الإهــداء:

إلى الحسين بن علي (ع) ..
وإلى كل من شهدوا ويشهدون بآلامهم وبدمائهم لحاكمية الله ..

إلى زينب بنت علي (ع) ..
وإلى كل من شهدن للحق ..

وإلى من تعالت وتتعالى أصواتهن وهن يطالبن بحاكمية الله ..

أشهد أن شهادتكم كتبت وتكتب ..
وسيسأل أعداؤكم ومخالفوكم ..

﴿فَلَنَسْأَلَنَّ الَّذِينَ أُرْسِلَ إِلَيْهِمْ وَلَنَسْأَلَنَّ الْمُرْسَلِينَ * فَلَنَقُصَّنَّ عَلَيْهِم بِعِلْمٍ وَمَا كُنَّا غَآئِبِينَ * وَالْوَزْنُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ فَمَن ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ * وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُواْ أَنفُسَهُم بِمَا كَانُواْ بِآيَاتِنَا يِظْلِمُونَ
( الأعراف : 6 - 9 )

خادمكم
أحمد الحسن
الصدر:
كتاب التوحيد (تفسير سورة التوحيد)