يفسرون ولدها بأنه عيسى عليه السلام , في حين الواقع أنّ عيسى ولد وبُعث ورُفع قبل أن تولد الكنيسة ويكون لها وجود !! .
    وكذا محاولة تفسيرها بمريم عليها السلام غير صحيح .
    ومن يطلب الحق فلينتبه أنه :لو كانت المرأة هي مريم (ع) فمن ولدها ؟
    (
    ومن الإثنا عشر كوكباً والشمس والقمر) ؟
    فهم إن قالوا إنّ المرأة في الرؤيا هي مريم (ع) سيحتاجون إلى خمسة عشر شخصية أخرى لتفسير الرؤيا بصورة صحيحة .و
    هل
    عيسى (ع) رعى أو سيرعى جميع الأمم بعصا من حديد ؟!!!! .
    وهل لمريم نسل غير عيسى (ع) عرف عنهم أنهم مكلفون من الله بحفظ وصايا الله أي أنهم رسل أو خلفاء الله في أرضه وقادة للخير وطريق الله بحيث يكون شغل قادة الشر من شياطين الإنس والجن في مواجهتهم كما في الرؤيا ؟؟
    وأيضاً الرؤيا عندما تبين أحداث فهي تبين أمور غيبية تحدث في المستقبل عادة , وإلاّ فما معنى أن نرى ما حصل أمس في الرؤيا لنخبر به الناس مثلاً ونحن أصلاً نعرفه , وأي فائدة ستترتب على إخبار الناس به , ورؤيا يوحنا حصلت بعد أن ولدت مريم (ع ) عيسى بوقت طويل , بل حتى بعد أن بعث عيسى , وبعد أن أتمَّ رسالته ورُفع .
    إذن , فالرؤيا تتكلم عن أمر غيبي سيكون وليس عن أمر تاريخي حصل وإنتهى كما يفسرها من يقول إنّ المرأة مريم عليه السلام .ما تقدم أمور جلية تنقض مسألة أنّ المرأة هي مريم (ع) .
    ثانياً : بيان المعنى الصحيح :
    وقبل بيان النص في الرؤيا يجب الإلتفات إلى أنّ الرؤى هي كلمات الله , وبالتالي فهي كالقرآن والتوراة والإنجيل تجري في أحوال مجرى الشمس والقمر من حيث التجدد وإنطباقها على أكثر من مصداق في أزمان مختلفة , ومن حيث كونها رموزاً ولها معاني متعددة , (
    فالشمس والقمر) في الرؤيا يمكن أن يكونا
    (
    الرسول والوصي ) , أو ( الأم والأب الجسمانيين) , أو ( الأم والأب الروحانيين ) , وكذا في أحيان يمكن أن ترى شخصاً في الرؤيا والمراد ليس هو بل إسمه فقط , وربما ترى مدينة وليست مقصودة بل مدينة تشابهها في بعض صفاتها , أو ربما إسمها .
    فالرؤى كلمات الله وربما جاءت برموز وبإشارات وبحكمة إلهية تماماً كما هو الوحي وكلام الأنبياء وكلام الله في كتبه المنزَّلة .إذا تَبيَّن هذا أقول : إنّ المرأة في رؤيا يوحنا ترمز إلى أم الإمام المهدي في زمن معيّن , فهي متسربلة ومحاطة (
    بالشمس والقمر ولإثني عشر) أي ( بمحمد وعلى وفاطمة والأئمة من ولد فاطمة عليها السلام إلى الإمام المهدي ) , أي أربعة عشر , والولد الذي تلده في الرؤيا هو ( المهدي الأول ) المذكور في وصية رسول الله محمد (ص) فيكون العدد ( خمسة عشر) كما في الرؤيا , وشياطين الإنس والجن يحاربون نسلها , لأنهم خلفاء الله في أرضه .
    أما كون الولد ليس مباشر منها فما معنى أنها متمخضة وولدته ؟!
    فالجواب أنها ولدت (
    أبيه أو الأصل الذي جاء منه ) .ولا بد من التنبيه انه لا مانع أن يكون هناك مصداق آخر للمرأة في زمن آخر بإعتبار أنها ولدت نفس الولد محور الرؤيا , فتكون المرأة ( فاطمة عليها السلام والخمسة عشر هم أبيها وأمها وبعلها والأئمة الأحد عشر من بنيها والسر المستودع فيها أو المولود الثاني عشر من ولدها محور الرؤيا ) .


    احمد الحسن . كتابه الحواري الثالث عشر / سؤال ٥ .
    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي .. و القرآن مهجور مهجور مهجور ..
    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .
    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

  6. #6
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    3,141

    افتراضي رد: * شمس الولاية *

    السلام عليك يا بقية الله في أرضه
    ***

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا (1) وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا (2) وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا (3) وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا (4) وَالسَّمَاءِ وَمَا بَنَاهَا (5) وَالْأَرْضِ وَمَا طَحَاهَا (6) وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8) قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا (10) . الشمس.

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى (1) وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى (2) .الليل

    الشيخ ناظم العقيلي : إذا رجعنا إلى روايات أهل البيت ( ع) لمعرفة الليل والنهار المرتبط بهم وبدولتهم (ع) يتضح الأمر بأجلى صورة :

    عن أبي بصير، عن أبي عبد الله (ع)، قال: سألته عن قول الله عز وجل :
    وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا ؟
    قال: الشمس رسول الله (ص) أوضح الله به للناس دينهم
    قلت:
    وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا ؟
    قال: ذلك أمير المؤمنين (ع)
    قلت:
    وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا ؟
    قال: ذلك أئمة الجور الذين استبدوا للأمر دون آل رسول الله (ص) وجلسوا مجلساً كان آل رسول الله (ص) أولى به منهم، فغشوا دين رسول الله (ص) بالظلم والجور وهو قوله:
    وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا
    قال: يغشى ظلمهم ضوء النهار
    قلت:
    وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا ؟
    قال: ذلك الإمام من ذرية فاطمة (ع) يُسأل عن دين رسول الله فيجلى لمن يسأله فحكى الله قوله:
    وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا
    وقوله:
    وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا ؟
    قال: خلقها وصورها
    وقوله:
    فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا أي عرفها وألهمها ثم خيرها فاختارت
    قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا يعنى نفسه طهرها
    وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا أي أغواها.
    وعن محمد بن مسلم، قال: سألت أبا جعفر (ع) عن قول الله عز وجل:
    وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى ؟
    قال: الليل في هذا الموضع فلان غشي أمير المؤمنين في دولته التي جرت له عليه وأمير المؤمنين (ع) يصبر في دولتهم حتى تنقضي .
    قال:
    وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى ؟
    قال: النهار هو القائم (ع) منا أهل البيت، إذا قام غلب دولته الباطل، والقرآن ضرب فيه الأمثال للناس وخاطب الله نبيه به ونحن، فليس يعلمه غيرنا.
    إذن،
    فالليل هو دولة الباطل بعد الرسول محمد (ص) وساعات الليل الاثني عشر هنا هم الأئمة الاثني عشر أولهم أمير المؤمنين (ع) وآخرهم الإمام المهدي (ع) لأنهم عاشوا حياتهم في تلك الدولة.
    والنهار هو دولة الإمام المهدي (ع) ودولة العدل الإلهي، وساعاتها هم النقباء المهديون الاثنا عشر أولهم (أحمد) وصي الإمام المهدي (ع) وآخرهم الذي لا عقب له ويخرج عليه الحسين بن علي (ع).
    والإمام المهدي (ع) بما أن عمره في دولة العدل قصير جداً إذا قسناه إلى ما عاشه في دولة الباطل فهو من ساعات الليل من هذه الجهة، ولكن من جهة أخرى هو النهار نفسه وساعاته الاثنا عشر هم أوصياؤه المهديون؛ لأنهم امتداد لحكمه ودولته وملكه ونهجه، بل وحتى اسمه (
    المهدي).

    فإن قلت: على هذا ينبغي أن لا يوجد المهدي الأول (
    أحمد) أي أول أوصياء الإمام المهدي (ع) لا يوجد إلا بعد قيام الإمام المهدي (ع) لأنه من ساعات النهار، وساعات النهار لا تبدأ إلا بعد شروق شمس الإمام المهدي (ع).

    أقول: إن أول ساعة من ساعات النهار - شرعاً - هي ساعة الفجر أي من طلوع الفجر إلى شروق الشمس، وهذه الساعة في حقيقتها هي برزخ بين الليل والنهار، وخصوصاً من ناحية اختلاط الضوء والظلمة فيها، فيصح أن تصفها بأنها نهار من جهة أنها أول ساعاته، ويصح أن تصفها بأنها ليل من جهة عدم انكشاف الظلام التام فيها، بل روي بأنها لا من ساعات الليل ولا من ساعات النهار وإنها من ساعات الجنة:

    فقد جاء في حوار عالم النصارى مع أبي جعفر (ع): ... فقال النصراني : أسألك أم تسألني؟
    فقال أبو جعفر (ع): سلني
    فقال النصراني: يا معشر النصارى، رجل من أمة محمد يقول: سلني، إن هذا لملئ بالمسائل ثم
    قال: يا عبد الله، أخبرني عن ساعة ما هي من الليل ولا من النهار أي ساعة هي ؟
    فقال أبو جعفر (ع): ما بين طلوع الفجر إلى طلوع الشمس.
    فقال النصراني: فإذا لم تكن من ساعات الليل ولا من ساعات النهار فمن أي الساعات هي ؟
    فقال أبو جعفر (ع): من ساعات الجنة وفيها تفيق مرضانا....

    وهنا يقف المتأمل في كلام أهل البيت مبهوراً من الترابط العجيب في كلامهم (ع)، حيث تجد
    أول أوصياء الإمام المهدي (ع) الذي يمثل أول ساعات النهار برزخاً بين دولة الباطل وبين دولة الحق - بين الليل والنهار -، فهو أول ساعات النهار من جهة أنه أول وصي للإمام المهدي (ع) والمعاصر له وأول حكام دولة العدل الإلهي بعد أبيه (ع)، ومن جهة أخرى تجده شبيهاً بساعات الليل من حيث أنه يظهر في نهاية دولة الظلم ممهداً لأبيه - النهار -، حيث ما زال ظلام الليل لم ينكشف تماماً بل يبدأ انكشاف الليل تدريجياً به - الفجر -، فهو من هذه الجهة ينظر إليه الناظر على أنه من ساعات الليل أو شبيهاً بها بل هو أقرب إليها من ساعات النهار، وبالتدريج يكون شبيهاً بساعات النهار حتى ينظر إليه الناظر على أنه منها بل أقرب إليها من ساعات الليل

    وهذا دليل أو مؤيد على أن أول أوصياء الإمام المهدي (ع) لابد أن يكون هو الممهد له ولابد أن يكون موجوداً قبل قيامه المقدس، ولا يفوتنا الإشارة إلى الارتباط العجيب لهذا الكلام مع وصية رسول الله (ص) ليلة وفاته التي وصف بها أول وصي للإمام المهدي (ع) بـ (
    وهو أول المؤمنين) أي أول المؤمنين بالإمام المهدي (ع) عند ظهوره وأول مصدق وناصر له، وقد تم تفصيل ذلك في كتب أخرى فلا أعيد .

    بل ونجد أن المهدي الأول (
    أحمد) هو أفضل أوصياء الإمام المهدي (ع)، أي إنه أفضل ساعات النهار، ونجد هذا متطابقاً مع كلام أهل البيت (ع) عن أول ساعة من ساعات النهار، كما في كلام الإمام الباقر (ع) حيث وصف ساعة الفجر بأنها من ساعات الجنة بقوله: من ساعات الجنة وفيها تفيق مرضانا.

    وأيضاً لا يفوت اللبيب الانتباه إلى قوله (ع): وفيها تفيق مرضانا، والإفاقة من المرض هو الصحة والتماثل للشفاء، فشيعة آل محمد في دولة الظلم وفي فترة غياب الحجة وانغمار الناس في الفتن والانحراف هم مرضى إن لم يكن قد أصابهم بعض ما أصاب الناس من حيث يعلمون أو من حيث لا يعلمون، فيكون ظهور
    وصي الإمام المهدي (ع) - أول ساعات النهار والفجر - إيقاظاً لهم من نوم الغفلة، وانتشالاً لهم من التيه والحيرة، ويبدأون يبصرون الحقائق شيئاً فشيئاً - وكل بحسبه - إلى أن تشرق الشمس فلا يبقى خفاء أبداً.

    اللجنة العلمية انصار الامام المهدي (ع)
    الجواب المنير ج٥ / مقتطع من جواب السؤال ٥١٧
    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي .. و القرآن مهجور مهجور مهجور ..
    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .
    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

  7. #7
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    3,141

    افتراضي رد: * شمس الولاية *

    السلام عليك يا بقية الله في أرضه
    ***
    ١)ـ ولا ييأس المؤمنون من إصلاح المجتمع الإسلامي فهم حزب الله وجنده قد كتب الله لهم الفلاح والغلَبة، وسيُرسل الله سبحانه لهم القائد الربّاني المهدي (ع) المصلح العظيم والمنفّذ لشريعة الله على الأرض، والكلمة التي سبقت من الله لعباده المرسلين ووعده سبحانه لهم بالنصر، ولابد أن تشرق الشمس بعد هذا الغياب الطويل والعناء المَرير، فاعملوا ليلاً ونهاراً وسرّاً وعلانيةً، واعلموا أن أجْر المؤمن الذي يعمل لتهيئة الأساس لدولة صاحب الزمان (ع) في هذا الوقت عظيم.

    ولن تنتهي هذه الثورة حتى يقول كلُ مَن على الأرض {
    لا إله إلاّ الله، محمد رسول الله}، ويتحقّق العدل الإلهي وينبسط على كل أرجاء المعمورة على يَد مَهديّ هذه الأمة (ع).

    فثورة الحسـين (ع) المحمدية الإسلامية الأصلية استهدفت إصلاح نفوس أبناء هذه الأمة وتهيئة جيل مؤهل لحمل الرسالة الإلهية، جيل ربّاني يعبد الله ولا يقبل إلاّ بالقرآن دُستوراً وبالمعصوم المُعيّن من الله أو من ينوب عنه حاكماً ، فإن كان مقتل الحسين (ع) أمراً عظيماً فإنّ الهدف منه بقدر تلك العظمة إنّه
    {
    إقامة دولة لا إله إلاّ الله الكبرى على الأرض}،
    {
    دولة العدل الإلهي بقيادة ابن الحسن عليهما السلام الإمام المهدي المنتظر عجّل الله فرجه الشريف}.

    ٢)- قال علي بن موسى الرضا (ع): ﴿
    إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ : قول لا اله إلا الله، محمد رسول الله، علي ولي الله وخليفة محمد رسول الله حقاً وخلفاءه خلفاء الله، ﴿وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ: عِلمه في قلبه بأنّ هذا صحيح كما قُلته بلساني.

    ربما يُتوهم أنّ المقصود بالكَلم الطيب هو الألفاظ، أي لفظ لا اله إلاّ الله، محمد رسول الله، علي وليّ الله. وهذا خطأ، فقول (
    لا اله إلاّ الله) أراد الإمام (ع) بها أنْ يقول المؤمن بعمله لا اله إلاّ الله لا بلسانه فقط، أي أن يعمل ويسعى لمعرفة لا اله إلاّ الله، ويعمل لإعلاء كلمة الله، لا اله إلاّ الله، ويجاهد في سبيل كلمة لا اله إلاّ الله، وإذا رزقه الله الشهادة يكون ممن شهدوا بدمائهم أنه لا إله إلاّ الله. وكلمة (لا إله إلاّ الله) تعني أنّ المُلك لله لا للناس، والشريعة لله لا للناس، والقانون لله لا للناس، فالله سبحانه وتعالى يُعيّن المَلك، ويحدّ ويُشرّع الشريعة ويسنّ القوانين، وعلى الناس أن تقبل لا أن تُعارض مُلكه سبحانه، وتحرّف شريعته وتسنّ القوانين المخالفة لقوانينه سبحانه وتعالى.

    ومع الأسف هذا هو الحاصل اليوم، فالناس يقولون نحن نُعيّن المَلك بالانتخاب وكأنهم لم يسمعوا قوله تعالى: ﴿
    قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ ، أي قل لهم يا محمد إن الله هو مالك المُلك لا الناس، فله سبحانه أن يُعيّن الملك، وليس للناس أن تعترض على حكمه سبحانه وتعالى ؛ لأنه يعلم ما به صلاح دنياهم وأُخراهم.
    وللأسف الناس يريدون أن يضعوا هم القوانين وفق أهوائهم ، فما وافق أهواءهم من قوانين الله قبلوه، وما خالف أهواءهم ردوه ، وكأنهم لم يسمعوا قوله تعالى : ﴿
    وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُون .
    ويا حسرةً على المسلمين في هذا الزمان، فإنّ اليهود في زمن طالوت (ع) أفضل من كثير من المسلمين اليوم، فهم لما أرادوا أن يُنَصَّبَ عليهم ملك لم ينصبوه هم، بل قالوا لنبيهم أن يطلب من الله أن يُنَصِّبَ لهم ملكاً: ﴿
    إِذْ قَالُوا لِنَبِيٍّ لَهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكاً﴾ .

    فكلمة (
    لا إله إلاّ الله) هي كلمة التوحيد، ومن أشرك غير الله في مُلك الله فهو مشرك وغير موحد وإن قال لا إله إلاّ الله، ولهذا قَرَنَ الإمام (ع) بقول لا إله إلاّ الله قول محمد رسول الله، وقول علي وليّ الله؛ لأن علياً هو خليفة الله سبحانه وتعالى، وهو المَلك المُعَيَّن من الله سبحانه، فمن أعرض عنه أو أعرض عن أي خليفة لله سبحانه أو مَلك مُعَيَّن من الله سبحانه وتعالى، كان كمن أعرض عن قول (لا إله إلاّ الله)، ولهذا قال الرضا: بشرطها وشروطها، وقال (ع) وأنا من شروطها ، أي قبولي ولياً لله وخليفة لله في أرضه وملكاً معيناً من الله سبحانه وتعالى هو شرط من شروط التوحيد.

    ۳) ـ و عن الإمام الرضا (ع) قال : سمعت أبي موسى بن جعفر يقول : سمعت أبي جعفر بن محمد يقول : سمعت أبي محمد بن علي يقول : سمعت أبي علي بن الحسين يقول : سمعت أبي الحسين بن علي يقول : سمعت أبي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهم السلام يقول سمعت النبي (ص) يقول سمعت الله عز وجل يقول :
    لا إله إلا الله حصني فمن دخل حصني أمن من عذابي قال فلما مرت الراحلة نادانا بشروطها وأنا من شروطها.
    عيون أخبار الرضا (ع) ص١٤٥

    والحق أقول لكم وأنا من شروطها
    أتيتكم باسم الإمام المهدي (ع) ولم اطلب مشيئتي بل مشيئة الذي أرسلني .
    فمن لا يقبلني لا يقبل أبي الذي أرسلني .
    والحق أن من لا يكرم الابن لا يكرم الأب الذي أرسله .

    ١)- احمد الحسن . كتابه التيه أو الطريق الى الله
    ٢)- أحمد الحسن .كتابه المتشابهات ٣/س ٧٩.
    ۳)ـ احمد الحسن . كتابه الجواب المنير / س ۱٤
    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي .. و القرآن مهجور مهجور مهجور ..
    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .
    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

المواضيع المتشابهه

  1. ( *مبارك لكم عيد الولاية * ) وبدم الحسين (ع) نلنا الولاية الإلهية .
    بواسطة منى محمد في المنتدى حاكمية الله : تنصيب الله للقانون والمنفذ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-09-2016, 07:22
  2. الولاية سرّها في الوصية !؟
    بواسطة منى محمد في المنتدى النصوص الإلهية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-03-2016, 22:14
  3. آية الولاية
    بواسطة Be Ahmad Ehtadait في المنتدى الوهابية والسلفية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 27-08-2015, 12:57
  4. الولاية ام البراءة ؟ ومن متقدم على من ؟
    بواسطة Be Ahmad Ehtadait في المنتدى المؤمنين بولاية علي بن ابي طالب (ع)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-07-2012, 07:06
  5. يوم الولاية - قصيدة
    بواسطة BENT_ALYAMANI في المنتدى الأدب والنصوص
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 24-11-2010, 20:42

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).