الاقتصادي الأمريكي ميلتون فريدمان الحائز على جائزة نوبل للاقتصاد -الفيلم الوثائقي : حرية الاختيار

ميلتون فريدمان، (31 تموز 1912 - 16 تشرين الثاني 2006)، (بالإنجليزية: Milton Friedman) هو اقتصادي أمريكي عرف بأعماله في الاقتصاد الكلي والاقتصاد الجزئي والتاريخ الاقتصادي والإحصاء. عرف عنه تأييده لاقتصاد السوق وقد أشار إلى تقليل دور الحكومة في الاقتصاد عام 1962، وفاز في جائزة نوبل في الاقتصاد عام 1976 لانجازاته في تحليل الاستهلاك والتاريخ النقدي ونظريته في شرح سياسات التوازن. أصبح برنامجه التلفزيوني حرية الاختيار (بالإنجليزية: Free to Choose) كتابا تم تأليفه بالمشاركة مع زوجته روز فريدمان وقد انتشر هذا الكتاب كما أنتشرت مقالاته في الصحف والمجلات. توفي في سان فرانسيسكو بتاريخ 16 تشرين الثاني 2006 إثر فشل قلبي.

فيلم حرية الاختيار الذي يسعد منبر الحرية بتقديم ترجمته إلى العربية هو خلاصة تجربة علمية وعملية لواحد من أشهر علماء الاقتصاد المعاصرين.يتعلق الأمر بالاقتصادي الأمريكي ميلتون فريدمان الحائز على جائزة نوبل للاقتصاد لعام1976 لإنجازاته في تحليل الاستهلاك والتاريخ ونظريته في شرح سياسات التوازن. خلال الحلقات الثمانية عشر التي يقدمها موقع منبر الحرية لرواده وقرائه يتوقف فريدمان بالشرح والتفسير النظري لفلسفة وأسس السوق الحر، غير أن استثنائية الفيلم تكمن في التدليل العلمي بنماذج إنسانية حية ومعاصرة على دور التبادل وحرية التجارة في توطيد العلاقات التجارية، بل وتثمين العلاقات الإنسانية بين البلدان والشعوب، ويخلق مناخا سلميا محفزا، يتيح للأفراد والبلدان مزيدا من الإنتاج والتبادل وبالتالي مزيدا من الرخاء والازدهار والتقدم


1- لا تقدم اقتصادي بدون تبادل



2-التجارة الحرة : رخاء وازدهار


3-اليابان والهند: الانفتاح يصنع الفرق


4-تدخل الدولة ومخاطر المنافسة الجائرة


5-مانهاتن: معجزة التجارة الحرة



6-هونغ كونغ: حين تعوض السوق الحر قلة الموارد




7-البيروقراطية وتحدي العائق الاكبر



8-الحرية منظومة متكاملة


9-سر النجاح المبادرة الحرة


10- التدخلية آفة التغيير


11-التخطيط المركزي كبح للرخاء



12-في مسألة المساواة


13-العدالة في الفرص وتثمين الجهد


14-المغامرة الفردية وحوافز التقدم


15-المساواة في الفرص وحرية الاختيار


16-الحمائية المهنية :احتكار من نوع آخر


17-حرية العمل ربح للجميع



18-حماية العمل يمكن أن تصبح تشجيعا للكسل




----------