بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا




واشنطن : كشف إيريك سوانسون من حرس خفر السواحل الأمريكي الخميس عن تسرب خمسة آلاف برميل من النفط يوميا في مياه خليج المكسيك جنوب الولايات المتحدة بعد غرق منصة لاستخراج النفط قبل أيام ، موضحا أن الجهود لا تزال مستمرة لمحاصرة بقعة النفط التي باتت على مشارف السواحل الأمريكية ، منذرة بـ"كارثة بيئية".
ومن جانبه ، أعلن بوبي جندال حاكم ولاية لويزيانا جنوب الولايات المتحدة أنه طلب عونا طارئا لحماية السواحل الحساسة للولاية التي قد تضربها ابتداء من الخميس بقعة ضخمة من المحروقات المتسربة من المنصة.
وتابع أنه طلب من وزارة الأمن الداخلي وسائل إضافية بعد المعلومات عن اقتراب البقعة من سواحل لويزيانا قبل الموعد المحدد سابقا أي قبل يوم الجمعة.
وأضاف "أولويتنا هي حماية المواطنين والبيئة ، وسائل المساعدة أساسية لتجنب تأثيرات هذه البقعة السوداء على شواطئنا".
ويحذر كثيرون من أن انفجار المنصة النفطية "ديبووتر هورايزون" التي كانت تحوي 2.6 مليون لتر من البترول الخام وغرقها في الـ22 من إبريل / نيسان يمكن أن يسفر عن كارثة بيئية للخط الساحلي على امتداد خليج المكسيك.
وتمثل سواحل لويزيانا ملاذا للحياة البرية وخاصة للطيور البحرية وتخشى الولايات الأخرى المحاذية وخاصة فلوريدا وألاباما ومسيسيبي أن تصل البقعة النفطية إليها شواطئها وتلوث أحواض تربية الأسماك، القطاع الإستراتيجي لاقتصادها المحلي.


سبحان الله، كل شيء عند هؤلاء يحسب بالدولار، ولا وجود لمتغير (المشيئة الإلهية) في معادلة وجودهم. بركان كبير يوقف أجوائهم، وزلازل مرافقة تهدم بناياتهم . و نفط يخرب بحارهم. أفلا يتدبون، الله عز وجل ينذرهم بدخان مبين يغشاهم، هذا عذاب أليم بما كذبوا المرسلين.


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته