النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: مجلس الأول من صفر دخول سبايا ال الرسول الشام

  1. #1
    مشرف الصورة الرمزية ya howa
    تاريخ التسجيل
    08-05-2011
    المشاركات
    1,036

    Kaf Abaas مجلس الأول من صفر دخول سبايا ال الرسول الشام

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
    وصلى الله على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليما

    صلى الله عليك ياسيدي ويا مولاي يا أبا عبدالله , صلى الله عليك يا غريب يا مظلوم كربلاء . تبكيك عيني يا حسين لا لأجل مثوبة لكنها لما فاتها باكية أوتبتل منكم كربلاء بدم ؟, ولاتبتل مني بدمائي الجارية؟! . يا ليتنا كنا معكم سيدي فنفوز فوزا عظيما

    بِنَفْسِي إِماماً غُسْلُهُ فَيْضُ نَحْرِهِ وَفِي أَرْجُلِ الخَيْلِ العِتاقِ يُقَلَّبُ

    بِنَفْسِي رَأساً فَوْقَ شاهِقَةِ القَنا تَمُرُّ بِهِ الأَرْياحُ نَشْراً فَتَعْذُبُ

    كَأَنَّ القَنا الخَطَّارَ أَعْوادُ مِنْبَرٍ وَرَأسُ حُسَيْنٍ فَوْقَها قَامَ يَخْطِبُ

    فَوَا أَسَفِي تِلْكَ الحُماةُ عَلى التُرْبِ وَنِسْوَةُ آلِ الوَحْيِ تُسْبَى وتُسْلَبُ

    وراحَتْ بِعَيْنِ اللهِ أَسْرى حَواسِراً تُساقُ وأَسْتارُ النُّبُوَّةِ تُنْهَبُ

    دَعَتْ قَوْمَها لَكِنَّها لِمْ تَجِدْهُم عَلى عَهْدِها فاسْتَرْجَعَتْ وهِي تَنْدُبُ

    أَيا مِنْعَةَ الّلاجِِينَ والخَطْبُ وَاقِعٌ وَيا أَنْجُمَ السَّارينَ وَالّليْلُ غَيْهَبُ

    أَلَيْسَتْ حُروفُ العِزِّ في جَبَهاتِكُم تُحَرِّرُها أَيْدِي الجَلالِ فَتُكْتَبُ

    فَأَيْنَ حُماةُ الجَارِ هَاشِمَ كَيْ تَرى نِساها عَلى عُجْفِ الأَضَالِعِ تُجْلَبُ

    وفِي الأَسْرِ تَرْنُو حُجَّةَ اللهِ بَيْنَها عَلِيلاً إلى الشَّاماتِ فِي الغُلِّ يُسْحَبُ
    سَرَتْ حُسَّراً لَكِنْ تَحْجِبُ وجْهَها عنِ العَيْنِ أَنوارُ الإِلهِ فَتُحْجَبُ

    إلى أَنْ أَتَتْ فِي مَجْلِسِ الرِّجْسِ أَبْصَرَتْ ثَنايا حُسَيْنٍ وَهِيَ بِالعُودِ تُضْرَبُ

    "السلام على الشيب الخضيب، السلام على الخدِّ التريب، السلام على البدن السليب، السلام على الثغر المقروع بالقضيب".

    قال الراوي: وأدخل ثقل الحسين عليه السلام ونساؤه ومن تخلّف من أهله على يزيد وهم مقرنون في الحبال وزين العابدين عليه السلام مغلول، فلمّا وقفوا بين يديه وهم على تلك الحال، قال له عليّ بن الحسين عليه السلام: "أنشدك الله يا يزيد ما ظنّك برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لو رآنا على هذه الحال؟! موثّقين في الحبال عرايا على أقتاب الجمال؟!" فلم يبق في القوم أحد إلّا وبكى، فأمر يزيد بالحبال فقطعت وأمر بفكّ الغلّ عن زين العابدين عليه السلام.

    ثمّ وضع رأس الحسين عليه السلام بين يديه وأجلس النساء خلفه لئلّا ينظرن إليه فجعلت فاطمة وسكينة يتطاولان لينظران إلى الرأس وجعل يزيد يتطاول ليستر عنهما الرأس، فلمّا رأين الرأس صحن فصاح نساء يزيد وولولت بنات معاوية، فقالت فاطمة بنت الحسين عليه السلام: أبنات رسول الله سبايا يا يزيد؟! فبكى النّاس وبكى أهل داره حتّى علت الأصوات..
    وأمّا زينب عليها السلام فإنّها لمّا رأته..نادت بصوت حزين يقرح القلوب: يا حسيناه يا حبيب رسول الله يا ابن مكّة ومنى، يا ابن فاطمة الزهراء سيّدة النساء، يا ابن بنت المصطفى. فأبكت والله كلّ من كان حاضراً في المجلس ويزيد ساكت!.

    ثمّ جعلت امرأة من بني هاشم كانت في دار يزيد تندب الحسين عليه السلام وتنادي: يا حبيباه يا سيّد أهل بيتاه يا ابن محمّداه يا ربيع الأرامل واليتامى يا قتيل أولاد الأدعياء فأبكت كلّ من سمعها..

    ثمّ دعا يزيد بقضيب خيزران فجعل ينكت به ثنايا الحسين عليه السلام ، فأقبل عليه أبو برزة الأسلميّ وقال: ويحك يا يزيد أتنكت بقضيبك ثغر الحسين ابن فاطمة عليها السلام أشهد لقد رأيت النبيّ يرشف ثناياه وثنايا أخيه، ويقول: أنتما سيّدا شباب أهل الجنّة فقتل الله قاتلكما..

    فغضب يزيد فأمر بإخراجه فأخرج سحباً..وجعل يزيد يتمثّل بأبيات ابن الزبعرى:

    لَيْتَ أَشْياخِي بِبَدْرٍ شَهِدُوا جَزَعَ الخَزْرَجِ مِنْ وَقْعَ الأَسَل

    لَأَهَلُّوا وَاسْتَهَلُّوا فَرَحاً ثُمَّ قَالُوا يا يَزيدُ لا تَشَل

    قَدْ قَتَلْنا القَرْمَ مِنْ سَادَاتِهِم وَعَدَلْنَاهُ بِبَدْرٍ فاعْتَدَل

    لَعِبَتْ هَاشِمُ بِالمُلْكِ فَلا خَبَرٌ جَاء وَلا وَحْيٌ نَزَل

    لَسْتُ مِنْ خِنْدَفٍ إِنْ لَمْ أَنْتَقِمْ مِنْ بَنِي أَحْمَدَ ما كانَ فَعَل

    وكان إلى جانبه مروان ابن الحكم لعنه الله فأخذ يقول فرحاً بقتل سيّد شباب أهل الجنّة وهو يلتفت إلى الرأس الشريف:

    يا حَبَّذا بُرْدُكَ فِي اليَدَيْنِ وَلَوْنُكَ الأَحْمَرُ فِي الخَدَّيْنِ

    أَخَذْتُ ثارِي وَقَضَيْتُ دَيْنِي شَفَيْتُ قَلْبِي مِنْ دَمِ الحُسَيْنِ

    فقامت زينب بنت عليّ بن أبي طالب عليهما السلام في مجلس يزيد وقالت:

    الحمد لله ربّ العالمين، وصلّى الله على رسوله محمّد وآله
    أجمعين، صدق الله كذلك يقول: ﴿ثُمَّ كَانَ عَاقِبَةَ الَّذِينَ أَسَاؤُوا السُّوأَى أَن كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَكَانُوا بِهَا يَسْتَهْزِؤُون﴾.

    أظننت يا يزيد حيث أخذت علينا أقطار الأرض وآفاق السماء، فأصبحنا نساق كما تساق الأسارى، أنّ بنا على الله هواناً، وبك عليه كرامة، وأنّ ذلك لعظم خطرك عنده، فشمخت بأنفك، ونظرت في عطفك، جذلان مسروراً، حين رأيت الدنيا لك مستوسقة، والأمور متّسقة، وحين صفا لك ملكنا وسلطاننا، مهلاً مهلاً، أنسيت قول الله تعالى: ﴿وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لِّأَنفُسِهِمْ إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُواْ إِثْمًا وَلَهْمُ عَذَابٌ مُّهِينٌ﴾.

    أمن العدل يا ابن الطلقاء، تخديرك حرائرك وإماءك، وسوقك بنات رسول الله سبايا، قد هتكت ستورهن، وأبديت وجوههن، تحدو بهنّ الأعداء من بلدٍ إلى بلدٍ، ويستشرفهن أهل المناهل والمناقل، ويتصفح وجوههن القريب والبعيد، والدني والشريف، ليس معهن من رجالهن وليّ، ولا من حماتهن حميّ، وكيف يرتجى مراقبة من لفظ فوه أكباد الأزكياء، ونبت لحمه بدماء الشهداء، وكيف يستبطئ في بغضنا أهل البيت من نظر إلينا بالشنف والشنآن، والإحن والأضغان، ثمّ تقول غير متأثّم ولا مستعظم
    لَأَهَلُّوا وَاسْتَهَلُّوا فَرَحاً ثُمَّ قَالُوا يا يَزِيدُ لا تَشَل

    منتحياً على ثنايا أبي عبد الله سيّد شباب أهل الجنّة تنكتها بمخصرتك، وكيف لا تقول ذلك؟ وقد نكأت القرحة، واستأصلت الشأفة، بإراقتك دماء ذريّة محمّد صلى الله عليه وآله وسلم ، ونجوم الأرض من آل عبد المطلب، وتهتف بأشياخك زعمت أنّك تناديهم، فلتردنّ وشيكاً موردهم، ولتودّن أنّك شللت وبكمت، ولم يكن قلت ما قلت، وفعلت ما فعلت.

    اللهمّ خذ بحقّنا، وانتقم من ظالمنا، وأحلل غضبك بمن سفك دماءنا، وقتل حماتنا.

    فوالله ما فريت إلّا جلدك، ولا حززت إلّا لحمك، ولتردنّ على رسول الله بما تحمّلت من سفك دماء ذرّيّته، وانتهكت من حرمته في عترته ولحمته، حيث يجمع الله شملهم، ويلمّ شعثهم، ويأخذ بحقّهم:﴿وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ﴾، حسبك بالله حاكماً، وبمحمّد خصيماً، وبجبرئيل ظهيراً، وسيعلم من سوّى لك، ومكّنك من رقاب المسلمين: ﴿بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا﴾، وأيّكم شرّ مكاناً وأضعف جنداً.

    ولئن جرّت عليّ الدواهي مخاطبتك، إنّي لأستصغر قدرك،
    وأستعظم تقريعك، وأستكبر توبيخك، لكن العيون عبرى، والصدور حرّى، ألا فالعجب كلّ العجب، لقتل حزب الله النجباء بحزب الشيطان الطلقاء، فهذه الأيدي تنطف من دمائنا، والأفواه تتحلّب من لحومنا، وتلك الجثث الطواهر الزواكي تنتابها العواسل، وتعفوها أمّهات الفراعل، ولئن اتخذتنا مغنماً لتجدنا وشيكاً مغرماً، حين لا تجد إلّا ما قدّمت يداك: ﴿وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ﴾، فإلى الله المشتكى، وعليه المعوّل.

    فكد كيدك، واسعَ سعيك، وناصب جهدك، فوالله لا تمحو ذكرنا، ولا تميت وحينا، ولا تدرك أمدنا، ولا ترحض عنك عارها، وهل رأيك إلّا فند، وأيّامك إلّا عدد، وجمعك إلّا بدد، يوم ينادي المنادي: ﴿أَلاَ لَعْنَةُ اللّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ﴾.
    فالحمد لله الذي ختم لأوّلنا بالسعادة، ولآخرنا بالشهادة والرحمة، ونسأل الله أن يكمل لهم الثواب، ويوجب لهم المزيد، ويحسن علينا الخلافة، إنّه رحيم ودود، وحسبنا الله ونعم الوكيل.
    ونظر رجل شاميّ إلى فاطمة بنت الحسين عليهما السلام فقال ليزيد: يا أمير المؤمنين هَبْ لي هذه الجارية تكون خادمة عندي! فارتعدت فرائص فاطمة من كلامه وتعلّقت بعمّتها زينب عليها السلام وقالت: يا عمّتاه أُوتمت وأُستخدم؟!
    فقالت زينب عليها السلام للشاميّ: كذبت والله ولؤمت، والله ما ذلك لك ولا له، فغضب يزيد وقال: كذبت والله إنّ ذلك لي ولو شئت أن أفعل لفعلت، قالت: كلّا والله ما جعل الله لك ذلك إلّا أن تخرج من ملّتنا، وتدين بدينٍ غير ديننا، فاستطار يزيد غضباً وقال: إيّاي تستقبلين بهذا الكلام؟ إنّما خرج من الدين أبوك وأخوك، قالت زينب عليها السلام: بدين الله ودين أبي ودين أخي اهتديت أنت وأبوك وجدّك إن كنت مسلماً، قال: كذبت
    فقال له يزيد: أعزب وهب الله لك حتفاً قاضياً..
    واحسيناه واإماماه ساعد الله قلبك

    لا والِدٌ لِي وَلا عَمٌّ أَلوذُ بِهِ وَلا أَخٌ لِي بَقَى أَرْجُوهُ ذُو رَحِمِ

    أَخِي ذَبِيحٌ وَرَحْلِي قَدْ أُبِيحَ وَبِي ضَاقَ الفَسِيحُ وَأَطْفَالِي بِغَيْرِ حَمِي

    (ماسبق من الرابط التالي)
    http://www.almaaref.org/books/conten...ge/lesson1.htm
    أختم بكلمة من الامام المظلوم أحمد الحسن ع يقول أحمد الحسن ع:
    واعلم أنّ مصاب الحسين (ع) قد خفّف عنكم الكثير الكثير مما لا طاقة لكم على حمله من ظلم الظالمين، لتنالوا رضا الله سبحانه، ويدخلكم جنات تجري من تحتها الأنهار.
    لقد فدى الحسين (ع) دماءكم بدمه الشريف المقدس، وفدى نساءكم وأعراضكم بخير نساء العالمين من الأولين والآخرين بعد أمها فاطمة (ع)، وهي زينب (ع)، وفدى أبناءكم بالرضيع.
    (المتشابهات4س123)
    أبا عبدالله نود أن نكون نحن فداك فتنفس علينا بالجنة وتقبلنا للحوق بركابك مع أحمد الحسن ع :
    يحسين نروح احنا كلنا فداياك اخذنا للحرب ياحسين وياك
    يازهراء يا مولاتي أنت المعزاة ,اقبلينا يامولاتي أعلم أنك حاضرة مجلسنا فأنت لاتتخلفين عن أي مجلس يقام لإبنك الحسين ع المذبوح عطشان

    أنا الوالدة والقلب لهفان وأدور عزى وليدي وين ما كان
    أويلي على ال مذبوح عطشان ولعبت على صدره الخيل ميدان
    يابني

    أنا الوالده يحسين يابني ياريت ذباحك ذبحني
    ساعدني على ابني يا ال تحبني

    انا الوالده وتعبت برباك واسهرت طول الليل وياك
    أفاطم لو خلت الحسين مجدلا*** وقد مات عطشانا بشط فرات
    إذاً للطمت الخد فاطم عنده*** وأجريت دمع العين في الوجنات
    (دعبل الخزاعي)

    أبا عبدالله الناس تتحضر لزيارة الأربعين مشتاقين لزيارتك سيدي

    اذا اشتقت زرتك من بعيد باكيا ***أنوح وأبكي ولا أراك مجاوبي
    فيا ساكن الغبراء علمتني البكا ***وحزنك أنساني جميع مصائبي
    فإن كنت عني في التراب مغيبا ***فلست عن قلبي الحزين بغائب
    (أبيات منسوبة للزهراء ع)


    إلهي إن جان ما ردن لبو اليمة إخذ روحي بغيابه الموت إلي رحمه
    يـبـو الـيـمـه اشقطع ما بينك و بيني
    يـبـو الـيـمـه عسن لا طالت اسنيني
    وحملت هموم هجرانك على اكتافي
    مـو كـافـي الـبـعـد يحسين مو كافي
    أنـا ابـفـرقـاك أعـمـى و تايه ابظلمه

    أنـا ابـفـرقـاك لـيـلي ما طلع صبحه
    أنـا ابـفـرقـاك طـير و منكسر جنحه
    أنـا ابـفـرقـاك دلالـي انشعب جرحه
    انـا ابـفـرقـاك كـل ساعه انذبح ذبحه
    أنا بفرقاك أعمى وتايه ابظلمه

    تـمـوت الـقـاع لـو ما شافت المطره
    و يـمـوت الـطـيـر لو ما يرد للشجره
    و حـق الـخـالـقـك يـا ضنوة الزهره
    نـمـوت انـمـوت لـو ما نرد للحضره
    وتـرد إرواحـنـه بـس روضـك انشمه
    (هيثم السعودي)


    اللّـهُمَّ بِحَقِّ الْعَرْشِ وَمنْ عَلاهُ، وَبِحَقِّ الْوَحْي وَمَنْ اَوْحاهُ، وَبِحَقِّ النَّبِيِّ وَمَنْ نَبَّاَهُ، وَبِحَقِّ الْبَيْتِ وَمَنْ بَناهُ، يا سامِعَ كُلِّ صَوْت، يا جامِعَ كُلِّ فَوْت، يا بارِئَ النُّفُوسِ بَعْدَ الْمَوْتِ، صَلِّ عَلى مُحَمَّد واَهْلِ بَيْتِهِ، وآتِنا وَجَميعَ الْمُؤْمِنينَ وَالْمُؤْمِناتِ فِي مَشارِقِ الاَْرْضِ وَمَغارِبِها فَرَجاً مِنْ عِنْدِكَ عاجِلاً بِشَهادَةِ اَنْ لا اِلـهَ اِلاَّ اللهُ، واَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُكَ وَرَسُولُكَ صَلّى اللهُ عَليْهِ وَآلِهِ وَعَلى ذُرِّيَّتِهِ الطَّيِّبينَ الطّاهِرِينَ وَسَلَّمَ تَسْليماً كَثيراً .(مروي عن الزهراء ع)
    اللهم تقبل هذا القليل واعف عنا الكثير ولاتستبدل بنا غيرنا فإنه علينا عسير وابعث بثواب هذا المجلس إلى روح والدي مولاي قائم آل محمد أحمد الحسن المظلوم وشهداء دولة العدل الإلهي وأرواح أمواتنا وأرواح المؤمنين والمؤمنات لا سيما المنسيين .ونهدي للجميع ثواب الفاتحة قبلها صلوات
    نزل صامتاً، وصلب صامتاً، وقـُتل صامتاً، وصعد الى ربه صامتاً، هكذا إن أردتم أن تكونوا فكونوا...

  2. #2
    عضو نشيط الصورة الرمزية فداء زينب
    تاريخ التسجيل
    29-12-2009
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    348

    افتراضي رد: مجلس الأول من صفر دخول سبايا ال الرسول الشام

    أعمال و أدعية شهر صفر

    اعلم انّ هذا الشّهر معروف بالنّحوسة ولا شيء أجدى لرَفع النّحوسة من الصّدقة والادعية والاستعاذات المأثورة ومن أراد أن يصان ممّا ينزل في هذا الشّهر من البلاء فليقل كلّ يوم عشر مرّات كما روى المحدّث الفيض وغيره :

    يا شَديدَ الْقُوى وَيا شَديدَ الْمِحالِ يا عَزيزُ يا عَزيزُ يا عَزيزُ ذَلَّتْ بِعَظَمَتِكَ جَميعُ خَلْقِكَ فَاكْفِنى شَرَّ خَلْقِكَ يا مُحْسِنُ يا مُجْمِلُ يا مُنْعِمُ يا مُفْضِلُ يا لا اِلـهَ اِلاّ اَنْتَ سُبْحانَكَ اِنّى كُنْتُ مِنَ الظّالِمينَ فَاسْتَجَبْناهُ لَهُ وَنَجَّيْناهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذلِكَ نُنْجِى الْمُؤْمِنينَ وَصَلَّى اللهُ عَلى مُحَمَّد وَآلِهِ الطَّيِّبينَ الطّاهِرينَ .

    والسّيد قد روى دعاء يدعى به عند الاستهلال .

    اليوم الاوّل : فيه في السّنة السّابعة والثّلاثين ابتدئ القتال في واقعة صفّين وفيه على بعض الاقوال في السّنة الحادية والسّتين أدخل دمشق رأس سيّد الشّهداء (عليه السلام) فجعله بنو أميّة عيداً لهم وهو يوم يتجدّد فيه الاحزان :

    كانَتْ مَـاتِمُ بِالْعِراقِ تَعُدُّها اَمَوِيَّةُ بِالشّامِ مِن اَعْيادِها

    وفيه أيضاً على بعض الاقوال أو في الثّالث منه في السّنة الحادية والعشرين بعد المائة استشهد زيد بن عليّ بن الحسين (عليه السلام) .

    اليوم الثّالث : روى السّيد ابن طاوس عن كتب أصحابنا الاماميّة استحباب الصّلاة في هذا اليوم ركعتين يقرأ في الاُولى الحمد وسورة اِنّا فَتَحنا وفي الثّانية الحمد والتّوحيد ويصلّي بعد السّلام على محمّد وآله مائة مرّة ويقول مائة مرّة اَللّـهُمَّ الْعَنْ آلَ اَبى سُفْيانَ ويستغفر مائة مرّة ثمّ يسئل حاجته .

    اليوم السّابع : استشهد فيه في سنة خمسين الامام الحسن المجتبى (عليه السلام) على قول الشّهيد والكفعمي وغيرهما وكانت الشّهادة في اليوم الثّامن والعشرين من الشّهر على قول الشّيخين وفيه في سنة 128 كانت ولادة الامام موسى بن جعفر (عليهما السلام) في أبواء وهو منزل بين مكّة والمدينة .

    اليوم العشرون : يوم الاربعين هو يوم ورود حرم الحسين (عليه السلام) المدينة عائداً من الشّام وهو يوم ورود جابر بن عبد الله الانصاري كربلاء لزيارة الحسين وهو اوّل من زاره (عليه السلام) ويستحبّ فيه زيارته (عليه السلام) وعن الامام العسكري (عليه السلام) قال : علامات المؤمن خمس : صلاة احدى وخمسين الفرائض والنّوافل اليوميّة ، وزيارة الاربعين ، والتّختّم في اليمين وتعفير الجبين والجهر ببسم الله الرحمن الرحيم .

    وقد روى الشّيخ في التّهذيب والمصباح زيارة خاصّة لهذا اليوم عن الصّادق (عليه السلام) سنوردها في باب الزّيارات ان شاء الله .

    اليوم الثّامن والعشرون : من سنة احدى عشرة يوم وفاة خاتم النّبيّين صلوات الله عليه وآله وقد صادفت يوم الاثنين من ايّام الاسبوع باتّفاق الاراء وكان له عندئذ من العمر ثلاث وستّون سنة هبط عليه الوحي وله أربعون سنة ثمّ دعا النّاس الى التّوحيد في مكّة مدّة ثلاث عشرة سنة ثمّ هاجر الى المدينة وقد مضى من عمره الشّريف ثلاث وخمسون سنة وتوفي في السّنة العاشرة من الهجرة فبدأ أمير المؤمنين (عليه السلام) في تغسيله وتحنيطه وتكفينه ثمّ صلّى عليه ثمّ كان الاصحاب يأتون أفواجاً فيصلّون عليه فرادى من دون امام يأتمّون به وقد دفنه امير المؤمنين صلوات الله عليه في الحجرة الطّاهرة في الموضع الذي توفي فيه .

    عن أنس بن مالك قال : لمّا فرغنا من دفن النّبي (صلى الله عليه وآله وسلم) أتت اليّ فاطمة (عليها السلام) فقالت : كيف طاوعتكم أنفسكم على أن تهيلوا التّراب على وجه رسول الله ثمّ بكت وقالت : يا اَبَتاهُ اَجابَ رَبّاً دَعاهُ يا اَبَتاهُ مِنْ رَبِّهِ ما اَدْناهُ الخ ولنعم ما قيل :


    اى دون جهان زير زمين از چه خاك نه خاك نشين از چه



    وعلى رواية معتبرة انّها أخذت كفّاً من تراب القبر الطّاهر فوضعته على عينيه وقالت :

    ماذا عَلَى الْمُشْتَمِّ تُرْبَةَ اَحْمَد اَنْ لا يَشَمَّ الزَّمانِ غَوالِيا

    صُبَّتْ عَلىَّ مَصآئِبٌ لَوْ اَنَّها صُبَّتْ عَلَى الاَْيّامِ صِرْنَ لَيالِيا

    وروى الشّيخ يوسف الشّامي في كتاب الدّرّ النّظيم انّها قالت في رثاء أبيها :

    قُلْ لِلْمُغيَّبِ تَحْتَ اَثْوابِ الثَّرى اِنْ كُنْتَ تَسْمَعُ صَرْخَتى وَنِدائيا

    صُبَّتْ عَلىَّ مَصآئِبُ لَوْ اَنَّها صُبَّتْ عَلَى الاَْيّامِ صِرْنَ لَيالِيا

    قَدْ كُنْتُ ذاتَ حِمىً بِظِلِّ مُحَمَّد لا اَخْشَ مِنْ ضَيْم وَكانَ حِمالِيا

    فَالْيَوْمَ اَخْضَعُ لِذَّليلِ وَاَتَّقى ضَيْمى وَاَدْفَعُ ظالِمى بِرِدائيا

    فَاِذا بَكَتْ قُمْرِيَّةٌ فى لَيْلِها شَجَناً عَلى غُصْن بَكَيْتُ صَباحِيا

    فَلاََجْعَلَنَّ الْحُزْنَ بَعْدَكَ مُونِسى وَلاََجْعَلَنَّ الدَّمْعَ فيكَ وِشاحيا


    نقلاٌ من مفاتيح الجنان .. مفاتيح الجنان



    ---

    أعمال أخر أربعاء من شهر صفر

    1- روي انه في كل سنة تنزل 320 الف بليلة كلها في يوم الاربعاء اخر شهر صفر ولدفع نحوسة هذا اليوم تقوم بالاعمال التاليه :
    اولا : 1: الصدقه والاحسان حيث يستحب وضع قطع نقديه تحت رأس كل فرد ليلة الاربعاء .

    2:الاستعاذه بالادعيه وقرائتهاوهي هذه الادعيه:
    اللهم صلى على محمد وال محمد ؛؛ اللهم اصرف عنا شر هذا اليوم واعصمنا من شؤومته ؛واجعله الهم علينا بركه ؛واجنبنا عما نخافه من نحوسته وكراهيته ؛بفضلك ولطفك يادافع الشرور ؛ يامالك يوم النشور برحمتك ياارحم الرحمين

    :: وروي انه من قرء هذا الدهاءفي آخر أربعاء من صفر لم يمت في تللك السنه ؛ وناجى عزرائيل ربه فقال يارب ان فلانا انقضى اجله وعمره ولم تامرني بقبض روحه فقال جلاله : قلت حقا ؛ ولكن اطلت عمره بسبب قرائته هذا الدعاء الى شهر صفر المقبل وحفظته من جميع الافات والبليات:
    وهو هذا الدعاء الشريف " بسم الله الرحمن الرحيم ياذا العرش العظيم والعطاء الكريم عليك اعتمادي ياللّه ياللّه ياللّه الصمد الرحمن الرحيم ؛ يافرد ياوتر ياحي ياقيوم؛ امنع عني شر كل ظالم وجبار ياقدوس يارحمن يارحيم "

    :: ومن قرء من السور القرآنيه التاليه (سبع مرات) لسعة الرزق واغتنى قبل اكمال السنه ان شاء الله :
    " الشرح " و" التين" و" النصر " و" التوحيد"

    يستحب الاتيان بالصلاة التاليه:
    :: ركعتين تقرء في الاولى بعد الحمد قل اللهم مالك الملك الى قوله تعالى " بغير حساب ( 26 ؛ 27 آل عمرن )
    وفي الركعة الثانيه :بعد الحمد قل انما انا بشر مثلكم الى اخر الايه (110 سورة الكهف ) فإذا سلمت فقل :
    اللهم اصرف عني بليته وشؤمه زترزقني رحمته وبركته وجنبني مما اخاف من نحوساته وكرباته يادافع النشور يامالك يوم النشور برحمتك ياارحم الرحمين "

    :: صلاة اخرى وهي اربع ركعات بسلام واحد تقراء بعد الحمد الكوثر 17 مره ؛ والتوحيد 5 مرات والمعوذتين مره مره فإذا سلمت ادعو بهذا الدعاء وهو :
    :: " اللهم ياشديد القوى ياشديد المحال ياعزيز ذلت لعزتك جميع خلقك فاكفني شر جميع خلقك يامحسن يامجمل يامتفضل يامتكرم ياكافي ياوافي ياحفيظ ؛ يامن بيده مقادير كل شيئ ؛ اليك الجاء وبك الود وعليك اتوكل فاحرسني بحراس حفظك وحل بيني وبين من نواأني ادرأ بك في نحره وأعوذ بك من شره فاكفني يارب بلا اله الا انت برحمتك يارحم الرحمين وصل اللهم على محمد وآله الطاهرين"


    المصدر " مرقاة الجنان (ص: 66 "67 ) للعلامة السيد حسن لواساني



المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 11-07-2014, 08:27
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-04-2014, 03:01
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-11-2012, 01:47
  4. ذكرى زواج الرسول الأكرم(ص) من خديجة الكبرى 10 ربيع الأول
    بواسطة shahad ahmad في المنتدى الرسول الاعظم محمد صلى الله عليه وآله وسلم تسليما كثيرا
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-02-2011, 10:03
  5. ذكرى زواج الرسول الأكرم(ص) من خديجة الكبرى 10 ربيع الأول
    بواسطة shahad ahmad في المنتدى المشاركات الحرة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-02-2011, 10:03

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).