النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الجن في الكتاب المقدس.......الاستاذ عادل عبد الله السعيدي

  1. #1
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    17-09-2011
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    497

    افتراضي الجن في الكتاب المقدس.......الاستاذ عادل عبد الله السعيدي

    الاخ العاملي والى جميع الاخوة والاخوات متابعي هذه الصفحة حياكم الله جميعا

    جواباً على سؤال ورد في الرسائل من الاخ العاملي عن الجن في الكتاب المقدس اضع هذا الموضوع بين اعينكم لكي تعرفوا بان الكتاب المقدس يؤيد ويؤكد ما جاء به القران الكريم ومن يسيء للقران فانه من باب اولى يسيء للكتاب المقدس الذي يؤمن به.

    معنى الجان لغويا
    جن الشيء ستره، وبه سمي الجن لاستنارهم واختفائهم عن الابصار.لذلك كانت الجنة في اللغة البستان العظيم الذي يستر ما بداخله، وهي مشتقة من: جنن التي هي بمعنى الستر، ولذلك سمى الجن جنا لاستتارهم واختفائهم عن الأنظار، كما سمي الجنين جنيناً لاستتاره في بطن أمه، ومنه جنون الليل أي شدة ظلمته وستره لما فيه... انظر لسان العرب.

    وبالتأكيد هناك جن مؤمن وجن كافر

    بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا - الجن - الآية - 1

    والكلمة العربية هي ترجمة للكلمة العبرية " اوب " ومعناها " اجوف " او " اناء فارغ "، لانهم كانوا يظنون ان صوت الجان ياتي من بطن صاحب الجان، او بالنسبة " للصوت الاجوف " الذي كان يتكلم به وكانه خارج من باطن الارض ( إش 8 : 19، 29 : 4 ).

    سفر اشعياء 8 : 19

    19 وإذا قالوا لكم: اطلبوا إلى أصحاب التوابع والعرافين المشقشقين والهامسين. ألا يسأل شعب إلهه ؟ أيسأل الموتى لأجل الأحياء
    20 إلى الشريعة وإلى الشهادة. إن لم يقولوا مثل هذا القول فليس لهم فجر
    21 فيعبرون فيها مضايقين وجائعين. ويكون حينما يجوعون أنهم يحنقون ويسبون ملكهم وإلههم ويلتفتون إلى فوق
    22 وينظرون إلى الأرض وإذا شدة وظلمة، قتام الضيق، وإلى الظلام هم مطرودون.

    سفر اشعياء 29 : 4

    4 فتتضعين وتتكلمين من الأرض، وينخفض قولك من التراب، ويكون صوتك كخيال من الأرض، ويشقشق قولك من التراب.

    وكانت الاستعانة بالجان عادة شائعة بين الشعوب الوثنية، ولكن الناموس قد نهى عنها ( لا 19 : 31، 20 : 6 و 27، تث 18 : 11 ).

    اللاويين ٣١:١٩

    لاَ تَلْتَفِتُوا إِلَى الْجَانِّ وَلاَ تَطْلُبُوا التَّوَابعَ، فَتَتَنَجَّسُوا بِهِمْ. أَنَا الرَّبُّ إِلهُكُمْ.
    وقد نفي الملك شاول ــ في اول عهده ــ اصحاب الجان والتوابع من الارض، ولكن في نهاية ايامه بعد ان تركه الرب، لجا إلي امراة صاحبة جان في عين دور كما ينص على ذلك الكتاب المقدس( 1 صم 28 : 3 و 7 و 8 و 9، أخ 10 : 13 ).

    صموئيل الأول ٣:٢٨

    وَمَاتَ صَمُوئِيلُ وَنَدَبَهُ كُلُّ إِسْرَائِيلَ وَدَفَنُوهُ فِي الرَّامَةِ فِي مَدِينَتِهِ. وَكَانَ شَاوُلُ قَدْ نَفَى أَصْحَابَ الْجَانِّ وَالتَّوَابعِ مِنَ الأَرْضِ.
    صموئيل الأول ٨:٢٨

    فَتَنَكَّرَ شَاوُلُ وَلَبِسَ ثِيَابًا أُخْرَى، وَذَهَبَ هُوَ وَرَجُلاَنِ مَعَهُ وَجَاءُوا إِلَى الْمَرْأَةِ لَيْلاً. وَقَالَ: «اعْرِفِي لِي بِالْجَانِّ وَأَصْعِدِي لِي مَنْ أَقُولُ لَكِ».

    فَقَالَتْ لَهُ الْمَرْأَةُ: «هُوَذَا أَنْتَ تَعْلَمُ مَا فَعَلَ شَاوُلُ، كَيْفَ قَطَعَ أَصْحَابَ الْجَانِّ وَالتَّوَابعِ مِنَ الأَرْضِ. فَلِمَاذَا تَضَعُ شَرَكًا لِنَفْسِي لِتُمِيتَهَا؟»
    أخبار الأيام الأول ١٣:١٠

    فَمَاتَ شَاوُلُ بِخِيَانَتِهِ الَّتِي بِهَا خَانَ الرَّبَّ مِنْ أَجْلِ كَلاَمِ الرَّبِّ الَّذِي لَمْ يَحْفَظْهُ. وَأَيْضًا لأَجْلِ طَلَبِهِ إِلَى الْجَانِّ لِلسُّؤَالِ،

    بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
    قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن يَأْتُواْ بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا - الإسراء - الآية - 88

  2. #2
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    21-05-2012
    الدولة
    دولة العدل الالهي
    المشاركات
    317

    افتراضي رد: الجن في الكتاب المقدس.......الاستاذ عادل عبد الله السعيدي

    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا وفقكم اللة لكل خير

المواضيع المتشابهه

  1. رجسة الخراب في الكتاب المقدس (مباشر على الهواء)مع الاستاذ عادل السعيدي
    بواسطة Saqi Alatasha في المنتدى إذاعة الأنصار-أمريكا الشمالية (أمريكا وكندا)
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 26-01-2014, 21:49
  2. مناظرة الاستاذ عادل السعيدي مع طلال عسكر في تفنيد عقيدة الثالوث واثبات وحدانية الله
    بواسطة نجمة الجدي في المنتدى أهل الكتاب (المسيحيون واليهود)
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 27-11-2013, 02:00
  3. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-11-2013, 13:11
  4. كيف نكسب حسن الخلق ؟؟؟...الاستاذ عادل عبد الله السعيدي
    بواسطة حمزة السراي في المنتدى الاخلاق الالهية التي يجب ان يتحلى بها المؤمن
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-10-2013, 17:07
  5. صفحة الاستاذ ::*[ عادل السعيدي ]*:: على الفيس بوك
    بواسطة Saqi Alatasha في المنتدى أهل الكتاب (المسيحيون واليهود)
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 24-04-2013, 23:12

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).