ســــؤال : ما معنى كلام الحسين (ع): (كم من كرب يضعف فيه الفؤاد) ؟!!
بحار الأنوار : ج45 ص4.

...


الجــواب:


بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين،
وصلى الله على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليما


الحسين (ع) في هذا الكلام الذي يناجي به الله سبحانه وتعالى، ويشكو إليه حزنه العميق
-فالكــرب هو: هم النفس وحزنها - يبيّن عظيم مصابه، بأن يرى بعينيه الباطل يقتل الحق، ويظهر عليه في تلك اللحظات، وتلك المصيبة التي لا يقوى فؤاد إنسان على الاستقلال بها والقيام بها، وهو يمتلئ بذلك الحزن العميق، إلا أن يسدده الله سبحانه ويقويه بحوله وقوته.


فالحسين (ع) كأنه يقول لله سبحانه وتعالى:
إلهي لا طاقة لي على حمل هذا الكرب العظيم إلا بحولك وقوتك، فكأنّ الحسين (ع) يقول: (لا قوة إلا بالله).


------------------------------------
Ahmed Alhasan احمد الحسن​
المصدر: كتاب المتشابهات ج4