بعض الروايات عن النبي {ص}الدالة على أنه أرشد المسلمين إلى الصراط المستقيم،


أردت أن أختار بعض الروايات عن النبي محمد (ص) الدالة على أنه أرشد المسلمين إلى الصراط المستقيم،
وإلى الأوصياء من بعده وخلفاء الله في أرضه،

....


· روى الحافظ محب الدين أحمد الطبري، وهو من علماء السنة ومحدثيهم في كتاب ذخائر العقبى في مناقب ذوي القربى:
عن أنس قال:
(كان عند النبي طير فقال: اللهم ائتني بأحب خلقك إليك ليأكل معي هذا الطير، فجاء علي بن أبي طالب فأكل معه) ذخائر العقبى: ص61، سنن الترمذي: ج5 ص300،


· وعن معاذة الغفارية قالت: دخلت على النبي (ص) في بيت عائشة وعلي خارج من عنده فسمعته يقول:
(يا عائشة، إنّ هذا أحب الرجال إليَّ وأكرمهم عليّ، فاعرفي له حقه وأكرمي مثواه) ذخائر العقبى: ص62، ينابيع المودة : ج1 ص245،


· وعن البراء بن عازب قال: قال النبي (ص): (علي مني بمنزلة رأسي من جسدي) ذخائر العقبى: ص63، ينابيع المودة: ج2 ص152.


·وعن أنس ابن مالك قال: قال رسول الله (ص):
(ما من نبي إلاّ وله نظير في أمته وعلي نظيري) ذخائر العقبى: ص64، الغدير: ج3 ص23،




·وعن أبي أيوب قال: قال رسول الله (ص): (لقد صلت الملائكة عليَّ وعلى علي؛ لأنّا كنا نصلي ليس معنا أحد يصلي غيرنا)
ذخائر العقبى: ص64، الغدير: ج3 ص220،


· وعن أبي ذر قال: قال رسول الله (ص):
(لما اسري بي مررت بملك جالس على سرير من نور، وإحدى رجليه في المشرق والأخرى في المغرب، وبين يديه لوح ينظر فيه والدنيا كلها بين عينيه والخلق بين ركبتيه ويده تبلغ المشرق والمغرب، فقلت: يا جبريل من هذا؟ فقال: هذا عزرائيل تقدم فسلم عليه، فتقدمت فسلمت عليه، فقال: وعليك السلام يا أحمد ما فعل ابن عمك علي. فقلت: هل تعرف ابن عمي علياً؟ قال: وكيف لا أعرفه، وقد وكلني الله بقبض أرواح الخلائق ما خلا روحك وروح ابن عمك علي بن أبي طالب فإنّ الله يتوفاكما بمشيئته)
مناقب آل أبي طالب: ج2 ص75، ذخائر العقبى: ص65


· وعن أم سلمه، عن رسول الله (ص) قال:
(من أحب علياً فقد أحبني، ومن أحبني فقد أحب الله، ومن أبغض علياً فقد أبغضني، ومن أبغضني فقد أبغض الله عز وجل) مناقب آل أبي طالب: ج2 ص217، وراجع المستدرك للحاكم: ج3 ص130،


· وعن ابن عباس، قال: (كنت أنا والعباس جالسين عند رسول الله (ص) إذ دخل علي بن أبي طالب (ع) فسلم، رد عليه رسول الله (ص)
السلام وقام إليه وعانقه وقبله بين عينيه وأجلسه عن يمينه.

قال العباس: يا رسول الله أتحب هذا؟
فقال رسول الله (ص): يا عم والله، الله أشدّ حباً له مني، إن الله جعل ذرية كل نبي في صلبه وجعل ذريتي في صلب هذا)
نيل الأوطار للشوكاني: ج6 ص139، تاريخ بغداد: ج1 ص333،


· وعن عمران ابن حصين عن النبي (ص)، قال: (إنّ علياً مني وأنا منه، وهو ولي كل مؤمن بعدي) مناقب آل أبي طالب: ج2 ص59، ذخائر العقبى: ص68


· وعن أبي رافع قال: لما قتل علي أصحاب الألوية يوم أحد،
قال جبريل (ع): (يا رسول الله إنّ هذه لهي المواساة، فقال النبي : إنّه مني وأنا منه، فقال جبريل: وأنا منكما يا رسول الله)
مناقب آل أبي طالب: ج2 ص316، ذخائر العقبى: ص86


· وعن أبي الخميس، قال: قال رسول الله (ص): (أُسري بي إلى السماء فنظرت إلى ساقي العرش الأيمن، فرأيت كتاباً فهمته محمد رسول الله أيدته بعلي ونصرته به)
ذخائر العقبى: ص69، مناقب أبن شهر أشوب: ج1 ص254،


· وعن بريده، عنه : (لكل نبي وصي ووارث وإنّ علياً وصيي ووارثي)
ذخائر العقبى: ص71، مناقب آل أبي طالب: ج2 ص35،


· وروي عن أنس، قال: كنت عند النبي (ص) فرأى علياً مقبلاً، فقال: (يا أنس، قلت: لبيك، قال: هذا المقبل حجتي على أمتي يوم القيامة) ذخائر العقبى: ص77، ينابيع المودة: ج2 ص170،


· وعن البراء ابن عازب، قال: كنّا عند النبي (ص) في سفر فنزلنا في غدير خم، فنودي فينا الصلاة جامعة، وكسح لرسول الله تحت شجرة فصلى الظهر وأخذ بيد علي، وقال:
(ألستم تعلمون أني أولى بالمؤمنين من أنفسهم؟
قالوا: بلى،
فأخذ بيد علي وقال: اللهم من كنت مولاه فعلي مولاه، اللهم وال من والاه وعادي من عاداه)،
قال: فلقيه عمر بعد ذلك فقال: هنيئاً لك يابن أبي طالب أصبحت وأمسيت مولى كل مؤمن ومؤمنه )
مسند أحمد: ج4 ص281، ذخائر العقبى: ص76


وفي المناقب زاد عليه: (وانصر من نصره وأحب من أحبه)
مناقب آل أبي طالب: ج2 ص236


وهذا هو حديث الغدير أشهر من نار على علم، ومتواتر عن الفريقين، ولكن القوم يؤولون الولاية مع أنّ رسول الله (ص) قرن ولاية علي (ع) بولايته ،
وولايته بولاية الله سبحانه.



وروى الطبري عن عمر أنّه: (قال لرجل ويحك ما تدري من هذا، هذا مولاي ومولى كل مؤمن ومن لم يكن مولاه فليس بمؤمن)
بشارة المصطفى للطبري: ص362، ذخائر العقبى: ص68،


وروى الطبري عن سعد بن أبي وقاص، أن النبي قال لعلي:
(أنت مني بمنزلة هارون من موسى، إلاّ أنّه لا نبي بعدي)
ذخائر العقبى: ص63، صحيح ابن حبان: ج15 ص371،



وهذا الحديث أشهر من نار على علم.


أقول: إذا كنتم ترون أنّه كهارون من موسى فهل عميت عليكم مكانة هارون من موسى؟! أليس القرآن يهتف بكم أن هارون خليفة موسى،


﴿وَوَاعَدْنَا مُوسَى ثَلاثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً وَقَالَ مُوسَى لِأَخِيهِ هَارُونَ اخْلُفْنِي فِي قَوْمِي وَأَصْلِحْ وَلا تَتَّبِعْ سَبِيلَ الْمُفْسِدِينَ﴾ الأعراف : 142


فوالله إنّ وصايته ووصاية ولده من بعده وخلافتهم لرسول الله (ص)
أبين من الشمس
---------------------------------------------------
Ahmed Alhasan احمد الحسن​ {ع}
المصدر: كتاب العِجْــل الجزء الاول