«علينا أن ننتبه ونحذر؛ إننا ربما لا نشم رائحة دولة العدل الإلهي في أنفسنا ما لم تمتلئ أنفسنا بخلق المواساة،
فأصحاب المكان الرفيع في دولة القائم (ع) هم أولئك الذين يواسون الفقراء مواساة عملية، فيقدمونهم على أنفسهم في العطاء،
وفيما يحتاجون، لينظر المحتاجون أنهم ليسوا في آخر ركب القائم (ع) بل هم في مقدمه، وفي آخره أولئك المواسون بأنفسهم وما يملكون، والأعظم منهم مقاما مواساة القائم (ع) للجميع، فقد أعطى كل شيء مواساة ومحبة، ولا يسأل أحداً جزاء ولا شكورا»


- الاستاذ زكي الصبيحاوي