بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

المعزي اسمه احمد وعبد الله ويلقب بالقائم واليماني والاسد في الكتاب المقدس

في وصية رسول الله محمد ص ان رسول الامام المهدي ع اسمه احمد وعبد الله ويلقب بليماني والقائم فلابد ان يكون المعزي يحمل هذه الاسماء والصفات في بشارات السماء .
 (( قال الرب لأشعيا : عبد الرب عبدي الذي اسانده والذي اخترته ورضيت به وجعلت روحي عليه فيأتي للأمم بالعدل حتى يقيم العدل في الارض فشريعته رجاء للشعوب انا الرب دعوتك في صدق وأخذتك بيدي وحفظتك جعلتك عهدا للشعوب ونور لهداية الامم تخرج الاسرى من السجون أنا الرب وهذا اسمي لا اعطي لأخر مجدي ولا للاصنام تسبيحي مامضى مضى فأخبركم بما يأتي )) أشعيا الاصحاح 42
وهنا بشر الرب ان اسم مقيم العدل على هذه الارض وعهد الشعوب في القيامه الصغرى اسمه عبد الرب وعبد الرب هو عبد الله وهنا يثبت اسم عبد الله وستكون شريعته رجاء لشعوب الارض وهو عهد الله الذي جعله عهد الشعوب على لسان داود ع كما ورد في مزمور خمسه واربعين وهو هادي الأمم أي المهدي الاول احمد ع الذي اختاره الله وأعطاه اسمه الاعظم ولا اعطي لأخر مجدي ((والاخر)) المذكور اعلاه هو المسيح الدجال (( امريكا )) والاصنام هي علماء السوء الذين حاربوا المعزي ع عندما ظهر بينهم وقتلوا انصاره وشردوهم وهدموا دور عبادته وأحرقوا كتبهم وقد سجنوا الكثير من انصاره .
أما الاسم الثاني احمد فكل النصارى تعرف ولايختلف اثنان في ذلك ان عيسى ع بشر برسول من بعده يأتي اسمه احمد قأم بأمر الله وبأمر يسوع المسيح ع ليملاء الارض عدلا وقسطا كما ملئت ظلما وجورا .
 ((ويكون في ذلك اليوم أن اصل يسّى القائم راية للشعوب إياه تطلب الأمم ويكون محله مجدا)) التوراة الاصحاح الحادي عشر
 ((سيظهر فرع من اصل ياس يقوم ليسود الامم وعليه يكون رجاء الشعوب )) رسالة رومه 15 فقره 12
والفرع الذي من اصل يس هو المهدي الاول احمد الحسن ع لأن نرجس والدة الامام المهدي ع محمد بن الحسن هي من ذرية داود ع
وبعد ماعرفنا ان رسول عيسى المعزي اسمه احمد وعبد الله ويقلب بالقائم وهو وصي من اوصياء رسول الله الاربعه والعشرين المذكورين في الانجيل في رؤيا يوحنا اللاهوتي وهو ايظا سيكون اليماني علي يمين عيسى ع لبسط العدل في القيامه الصغرى .
 (( قال عيسى ع لأصحابه : نعم الكأس التي اشربها تشربانها ومعمودية الالأم التي اقبلها تقبلانها وأما الجلوس عن يميني وعن شمالي فلا يحق لي ان اعطيه الى احد لأنه للذين هيئه الله لهم ومن اراد ان يكون الاول فيكم فليكن لجميعكم عبدا لأن ابن الانسان جاء لا ليخدمه الناس بل ليخدمهم ويفتدي بحياته كثيرا منهم )) مرقس الاصحاح عشره
والمهدي الاول احمد الحسن ع جاء ليخدم الناس لأنه ملك جالس على عرش الله والملك اما ان يكون خادم او يكون سارق فهو خادم لكل الناس لأنه ملك وامام منصب من الله عليكم وهو الاسد الذي وصفه ارميا في العهد القديم .
 (( طلع الاسد من عرينه هاهو قاهر الامم )) ارميا 4
 (( … هو ذا قد غلب الأسد الذي من سبط يهوذا أصل داود ليفتح السفر ويفك ختومه السبعة 6 ورأيت فإذا في وسط العرش والحيوانات الأربعة وفي وسط الشيوخ خروف قائم كأنه مذبوح … )) يوحنا الاصحاح 5
فقد استخدم ارميا ويوحنا هذا الاسم تلميحا لاتصريحا نص على سيادة الاسد للأمم لأنه يحقق رجاء الشعوب ولايختلف ماجاء من السماء على لسان كل الرسل .
وبهذا تبين ان رسول عيسى المعزي اسمه احمد وعبد الله والمهدي وهو القائم الذي يملأ الارض قسطا وعدلا وهو وصي من الاوصياء الاربعه والعشرين في وصية رسول الله ص وفي رؤيا يوحنا اللأهوتي وهو اول من يلتقي بالامام المهدي ع وعيسى وأيليا وهاقد ظهر بينكم فمن تخلف عن نصرته فهو من اهل النار على أي مذهب او دين كان .
وهاهو( الخروف القائم المذبوح) قد جاء فمن شاء أن يغسل ثيابه بدمه فليفعل ليطهر ويتقدس ويكون له نصيب في ملكوت السماوات وليرى في ملكوت السماوات .
وهنا يثبت الاسم والصفه .

كتاب بشارات السماء في رسول عيسى المعزي المهدي الاول الامام احمد الحسن ع