النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: اسئلة اجاب عنها يماني آل محمد(ع) حول ليلة القدر و سورة "القدر"

  1. #1
    مشرف الصورة الرمزية راية اليماني
    تاريخ التسجيل
    05-04-2013
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    3,022

    افتراضي اسئلة اجاب عنها يماني آل محمد(ع) حول ليلة القدر و سورة "القدر"

    اسئلة اجاب عنها يماني آل محمد(ع) حول ليلة القدر و سورة "القدر"

    ملاحظة*السؤال لونه أحمر للتمييز

    س82/ متى هي ليلة القدر، ومتى يكون شروعها بعد الغروب ونهايتها ؟

    ج/ ليلة القدر هي ليلة 23 من رمضان، وحدّها من غياب الشمس إلى الفجر الصادق.

    ***


    سؤال: ليلة القدر هل 24 أو 23 ؟ علماً هنالك روايتان في البرهان تدل على 24.

    الجواب:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليماً.
    ليلة القدر هي ليلة الثالث والعشرون من شهر رمضان.....

    أحمد الحسن
    محرم الحرام/ 1432 هـ

    ***


    سؤال/ 252: ما هو رأي السيد أحمد الحسن عليه السلام بليلة القدر وهل هي ليلة واحدة وما هي الحدود الزمنية لهذه الليلة ؟ وهل هي مقتصرة على الليل ؟ أم تتعدّاه إلى النهار كما ورد في الرواية من أنّ نهار القدر كليلته من حديث التواب.

    الجواب:
    بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد وآل محمد الائمة والمهديين وسلم تسليماً.
    ليلة القدر التي يتعلق بها بعض الأحكام الشرعية هي ليلة 23 من رمضان، وحدّها إلى مطلع الفجر، ولكن بشرط أن يكون الحاكم بموعدها هو الإمام العادل.

    ***

    س53/ هناك أمراض تطول بعض الشيء أحياناً ويفقد عندها المريض بعض إدراكه كأن يصل به الحال إلى عدم المعرفة بأوقات الصلاة والمفطرات، كالجلطة وما شابه، فهل يسقط عن المريض الصوم والصلاة وقضاؤهما أو يجب على ولده الأكبر تأديتهما عنه ؟

    ج/ الصيام قد تبين حاله في المسألة أعلاه، فلو استمر مرضه مثلاً خمس سنوات ولم يبرأ فيها ولم يصم شهر رمضان فيها فليس عليه قضاء، ولكن يكفر عن كل يوم بمد، أما الصلاة فلابد أن يؤديها بما يمكنه ويناسب حاله أو يقضيها إن فاتته أو تقضى عنه أو يتصدق عنه بعد موته، ولا نغفل عن القضاء في ليلة القدر التي تفضل الله بها علينا.

    ***


    سؤال/ 352: .......هناك الكثيرين ممن في ذممهم صيام القضاء أو إفطار العمد لسنوات من رمضان المبارك، وكذلك صلوات القضاء وقد ندموا وتابوا ولكن بعضهم كبر في العمر ولم يؤد ولو جزء قليل مما عليه، وصحته لا تساعده، فماذا يفعل ؟ وإن كان هو الولد الأكبر وأبوه لم يكن مصلياً ولا يصوم رمضان وتاب الأب ومات فكيف يعمل هذا الابن وهو بذمته صلوات وصيام ؟

    الجواب:
    ..... وفقكم الله هذه الأمور كلها قد بينتها في الشرائع والمفروض أن يتصدى لها المؤمنون والمؤمنات ممن لديهم القدرة على بيانها لبقية المؤمنين، وبالنسبة لسؤالك فإن الله لا يكلف نفساً إلا وسعها، فمن لا يقدر على الصيام ولا القضاء يدفع الفدية، ومن يريد أن يقضي الصلاة عنه وعن والديه فقد يسر الله لكم ليلة القدر لمن أدركها وفي ذمته قضاء.
    وبالنسبة لقضاء الصلاة فالقضاء في ليلة ثلاث وعشرين من رمضان يعدل ألف شهر، فلو كان في ذمة شخص مثلاً سنة قضاء أو عشر سنين أو حتى ألف شهر يكفيه قضاء يوم واحد في ليلة القدر.

    ***

    السؤال: الأنصار في غرفة البالتوك قالوا أنه عند قضاء الصلوات في ليلة القدر نبدأ بصلاة الظهر وننهيه بصلاة الصبح، هل هذا صحيح؟

    الجواب:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    ابدأوا بصلاة الفجر .

    أحمد الحسن
    شوال 1434

    ***

    السؤال: ورد في تفسير سورة القدر أن فاطمة (ع) هي ليلة القدر، فما معنى هذا الحديث عنهم (ع)؟

    الجواب:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين
    قدمتُ في سورة الفاتحة، وفي المتشابهات فيما سبق أن فاطمة (ع) هي باطن باب المدينة ، وظاهر الباب هو علي (ع)، والمدينة محمد (ص)، في مقابل الأسماء الثلاثة: (الرحيم، الرحمن، الله)، فهم صلوات الله عليهم أركان الهدى الثلاثة وتجلي أركان الاسم الأعظم الثلاثة: الله، الرحمن، الرحيم.
    والعلم كلّه في المدينة، فإذا أُريد إنزاله فمن الباب، وفي باطن الباب أولاً، ثم من ظاهر الباب إلى الخلق، وباطن الباب فاطمة صلوات الله عليها فالنـزول فيها، وهي وعاء العلم الباطن، وفيها نزل العلم وما في المدينة (رسول الله (ص) أو القرآن)، وكما بيَّنت سابقاً في المتشابهات، فراجع.
    فالقرآن ينزل في ليلة القدر، والقرآن ينزل في فاطمة، وليلة القدر هي فاطمة وكما قالوا (ع) : (نحن حجج الله وفاطمة حجة الله علينا)، وكما قال (ص) : (فاطمة أم أبيها) [كشف الغمة في معرفة الأئمة : ص90]، والأم وعاء، وفاطمة (أو باطن الباب) هي الوعاء الذي ينزل فيه القرآن، والقرآن محمد (ص).
    وهذا هو المعنى الباطن الثاني لهذا الحديث، عن رسول الله (ص) عن الله في الحديث القدسي: (لولاك لما خلقت الأفلاك، ولولا علي لما خلقتك، ولولا فاطمة لما خلقتكما).
    وفاطمة (ع) هي وعاء نزول القرآن، فهي باطن باب المدينة الذي يفاض منه على الخلق، فوجودها ضرورة وبفقدانها لا يستقيم نظام الخلق لأنها ركن من الأركان الثلاثة، فهي وعاء نزول القرآن.

    ***


    سألت العبد الصالح (ع) فقلت:
    هل وقت السنة عند الله تعالى يبدأ من ليلة القدر؟

    فأجابني (ع): نعم، السنة بدايتها في رمضان، القدر النافذ من العام الماضي ينتهي في ليلة القدر، ويبدأ قدر جديد بليلة القدر ].

    فقلت:
    أ لأجل هذا يكون الخوف في هذا الشهر الكريم ؟

    فقال (ع): الخوف في كل آن، فمن عرف نفسه وظلمتها وتقصيرها الدائم كيف لا يخاف. قبل ليلة القدر رأيت رؤيا هي متعلقة بحدث وقد مضى، ولكن أقص لك الرؤيا: رأيت مجموعة من الملائكة وكنت أريد أن أقوم بعمل، فطلبت منهم أن يجلبوا لي بعض الأشياء المتعلقة بهذا العمل، جلبوها ولكنهم اعترضوا وقالوا لماذا تعرّض نفسك لهذا، فأنت لا يحاسبك الله وليس عليك وزر تكفر عنه. المهم أني أكملت العمل وكان فيه صعوبة أو أذى محتمل، وبعد أن انتهيت وأنا أغادر المكان خاطبت الملائكة الذين طلبوا مني تجنب هذا العمل فقلت لهم: لا خاف ولا صلى ولكن تنجس وتولى، هكذا يقول الله، فهل تريدون مني أن لا أكون خائفاً .

    ***
    سؤال: كيف نفسر ان للقدر ليلة؟

    الجواب:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما
    القدر عبارة عن خريطة العمل فلابد ان يكون لرسم الخريطة وقت ولعرضها على منفذها واقرارها وقت ولعرضها على من يساعدون على تنفيذها وقت القدر يبدأ من منتصف شعبان وينتهي بنهاية رمضان.
    الليلة هي ليلة عرضها على منفذها او الذي تنفذ الخريطة في خلافته تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم بكل امر سلام هي حتى مطلع الفجر والليالي الباقية من رمضان ايضا تعرض على الملائكة الذي يعملون مع الخليفة سلام هي حتى مطلع الفجر سلام الملائكة على الحجة وهم يتنزلون بالامر اليه ويضعونه بين يديه.

    ***

    السؤال/ 141: يُشكل بعضهم على ﴿تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم (بكُلِّ أَمْرٍ)﴾ إنّها (من كل أمر)، فهل هي قراءة أم من الإمام المهدي (مكن الله له في الأرض) ؟

    الجواب:
    بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله رب العالمين.
    القراءة الصحيحة هي (بكل أمر)، هكذا قرأها الرسول محمد (ص) والأئمة من بعده (ع)، وإذا كان الناس لا يعترضون على القراءات السبع مع أنّها مختلفة في كثير من المواضع التي يتغيّر فيها المعنى بتغير القراءة مع أن القُراء السبعة أناس غير معصومين، فالأولى بالناس قبول القراءة التي وردت عن الأئمة (ع) وهم المعصومون المطهرون، وقراءة (بكل أمر) وردت عنهم (ع)، فراجع الروايات، واقرأ كما قرأ محمد (ص) ولا تعبأ بضلال من ضل، فإنّ أكثر الناس لا يعقلون.

    السيد أحمد الحسن
    وصي ورسول الإمام المهدي (ع)

    ***

    السؤال/ 425: بسم الله الرحمن الرحيم
    وصلى الله على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليماً.
    السلام عليكم أبي وإمامي ومولاي ورحمة الله وبركاته.
    أولا ما أعرف كيف أشكركم على قبولي ابنة لكم سيدي ومولاي وإمامي يا يماني آل محمد، وأسألكم الدعاء لي أن أكون عند حسن ظنكم، أبي العزيز وأسأل الله (عز وجل) أن يوفقنا بلقياكم ويسددكم وينصركم ويمكن لكم في الأرض.
    في كثير من الآيات يتكلم الله (عز وجل) بصيغة الجمع، مثال:
    - ﴿إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ﴾.
    - ﴿إِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُواْ بِسُورَةٍ مِّن مِّثْلِهِ﴾.
    - ﴿وَلَقَدْ مَكَّنَّاكُمْ فِي الأَرْضِ وَجَعَلْنَا لَكُمْ فِيهَا مَعَايِشَ قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُونَ﴾. وكثير من الآيات.
    السؤال - إمامنا ومولانا - هو لماذا يتكلم الله سبحانه وتعالى بصيغة الجمع ؟
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وأسأل الله أن يعجل فرجكم ويجعلني من خدامكم ولا أعصي لكم أمراً طرفة عين يا الله يا كريم.



    الجواب:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليماً.
    وفقك الله لكل خير وسدد خطاكِ وجعلكِ ممن ينتصر بهم الله لدينه.
    اعلمي وفقك الله أن لله عمالاً يتفضل عليهم ويستخدمهم لأداء رسالاته إلى أنبيائه ورسله، وما يشاء أن يكون في هذا العالم الجسماني، وعمال الله من خلقه سواء كانوا من الملائكة أم من البشر، الله سبحانه وتعالى يذكرهم ويقرنهم بنفسه - مع أنهم يعملون بحوله وقوته وبأمره - كرماً وتفضلاً من عنده سبحانه وتعالى عليهم، ولأنه الكريم الذي يعطي الكثير بالقليل.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    أحمد الحسن

  2. #2
    مدير متابعة وتنشيط الصورة الرمزية نجمة الجدي
    تاريخ التسجيل
    25-09-2008
    الدولة
    دولة العدل الالهي
    المشاركات
    4,745

    افتراضي رد: اسئلة اجاب عنها يماني آل محمد(ع) حول ليلة القدر و سورة "القدر"

    احسنتم وفقكم الله لكل خير
    قال يماني ال محمد الامام احمد الحسن (ع) ليرى أحدكم الله في كل شيء ، ومع كل شيء ، وبعد كل شيء ، وقبل كل شيء . حتى يعرف الله ، وينكشف عنه الغطاء ، فيرى الأشياء كلها بالله ، فلا تعد عندكم الآثار هي الدالة على المؤثر سبحانه ، بل هو الدال على الآثار

المواضيع المتشابهه

  1. ليلة القدر.. ببيان يماني آل محمد (ع)
    بواسطة مستجير في المنتدى علم الإمام أحمد الحسن (ع)
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 27-06-2016, 03:11
  2. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-07-2015, 13:33
  3. سؤال/ 137: ورد في تفسير سورة القدر أن فاطمة (ع) هي ليلة القدر ([88])، فما معنى هذا الحديث عنهم (ع)؟
    بواسطة حزن احمد في المنتدى أمير المؤمنين علي (ع) وسيدة نساء العالمين فاطمة (ع)
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 16-09-2013, 20:16
  4. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 16-09-2013, 20:16
  5. دعاء عظيم القدر للامام المهدي"عليه السلام"
    بواسطة Hussein في المنتدى المشاركات الحرة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 29-10-2011, 19:08

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).