بسم الله الواحد القهار

"... أما تعليم الله سبحانه لآدم الأسماء فالمراد منه معرفته بحقيقة الأسماء الإلهية , وتحلّيه بها وتجليها فيه , ليكون خليفة الله في أرضه , وهو (ع) أنبأ الملائكة بأسمائهم أي عرّفهم بحقيقة الأسماء الإلهية التي خلقوا منها , فالله سبحانه عرّف آدم كل الأسماء الإلهية وبحسب مقامه (ع) , أما الملائكة فلم يكن كل منهم يعرف إلا الإسم أو الأسماء التي خُلق منها , وبهذا ثبتت حجية آدم (ع) عليهم بالعلم والحكمة ."

اضاءات ج3ق2ص13, أحمد الحسن ع

مصطفى الغزي