النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: احمد الحسن : الأحياء التطورية والجينات وتعدد الزوجات .

  1. #1
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    3,081

    1 احمد الحسن : الأحياء التطورية والجينات وتعدد الزوجات .

    احمد الحسن : الأحياء التطورية والجينات وتعدد الزوجات .

    أريد هنا أن أبين وأناقش المسألة من ناحية بيولوجية جينية للإجابة على سؤال : هل أن جينات الذكر تدفعه باتجاه الارتباط بأكثر من أنثى ام لا ؟.

    الحقيقة أنه لا يمكن فهم الرجل والمرأة وبصورة صحيحة ودقيقة يمكن الاعتماد عليها في دراسات رصينة للمشاكل الاجتماعية والنفسية دون فهم نظرية التطور واستراتيجيات التطور في الحياة على هذه الأرض.

    الذكر والانثى كأجساد عبارة عن مستعمرات جينية تستخدم كأداة لعبور وبقاء الجينات جيل بعد جيل من خلال المشاركة الجينية في الذرية ولا تتم هذه المشاركة عادة إلا بالاجتماع الجنسي والذي كان بدوره سببا لتكون العائلة والعلاقة العاطفية بين الذكر و الانثى هذه العلاقة التي نحتاج فهمها بصورة صحيحة ودقيقة حتى يمكننا فهم كثير من المشاكل الاجتماعية والعقد والمشاكل والأزمات النفسية تمهيدا لإيجاد حلول ناجحة وصحيحة لها إذن فنحن بحاجة ماسة للأخذ بنظر الاعتبار طبيعة سلوك الذكر تجاه الانثى وطبيعة سلوك الانثى تجاه الذكر.

    كيف يفترض التطور ان يكون السلوك الجنسي للذكر الحيواني عادة؟
    وكيف يفترض التطور ان يكون السلوك الجنسي للأنثى الحيوانية عادة؟
    طبعا هناك دراسات كثيرة أقامها علماء التطور لمعرفة هذا السلوك

    وخلاصة هذه الدراسات:
    أن استراتيجية الذكر من الناحية التطورية هي انه يسعى لنشر جيناته بأوسع نطاق ممكن دون أي التفات الى ما ستعانيه الانثى للاهتمام بهذه الجينات أما استراتيجية الانثى من الناحية التطورية فهي البحث عن شريك مخلص فهي تريد نشر جيناتها بأوسع نطاق ممكن لكن تسعى لأن يكون معها شريك مخلص يهتم بالذرية التي تحمل جينات الذكر والانثى معا.

    وسبب هاتين الحالتين المختلفتين أي ميل الذكر لممارسة الجنس مع اناث كثيرة لنشر جيناته بأوسع نطاق وميل الانثى للبحث عن ذكر مخلص لنشر جيناتها هو أن الذكر يقدم جينات مجردة بلا غذاء واهتمام (الحيمن يحمل جينات) بينما الانثى تقدم جينات محاطة بالغذاء والاهتمام (البيضة وهي جينات وغذاء إضافة الى الاهتمام بعد الفقس سواء كان هذا الاهتمام في عش طير او في رحم امرأة او جراب كنغر أو في الخارج).

    لهذا في التاريخ التطوري هناك معركة محتدمة بين هاتين الاستراتيجيتين وما نراه في الواقع ما هو إلا نتاج هذه المعركة خلال التاريخ التطوري وبالطبع المعركة لاتزال مستمرة ومحتدمة فأكيد أجبرت استراتيجية الانثى المجموعة الجينية على إيجاد حلول لمشكلتها مع الذكر ولكن بقيت المجموعة الجينية الذكرية تدفع المستعمرات الجينية (أجساد الذكور) للبحث عن وسائل ملتوية للالتفاف على ما فعلته المجموعة الجينية الانثوية من اجبار له على أداء فروض الإخلاص للمستعمرات الجينية الانثوية (أجساد الاناث).

    فالذكور يبنون الاعشاش والبيوت يزينونها يحضرون الطعام للأنثى يبدون فروض الطاعة والاحترام والانقياد حتى يجلبون انتباه الانثى وتقبل بالزواج والشراكة الجينية مع كنزها الثمين في الطبيعة (البويضة)
    المقدمة أعلاه مختصرة جدا ربما يحتاج من يريد فهمها بدقة الاطلاع على نظرية التطور بصورة صحيحة ومن مصادرها.

    أما إذا كنت لا تهتم بفهمها فخلاصة الكلام أعلاه أن الانثى الحيوانية (ومنها انثى الانسان) باعتبارها مستعمرة جينية تبحث في الغالب عن زوج مخلص لترتبط به أما الذكر الحيواني فهو يبحث عن شريكة تقبل أن يستغل ما تقدمه لجيناتها وجينات شريكها من كرم يبدأ من البويضة وربما لا ينتهي حتى يستقل النتاج الجديد (الذرية).

    ماذا حصل بين الذكر والانثى البشريين خلال المسيرة التطورية في ضوء ما تقدم أعلاه؟
    الذكر في الطبيعة حتى يكسب قبول الانثى يقدم لها مكان آمن للعيش لتجنب المفترسات وغذاء كعربون اخلاص ، اما في وقتنا الحالي فيمكن ان نرى كثير من التصرفات الأخرى التي تصب في نفس الغرض وهو محاولة الذكر ان يقدم نفسه للأنثى على انه مخلص وسيستمر معها لوحدها.

    وفي نفس الوقت لاتزال هناك بقايا تدعوا الذكر لنشر جيناته وعدم الالتزام مع انثى واحدة فلم تتحول الجينات التي تدعوه لخيانة الشريكة الى جينات غير عاملة كما حصل لغيرها من الجينات في المسيرة التطورية.

    فجواب سؤالنا إذن : نعم جينات الذكر تدفعه باتجاه الارتباط بأكثر من أنثى.

    ملاحظة: الكلام اعلاه رد علمي من خلال الاحياء التطورية والجينات على اشكال الملحدين على اباحة تعدد الزوجات في الاسلام وكنت قد بينت سابقا المسألة من ناحية إجتماعية وكونها حل لمشكلة اجتماعية في زمن الرسول محمد ص.
    أيضا مناقشتي لهذه المسالة لاتعني أني أشجع على تعدد الزوجات في الوقت الحالي وإنما هو بيان علمي ومنطقي لأحقية الاسلام وأحكامه.


    احمد الحسن صفحته الشريفة ٢٤ فبراير ٢٠١٩
    https://www.facebook.com/45739700430...3079943072992/
    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي .. و القرآن مهجور مهجور مهجور ..
    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .
    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

  2. #2
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    3,081

    افتراضي رد: احمد الحسن : الأحياء التطورية والجينات وتعدد الزوجات .

    لماذا تزوج الرسول (ص) وسلم تسع زوجات ؟



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تحية طيبة الى كل مرتادي هذه الصفحة المباركة
    أسأل الله ان تكونوا بخير وعافية

    كتب الاستاذ:
    Najmat Aljadi
    السلام عليكم مولاي ورحمة الله وبركاته
    رجائي من الله عزوجل أن يفرج عنك مولاي في القريب العاجل ويسر قلب أمك فاطمة الزهراء عليها السلام إنه قريب مجيب.

    سيدي ومولاي كثيرا عندما نتحاور مع النصارى حول ادلة الدعوة نراهم ينتقلون الى امور تخص شخصية الرسول الاعظم صل الله عليه وعلى اله وسلم ومنها السؤال " لماذا تزوج الرسول ص تسع زوجات ؟
    مولاي لو تكرمت بتبيان السبب.

    ج/ وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    عموما الحوار مع أي مخالف لابد ان يحصر في موضوع محدد والا فستكون عملية قفز عشوائي الى مواضيع متعددة بدون تحقيق فائدة من الحوار .

    اما موضوع الزواج في زمن الرسول محمد ص وفي بيئته بالخصوص فهو متعدد حتى قبل الاسلام بسبب ارتفاع نسبة النساء الى الرجال ولايوجد حل اخلاقي اجتماعي مقبول لهكذا مشكلة اجتماعية كما هو معلوم غير تعدد الزوجات وسبب هذه المشكلة في تلك البيئة هو انها كانت بيئة حروب ومعارك مستمرة وقطع طريق وهذا تسبب بأن يقتل باستمرار عدد كبير من الرجال بينما النساء كن يجلسن في البيوت وعادة لايخرجن ولايتعرضن للخطر وحتى في المعارك كن يؤخذن كسبايا ولا يقتلن كما هو الحال بالنسبة للرجال وقد كانت نسبة النساء الكبيرة تمثل مشكلة اجتماعية في تلك البيئة الى درجة ان كثيرا من النساء اللواتي لم يكنّ يحصلن على ازواج كنّ يرفعن رايات للإعلان عن كونهنّ يرغبن بممارسة الجنس مع الرجال وصاحبات الرايات الحمر كن مشهورات في ذلك المجتمع وقد كان كثير من الرجال يقتلون بناتهم وهن صغيرات في ظاهرة مشهورة كانت تسمى وئد البنات وذلك بسبب كثرة النساء في ذلك المجتمع وعدم حصول كثير منهن على ازواج ولجوئهن الى ممارسة الشهوة بشكل غير منضبط بقانون اجتماعي كالزواج،

    والرسول محمد ص جاء بقانون لتنظيم العلاقة الجنسية في هكذا مجتمع في اطار زواج منضبط بحيث لاتضيع الانساب فشرع تعدد الزوجات بقانون اجتماعي يضمن للمرأة في هكذا حالة اجتماعية متطرفة كرامتها بحيث لاتكون سلعة يتناقلها الرجال كصاحبات الرايات بل زوجة محترمة لرجل لها حقوقها القانونية وقد كان لقانون تعدد الزوجات الذي جاء به الرسول محمد ص الفضل الاكبر في حل تلك الظاهرة الاجتماعية المتطرفة وفي خلال سنين قليلة انتهت ظاهرة وئد البنات وانتهت ظاهرة صاحبات الرايات الحمر، هذا فيما يخص تقنين الرسول محمد ص لظاهرة تعدد الزوجات لحل مشكلة اجتماعية وهي زيادة عدد النساء في المجتمع بشكل كبير،
    اما مايخص تصرفه هو صلوات الله عليه بالخصوص فكان سببه ان اكثر الرجال كانوا يعرضون عن الزواج من عدد من النساء بسبب صعوبة الحياة وتوفير الغذاء وماشابه فكان اقدام الرسول على الزواج من عدد من النساء رغم قلة ذات يده تشجيعا لغيره ولم يكن تصرفه خارج حدود الحياة الاجتماعية للبيئة التي كان يعيش فيها والتي كانت تفرض على من كانوا فيها من الرجال الزواج من عدد من النساء لحل معضلة كبر نسبة النساء الى الرجال حلا اخلاقيا يسد حاجة المراة البيولوجية للجنس ويحفظ كرامتها بالزواج المتعدد.

    بعد هذا التوضيح اعتقد انه من السفه الاشكال على رجل تزوج سبع نساء وهو يعيش في مجتمع نسبة النساء الى الرجال فيه هي سبعة الى واحد لانك تعيش في القرن الواحد والعشرين في مجتمع نسبة النساء الى الرجال فيه هي واحد الى واحد واغلب الرجال فيه يتزوجون زوجة واحدة، فزواجك من سبع نساء في زمنك ومجتمعك خطأ ولكن ايضا زواج ذلك الرجل من زوجة واحدة في زمنه ومجتمعه خطأ بل وخطأ فاحش ومدمر للمجتمع لانه يتسبب بظواهر مثل وئد البنات وصاحبات الرايات.

    لماذا تزوج الرسول ص وسلم تسع زوجات ؟p://vb.almahdyoon.org/showthread.php?t=25565

    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي .. و القرآن مهجور مهجور مهجور ..
    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .
    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-04-2016, 23:48
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-01-2016, 18:07
  3. اللانهاية وتعدد الأكوان
    بواسطة الرؤيا الصادقة في المنتدى الفضاء والكون
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-07-2013, 14:28
  4. العدل بين الزوجات
    بواسطة عجل الفرج في المنتدى الاسئلة الفقهية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-06-2012, 05:30
  5. تعدد الزوجات
    بواسطة السادن في المنتدى معرض المرئيات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 18-09-2011, 23:27

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).