النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: (وثائق ) نهاية الديمقراطية في العراق التي اوجبها السيستاني ونتائجها الخطيرة !

  1. #1
    مشرف الصورة الرمزية ansari
    تاريخ التسجيل
    22-01-2011
    الدولة
    CANADA
    المشاركات
    9,066

    افتراضي (وثائق ) نهاية الديمقراطية في العراق التي اوجبها السيستاني ونتائجها الخطيرة !



    لعل ما حصل ويحصل في العراق اليوم نتيجة هذه الانتخابات يؤكد نهايتها سريعا وموتها رغم صغر سنها والتي بدأت لاول مرة في العراق وتحت حكم " الشيعة " عام 2005م.

    فمن مراجعة لتاريخ العراق منذ تأسيس بغداد وحتى يومنا هذا طوال فترة الغيبة الكبرى لم يصل الشيعة الى الحكم بان قاموا باجراء انتخابات (شورى ) لانتخاب حاكم او رئيس سلطة بعد انتخاب مباشر ممثل عن الشعب (البرلمان ) بالاقتراع السري المباشر من قبل الشعب الا بعد الاحتلال الامريكي للعراق عام 2003 م

    لقد اجري اول اقتراع في الانتخابات العراقية بتاريخ 30 يناير \ كانون الثاني \2005 م والموافق لـ 18\12\1425 هـ
    وهذا التاريخ المصادف عند الشيعة هو عيد الله الاكبر (عيد الغدير ) يوم تتويج أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام وهذه آية على الخروج عن مبدأ التنصيب الالهي لمذهب اهل البيت ع في الحكم وقد تم اغلاق ابواب ضريح أمير المؤمنين عليه السلام في النجف حينها وتم توجيه الناس للذهاب الى الانتخابات التي اخرجت الشيعة من تحت بند الرافضة ولم يعد هنالك في فرق عنهم عن الزيدية الذين يقرون بخلافة ابا بكر وعمر وعثمان وعلي ع بل حالهم حال اصحاب السقيفة الاولى (الشورى الكبرى )

    لقد كانت الفتوى التي اصدرها المرجع الشيعي الاعلى في العراق المرجع السيستاني الاثر الاكبر في تحويل وصول العراق الى النتائج الخطيرة والمريرة على العراقيين والذي افتى بوجوب الذهاب الى الانتخابات حيث صدرت فتوى بتاريخ 26 شعبان عام 1425 هـ ما نصها:

    بسمه تعالى

    يجب على المواطنين المؤهلين للتصويت من الذكور والإناث التحقّق من إدراج أسمائهم في سجل الناخبين بصورة صحيحة، ومن لم يدرج اسمه أو أدرج بصورة مغلوطة فعليه مراجعة اللجنة الانتخابية في منطقته وإبراز المستمسكات المطلوبة للتدارك والتصحيح، وعلى أصحاب الفضيلة الوكلاء والمعتمدين تشكيل لجان شعبية في مناطقهم لمساعدة المواطنين على إنجاز هذا الامر المهمّ، حتى يتسنى للجميع المشاركة في الانتخابات التي نأمل أن تجرى في موعدها المقرّر وأن تكون حرة ونزيهة وبمشاركة جميع العراقيين والله الموفّق.
    26 شعبان المعظم 1425هـ
    مكتب السيد السيستاني (دام ظله)
    النجف الأشرف



    تساؤل مشروع :
    هل كانت نتائج الانتخابات مثمرة ؟
    وهل السيستاني لا يعرف بنتائجها ؟

    لقد صدر من الامم المتحدة العاملة في العراق تقرير وهو :

    لمحة عن العراق
    منذ الاحتلال عام 2003 وحتى عام 2013 م

    وقد تم اخذ منه بعض المقتطفات حيث يتحدث التقرير بنسب مئوية عن مايلي :


    العمل والفقر
    يعيش 7 مليون عراقي أي 23% من العدد الكلي لسكان العراق في حالة فقر ( ينفق الشخص العراقي الواحد أقل من 77,000 دينار عراقي في الشهر أو 2.2 دينار في اليوم)
    ذكر 3 من بين كل 4 عراقيين الحاجة إلى الحد من الفقر باعتبارها أشد الحاجات إلحاحاً.
    يبلغ معدل البطالة 11% على المستوى الوطني (7% من الذكور و 13 % من الإناث). فيما بلغ عدد العاطلين عن العمل 653,000 شخصاً.
    تبلغ نسبة العاملين بدوام كامل في القطاع العام نحو 60%. وفي عام 2011 وفرت الحكومة 40% من الوظائف، بينما وفر القطاع الخاص بقية الفرص. على الرغم من أن قطاع النفط يساهم بـ 65% من إجمالي الناتج المحلي حالياً، إلاّ أن عدد العاملين به لا لايتجاوز 1% من العدد الكلي للقوى العاملة في البلاد.
    إزداد الإقبال على استخدام التكنولوجيا بشكل سريع منذ العام 2003، إذ يستخدم 78% من العراقيين الهواتف النقالة ويمتلك 12% منهم أجهزة كمبيوتر شخصية.



    البيئة
    تعرضت بيئة العراق لضرر كبير نجم عن السياسات الخاطئة للحكومة بشأن السكان وإدارة الموارد. ونتيجة لذلك يعيش البلد سلسلة من المشكلات البيئية بما فيها الجفاف والتصحر وزيادة ملوحة التربة.
    تعاني 39% من الأراضي العراقية من قلة الأراضي الصالحة لزراعة المحاصيل في الفترة بين 2007 و 2009.
    خلفت سنوات الصراع وأعمال العنف تلوثاً كيميائياُ وذخائر غير متفجرة أثرت على سبل معيشة وسلامة ما يقدر بـ 1.6 مليون عراقي.
    تعد الأهوار التي تقع في جنوب العراق أكبر الأراضي الرطبة الموجودة في جنوب غرب آسيا ، وتعرف بأنها واحدة من من أكثر الأنظمة البيئية تميزاً في العالم. وقد بلغت نسبة المساحات التي تم تجفيفها من أهوار بلاد ما بين الرافدين 90% ، بينما تبلغ نسبة الأراضي المغطاة بالغابات 4.0 %.



    الكهرباء
    لا يوجد إمداد كهربائي منتظم، ولا تستطيع الشبكة العامة للكهرباء أن توفر سوى 8 ساعات فقط في اليوم من الإمداد الكهربائي للأسر العراقية حتى خلال الفترات التي تشهد قلة في الطلب على الكهرباء. يبلغ متوسط عدد ساعات الإمداد الكهربائي التي تحصل فيها الأسر 14.6 ساعة في اليوم الواحد وذلك من المصدرين معاً أي الشبكة العامة المولدات الخاصة.
    وطبقاً لمعلومات وزارة الكهرباء، يولد العراق 8000 ميغاوات من جملة ما يتراوح بين 13,000- 15,000 ميغاوات المطلوبة حالياً لتلبية الطلب العراقي على الكهرباء.

    الفساد
    يعتقد 54% من السكان أن الفساد قد تفشى بشكل أكبر خلال السنتين الماضيتين
    12% من العراقيين الذين يراجعون موظفي الدولة للحصول على الخدمات يقومون بدفع رشاوى.
    95% من حالات الرشوة لا يتم التبليغ عنها

    المصدر : الامم المتحدة - العراق


    نعم يحق لكل عراقي شيعي ام سني ولنقل مسلم كان ام مسيحي عربي ام كردي وباقي الاقليات الاخرى المكونة للشعب العراقي مراجعة فتوى السيستاني ونتائجها الخطيرة ومنهم ان قد وضع ثقته في هذا الرجل الذي يعتبره الكثير "سداد الامان والقيادة الرشيدة" لقيادة العراق الى بر الامان بعد خروجه من محنة صدام وجرائم الاحتلال الامريكي حيث دفعهم الى الانتخابات واوجبها بفتوى دينية فاعطاها صبغة الشرعية التي الزمت الناس وهاي هي الناس قد حصدت نتائجها جوع وفقر واما الامن والامان فقد نشرت صحيفة راديو سوا تقريرا يبين فيه ارقام هائلة رغم التفاوت في عدد القتلى حيث يقول التقرير :

    وليست هناك تقارير تحصي بكل دقة عدد ضحايا الصراع في العراق، فمعظمها تشير إلى أن عدد القتلى يتجاوز مئة ألف، فيما تشير تقارير أخرى إلى أن هذا العدد تجاوز المليون.


    فقد أشارت وكالة اشوشييتد برس إلى أن عدد القتلى حتى أبريل/ نيسان 2009 بلغ 110 آلاف شخص، فيما قدرت مجلة "لانسيت" الطبية في دراسة أصدرتها عام 2006 عدد العراقيين الذين قضوا جراء الحرب خلال ثلاث سنوات بأكثر من 600 ألف.

    أما "استطلاع صحة الأسرة العراقية"، الذي دعمته الأمم المتحدة، فقد قدر عدد من قضوا جراء أعمال عنف في الفترة الممتدة ما بين شهري مارس/آذار2003 ويونيو/حزيران 2006 بـ 150 ألف شخص.





    عندما اوجب الانتخابات (الشورى) المرجع السيستاني على العراقيين فقد برهنت نتائجها على الفشل التام والحقيقي لمايسمى بالديمقراطية (حاكمية الناس ) التي من ابرز نتائجها :

    1- فشلت في تحقيق الامن للناخب (المواطن )
    2- فشلت في توفير ابسط مقومات الحياة الكريمة للناخب (المواطن)
    3- فشلت في القضاء على الدكتاتورية والاستبداد بالراي
    4- فشلت في الوصول الى الحاكم الصالح الذي لا يدخل في باطل ولا يخرج من حق (لان علمه فقط عند عالم الغيب والشهادة سبحانه )
    5- فشلت في الحفاظ على مقومات الاسرة العراقية الواحدة فضلا عن الحفاظ على اللحمة الوطنية

    وبهذا فقد نجح نوح فيلدمان مستشار بول بريمر في كتابة مسودة الدستور العراقي والتي اعيد صياغتها حسب توجيهاته بعد توجيه المراجع في النجف وعلى رأسهم السيستاني بالتصويت بنعم لهذا الدستور الذي هدفه تقسم المقسم وتجزيء المجزء ، حيث من الناحية العملية تقسم العراق بسبب ما صنعه صدام لعنه الله من اخراج الاكراد من العراق وبمجييء حكومة المالكي اكمل ما بدأه سلفه في تقسيم العراق عمليا الى سنة وشيعة واكراد وهذه اسس ومباديء الدستور العراقي الذي كتب مسودته فليدمان

    من هو نوح فيلدمان :

    هو أمريكي يهودي ولد في مدينة بوسطن عام ١٩٧٠، ودرس في مدرسة ميمونيدس (نسبة للفيلسوف اليهودي موسى بن ميمون، الذي عاش في مصر خلال القرن الثاني عشر الميلادي) في حي بروكلين الشهير بما فيه من أسر يهودية عريقة. وبرغم أن مدرسة ميمونيدس ذات تواجه يهودي أصولي متحفظ (أو ربما متطرف) إلا أن نوح له مواقف وأراء وأفعال (مثلاً زواجه من إمرأة مسيحية، بخلاف تعاليم التلمود) جعلته منبوذاً داخل الدوائر اليهودية.

    على المستوي الأكاديمي، له سجل مرموق جداً، فقد تخرج الأول على دفعته من كلية الحقوق جامعة هارفارد، وعمل (رغم صغر سنه) أستاذاً للقانون في جامعات مرموقة مثل Yale و New York Law School و Harvard بالإضافة لعدد مبهر من الجوائز والشهادات القيمة.

    إنضم لكتلة المحافظين الجدد (بقيادة ديك شيني وجورج بوش الأصغر) وبعد غزو العراق تم تعينه مستشاراً للحاكم الأمريكي بول بريمر. برغم من عدم وجود أي دور رسمي له، إلا أنه توجد قناعة لدى جميع الأكاديمين والسياسيين أنه هو المهندس الحقيقي للدستور العراقي الجديد. كما أن جميع الأصابع تشير له كصاحب فكرة المحاصصة في العراق (شيعة، سنة، وأكراد) ومن تمكين الشيعة من حكم العراق. وهي أمور لم ينفها فيلدمان نفسه وإن لم يؤكدها أيضا. ولكن ما حدث من هيكلة سياسية ودستورية في العراق هي نسخة كربونية من كتابات فيلدمان المنشورة، بحيث يستحيل نفي أن يكون له دور أساسي فيها.



    يرى فيلدمان أن إسقاط سلطة العلماء و إخلال التوازن بين السلطات لم يؤدي فقط للإنتقاص من الشريعة الإسلامية، ولكنه أدى إلى إسقاط دولة القانون. إن مجتمع بلا قانون يحترمه الناس ويلتزمون به هو مجتمع مصيره إلى الإنهيار، وهو ما حدث فعلاً في القرن العشرين.


    نظرية فيلدمان
    يرى فيلدمان أن الديانة الإسلامية لا تختلف في النواحي السلوكية والأخلاقية عن الديانتين اليهودية والمسيحية. بل إنه يوجد بين المذاهب المسيحية واليهودية (في أمريكا) من هم أكثر تزمتاً وتشدداً من أكثر التيارات الإسلامية تطرفاً. إن الفكر والسلوك الإسلامي المحافظ لا يتعارض مع الحضارة اليهومسيحية من حيث الجوهر. أما على المستوي الأيدولوجي فالشعوب الإسلامية ترفض الشيوعية وتنفر من البوذية والهندوكية، ولذلك فالمسلمون أقرب للغرب منهم للشرق. على المستوى الإقتصادي فإن النظام الإسلامي هو أقرب ما يكون للنظام الرأسمالي مع قدر من التكافل لا يتعارض، بل ينسجم مع الحضارة اليهومسيحية. إن العالم الإسلامي هو الشريك الأمثل للحضارة الغربية.

    لا يري فيلدمان العالم الإسلامي كخصم في صراع الحضارات، ولكن كشريك أو حليف محتمل في النظام العالمي الجديد (بشرط إستمرار التبعية طبعاً) يمكن أن يحقق للقوة العظمي مكاسب أكثر جداً مما يمكن تحقيقه بطرق أخرى أكثر عنفاً وأفدح تكلفة.

    يريد فيلدمان للعالم العربي أن يطبق الشريعة الإسلامية،، ولكن دون تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية !


    نظرية فيلدمان حول “صعود الدولة الإسلامية” ترى أنه من الممكن الحصول من العرب والمسلمين على كل مانريد، بدون عنف وبأقل تكلفة، إذا أمكننا ايهام المسلمين أنهم اصبحوا احراراً ولهم كرامة، وذلك ممكن عبر إيجاد نوع مختزل مما يمكن وصفه بدول خلافة اسلاميه–يكون فيها للشريعة الإسلامية مكانة متميزة، وإن كانت شكلية. إن سيادة الشريعة الإسلامية (كقانون يحترمه ويقدسه الجميع) قد تكون وسيلة أسهل وأقل تكلفة كي نجعل المسلمين يفعلون كل ما نريد وهم يظنون أنهم يفعلون ما يرضي الله ورسوله. انتهى


    ويبدوا ان بريمر قد كان مقتنع بنظرية مستشاره نوح فيلدمان ولعل هذا السبب كان وراء علاقة بريمر برجال الدين العلاقة الحميمة اثناء فترة حكمه للعراق






    صورة تجمع بريمر وكولن باول وزير خارجية امريكا مع السيد حسين الصدر


    فكان يستلزم ان تكون العلاقة حميمية مع الفقهاء والمراجع الاسلاميين ليسهل تنفيذ المخطط الصهيوني



    وكان دور المرجع السيستاني كبير وخطير في تنفيذ هذا المخطط ( الشرق الاوسط الكبير ) او اسرائيل الكبرى من الفرات الى النيل تحت قيادة اسلامية متطرفة تخدم مصالحهم وتطبقها بحذافيرها (حكومة السفياني ) في الشام

    حيث منع المرجع السيستاني بفتوى صريحة الجهاد الدفاعي في زمن الغيبة عند الشيعة رغم ان امير المؤمنين علي بن ابي طالب ع قال (ما غزي قوم في عقر دارهم الا ذلوا )




    فتوى السيستاني في تسهيل دخول قوات التحالف الى العراق يطلع عليها عبد المجدي الخوئي في لقاء على قناة الجزيرة


    فتوى تعطيل الجهاد الدفاعي للسيستاني :

    سؤال :هل الجهاد في سبيل الله ضد المحتل الامريكي واجب علينا حاليا ، حاولت العثور على فتاوى الجهاد في رسالتكم الكريمة فلم اجدها افيدونا اثابكم الله

    الجواب :
    بسمه تعالى
    لا مورد للجهاد في زمان الغيبة والدفاع
    له مراتب لا يجوز تخطيها






    فرقد القزويني ممثل السيستاني في لقاء حميم مع بول بريمر


    لقد لعب السيد فرقد القزويني ممثل المرجع الاعلى السيستاني دورا كبيرا في حلقة الوصل بين امريكا وممثلها بريمر وبين السيستاني ففي مارس آذار 2004 زار القزويني الولايات المتحدة بترتيب من بريمر للقاء اعضاء الكونغرس ومسؤولي الادارة الامريكية وكانت الزيارة اول فرصة لزيارة ضريح جيفرسون في واشنطن وقال انه كاد ان يبكي وهو يرى كرسيا استخدمه جيفرسون موضحا "رجل مثل هذا اقرب الي من كثير من المسلمين وحتى من العراقيين"
    "القزويني اصبح على قائمة رواتب الامريكان بعد ان استولى على جامع بناه صدام حسين واستخدمه لتقديم دروس في الديمقراطية للائمة الشيعة وزعماء العشائر"
    روبرت برنز 12 تشرين ثان 2006 - نيويورك تايمز

    يوشي دريزن- وول ستريت جورنال 18 كانون الاول 2004 قد تحدث عن القزويني :

    "هذا الشيخ اخذ ملايين الدولارات الامريكية لتطوير الديمقراطية"


    الرابط المصدر : صحيفة وول ستريت
    كتبه : يوكي J. دريزن


    18 ديسمبر\ ايلول 2004



    الصورة اصبحت واضحة للجميع ان العملية السياسية تهدف الى تقطيع اوصال العراق طبقا للدستور العراقي الذي كتب مسودته نوح فليدمان اليهودي مستشار بول بريمر حينها وهو نفسه كاتب دستور افغانستان ومصر ولتونس وسوريا القادمة فشكرا لفليدمان ان قد احسن اختيار المرجع السيستاني الذي افتى لهم بالانتخابات التي اوصلت العراق الى ما وصل اليه الان وكانت عبارات الشكر والثناء على سماحة السيستاني من قبل امريكا تنهال لدرجة ترشيحه لجائزة نوبل

    جائزة نوبل للسيستاني
    الاثنيـن 10 صفـر 1426 هـ 21 مارس 2005 العدد


    الكاتب الامريكي توماس فريدمان

    مع اقترابنا من موسم منح جائزة نوبل للسلام أريد أن أرشح زعيم الشيعة الروحي في العراق، آية الله العظمى علي السيستاني لميدالية هذه السنة. وأنا جاد بترشيحي.
    وإذا كانت هناك نتيجة معتبرة في العراق فإن الرئيس بوش سيستحق تقييما حقيقيا إيجابيا على خلقه ظروفا لبروز الديمقراطية هناك عن طريق التجرؤ على الإطاحة بصدام حسين. لكننا نسعى حينما نتحدث عن العراق التحدث عن أنفسنا وعما نقوم به هناك. وإذا تشكلت جذور لنوع ما من الديمقراطية في العراق فذلك يعود بالدرجة الأولى إلى توجيهات الزعيم الشيعي آية الله السيستاني.
    صحيفة الشرق الاوسط نقلا عن «نيويورك تايمز»
    ?صحيفة الشرق الاوســــــــــــط

    لعل احدهم سينتفض مغضبا مدافعا عن هذه الديمقراطية الموهومة بانها كانت حلا لدى الشيعة في الغيبة الكبرى ليمنح السيستاني العذر في فعلته الاجرامية !!!

    نقول ان فتاوى المرجع السيستاني المخالفة للثقلين تفتح الباب على حقيقة الاعلمية بحدود الله تعالى

    موقع المرجع الديني الاعلى السيد علي الحسيني السيستاني :
    الاستفتاءات : التقليد
    الرابط : http://www.sistani.org/arabic/qa/0369/page/8/#2416

    السؤال رقم 80 :
    السؤال: ما هو تعريفكم للأعلم؟
    الجواب: الأقدر على استنباط الأحكام، وذلك بأن يكون أكثر احاطة بالمدارك وبتطبيقاتها من غيره بحيث يوجب صرف الريبة الحاصلة من العلم بالمخالفة الى فتوى غيره. انتهى


    أي بمعنى بعيد عن التزويق اللفظي انه : الاقدر على الوصول الى الحكم الشرعي الصحيح من بين اقرانه من الفقهاء

    فهل هذا منطبق على السيستاني حقا أي انه عالم بحدود الله فضلا عن ادعاءه انه الاعلم بين اقرانه من مراجع النجف ؟ !!!.

    الجواب : ان الفتوى التي اوجب فيها المرجع السيستاني الانتخابات (الشورى الصغرى) كانت كفيله بتوضيح دوره في مساعدة الاحتلال الامريكي وتنفيذ المخطط الصهيوني في تغيير خارطة المنطقة وتحقيق مشروع الشرق الاوسط الكبير (حكومة السفياني )



    مناقب العترة، لابن فهد الحلّي (رحمه الله)، عن حذيفة بن اليمان وجابر بن عبدالله الأنصاري، قال النبيّ (صلى الله عليه وآله): «الويل، الويل لأُمّتي من الشورى الكبرى والشورى الصغرى»، فسُئل عنهما، فقال (صلى الله عليه وآله): «أمَّا الشورى الكبرى فتنعقد في بلدتي بعد وفاتي لغصب خلافة أخي وغصب حقّ ابنتي، وأمَّا الصغرى فتعقد في الغيبة الكبرى في الزوراء لتغيير سنّتي وتبديل أحكامي»([1])
    لقد فسر الشيخ ابن فهد الحلي الشورى الصغرى بقانون الاحوال المدنية حيث يقول :
    وأمَّا الشورى الصغرى فتعقد في الغيبة الكبرى في الزوراء، وقد انعقدت مرَّة في حكم عبد الكريم قاسم وسيطرة الشيوعيّة، فقد بدّلت السُّنة والأحكام حين كُتب قانون الأحوال المدني، حيث جعلوا مادّة في القانون يتساوى الرجل والمرأة فيه في الميراث، وهو خلاف ما جاء في السُّنة والأحكام، ومواد أُخرى ما أنزل الله بها من سلطان ولا ندري اليوم ما يحدث في كتابة الدستور من تغيير وتبديل، والنبيّ (صلى الله عليه وآله) سلفاً قال: «الويل، الويل لأُمّتي من الشورى الكبرى والشورى الصغرى»، يعني إنَّهم سيغيّرون ويبدّلون في السُّنة والأحكام، كما بدّلوا في الشورى الكبرى، وهذا هو الآخر من دلائل صدق النبوّة، وعلائم الظهور.

    هل هذا التحليل صحيح ؟


    الجواب :
    ان تفسير المرحوم الشيخ بن فهد الحلي الشورى الصغرى بتغيير قانون الاحوال المدني في العراق بعيدا كل البعد عن المعنى الحقيقي الذي اراده النبي صلى الله عليه وآله من حيث نص قوله : «الويل، الويل لأُمّتي من الشورى الكبرى والشورى الصغرى»، يعني إنَّهم سيغيّرون ويبدّلون في السُّنة والأحكام، كما بدّلوا في الشورى الكبرى
    لنرجع الى الشورى الكبرى وكيف تم بنائها وعلى اي اسس ؟
    ان من البديهيات التي تم الاختلاف عليها بين اتباع الصحابة واطلق عليهم باتباع السلف او اهل السنة والجماعة اليوم الذي اقروا ببدعة الشورى مقابل التنصيب الالهي الذي قاتل عليه وضحى من اجله ائمة اهل البيت ع وبني عليه مذهب التشيع الذين سموا على طول الخط بالرافضة (اي رفضوا الانتخابات او ما اطلق عليه حينئذ بالشورى التي عقدت في السقيفة )
    ولهذا فان الشورى الصغرى التي حذر منها النبي صلى الله عليه وآله وسلم هي امتداد للشورى الكبرى واساسها الذي بنيت عليه وهو حاكمية الناس (الانتخابات او الشورى ) ومصداق ذلك هو ما حصل بعد الاحتلال الامريكي للعراق وعقد الانتخابات في بغداد (الزوراء)

    هل الزوراء هي بغداد ام طهران ؟

    عن حذيفة (رضي الله عنه) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): «تكون وقعة بالزوراء»، قالوا: يا رسول الله وما الزوراء؟ قال (صلى الله عليه وآله): «مدينة بالشرق بين أنهار، يسكنها شرار خلق الله، وجبابرة من أُمّتي، تعذَّب بأربعة أصناف من العذاب: بالسيف، والخسف، والقذف، والمسخ»([2]).
    - خراب الزوراء من السفياني»([3])
    - «وخراب دار الفراعنة ومسكن الجبابرة ومأوى الولاة الظلمة وأُمّ البلاء، وأُخت العار تلك ورب عليّ يا عمر بن سعد بغداد...»([4])
    - «بغداد يصير عاليها سافلها»([5])
    اذن عرفنا ان المقصود في حديث النبي ص بالزوراء هي بغداد وهذا هو المكان واما الزمان الذي بينه الحديث الشريف هو الغيبة الكبرى
    فتكون الشورى الصغرى التي حذر منها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هي التي عقدت في الزوراء (بغداد) في الغيبة الكبرى والتي قد اوضحت الصورة التي عناها النبي ص وليس كما فسرها الشيخ ابن فهد الحلي رحمه الله فيكون التفسير هو «الويل، الويل لأُمّتي من الشورى الكبرى والشورى الصغرى»، يعني إنَّهم سيغيّرون ويبدّلون في السُّنة والأحكام، كما بدّلوا في الشورى الكبرى لا من حيث تغيير قانون الاحوال المدنية بالمعنى القاصر عن الارتقاء والوصول الى المراد من الشورى الصغرى الى المعنى الاعم والاشمل هو اجراء الانتخابات (الشورى) في الشورى الصغرى او السقيفة الثانية في بغداد ان صح التعبير كما حصل بالمثل في السقيفة الاولى .

    قال تعالى : (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا) الأحزاب 36


    لقد ورد عن سعد بن عبد الله القمي انه قد سأل الإمام ابو محمد العسكري (ع) عن أمور فاشار الى ولده الحجة ع فيسأله عن عدة امور الى ان يصل بقوله ... فأخبرني يا مولاي عن العلة التي تمنع القوم من اختيار إمام لانفسهم قال : مصلح أو مفسد ؟ قلت : مصلح ، قال : فهل يجوز أن تقع خيرتهم على المفسد بعد أن لا يعلم أحد بما يخطر ببال غيره من صلاح أو فساد ؟ ! قلت : بلى ، قال : فهي العلة اوردها لك ببرهان يثق به عقلك . أخبرني عن الرسل الذين اصطفاهم الله وأنزل الكتب عليهم ، وأيدهم بالوحي والعصمة ، إذهم أعلا ( م ) الامم وأهدى إلى الاختيار منهم مثل موسى وعيسى هل يجوز مع وفور عقلهما ، وكمال علمهما ، إذا هما بالاختيار أن تقع خيرتهما على المنافق ، وهما يظنان أنه مؤمن ؟ قلت : لا فقال : هذا موسى كليم الله مع وفور عقله وكمال علمه ، ونزول الوحي عليه ، اختار من أعيان قومه ووجوه عسكره لميقات ربه سبعين رجلا ممن لا يشك في إيمانهم وإخلاصهم ، فوقعت خيرته على المنافقين ، قال الله عزوجل " واختار موسى قومه سبعين رجلا لميقاتنا - إلى قوله - لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة فأخذتهم الصاعقة بظلمهم " ( 1 ) .
    فلما وجدنا اختيار من قد اصطفاه الله للنبوة واقعا على الافسد ، دون الاصلح وهو يظن أنه الاصلح دون الافسد ، علمنا أن لا اختيار إلا لمن يعلم ما تخفي الصدور ، وتكن الضمائر ، ويتصرف عليه السرائر ، وأن لاخطر لاختيار المهاجرين والانصار ، بعد وقوع خيرة الانبياء على ذوي الفساد لما أرادوا أهل الصلاح . [6]

    فنستنتج من قول الامام الحجة بن الحسن ع عليه السلام ان الانتخابات (الشورى ) باطلة سواء لاختيار ممثلين عن الشعب او ممثلي مجالس الشعب وبالتالي هؤلاء المنتخبين من الشعب يقومون بدورهم باختيار رئيس وزراء او رئيس جمهورية حاكما كان او حتى رئيس بلدية .

    فبعد هذه المقدمة التي بينا من الثقلين (كتاب الله وقول المعصوم ) بطلان بدعة الانتخابات (الشورى ) على الاقل حسب مفهوم آل البيت ع من خلال الادلة المقدمة من الثقلين الذي يفترض ان يتمسك بهما المسلمون شيعة وسنة لانهما العاصمين وحدهما من الضلال لمن تمسك بهما فضلا على ان مبدأ الشيعة الرافضية هو رفض حاكمية الناس التي خرج سيد الشهداء الحسين ع في كربلاء لرفع راية البيعة لله واستشهد من اجلها حيث قال في وصيته لاخيه محمد بن الحنفية (....وانى لم أخرج أشرا ولا بطرا ولا مفسدا ولا ظالما وانما خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدي ( ص ) ، أريد أن آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر ، وأسير بسيرة جدي وأبى على بن أبى طالب فمن قبلني بقبول الحق فالله أولى بالحق ومن رد على هذا أصبر حتى يقضى الله بينى وبين القوم بالحق وهو خير الحاكمين ....) [7]
    فالامر بالمعروف هو حاكمية الله (التنصيب الالهي ) وهذا هو معنى قوله عليه السلام انه يريد ان يسير بسيرة جده محمد صلى الله عليه وآله وسلم وسيرة ابيه علي بن ابي طالب عليه السلام الذي نحته عن دوره في الخلافة الالهية الشورى الكبرى في السقيفة والان في الغيبة يتم تنحية ولده الحجة بن الحسن ع في الشورى الصغرى (انتخابات ) الزوراء (بغداد ) وهذا ما خرج عليه الحسين ع بقوله وانهى عن المنكر حاكمية الناس (الشورى ) او الانتخابات ونذكر ان الشورى الصغرى التي عقدت في بغداد (الزوراء) كانت قد صادفت يوم بيعة امير المؤمنين علي ع في عيد الغدير فهل اوضح من هذه الاية وقد قال امير المؤمنين علي بن ابي طالب ع عنها في حديث طويل حتى يقول (....ويعود دار الملك إلى الزوراء وتصير الأمور شورى من غلب على شيء فعله، فعند ذلك خروج السفياني فيركب في الأرض تسعة أشهر يسومهم سوء العذاب فويل لمصر وويل للزوراء وويل للكوفة والويل لواسط كأني النظر إلى واسط وما فيها مخبر بخبر وعند ذلك خروج السفياني ويقل الطعام ويقحط الناس ويقل المطر فلا أرض تنبت ولا سماء تنزل، ثم يخرج المهدي الهادي المهتدي الذي يأخذ الراية من يد عيسى بن مريم .....) [8]

    فالشورى الصغرى لا يمكن صرفها باي حال من الاحوال عن الانتخابات التي جرت واوجبها بفتوى من مراجع النجف وعلى رأسهم المرجع السيستاني
    فهذه الارواح التي قضت في ما بعد اجراء الانتخابات عام 2005 م تبين بوضوح الخطأ الكبير الذي تسببت فيه فتوى المرجع السيستاني الذي ادخل العراق في متاهة لن يخرج منها حتى خروج الامام المهدي ع والذي مرتبط خروجه سلام الله عليه باكتمال العدة 313 الاصحاب وقواد الالوية وال 10 الاف من الانصار وهذا ما لم يتحقق حتى الان رغم ان ما يثير السخرية ان عدد زوار الامام الحسين ع وصل الى ارقام تصل في الاربعين الى اكثر من 10 ملايين !!!.

    فتوى اخرى عجيبة من عجائب السيستاني " الاعلم بين اقرانه " !!!.

    لو سألنا رسول الله ص هل يجوز ان تخرج المرأة من بيتها من دون موافقة زوجها فماذا سيقول عليه الصلاة والسلام واله الاطهار؟

    - روى الحسن بن محبوب ، عن مالك بن عطية ، عن محمد بن مسلم ، عن الباقر ( عليه السلام ) قال : جاءت امرأة إلى رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) فقالت : يا رسول الله ما حق الزوج على المرأة ؟ فقال لها : أن تطيعه ولا تعصيه. ولا تتصدق من بيتها بشيء إلا بإذنه. ولا تصوم تطوعا إلا بإذنه. ولا تمنعه نفسها وإن كانت على ظهر قتب [9]. ولا تخرج من بيتها إلا بإذنه ، فإن خرجت بغير إذنه لعنتها ملائكة السماء وملائكة الارض وملائكة الغضب وملائكة الرحمة حتى ترجع إلى بيتها.

    - وعن الامام الصادق ( عليه السلام ) قال : إن رجلا من الانصار على عهد رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) خرج في بعض حوائجه وعهد إلى امرأته عهدا أن لا تخرج من بيتها حتى يقدم ، قال : وإن أباها مرض ، فبعث المرأة إلى رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) فقالت : إن زوجي خرج وعهد إلي أن لا أخرج من بيتي حتى يقدم وإن أبي مرض أفتأمرني أن أعوده ؟ فقال ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : لا ، اجلسي في بيتك وأطيعي زوجك ، قال : فمات ، فبعث إليه فقالت : يا رسول الله إن أبي قد مات فتأمرني أن أحضره ؟ فقال ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : لا ، اجلسي في بيتك وأطيعي زوجك ، قال : فدفن الرجل فبعث إليها رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) إن الله تبارك وتعالى قد غفر لك ولابيك بطاعتك لزوجك.
    قال النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : خيركم لاهله وأنا خيركم لاهلي. [10]


    لقد سأل الناس المرجع السيستاني في خروج المرأة من بيت زوجها للانتخابات (الباطلة شرعا لمخالفة اوامر الله ص والنبي ص (تحذير النبي ص من الشورى الكبرى والصغرى ) وآل بيته الطاهرين وتضحياتهم بالضد من حاكمية الناس (الشورى او الانتخابات ) فاجاب بفتوى وجوب خروج المرأة بدون رضا زوجها :




    فكم من امرآة خرجت عن طوع زوجها من بيته من دون موافقته لتذهب للانتخابات الباطلة شرعا ؟

    لنرى ماذا اجاب النبي ص وآل بيته عليهم السلام السيستاني " اعلم اقرانه"

    عن الصادق ( عليه السلام ) قال : إن قوما أتوا رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) فقالوا : يا رسول الله إنا رأينا أناسا يسجد بعضهم لبعض ، فقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : لو كنت آمر أحدا أن يسجد لاحد لامرت المرأة أن تسجد لزوجها.
    وقال ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : لو أن امرأة وضعت إحدى ثدييها طبيخة والاخر مشوية ما أدت حق زوجها. ولو أنها عصت مع ذلك زوجها طرفة عين ألقيت في الدرك الاسفل من النار إلا أن تتوب وترجع.
    وقال ( صلى الله عليه وآله وسلم ) لا تؤدي المرأة حق الله عزوجل حتى تؤدي حق زوجها.
    وقال الصادق ( عليه السلام ) : أيما امرأة باتت وزوجها عليها ساخط في حق لم تقبل منها صلاة حتى يرضى عنها.
    وعنه ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : أيما امرأة خرجت من بيتها بغير إذن زوجها فلا نفقة لها حتى ترجع.
    وقال ( عليه السلام ) : أيما امرأة وضعت ثوبها في غير منزل زوجها وبغير إذنه لم تزل في لعنة الله إلى أن ترجع إلى بيتها. [11]

    وقد ذكر الامام المهدي ع في رسالته للشيخ المفيد رض عن حكام العراق في عصر الظهور بقوله عليه السلام (ويغلب على العراق طوائف عن الاسلام مُرَّاق ، يضيق بسوء فعالهم على أهله الارزاق ).
    .( البحار ج 53 ص 175-176 والزام الناصب ص 136)

    وهذا يماني وقائم آل محمد ع قد دعاكم الى صاحبكم ابيه الحجة بن الحسن ع الا وهو الامام احمد الحسن ع مهدي اهل السنة والجماعة وهو المعزي رسول من عيسى ع الى النصارى ورسول من ايليا ع الى اليهود فهل من مجيب ؟

    الموقع الرسمي




    اقرأ ايضا :

    علة تحريم (الانتخابات ) يبينها الامام المهدي محمد بن الحسن العسكري عليه السلام

    ____________________________________________
    [1] بيان الأئمّة (عليهم السلام)، ج 1، ص: 295، الطبعة الأُولى، دار الغدير.
    ([2]) عقد الدرر في أخبار المهدي المنتظر (عج)، الشافعي السهيلي، ص: 117.

    ([3]) بشارة الإسلام، ج 38، ص: 28.

    ([4]) بشارة الإسلام، ج 38، ص: 28.

    ([5]) بشارة الإسلام، ص: 43.
    [6] بحار الانوار ج 52 ص 84- 85
    [7] معالم المدرستين - السيد مرتضى العسكري ج 3 ص 50
    [8] الملاحم والفتن للسيد ابن طاووس ص 134
    [9] القتب ، بالتحريك : الرجل.
    [10] مكارم الاخلاق فصل 5 ص 216 ( في حق الزوج على المرأة وحق المرأة على الزوج )
    [11] نفس المصدر السابق [10]



  2. #2
    مشرف الصورة الرمزية ansari
    تاريخ التسجيل
    22-01-2011
    الدولة
    CANADA
    المشاركات
    9,066

    افتراضي رد: (وثائق ) نهاية الديمقراطية في العراق التي اوجبها السيستاني ونتائجها الخطيرة !

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وآل محمد الائمة والمهديين وسلم تسليماً كثيرا


    فيما سبق بينا حقائق وبالوثائق مخاطر الانتخابات التي اوجبها السيستاني وبينا اسبابها من الشريعة الاسلامية وحرمتها عند اهل البيت عليهم السلام كون الخلافة الاسلامية منصب اللهي واختيار الحاكم سواء أكان خليفة للمسلمين والمتمثل بالامام المهدي محمد بن الحسن مكن والذي ارسل وصيه ورسوله القائم الامام احمد الحسن اليماني مكن الى العالم كافة ليمهد له دولته بالدعوى الى الحق عقائديا وفكريا كاي دعوة اللهية تسبق القيام المقدس وقبل نزول العذاب الالهي (وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا ) فالحاكم كما سبق من بيان ان كان خليفة او حاكم او رئيس او مدير الخ فهو تنصيب وليس اختيار فهي حاكمية الله وليست حاكمية الناس كما هي حال الانتخابات (الديمقراطية ) بلغة العصر او السقيفة فيما سبق .

    ان الانتخابات التي اوجبها السيستاني قد تسببت نتائجها الخطيرة في تمرير المخطط الصهيوني البغيض في اقامة جدار حصين لهم او كما يضنون من خطورة المنقذ العالمي المتمثل بخلفية الله الامام المهدي ع وهي في مفهوم الشريعة الاسلامية تسمى بحكومة السفياني التي تمتد لتشمل الشام والعراق بما فيها الاردن وفلسطين بعد اسقاط نظام الاسد في سوريا بمساعدة قوات التحالف بيد داعش السفياني لعنهم الله الذي اطلق سراياه لبسط نفوذه .

    ان هذه النتائج الخطيرة لهذه الانتخابات التي اوجبها السيستاني والذي اخرج اتباعه الشيعة من ولاية أمير المؤمنين ع قد تمثلت في العراق بتقسيمه الى ثلاث مناطق (اكراد ، اقليم سني ، اقليم شيعي )

    وهذه ما كانت اهداف دستور بريمر الذي كتب مسودته مستشاره نوح فليدمان الذي يهدف الى تقسم المقسم كما بينا فيما سبق بالتفصيل .

    ان الاكراد بعد انتهاز فرصة ضعف الحكومة الحالية التي صنعها المحتل الامريكي بعد حل الجيش العراقي واستبداله بمليشيات طائفية قد عززت فرصة التقسيم وبالفعل بعد ان احتل داعش الموصل والفلوجة وتمدده في المثلث السني كما اطلق عليه بوش الابن حتى اعلن رئيس اقليم كردستان العراق رغبته للانفصال عن العراق بعد تامين موارد الاقليم من نفط كركوك بعد استغلال هذه الاحداث .


    برزاني يطلب من برلمان كردستان الاعداد للاستفتاء على الاستقلال عن العراق








    هذه الصورة الحقيقية والفعلية الان ولكنها لن تقف عند داعش السفياني عند حدود بغداد بل اعلن داعش نيته للوصول الى اهدافه الى ابعد من حدود العراق














    بل لم تقف عند حدود العراق والشام كما اعلن داعش فيما سبق بل نيته اعمق واكبر من هذه الحدود كما تبينها الخارطة التالية
















    فاذا كانت هذه الغدد السرطانية كما بين مكتب السيد احمد الحسن اليماني عليه السلام

    حيث من جملة ما اورده البيان :

    فنهيب بالشعب العراقي وكل الشعوب الأخرى أن لا ينخدعوا بهؤلاء الذباحين الذين لا دين لهم ولا إنسانية ولا يهمهم شيء سوى اشباع رغباتهم وتحقيق أهدافهم المنحطة وأهداف من يغرر بهم ويخطط لهم، فهؤلاء شرٌ محضٌ لا يُرتجى منهم خير أبداً، فهم لم يأتوا الى العراق بعد أن عمروا سوريا، بل جاءوا الى العراق بعد أن خربوها وذبحوا أهلها بدون تمييز بين طفل وامرأة وشيخ كبير، فينبغي للعاقل أن يتعظ بغيره، وكما يقال: السعيد من وِعظ بغيره. فليكن موقفنا وقولنا واحداً؛ وهو: أن هؤلاء الارهابيين أو ما يسمى بـ (داعش) غدد خبيثة لا ينبغي لعاقل أن يركن إليهم أو يثق بهم أو يتهاون معهم لا بقول ولا بفعل.
    مكتب السيد أحمد الحسن / النجف الأشرف
    16 / شعبان الخير / 1435 هـ


    هذا وقد كشف الامام أحمد الحسن اليماني عليه السلام حقيقة هذه المخاطر قبل سنين حيث :

    الامام احمد الحسن (ع) :
    15. Dezember 2012
    بمناسبة:
    معركة صفين
    دخول سبايا آل محمد الى الشام
    مايحدث اليوم في سوريا
    أكرر دعوتي مرة أخرى وأوجهها للمسلمين في كل مكان وبالخصوص في العراق للالتفاف حول راية الحق المهدوية لمواجهة ذباحي القاعدة السفيانيين الذين تجمعوا في سوريا وبدعم من الحكومة الامريكية وأذنابها ويعتبرون العراق خطوتهم الثانية.
    صفحته عليه السلام على الفيسبوك



    وقد بينا فيما سبق ان داعش نتاج العلاقة التزاوجية السفاح بين الصهيونية وآل سعود من حيث ان :



    علاقة السعودية بالكيان الصهيوني انتجت " داعش" فهل سينقلب عليهما


    فقد عرف هدفهم الشرير في القتل وسفك الدماء والظلم والجور وقد اعلنوا عن طائفيتهم وشعارهم الطائفي :




    بيان داعش ( يزيد قائدنا و الحسين عدونا )



    وهذه المصالح السعودية الصهوينة تتلاقا وتتوحد ضد الشيعة اليوم كما في الفيديو التالي



    واذا كانت داعش السفياني ولا يماني على الارض سوى الامام احمد الحسن ع الذي قدم ادلته من الثقلين التي لا ترد ولا تبدل ولا تخترق والذي جاء بقانون معرفة حجة الله في كل زمان ومكان الا وهو (النص = الوصية + العلم + راية البيعة لله او حاكمية الله ) فوجب على المسلمين شيعة وسنة وكافة الناس نصارى ويهود بيعته اذا تم معرفة انه مهدي اخر الزمان لدى اهل السنة والجماعة والمعزي رسول السيد المسيح ع ورسول النبي ايليا ع الى اليهود
    من شاء التفاصيل فليراجع


    واذا قد عرفنا ان داعش صنيعة تزاوج المصالح الصهيونية الامريكية الخليجية الوهابية المتمثلة مع الاخيرة بالسعودية وقطر فسنعرف ان الانتخابات التي اوجبها السيستاني قد اوصلت العراق الى هذه النتائج الخطيرة في :

    تقسيم العراق وانشاء ما يسمى بالشرق الاوسط الكبير (دولة السفياني لعنه الله ) فهل من متعض ؟ !!!

  3. #3
    مدير متابعة وتنشيط الصورة الرمزية نجمة الجدي
    تاريخ التسجيل
    25-09-2008
    الدولة
    دولة العدل الالهي
    المشاركات
    4,747

    افتراضي رد: (وثائق ) نهاية الديمقراطية في العراق التي اوجبها السيستاني ونتائجها الخطيرة !

    احسنتم وفقكم الله لكل خير
    قال يماني ال محمد الامام احمد الحسن (ع) ليرى أحدكم الله في كل شيء ، ومع كل شيء ، وبعد كل شيء ، وقبل كل شيء . حتى يعرف الله ، وينكشف عنه الغطاء ، فيرى الأشياء كلها بالله ، فلا تعد عندكم الآثار هي الدالة على المؤثر سبحانه ، بل هو الدال على الآثار

  4. #4
    مشرف الصورة الرمزية ansari
    تاريخ التسجيل
    22-01-2011
    الدولة
    CANADA
    المشاركات
    9,066

    افتراضي رد: (وثائق ) نهاية الديمقراطية في العراق التي اوجبها السيستاني ونتائجها الخطيرة !

    احسن الله اليكم استاذنا الفاضل وشكرا لمروركم الكريم

  5. #5
    مشرف الصورة الرمزية راية اليماني
    تاريخ التسجيل
    05-04-2013
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    3,022

    افتراضي رد: (وثائق ) نهاية الديمقراطية في العراق التي اوجبها السيستاني ونتائجها الخطيرة !

    ربي يوفقك. وثائق خطيرة. إلى متى يبقى الشعب العراقي نائماً أم هو سبات الدببة القطبية؟؟

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-11-2014, 18:41
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-08-2014, 04:34
  3. الدروس التي سنمتحن فيها في نهاية المرحلة الاولى
    بواسطة اختياره هو في المنتدى الساحة الطلابية بالحوزة العلمية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-10-2012, 20:49
  4. وثائق وثائق عن المرجعيه الفاسده
    بواسطة shahad ahmad في المنتدى نقض هيكل الباطل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 15-07-2011, 20:20
  5. سبب فشل التجربة الديمقراطية في العراق
    بواسطة درع الانبياء في المنتدى تحليلات سياسية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 15-11-2010, 21:36

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).