صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 40 من 51

الموضوع: تساؤل حول حاكمية الله والشورى

  1. #1
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي تساؤل حول حاكمية الله والشورى

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمّد وءال محمّد

    يقول أحمد الحسن في كتابه (التيه أو الطريق إلى الله/ ص27):

    (أذن فواجب المسلمين في زمن الغيبة هي نصرة الدين بتمكين نائب الإمام الخاص المرسل منهع أو الفقيه الجامع للشرائط العادل الزاهد في الدنيا في حال عدم وجود نائب خاص له ع من بسط يده على الحكم من كل حيثية وجهه).

    إنّ أحمد الحسن في قوله هذا يُناقض كل أقواله التي ذكرناها من كتابه (حاكمية الله لا حاكمية الناس).. إذ كيف نمكّن الفقيه العادل ؟
    - هل نمكّنهُ بالانتخابات والشورى..
    - وكيف نمكّن شخص لم يُعيّنه الله سبحانه ويصطفيه..
    - وقد نكون قد مكّنا شرار الخلق، فموسى ع بالرغم من عصمته اختار سبعين رجلاً من قومه أعتقد صلاحهم ثم ظهر وبان له فسادهم..
    - ثمّ كيف يتسنى له أن يحكم بما أنزلَ الله، إذ لا يتسنى لأحد أنْ يحكم بما أنزل الله إلاّ خليفة الله في أرضه.. { وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ } المائدة/ 44.

    يجُيب الأنصار قائلين أنّ أحمد الحسن قال (في حال عدم وجود نائب خاص) وهذا شرط لم يتحقق، فوجود النائب الخاص مستمر ولم ينقطع أبداً..

    والجواب بل إنّ أحمد الحسن قال بانقطاع السفارة في كتابه (وصي ورسول الإمام المهدي ع في التوراة والانجيل والقرآن):

    (س16/ أنتم الشيعة تقولون بأنَّ السفراء أربعة، وانقطعت بعدها السفارة. فكيف تثبت بالدليل النقلي والعقلي من (القرآن والتوراة والإنجيل) بأنك سفير رقم (5) ؟ امرأة مسيحية / 2005.
    ج/ ... أما بالنسبة للإمام المهدي ع فقد أرسل سفراءه الأربعة في غيبته الصغرى التي استمرت ما يقارب السبعين عاماً ثم انقطعت السفارة والإرسال من الإمام المهدي ع، وأيضاً لا يدل انقطاعها فترة من الزمن انقطاعها إلى الأبد، بل الدليل على إرساله رسولاً عنه ع يمثله إذا اقترب قيامه وحان وقت القيامة الصغرى وسأورد الدليل فيما يأتي إن شاء الله).

    إذن أحمد الحسن يقول بانقطاع السفارة، وفي زمن الانقطاع يجب تمكين الفقيه، وهذا يُناقض مطالبته بحاكمية الله، بل إنّهُ يطالب بحاكمية الفقيه أو الناس.

    بل إنَّ أحمد الحسن يعتبر حاكمية الناس المتمثلة بتمكين الفقيه إحدى مكمِّلات النظرية الإسلامية المتكاملة، فيقول في كتابه (التيه أو الطريق إلى الله):

    ( مما سبق تبين أنّ للدين الإسلامي نظريته السياسية المتكاملة تشريعاً وتنفيذاً وعلى المسلمين أن لا يفرطوا بها لأنّها أكمل نظرية سياسية عرفتها الإنسانية ولا توجد نظرية سياسية ترقى إلى مستواها لأنّ واضعها ومشرعها هو الله سبحانه وتعالى العليم الحكيم, والذي يجب أن ينفذها هو النبي ص أو الإمام المعصوم ع من بعده أو الفقيه الرباني الجامع للشرائط العادل الزاهد في الدنيا في حال غيبة الإمام عليه السلام وعدم وجود نائب خاص عنه عليه السلام والحمد لله وحده).

    ولكن هذا القول مخالف لما أرادهُ الله عزوجل، فواجب المسلمين في حال عدم وجود نائب خاص هو الانتظار حتى يظهر الإمام أو يُرسل رسولاً لا أنْ نمكّن الفقيه، لأنّ الحكم لا يكون إلاّ لنبي أو وصي نبي أو من يعينه المعصوم فقط لا غير:

    عن أبي عبد الله ع قال: (اتقوا الحكومة فإنَّ الحكومة إنّما هي للإمام العالم بالقضاء العادل في المسلمين لنبي أو وصى نبي) الكافي/ ج7.

    وبهذا فقد نقض أحمد الحسن ما يزعم أنّهُ حامل لواءه الوحيد.. وهو أنَّ الحكم لله وحده..


    التعديل الأخير تم بواسطة المدير العام ; 12-05-2013 الساعة 12:21 سبب آخر: تغيير العنوان الى ما يبين ان هناك شبهة وليس انها مثبته

  2. #2
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    02-04-2012
    الدولة
    المانيا
    المشاركات
    25

    افتراضي رد: أحمدالحسن ينقض دعوته لحاكمية الله وحده

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ابو محمد هذا السؤال اجابك الانصار عليه مرات عديدة وارسلنا لك ملفات على الخاص بخصوصه تتضمن اجابات كفيلة بازالة هذا الحجر الذي تضعه اينما سرت في البحث بهذه الدعوة وتتعثر به مسرورا وكانك صاحب انجاز عظيم .
    بمناسبة كتاب التيه الذي ذكرته اما ان لك ان تخرج انت من التيه الذي انت فيه منذ ست سنوات تقريبا وانت تبحث في الدعوة . كلامي اليك لا يتضمن رد علمي لانه على حد علمي بك شخصيا انت لا تبحث عن ردود علمية وانما انت رهين داء اسمه المغالبة تعتقد فيها انت المنتصر دائما والا ما طرح من ادلة في هذه الدعوة المباركة لا يدع لمنصف حجة ولا عذر وما ابعدك عن الانصاف.

  3. #3
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    07-10-2009
    الدولة
    ارض الله الواسعه
    المشاركات
    1,068

    افتراضي رد: أحمدالحسن ينقض دعوته لحاكمية الله وحده

    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا

    ا
    لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يقول أحمد الحسن في كتابه (التيه أو الطريق إلى الله/ ص27):

    (أذن فواجب المسلمين في زمن الغيبة هي نصرة الدين بتمكين نائب الإمام الخاص المرسل منه ع أو الفقيه الجامع للشرائط العادل الزاهد في الدنيا في حال عدم وجود نائب خاص له ع من بسط يده على الحكم من كل حيثية وجهه).
    ياابو محمد البغدادي اسلوبك معرف لماذا التدليس وبتر كلام الامام احمد االحسن ع لما تنقل من الكتاب انقل بامانه

    من فروع ولاية الإمام عليه السلام ولاية الفقيه الجامع لشرائط إلا فتاء الملخصة في التفسير المنسوب إلى الإمام العسكري عليه السلام بهذه العبارة (( وأما من كان من الفقهاء صائناً لنفسه ’حافظاً لدينه ’مخالفاً لهواه ’ مطيعاً لأمر مولاه فللعــوام أن يقلدوه )) . ولقد بين الإمام عليه السلام حقيقة مخالفة الهوى في الحديث الذي رواه الطبرسي في كتاب الاحتجاج بإسناده عن الإمام الثامن الرضا عليه السلام انه قال ( قال علي ابن الحسين عليهما السلام ( إذا رأيتم الرجل قد حسن سمته وهدي وتماوت في منطقه وتخاضع في حركاته فرويدا لا يغرنكم فما ا كثر من يعجزه تناول الدنيا وركوب المحارم منها لضعف بنيته ومهانته وجبن قلبه فنصب الدين فخاً لها ، فهو لا يزال يختل الناس بظاهره فان تمكن من حرام اقتحمه ، وإذا وجدتموه يعف عن المال الحرام فرويداً لا يغرنكم فان شهوات الخلق مختلفة فما أكثر من ينبوا عن المال الحرام وان كثر ويحمل نفسه على شوهاء قبيحة فيأتي منها محرماً فإذا وجدتموه يعفو عن ذلك لا يغرنكم حتى تنظروا ما عقدة عقله فما أكثر من ترك ذلك اجمع ثم لا يرجع إلى عقل متين فيكون ما يفسده بجهله أكثر مما يصلحه بعقله بجهده، فإذا أوجدتم عقله متينا فرويدا لا يغرنكم حتى تنظروا أمع هواه يكون عقله ؟ أو يكون مع عقله هواه ، وكيف محبته للرئاسات الباطلة وزهده فيها فان في الناس من خسر الدنيا والآخرة ، بترك الدنيا للدنيا ويرى إن لذة الرئاسة الباطلة أفضل من لذة الأموال والنعم المباحة المحللة فيترك ذلك اجمع طلبا للرئاسة الباطلة ، حتى إذا قيل له اتق الله أخذته العزة بالا ثم فحسبه جهنم ولبئس المهاد ، وهو يخبط خبط عشواء ، يقوده أول باطله إلى ابعد الخسارة ، ويمده ربه بعد طلبه لما يقدر عليه في طغيانه , وهو يحل ما حرم الله ويحرم ما احل الله لا يبالي ما فاته من دنيه إذ أسلمت له رئاسته التي شقي من أجهلها فأولئك الذين غضب الله عليهم ولعنهم واعد لهم عذابا مهينا ولكن الرجل نعم الرجل هو الذي جعل هواه تبعا لأمر الله وقواه مبذولة في رضا الله يرى الذل مع الحق اقرب الى عز الأبد, من العز في الباطل ويعلم أن قليل ما يحتمله من رضاها ويؤيد ه إلى دوام النعيم في دار لا تبيد ولا تنفذ , وان كثير ما يلحقه من سراءها أن اتبع هواه يؤديه إلى عذاب لا انقطاع له ولا زوال , كذلك الرجل نعم الرجل فبه فتمسكوا وبسنته فاقتدوا والى ربكم فارغبوا , فبه فتوسلوا فانه لا يرد له دعوه ولا يخيب له طلبه . الخ
    ثم أن عناصر ولاية المجتهد الجامع للشرائط مناصب ثلاثة :
    (( أحدها )) منصب الإفتاء فيما يحتاج أليه العامي في عمله ومورده المسائل الفرعية والموضوعات الاستنباطية من حيث ترتيب حكم شرعي عليها .
    (( والثاني )) منصب القضاء والحكم فيما يراه حقا في المرافعات وغيرها من القضايا المخصوصة .
    (( والثالث )) منصب ولاية التصرف في الأموال والأنفس وهي مرتبة من الولاية العامة قابلة للتفويض .
    وجاء في كتاب تهذيب الأصول من الزوائد والفضول للسيد عبد الأعلى السبزواري (( رحمه الله )) في الجزء الثاني ص 128 ( ثم أن شؤون الفقيه الجامع للشرائط ليست منحصرة في حجية الفتوى ونفوذ الحكم بل له حجية وجودية أيضا ولو كان ساكتا, لأنه يصح أن يحتج به الله تعالى يوم القيامة , ويصح له أن يشتكي إلى الله تعالى من الجهال أن لم يرجعوا اليه في فهم الأحكام وقد ورد في الحديث ( ثلاثة ليشكون إلى ربهم يوم القيامة عالم لا يُسئل عنه –الحديث -)كما إن له الولاية الانتظامية أي نضم دنيا البشر وسياساتهم نظما ألهيا , بشرط استيلائه على الكل في الكل وبسط يده على الحكم من كل حيثية وجهه ), أذن فواجب المسلمين في زمن الغيبة هي نصرة الدين بتمكين نائب الإمام الخاص المرسل منه (ع) أو الفقيه الجامع للشرائط العادل الزاهد في الدنيا في حال عدم وجود نائب خاص له (ع) من بسط يده على الحكم من كل حيثية وجهه , كما إن واجب العلماء اليوم هو مواجهة الطواغيت لأنه جهاد دفاعي عن بيضة الإسلام في هذا الزمان الذي يحاول الطواغيت طمس الإسلام تماما والعودة في البلاد الإسلامية إلى الجاهلية كفعل يزيد لعنه الله في زمن الحسين عليه السلام بل اكثر من ذلك فقد ملئوا البلاد الإسلامية بالأصنام والصور وفرضوا على المسلمين احترامها وتقديسها لأنها تمثل أشخاصهم الشيطانية المقيتة وهذه الحالة تمثل أجلى مظاهر الشرك بالله فعلى العالم إظهار علمه ومجاهد تهم وأعانة المجاهدين ولو بالفتوى وإيصالها إلى المجتمع والعمل على تثقيف المجتمع دينيا أما العلماء ( أو قل الجهلاء ) لان العالم غير العامل جاهل في الحقيقة كما ورد عنهم عليهم السلام ) الذين يقمعون في دهاليز مظلمة ولا يكلفون أنفسهم حتى سماع أحوال المجتمع الإسلامي أو النهوض بالدين الإسلامي نهوض حقيقي فاعل في المجتمع أو تحريك ساكن فلا يمتون لهذه الفرقة الناجية بصلة وسيجدون أنفسهم يوم القيامة في نفس هذه الدهاليز المظلمة مسودة وجوههم قال رسول الله صلى الله عليه واله ما معناه
    ( أن شر الناس يوم القيامة عالم لم ينتفع بعلمه )
    مما سبق تبين أن للدين الإسلامي نظريته السياسية المتكاملة تشريعا وتنفيذا وعلى المسلمين أن لا يفرطوا بها لأنها اكمل نظرية سياسية عرفتها الإنسانية ولا توجد نظرية سياسية ترقى إلى مستواها لان واضعها ومشرعها هو الله سبحانه وتعالى العليم الحكيم , والذي يجب أن ينفذها هو النبي صلى الله عليه واله أو الإمام المعصوم عليه السلام من بعده ا و الفقيه الرباني الجامع للشرائط العادل الزاهد في الدنيا في حال غيبة الإمام عليه السلام وعدم وجود نائب خاص عنه عليه السلام والحمد لله وحده .

    وهذا جواب الامام ع على سؤالك

    قال السيد أحمد الحسن عليه السلام
    أنا لا أقول بوجود ولاية لفقيه كائنا من كان الولاية لمن ولاه الله فقط ولمن ولاه من ولاه اللهوأيضا عندما علقت في نهاية الكلام اشترطت القيادة للفقيه عند عدم وجود النائب الخاص ، عند غياب من ولاه الله وهذا الشرط لا يتحقق أبدا أي إن المشروط منتفي لا تخلو الأرض من الحجة سواء عُرف أم لم يُعرف سواء قـُبل أم لم يُقبل .>>
    إن عَلِم قبولهم ولى عليهم عند غيابه وان علم عدم قبولهم لن يضر عدم التولية عليهم>>
    (وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْراً لَأسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ) (لأنفال :23)


    قول السيد عليه السلام

    بالنسبة للسفارة أو النيابة عن الإمام أو القرى الظاهرة كما سماها القرآن >>
    أو الحجة الظاهر عند غياب الحجةالكلام فيه تماما كالكلام في حجة الله على خلقه>>
    لأنه حجة حجة الله يعني القانون الذي نقوله إن الأرض لا تخلو من حجة >>
    يسري هنافعند غيبة الإمام القول بخلو الزمان من حجة للإمام على الناس باطل>>
    نعميمكن القول إن هذا الحجة غير مرسل لعدم القابل أما أن يقال بعدم وجوده >>
    فهذا باطل لأنه يساوي القول بخلو الأرض من الحجةلان علة الاستخلاف واحدة >>
    والحكمة منها هي هي لم تتبدل ولم تتغير >>
    يعني الانقطاع في السفارة الذي قلت به أنت إن كنت تقصد انه لا يوجد حجة يخلف الإمام عند غيبته قد نصبه الإمام فهذا باطلوان كنت تقصد بالانقطاع أن الإمام قد نصب خليفة يخلفه لغيابه ولكن لم يأمر هذا الخليفة الاتصال بالناس وإبلاغهم لعدم وجود من سيقبله فهذا نعم>>
    أي انه لا توجد غيبة لحجة دون أن ينصب من يخلفه تماما كاستخلاف الله سبحانه وتعالى>>
    لا يخلو زمان من الحجةولكن توجد أزمنة الفتراتبين الرسل ، هذه الأزمنة ؛ أزمنة الفترات لاتعني عدم وجود حجة لله سبحانهوإلا فما حجته على عباده مع عدم وجود الحجة وأيضا لو كان هذا لصح خلو الزمان من الحجة وهو باطل>>
    فأزمنة الفترات يوجد فيها حجة لله على خلقه وخليفة له في أرضه ولكنه لم يرسله لعدم القابل>>
    >>
    هل توضح لك جواب الامام ع يا ابو محمد؟؟

    ولو قلت انه يوجد فقيه الان نائب الامام ع في غيبته فهل هناك نائباً ليس له سبيل للاتصال بمن استنابه ؟؟؟ بل ما هو سر رفع المستنيب يده عمن يزعم أنه ينوبه وهو بكل هذا التخبط وتناقض الآراء ومخالفة دين الله الواضح ؟؟ كذلك لم نسمع بنائب بلا نيابة، فلا من استنابه صرح بنيابة فلان عنه، ولا حتى توجد وثيقة تبرز تلك النيابة، أيصح ذلك اعطنى اسم مرجع ؟!!

    http://www.youtube.com/watch?v=QiOutQpiWIM بشير النجفي يحث على الانتخابات

    ميلكرت يؤكد ان محادثاته مع السيستاني ذات طبيعة سرية- ماهو هذا السر ؟؟؟ هل مصالح المسلمين سر؟؟؟ http://www.alsumarianews.com/ar/1/12...-details-.html

    http://www.iraqcenter.net/vb/9321.html فتاوي السستاني في الانتخابات

    http://m-mahdi.com/alyamani/0021.htm مصدر انكار السستاني ان للمهدي ولد

    عباس الخوئي ابن المرجع الخوئي يفضح سرقات السيستاني وابنه وصهريه : http://www.kitabat.com/i56206.htm

    : http://upload.the-savior.com/files/p...7c62dd9c7c.jpg فتوة السيستاني حول ان لامورد للجهاد ضد المحتل

    وهو رد على سؤالك الثاني فهل يوجد نائب بدون نيابه ؟ اعطنى ولو دليل واحد على ان واحد من الفقهاء مرسل من امام؟؟

    والحمد لله رب العالمين
    التعديل الأخير تم بواسطة ثورة اليماني ; 04-05-2013 الساعة 12:03
    قال الامام أحمد الحسن (ع) : أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم ، إقرؤوا ، إبحثوا ، دققوا ، تعلموا ، واعرفوا الحقيقة بأنفسكم ، لا تتكلوا على أحد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غداً حيث لا ينفعكم الندم ، وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا ، هذه نصيحتي لكم ، ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم ، رحيم بكم ، فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب .

  4. #4
    مشرف الصورة الرمزية ahmed amiri
    تاريخ التسجيل
    09-02-2010
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    331

    افتراضي رد: أحمدالحسن ينقض دعوته لحاكمية الله وحده

    السلام عليكم

    يقول ابو محمد: "بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمّد وءال محمّد

    يقول أحمد الحسن في كتابه (التيه أو الطريق إلى الله/ ص27):

    (أذن فواجب المسلمين في زمن الغيبة هي نصرة الدين بتمكين نائب الإمام الخاص المرسل منهع أو الفقيه الجامع للشرائط العادل الزاهد في الدنيا في حال عدم وجود نائب خاص له ع من بسط يده على الحكم من كل حيثية وجهه). إنّ أحمد الحسن في قوله هذا يُناقض كل أقواله التي ذكرناها من كتابه (حاكمية الله لا حاكمية الناس).. إذ كيف نمكّن الفقيه العادل ؟"


    أبو محمد،
    إذن فالكلام يجب ان يكون في البداية هو هل يوجد نائب خاص للإمام أم لا؟
    فإذا كان الجواب لا، لا يوجد، فعليك أن تثبت ذلك بأنه لا يوجد.
    وإذا كان الجواب نعم، (إحتمال/ أكيد) يوجد، فعندها لا يبقى لكلامك واعتراضك أي معنى في مسألة تمكين الفقيه الجامع للشرائط، هذا فضلا عن مطالبتك بتوضيح الطريقة الصحيحة للتعرف على النائب الخاص؟

    أما أن تحاول خداع المقابل بطريقة النفي الضمني لعدم وجود النائب الخاص بالمصادرة وتقفز مباشرة إلى الفقيه، فهذا أسلوب خلط الأوراق وبالتأكيد سوف لن يفضي إلى نتيجة مفيدة.

    المطلوب هو أن نبحث ضمن الدائرة الأولى وهي (هل يوجد نائب خاص أم لا يوجد)، وإذا ثبت لدينا أنه لايوجد بتاتاً، و بالدليل، عندها نذهب معك لنبحث ضمن الدائرة الثانية (الفقيه الجامع للشرائط)

  5. #5
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: أحمدالحسن ينقض دعوته لحاكمية الله وحده

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ahmed_313 مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ابو محمد هذا السؤال اجابك الانصار عليه مرات عديدة وارسلنا لك ملفات على الخاص بخصوصه تتضمن اجابات كفيلة بازالة هذا الحجر الذي تضعه اينما سرت في البحث بهذه الدعوة وتتعثر به مسرورا وكانك صاحب انجاز عظيم .
    بمناسبة كتاب التيه الذي ذكرته اما ان لك ان تخرج انت من التيه الذي انت فيه منذ ست سنوات تقريبا وانت تبحث في الدعوة . كلامي اليك لا يتضمن رد علمي لانه على حد علمي بك شخصيا انت لا تبحث عن ردود علمية وانما انت رهين داء اسمه المغالبة تعتقد فيها انت المنتصر دائما والا ما طرح من ادلة في هذه الدعوة المباركة لا يدع لمنصف حجة ولا عذر وما ابعدك عن الانصاف.
    والله ... والله .. والله

    لم أجد منكم جوابا أو ردا علميا يوما من الأيام على هذه النقطة تحديدا حتى قال قائلكم ارفع اشكالك الى احمدالحسن شخصيا ولم تقوموا برفعه اليه ولم يأت منه جواب ..

  6. #6
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: أحمدالحسن ينقض دعوته لحاكمية الله وحده

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثورة اليماني مشاهدة المشاركة
    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا

    ا
    ياابو محمد البغدادي اسلوبك معرف لماذا التدليس وبتر كلام الامام احمد االحسن ع لما تنقل من الكتاب انقل بامانه

    من فروع ولاية الإمام عليه السلام ولاية الفقيه الجامع لشرائط إلا فتاء الملخصة في التفسير المنسوب إلى الإمام العسكري عليه السلام بهذه العبارة (( وأما من كان من الفقهاء صائناً لنفسه ’حافظاً لدينه ’مخالفاً لهواه ’ مطيعاً لأمر مولاه فللعــوام أن يقلدوه )) . ولقد بين الإمام عليه السلام حقيقة مخالفة الهوى في الحديث الذي رواه الطبرسي في كتاب الاحتجاج بإسناده عن الإمام الثامن الرضا عليه السلام انه قال ( قال علي ابن الحسين عليهما السلام ( إذا رأيتم الرجل قد حسن سمته وهدي وتماوت في منطقه وتخاضع في حركاته فرويدا لا يغرنكم فما ا كثر من يعجزه تناول الدنيا وركوب المحارم منها لضعف بنيته ومهانته وجبن قلبه فنصب الدين فخاً لها ، فهو لا يزال يختل الناس بظاهره فان تمكن من حرام اقتحمه ، وإذا وجدتموه يعف عن المال الحرام فرويداً لا يغرنكم فان شهوات الخلق مختلفة فما أكثر من ينبوا عن المال الحرام وان كثر ويحمل نفسه على شوهاء قبيحة فيأتي منها محرماً فإذا وجدتموه يعفو عن ذلك لا يغرنكم حتى تنظروا ما عقدة عقله فما أكثر من ترك ذلك اجمع ثم لا يرجع إلى عقل متين فيكون ما يفسده بجهله أكثر مما يصلحه بعقله بجهده، فإذا أوجدتم عقله متينا فرويدا لا يغرنكم حتى تنظروا أمع هواه يكون عقله ؟ أو يكون مع عقله هواه ، وكيف محبته للرئاسات الباطلة وزهده فيها فان في الناس من خسر الدنيا والآخرة ، بترك الدنيا للدنيا ويرى إن لذة الرئاسة الباطلة أفضل من لذة الأموال والنعم المباحة المحللة فيترك ذلك اجمع طلبا للرئاسة الباطلة ، حتى إذا قيل له اتق الله أخذته العزة بالا ثم فحسبه جهنم ولبئس المهاد ، وهو يخبط خبط عشواء ، يقوده أول باطله إلى ابعد الخسارة ، ويمده ربه بعد طلبه لما يقدر عليه في طغيانه , وهو يحل ما حرم الله ويحرم ما احل الله لا يبالي ما فاته من دنيه إذ أسلمت له رئاسته التي شقي من أجهلها فأولئك الذين غضب الله عليهم ولعنهم واعد لهم عذابا مهينا ولكن الرجل نعم الرجل هو الذي جعل هواه تبعا لأمر الله وقواه مبذولة في رضا الله يرى الذل مع الحق اقرب الى عز الأبد, من العز في الباطل ويعلم أن قليل ما يحتمله من رضاها ويؤيد ه إلى دوام النعيم في دار لا تبيد ولا تنفذ , وان كثير ما يلحقه من سراءها أن اتبع هواه يؤديه إلى عذاب لا انقطاع له ولا زوال , كذلك الرجل نعم الرجل فبه فتمسكوا وبسنته فاقتدوا والى ربكم فارغبوا , فبه فتوسلوا فانه لا يرد له دعوه ولا يخيب له طلبه . الخ
    ثم أن عناصر ولاية المجتهد الجامع للشرائط مناصب ثلاثة :
    (( أحدها )) منصب الإفتاء فيما يحتاج أليه العامي في عمله ومورده المسائل الفرعية والموضوعات الاستنباطية من حيث ترتيب حكم شرعي عليها .
    (( والثاني )) منصب القضاء والحكم فيما يراه حقا في المرافعات وغيرها من القضايا المخصوصة .
    (( والثالث )) منصب ولاية التصرف في الأموال والأنفس وهي مرتبة من الولاية العامة قابلة للتفويض .
    وجاء في كتاب تهذيب الأصول من الزوائد والفضول للسيد عبد الأعلى السبزواري (( رحمه الله )) في الجزء الثاني ص 128 ( ثم أن شؤون الفقيه الجامع للشرائط ليست منحصرة في حجية الفتوى ونفوذ الحكم بل له حجية وجودية أيضا ولو كان ساكتا, لأنه يصح أن يحتج به الله تعالى يوم القيامة , ويصح له أن يشتكي إلى الله تعالى من الجهال أن لم يرجعوا اليه في فهم الأحكام وقد ورد في الحديث ( ثلاثة ليشكون إلى ربهم يوم القيامة عالم لا يُسئل عنه –الحديث -)كما إن له الولاية الانتظامية أي نضم دنيا البشر وسياساتهم نظما ألهيا , بشرط استيلائه على الكل في الكل وبسط يده على الحكم من كل حيثية وجهه ), أذن فواجب المسلمين في زمن الغيبة هي نصرة الدين بتمكين نائب الإمام الخاص المرسل منه (ع) أو الفقيه الجامع للشرائط العادل الزاهد في الدنيا في حال عدم وجود نائب خاص له (ع) من بسط يده على الحكم من كل حيثية وجهه , كما إن واجب العلماء اليوم هو مواجهة الطواغيت لأنه جهاد دفاعي عن بيضة الإسلام في هذا الزمان الذي يحاول الطواغيت طمس الإسلام تماما والعودة في البلاد الإسلامية إلى الجاهلية كفعل يزيد لعنه الله في زمن الحسين عليه السلام بل اكثر من ذلك فقد ملئوا البلاد الإسلامية بالأصنام والصور وفرضوا على المسلمين احترامها وتقديسها لأنها تمثل أشخاصهم الشيطانية المقيتة وهذه الحالة تمثل أجلى مظاهر الشرك بالله فعلى العالم إظهار علمه ومجاهد تهم وأعانة المجاهدين ولو بالفتوى وإيصالها إلى المجتمع والعمل على تثقيف المجتمع دينيا أما العلماء ( أو قل الجهلاء ) لان العالم غير العامل جاهل في الحقيقة كما ورد عنهم عليهم السلام ) الذين يقمعون في دهاليز مظلمة ولا يكلفون أنفسهم حتى سماع أحوال المجتمع الإسلامي أو النهوض بالدين الإسلامي نهوض حقيقي فاعل في المجتمع أو تحريك ساكن فلا يمتون لهذه الفرقة الناجية بصلة وسيجدون أنفسهم يوم القيامة في نفس هذه الدهاليز المظلمة مسودة وجوههم قال رسول الله صلى الله عليه واله ما معناه
    ( أن شر الناس يوم القيامة عالم لم ينتفع بعلمه )
    مما سبق تبين أن للدين الإسلامي نظريته السياسية المتكاملة تشريعا وتنفيذا وعلى المسلمين أن لا يفرطوا بها لأنها اكمل نظرية سياسية عرفتها الإنسانية ولا توجد نظرية سياسية ترقى إلى مستواها لان واضعها ومشرعها هو الله سبحانه وتعالى العليم الحكيم , والذي يجب أن ينفذها هو النبي صلى الله عليه واله أو الإمام المعصوم عليه السلام من بعده ا و الفقيه الرباني الجامع للشرائط العادل الزاهد في الدنيا في حال غيبة الإمام عليه السلام وعدم وجود نائب خاص عنه عليه السلام والحمد لله وحده .

    الجزء المقطوع لا يؤثر على الكل , فالمعنى واحد والمؤدى نفسه وهو ان احمدالحسن أقر بأحقية حاكمية الفقيه الجامع للشرائط وانه ركن من اركان النظرية السياسية للدين الاسلامي ومن عوامل تكاملها التشريعي والتنفيذي .. وشرّع بالوجوب على المؤمنين من تمكين ذلك الفقيه من السلطة من كل حيثية وجهة .. اي ولاية عامة كاملة مطلقة كولاية الائمة عليهم السلام على العباد ..

  7. #7
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: أحمدالحسن ينقض دعوته لحاكمية الله وحده

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثورة اليماني مشاهدة المشاركة

    هل توضح لك جواب الامام ع يا ابو محمد؟؟
    اين ذكر هذا الجواب ؟!!؟ ارجو التوثيق لغرض التأكّد

    مع العلم ان فيه من العجب العجاب حيث ان في الجواب انه مقرّ بالمشروط فهلا أتى و اتيتم انتم بمثال فيمن سبق من اولياء الله او اوصياءهم انهم اقرّوا الباطل وعقلوه بشرط لا يتحقق ؟!!؟
    فالمفروض ان من اهم ادلة كل مرسل من الله تعالى انه يكون مصدّقا لمن كان قبله .. وساريا على السنن الالهية فيمن سبقه ..

  8. #8
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    07-10-2009
    الدولة
    ارض الله الواسعه
    المشاركات
    1,068

    افتراضي رد: أحمدالحسن ينقض دعوته لحاكمية الله وحده

    ابو محمد بغدادي افهم مايقوله الامام احمد الحسن ع

    قال السيد أحمد الحسن عليه السلام
    أنا لا أقول بوجود ولاية لفقيه كائنا من كان الولاية لمن ولاه الله فقط ولمن ولاه من ولاه اللهوأيضا عندما علقت في نهاية الكلام اشترطت القيادة للفقيه عند عدم وجود النائب الخاص ، عند غياب من ولاه الله وهذا الشرط لا يتحقق أبدا أي إن المشروط منتفي لا تخلو الأرض من الحجة سواء عُرف أم لم يُعرف سواء قـُبل أم لم يُقبل .>>
    إن عَلِم قبولهم ولى عليهم عند غيابه وان علم عدم قبولهم لن يضر عدم التولية عليهم>>
    (وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْراً لَأسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ) (لأنفال :23)

    ولم تجبني باابو محمد بغدادي
    1-لو قلت انه يوجد فقيه الان نائب الامام ع في غيبته فهل هناك نائباً ليس له سبيل للاتصال بمن استنابه ؟؟؟
    2-ما هو سر رفع المستنيب يده عمن يزعم أنه ينوبه وهو بكل هذا التخبط وتناقض الآراء ومخالفة دين الله الواضح ؟؟
    3- لم نسمع بنائب بلا نيابة، فلا من استنابه صرح بنيابة فلان عنه، ولا حتى توجد وثيقة تبرز تلك النيابة، أيصح ذلك اعطنى اسم مرجع ؟!!


    قال الامام أحمد الحسن (ع) : أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم ، إقرؤوا ، إبحثوا ، دققوا ، تعلموا ، واعرفوا الحقيقة بأنفسكم ، لا تتكلوا على أحد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غداً حيث لا ينفعكم الندم ، وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا ، هذه نصيحتي لكم ، ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم ، رحيم بكم ، فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب .

  9. #9
    مشرف الصورة الرمزية ahmed amiri
    تاريخ التسجيل
    09-02-2010
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    331

    افتراضي رد: أحمدالحسن ينقض دعوته لحاكمية الله وحده

    يبدو أن ابو محمد البغدادي ينظر بعين واحدة للأمور، لذلك فهو يفتقر لتقدير الابعاد فضلاً عن المسافات
    هو يريد أن يوهم المقابل ، بأن السيد أحمد الحسن يعتقد بأن حاكمية الله ممكن أن تتجسد في فقيه غير معصوم (بمعنى أنه لا يوجد معصوم)
    طبعاً هذا إفتراء وبهتان ومحاولة خداع مفضوحة من ابو محمد البغدادي، أو على الاقل هو مخدوع برأيه وغير منتبه

    أحمد الحسن لم يقل أن الإمام المهدي مات مثلا أو إعتزل الإمامة وأمسى محلها شاغرا ليحتلها الفقيه
    فحاكمية الله متمثلة ومتجسدة دائما بالمعصوم إلى يوم القيامة، وفي زماننا هو الامام المهدي
    فحتى لو حكم الفقيه مثلا أحد المجتمعات، فهو لا يخرج من دائرة حاكمية الامام المهدي او حاكمية الله

    فلا يوجد نقض في كلام السيد أحمد الحسن لأصل حاكمية الله

    أما قوله (ع) حول تصدي الفقيه الجامع للشرائط، فهذا له أصل روائي ورد عن الامام العسكري، وهذا طبعا من سوء حال الناس لعدم تمكينهم للامام المهدي نفسه من الحكم

  10. #10
    مدير عام المنتدى الصورة الرمزية المدير العام
    تاريخ التسجيل
    17-09-2008
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    879

    افتراضي رد: تساؤل حول حاكمية الله والشورى

    عذرا سيتم حذف اي مشاركة تصف امورا خارج الموضوع الاصل
    من كلمات الامام أحمد الحسن ع وصي ورسول الامام المهدي ع و اليماني الموعود:
    نقلا عن التوراة:


    1- توكل علي بكل قلبك 2- لا تعتمد على فهمك 3-في كل طريق اعرفني وأنا أقوم سبيلك
    4-لا تحسب نفسك حكيماً 5- أكرمني 6-أدب نفسك بقولي .



  11. #11
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: أحمدالحسن ينقض دعوته لحاكمية الله وحده

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ahmed amiri مشاهدة المشاركة
    يبدو أن ابو محمد البغدادي ينظر بعين واحدة للأمور، لذلك فهو يفتقر لتقدير الابعاد فضلاً عن المسافات
    هو يريد أن يوهم المقابل ، بأن السيد أحمد الحسن يعتقد بأن حاكمية الله ممكن أن تتجسد في فقيه غير معصوم (بمعنى أنه لا يوجد معصوم)
    طبعاً هذا إفتراء وبهتان ومحاولة خداع مفضوحة من ابو محمد البغدادي، أو على الاقل هو مخدوع برأيه وغير منتبه

    أحمد الحسن لم يقل أن الإمام المهدي مات مثلا أو إعتزل الإمامة وأمسى محلها شاغرا ليحتلها الفقيه
    فحاكمية الله متمثلة ومتجسدة دائما بالمعصوم إلى يوم القيامة، وفي زماننا هو الامام المهدي
    فحتى لو حكم الفقيه مثلا أحد المجتمعات، فهو لا يخرج من دائرة حاكمية الامام المهدي او حاكمية الله

    فلا يوجد نقض في كلام السيد أحمد الحسن لأصل حاكمية الله

    أما قوله (ع) حول تصدي الفقيه الجامع للشرائط، فهذا له أصل روائي ورد عن الامام العسكري، وهذا طبعا من سوء حال الناس لعدم تمكينهم للامام المهدي نفسه من الحكم
    انت تستنكر الافتراء وقبلها وصفتني به _ ربما بغير قصد او بسوء فهم _
    انا لا اقول بأنه لا يوجد معصوم في فترة الغيبة .. والكلام الظاهر من السيد احمد واضح وصريح لا اريد الايهام ولا التوهم ..
    وانت تؤيد فهمي كذلك لأنك قلت بالصريح :

    (( لو حكم الفقيه مثلا أحد المجتمعات، فهو لا يخرج من دائرة حاكمية الله ))

    وهذه هي ولاية الفقيه بعينها ..
    واما الاتكاء على رواية العسكري عليه السلام فهو من المؤسف حقا , فهو من مباني واستنباطات الأصوليين الذي تنكرون عليهم منهجهم ولكن تأخذون به هنا او عند الضرورة

    فما عدا مما بدا ؟!!!؟

    حاشا لله وللعسكري ان يكون اي نص من معصوم كالعسكري يشير الى جعل الحاكمية لأي بشر غير معصوم او ليس منصوبا من معصوم بالصريح

    وهذا هو اشكالي وهو ينقض اساس دعوتكم لو كنتم تعقلون مع احترامي

  12. #12
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: أحمدالحسن ينقض دعوته لحاكمية الله وحده

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثورة اليماني مشاهدة المشاركة

    1-لو قلت انه يوجد فقيه الان نائب الامام ع في غيبته فهل هناك نائباً ليس له سبيل للاتصال بمن استنابه ؟؟؟
    2-ما هو سر رفع المستنيب يده عمن يزعم أنه ينوبه وهو بكل هذا التخبط وتناقض الآراء ومخالفة دين الله الواضح ؟؟
    3- لم نسمع بنائب بلا نيابة، فلا من استنابه صرح بنيابة فلان عنه، ولا حتى توجد وثيقة تبرز تلك النيابة، أيصح ذلك اعطنى اسم مرجع ؟!!



    ج 1 ,2,3 _ انا لا اقول بوجود هكذا نيابة في الغيبة الثانية التامّة لصاحب الأمر عليه الصلاة والسلام .

  13. #13
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    07-10-2009
    الدولة
    ارض الله الواسعه
    المشاركات
    1,068

    افتراضي رد: تساؤل حول حاكمية الله والشورى

    ج 1 ,2,3 _ انا لا اقول بوجود هكذا نيابة في الغيبة الثانية التامّة لصاحب الأمر عليه الصلاة والسلام

    اذا ماذا تقول؟؟ ماحال الفقهاء الان ؟؟
    قال الامام أحمد الحسن (ع) : أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم ، إقرؤوا ، إبحثوا ، دققوا ، تعلموا ، واعرفوا الحقيقة بأنفسكم ، لا تتكلوا على أحد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غداً حيث لا ينفعكم الندم ، وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا ، هذه نصيحتي لكم ، ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم ، رحيم بكم ، فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب .

  14. #14
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    07-10-2009
    الدولة
    ارض الله الواسعه
    المشاركات
    1,068

    افتراضي رد: أحمدالحسن ينقض دعوته لحاكمية الله وحده

    انا لا اقول بأنه لا يوجد معصوم في فترة الغيبة .. والكلام الظاهر من السيد احمد واضح وصريح لا اريد الايهام ولا التوهم ..
    ماحلكم اليوم ورضيتوا بالانتخابات والشورى وانت مقر بوجود امام معصوم ام خولت انفسكم التصرف بحكم الله والامام ع وتمكنون اعداءه وتسرقون حقه؟؟

    مع العلم ان فيه من العجب العجاب حيث ان في الجواب انه مقرّ بالمشروط فهلا أتى و اتيتم انتم بمثال فيمن سبق من اولياء الله او اوصياءهم انهم اقرّوا الباطل وعقلوه بشرط لا يتحقق ؟!!؟
    الامام احمد الحسن ع علق التمكين للفقيه على شرط وهو عدم وجود النائب الخاص والنائب الخاص موجود في كل زمان فيكون المشروط عدم عند عدم شرطه.
    قال الامام أحمد الحسن (ع) : أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم ، إقرؤوا ، إبحثوا ، دققوا ، تعلموا ، واعرفوا الحقيقة بأنفسكم ، لا تتكلوا على أحد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غداً حيث لا ينفعكم الندم ، وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا ، هذه نصيحتي لكم ، ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم ، رحيم بكم ، فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب .

  15. #15
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: أحمدالحسن ينقض دعوته لحاكمية الله وحده

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثورة اليماني مشاهدة المشاركة
    ماحلكم اليوم ورضيتوا بالانتخابات والشورى وانت مقر بوجود امام معصوم ام خولت انفسكم التصرف بحكم الله والامام ع وتمكنون اعداءه وتسرقون حقه؟؟



    الامام احمد الحسن ع علق التمكين للفقيه على شرط وهو عدم وجود النائب الخاص والنائب الخاص موجود في كل زمان فيكون المشروط عدم عند عدم شرطه.
    الاستاذ ثورة اليماني رعاك الله

    انا لست من الأصوليين في شيء كي تحاكمني بما يفعلون ..

    وأما قولك ان السيّد احمدالحسن يعلق التمكين فمتى جاء من حجج الله من أقرّ بالكفر ولكن بتعليق ما ..

    واما قولك بأن النائب الخاص موجود في كل زمان فهذا مخالف لقول السيّد أحمدالحسن ..

    هذا ان كنتم تعتقدون بأن ولاية الفقيه من حاكمية الناس , والا فالظاهر العكس ولذلك لم تهاجموا الا الانتخابات

  16. #16
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    07-10-2009
    الدولة
    ارض الله الواسعه
    المشاركات
    1,068

    افتراضي رد: تساؤل حول حاكمية الله والشورى

    قال السيد أحمد الحسن عليه السلام
    أنا لا أقول بوجود ولاية لفقيه كائنا من كان الولاية لمن ولاه الله فقط ولمن ولاه من ولاه الله وأيضا عندما علقت في نهاية الكلام اشترطت القيادة للفقيه عند عدم وجود النائب الخاص ، عند غياب من ولاه الله وهذا الشرط لا يتحقق أبدا أي إن المشروط منتفي لا تخلو الأرض من الحجة سواء عُرف أم لم يُعرف سواء قـُبل أم لم يُقبل .>>
    إن عَلِم قبولهم ولى عليهم عند غيابه وان علم عدم قبولهم لن يضر عدم التولية عليهم>>
    (وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْراً لَأسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ) (لأنفال :23)

    اقرا رد الامام ع جيدا ولاتتلاعب بالالفاظ واما انك تدعي ليس من الاصوليون فهذا شانك لكنك مقر بالتقليد وبالانتخابات وهذا ضد حاكمية الله
    قال الامام أحمد الحسن (ع) : أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم ، إقرؤوا ، إبحثوا ، دققوا ، تعلموا ، واعرفوا الحقيقة بأنفسكم ، لا تتكلوا على أحد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غداً حيث لا ينفعكم الندم ، وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا ، هذه نصيحتي لكم ، ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم ، رحيم بكم ، فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب .

  17. #17
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: تساؤل حول حاكمية الله والشورى

    الاستاذ العزيز " ثورة اليماني "

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثورة اليماني مشاهدة المشاركة
    قال السيد أحمد الحسن عليه السلام
    أنا لا أقول بوجود ولاية لفقيه كائنا من كان الولاية لمن ولاه الله فقط ولمن ولاه من ولاه الله وأيضا عندما علقت في نهاية الكلام اشترطت القيادة للفقيه عند عدم وجود النائب الخاص ، عند غياب من ولاه الله وهذا الشرط لا يتحقق أبدا أي إن المشروط منتفي لا تخلو الأرض من الحجة سواء عُرف أم لم يُعرف سواء قـُبل أم لم يُقبل .>>
    إن عَلِم قبولهم ولى عليهم عند غيابه وان علم عدم قبولهم لن يضر عدم التولية عليهم>>

    اشكلت على وجود هكذا جواب فيما سبق ولم ترد على اشكالي

    بالاضافة الى اشكالي السابق على مافي الجواب المزعوم مما يبدو انه خلل وتهافت


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثورة اليماني مشاهدة المشاركة
    اقرا رد الامام ع جيدا ولاتتلاعب بالالفاظ واما انك تدعي ليس من الاصوليون فهذا شانك لكنك مقر بالتقليد وبالانتخابات وهذا ضد حاكمية الله
    هات دليلك على اتهامي بهذا الباطل فهو افتراء وبهتان عظيم وحاشاك ان تكون قاصدا له ..

  18. #18
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    07-10-2009
    الدولة
    ارض الله الواسعه
    المشاركات
    1,068

    افتراضي رد: تساؤل حول حاكمية الله والشورى

    ابو محمد بغدادي كلام السيد عليه السلام واضح لكن انت الظاهر تريد الاشكال فقط اما مصدر الكلام فهو كلام السيد عليه السلام لاحد الانصار استفهم من السيد للرد على ماتسموه اشكال.
    واكرر الرد لك

    قال السيد أحمن الحسن عليه السلام
    أنا لا أقول بوجود ولاية لفقيه كائنا من كان الولاية لمن ولاه الله فقط ولمن ولاه من ولاه اللهوأيضا عندما علقت في نهاية الكلام اشترطت القيادة للفقيه عند عدم وجود النائب الخاص ، عند غياب من ولاه الله وهذا الشرط لا يتحقق أبدا أي إن المشروط منتفي لا تخلو الأرض من الحجة سواء عُرف أم لم يُعرف سواء قـُبل أم لم يُقبل .
    إن عَلِم قبولهم ولى عليهم عند غيابه وان علم عدم قبولهم لن يضر عدم التولية عليهم
    (وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْراً لَأسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ) (لأنفال :23)
    قال الامام أحمد الحسن (ع) : أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم ، إقرؤوا ، إبحثوا ، دققوا ، تعلموا ، واعرفوا الحقيقة بأنفسكم ، لا تتكلوا على أحد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غداً حيث لا ينفعكم الندم ، وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا ، هذه نصيحتي لكم ، ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم ، رحيم بكم ، فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب .

  19. #19
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: أحمدالحسن ينقض دعوته لحاكمية الله وحده

    الأخ ثورة اليماني رعاك الله

    مادمت اخترت اسلوب الفرض في الحوار

    فأقبل ان يفرض المقابل عليك فرضا مدعما بدليل مقبول عند العقلاء .. وهو من فمكم أدينكم فقد سبق في مشاركة استاذ مشرف آخر الاقرار بولاية الفقيه بعكس الكلام المزعوم للسيّد أحمدالحسن الذي لم توثقه بإصرار من جنابك لا اعلم سببه سوى انه ربما من تناقضات الدعوة او لنقل تناقضات اعتقادات اتباع صاحبها ..

    وبذلك يتم المقصد من الموضوع

    والحمد لله رب المعالمين


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ahmed amiri مشاهدة المشاركة

    فحتى لو حكم الفقيه مثلا أحد المجتمعات، فهو لا يخرج من دائرة حاكمية الامام المهدي او حاكمية الله

    فلا يوجد نقض في كلام السيد أحمد الحسن لأصل حاكمية الله

    أما قوله (ع) حول تصدي الفقيه الجامع للشرائط، فهذا له أصل روائي ورد عن الامام العسكري

  20. #20
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    07-10-2009
    الدولة
    ارض الله الواسعه
    المشاركات
    1,068

    افتراضي رد: تساؤل حول حاكمية الله والشورى

    مادمت اخترت اسلوب الفرض في الحوار

    فأقبل ان يفرض المقابل عليك فرضا مدعما بدليل مقبول عند العقلاء
    مطلوب منك ان توضح مالذي فرضته عليك بالحوار ؟؟؟

    بعكس الكلام المزعوم للسيّد أحمدالحسن الذي لم توثقه بإصرار من جنابك لا اعلم سببه سوى انه ربما من تناقضات الدعوة او لنقل تناقضات اعتقادات اتباع صاحبها ..
    اجبتك بالمشاركه رقم 18
    ابو محمد بغدادي كلام السيد عليه السلام واضح لكن انت الظاهر تريد الاشكال فقط اما مصدر الكلام فهو كلام السيد عليه السلام لاحد الانصار استفهم من السيد للرد على ماتسموه اشكال.
    اما ماتسميه تناقض او اشكال فهو بالحقيقه ليس اشكال هوعدم فهمك لكلام المعصوم ع وما كان يعنيه في كتابه. وفي المشاركه رقم 8 و 16 و 18 وضعت لك توضيح الامام ع والان اكرره لك

    أنا لا أقول بوجود ولاية لفقيه كائنا من كان الولاية لمن ولاه الله فقط ولمن ولاه من ولاه اللهوأيضا عندما علقت في نهاية الكلام اشترطت القيادة للفقيه عند عدم وجود النائب الخاص ، عند غياب من ولاه الله وهذا الشرط لا يتحقق أبدا أي إن المشروط منتفي لا تخلو الأرض من الحجة سواء عُرف أم لم يُعرف سواء قـُبل أم لم يُقبل .
    إن عَلِم قبولهم ولى عليهم عند غيابه وان علم عدم قبولهم لن يضر عدم التولية عليهم (وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْراً لَأسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ) (لأنفال :23)

    اعتقد الان وضحت لك الصوره وماقصده الامام احمد الحسن ع في كتابه (التيه أو الطريق إلى الله/ ص27)
    قال الامام أحمد الحسن (ع) : أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم ، إقرؤوا ، إبحثوا ، دققوا ، تعلموا ، واعرفوا الحقيقة بأنفسكم ، لا تتكلوا على أحد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غداً حيث لا ينفعكم الندم ، وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا ، هذه نصيحتي لكم ، ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم ، رحيم بكم ، فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب .

  21. #21
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: تساؤل حول حاكمية الله والشورى

    الأستاذ " ثورة اليماني " رعاك الله

    تتوضح الصورة فقط عندما تعطيني مصدر كلام السيّد أحمدالحسن , وأما مجرد تفرض عليّ وجود هكذا قصّه أنه أجاب أحد انصاره بلا مصدر فهذا لا يغني في النقاش العلمي

    بالأضافة الى ما في الكلام المنسوب للسيّد من مغالطة وتناقض واضح وفاضح لأدنى متعلّم ومتفقه في دينه فكيف إذا كان شخص كالسيّد ؟!!!؟

    وقد أشكلت على الكلام وبيّنت تهافته في المشاركة رقم 15..

    وما يدعم عدم وجوده وصدوره عن السيّد هو اقرار الأخ "ahmed amiri " فلذلك اسميته تناقضا لأنك في وادي وصاحبك في وادي آخر ..

    وقد أقرّ بعض من التقيتهم من دعاة دعوتكم وأقرّوا بولاية الفقيه .. ومنهم الشيخ صادق المحمدي هداه الله وناقشه غير مرّة عن هذا الكلام فلم ينقل لي ماتزعمه من كلام السيّد ..

    وفقكم الله لمرضاته

  22. #22
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: تساؤل حول حاكمية الله والشورى

    الأستاذ " ثورة اليماني " رعاك الله

    تتوضح الصورة فقط عندما تعطيني مصدر كلام السيّد أحمدالحسن , وأما مجرد تفرض عليّ وجود هكذا قصّه أنه أجاب أحد انصاره بلا مصدر فهذا لا يغني في النقاش العلمي

    بالأضافة الى ما في الكلام المنسوب للسيّد من مغالطة وتناقض واضح وفاضح لأدنى متعلّم ومتفقه في دينه فكيف إذا كان شخص كالسيّد ؟!!!؟

    وقد أشكلت على الكلام وبيّنت تهافته في المشاركة رقم 15..

    وما يدعم عدم وجوده وصدوره عن السيّد هو اقرار الأخ "ahmed amiri " فلذلك اسميته تناقضا لأنك في وادي وصاحبك في وادي آخر ..

    وقد أقرّ بعض من التقيتهم من دعاة دعوتكم وأقرّوا بولاية الفقيه .. ومنهم الشيخ صادق المحمدي هداه الله وناقشه غير مرّة عن هذا الكلام فلم ينقل لي ماتزعمه من كلام السيّد ..

    وفقكم الله لمرضاته

  23. #23
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    07-10-2009
    الدولة
    ارض الله الواسعه
    المشاركات
    1,068

    افتراضي رد: تساؤل حول حاكمية الله والشورى

    وقد أقرّ بعض من التقيتهم من دعاة دعوتكم وأقرّوا بولاية الفقيه .. ومنهم الشيخ صادق المحمدي هداه الله وناقشه غير مرّة عن هذا الكلام فلم ينقل لي ماتزعمه من كلام السيّد
    اين اقر الشيخ صادق المحمدي بولاية الفقيه والاخ احمد اميري؟؟؟؟ اذا كان يوجد حوار سابق الان ابحث عنه او تاتني به
    قال الامام أحمد الحسن (ع) : أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم ، إقرؤوا ، إبحثوا ، دققوا ، تعلموا ، واعرفوا الحقيقة بأنفسكم ، لا تتكلوا على أحد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غداً حيث لا ينفعكم الندم ، وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا ، هذه نصيحتي لكم ، ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم ، رحيم بكم ، فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب .

  24. #24
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    07-10-2009
    الدولة
    ارض الله الواسعه
    المشاركات
    1,068

    افتراضي رد: تساؤل حول حاكمية الله والشورى

    وقد أقرّ بعض من التقيتهم من دعاة دعوتكم وأقرّوا بولاية الفقيه .. ومنهم الشيخ صادق المحمدي هداه الله وناقشه غير مرّة عن هذا الكلام فلم ينقل لي ماتزعمه من كلام السيّد ..
    اين اقر بعض من التقيتهم بهذا الكلام ومنهم الشيخ صادق المحمدي؟؟؟
    وتقول لم ينقل لي ماتزعمه من كلام الامام ع

    اذا كان ماتقوله غير صحيح فبماذا تصف نفسك ياابو محمد الا هذه الدرجه وصل بك الحسد والحقد من الامام احمد الحسن ع بدلا من ان تقرأ وتبحث في ادلة الدعوه تبحث عن اشكالات والحقيقه هي ليست اشكالات لتقول انه ليس امام او يدعو الى حاكمية الناس وكتبه وخطاباته جميعها تدعو الى حاكمية الله والحمد لله الذي ارشدني الى حوار سابق في نفس الموضوع والشيخ صادق المحمدي وفقه الله اجاب عليك لااعلم لماذا التكرار في امواضيع وان شاء الله انسخ ماكتبه الشيخ صادق المحمدي ليتبين للقاريء اذا كان ابو محمد بغدادي صادقا فيما يدعي ام كاذب بخصوص اقرار الشيخ صادق المحمدي.

    لاخ ابو محمد البغدادي السلام عليكم


    قلت لك انا ان شاء الله انقل لك جواب السيد عليه السلام لاحد الاخوة الانصار وكان قد استفهم من السيد عليه السلام على نفس الاشكال الذي انتم طرحتموه واسميتموه اشكالا

    وكانت الاجابة مباشرة من قبله اي كان في حوار معه يفهمه على هذا الامر وهذا الذي جعلك تفهم انها ليست اجابته

    وكلام السيد عليه السلام واضح لكن انت وكما هو الظاهر من حالك انت تريد الاشكال فقط اما الحق لست من طلابه



    واعيده عليك


    قال السيد أحمن الحسن عليه السلام fficeffice" />>>
    أنا لا أقول بوجود ولاية لفقيه كائنا من كان الولاية لمن ولاه الله فقط ولمن ولاه من ولاه اللهوأيضا عندما علقت في نهاية الكلام اشترطت القيادة للفقيه عند عدم وجود النائب الخاص ، عند غياب من ولاه الله وهذا الشرط لا يتحقق أبدا أي إن المشروط منتفي لا تخلو الأرض من الحجة سواء عُرف أم لم يُعرف سواء قـُبل أم لم يُقبل .>>
    إن عَلِم قبولهم ولى عليهم عند غيابه وان علم عدم قبولهم لن يضر عدم التولية عليهم>>
    (وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْراً لَأسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ) (لأنفال :23)

    هذا كلام الشيخ صادق المحمدي ردا على كلامك والكلام الذي تقول فيه ان الشيخ صادق المحمدي هداه الله وناقشه غير مرّة عن هذا الكلام فلم ينقل لي ماتزعمه من كلام السيّد رقم المشاركه 16 عنوان مشاركتك اشكالات على دعوة احمدالحسن ع

    ماقولك ياابو محمد بغدادي ؟؟
    قال الامام أحمد الحسن (ع) : أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم ، إقرؤوا ، إبحثوا ، دققوا ، تعلموا ، واعرفوا الحقيقة بأنفسكم ، لا تتكلوا على أحد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غداً حيث لا ينفعكم الندم ، وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا ، هذه نصيحتي لكم ، ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم ، رحيم بكم ، فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب .

  25. #25
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    24-09-2008
    الدولة
    دولة القائم
    المشاركات
    220

    افتراضي رد: تساؤل حول حاكمية الله والشورى

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة
    وأما قولك ان السيّد احمدالحسن يعلق التمكين فمتى جاء من حجج الله من أقرّ بالكفر ولكن بتعليق ما
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما
    الاخ ابو محمد البغدادي
    هل يمكن ان يُفهم ان اشكالك الان يتمحور حول ما جاء به الشيخ صادق المحمدي كجواب عن الامام احمد ع وانَّ اشكالك هو ما نسخته في بداية هذه المشاركة ... فان كان الامر كذلك وهو الامر الواضح من خلال النقاش ... فاريدك ان تتدبر هذه الايات

    يقول الله عز وجل :

    ‘ قل لئن اجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا’
    ‘أم يقولون افتراه قل فأتوا بعشر سور مثله مفتريات وادعوا من استطعتم من دون اللّه إن كنتم صادقين

    معنى الافتراء لغةً :
    الافتراء مصدر افترى يفتري افتراءً: إذا كذب، وفرى كذبًا فريًا: اختلقه. والفرى: جمع فرية وهي الكذبة
    معنى الافتراء اصطلاحًا :
    الافتراء: .. الكذب في حقِّ الغير بما لا يرتضيه
    الافتراء: هو العظيم من الكذب، يقال لمن عمل عملًا فبالغ فيه: إنه ليفري الفرى. ومعنى افترى: افتعل واختلق ما لا يصحُّ أن يكون

    اذن الا ترى معي انه ظاهرا هناك امر لفعل شيء منكر وهو الافتراء وبنفس المعنى الذي يُتَّهم به رسول الله ص وحاشاه وهو الافتراء على الله ... ولكن هذا كله بشرط تحقق صدق ادعائهم ... والاية الاولى تبين ان الاتيان بمثل هذا القران امر مستحيل اصلا.
    ثم هلا بينت وجه الكفر الذي تتكلم عنه ... وهو كفر بماذا ؟


    من كلام للامام احمد الحسن عليه السلام في كتاب التيه او الطريق الى الله :

    وجدير بنا أن نتذكر أ ّ ن حب الذات والتكبر آفة أخلاقية أهلكت بني آدم وأردت الكثير
    منهم في هاوية جهنم وكم حقق الشيطان وعده بغواية بني آدم من خلال التكبر، وكم كان
    التكبر العائق الرئيسي الذي يمنع الناس من طاعة الأنبياء وتصديقهم، وأكثر الناس تكبرًا
    على الأنبياء والأوصياء هم الأغنياء والمترفون ورؤساء القوم، قال تعالى
    :

    وَمَا أَرْسَلْنَا فِي قَرْيَةٍ مِنْ نَذِيرٍ إِلَّا قَالَ مُتْرَفُوهَا إِنَّا بِمَا أُرْسِلْتُمْ بِهِ كَافِرُونَ




  26. #26
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: أحمدالحسن ينقض دعوته لحاكمية الله وحده

    هذا كلام الأستاذ "ahmed amiri" في المشاركة بالرقم 9 وفيه اقراران لا واحد بولاية الفقيه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ahmed amiri مشاهدة المشاركة

    فحتى لو حكم الفقيه مثلا أحد المجتمعات، فهو لا يخرج من دائرة حاكمية الامام المهدي او حاكمية الله


    أما قوله (ع) حول تصدي الفقيه الجامع للشرائط، فهذا له أصل روائي ورد عن الامام العسكري،
    وأما إقرار الشيخ " صادق المحمدي " فهو ليس هنا في المنتدى بل في لقاء جمعني به في بيتي وكان شاهدا على اقراره أحد اقربائي وهو هلال أبوسجّاد من ألمانيا مواليد النجف

    فاسأله ان كنت تريد التوثيق .. فلا اعتقد انه سينكر ذلك .. واما في الحوار معي فقد زعم وجود جواب للسيّد على هذا الإشكال كما زعمت انت ولم يثبته لي كما لم تثبت انت

    فلا وجود لكتاب يحويه ولا فيديو ولا حتى تسجيل صوتي

    وبذلك لم يتم الجواب ولم يرتفع الإشكال لا من كتب الدعوة ولا من بياناتها بل مجرد كلام في الحوار لا يعرف منشأه

    هل عرفت الآن المطلوب ؟؟؟

    وفقكم الله لمرضاته

  27. #27
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: تساؤل حول حاكمية الله والشورى

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنور الله اهتديت مشاهدة المشاركة


    الاخ ابو محمد البغدادي
    هل يمكن ان يُفهم ان اشكالك الان يتمحور حول ما جاء به الشيخ صادق المحمدي كجواب عن الامام احمد ع وانَّ اشكالك هو ما نسخته في بداية هذه المشاركة ... فان كان الامر كذلك وهو الامر الواضح من خلال النقاش ...
    [/COLOR]
    اذن الا ترى معي انه ظاهرا هناك امر لفعل شيء منكر وهو الافتراء وبنفس المعنى الذي يُتَّهم به رسول الله ص وحاشاه وهو الافتراء على الله ... ولكن هذا كله بشرط تحقق صدق ادعائهم ... والاية الاولى تبين ان الاتيان بمثل هذا القران امر مستحيل اصلا.
    ثم هلا بينت وجه الكفر الذي تتكلم عنه ... وهو كفر بماذا ؟

    الأخ " بنور الله اهتديت " رعاك الله

    إشكالي على كلام السيّد أحمدالحسن نفسه وليس غيره من اتباعه ..

    ولا جواب عند السيّد ولا أي تعليق في كل ماصدر منه وعنه بخصوص ولاية الفقيه العامة التي هل أخطر وأفضع من الانتخابات والشورى التي ذكرها وهاجمها السيّد في مواضع كثيرة ومناسبات عدّة

    ولذلك اذا لم يثبت ان السيّد يعتبر ولاية الفقيه من مظاهر حاكمية الناس فهذا تناقض في أساس الدعوة وناقض لها ومبطل لمضمونها وهو " الدعوة الى حاكمية الله والبيعة له وحده "

    وبعكسه فهو الكفر الصريح والإشراك المحض ..

    وفقكم الله لمرضاته

  28. #28
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    02-04-2012
    الدولة
    المانيا
    المشاركات
    25

    افتراضي رد: تساؤل حول حاكمية الله والشورى

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الاخ ابو محمد فقط قراءة منصفة لك لما كتبه السيد في كتابه التيه في الصفحات 156 و 157 و158 تعرف ان السيد نقض بكلامه ولاية الفقيه ام اقرها كما فهمت انت,واعاد السيد ع ذات الاسطر في نهاية المبحث في اشارة منه على التاكيد على ان (اي النظرية السياسية للاسلام تشريعا وتنفيذا (الذي يجب ان ينفذها هو النبي ص او الامام المعصوم ع من بعده او الفقيه الرباني الجامع للشرائط العادل الزاهد في الدنيا في حال غيبة الامام ع وعدم وجود نائب خاص عنه ع والحمدلله وحده. ابتداءا الامام علق الامر كله على عدم وجود النائب الخاص في زمن الغيبة وليس في روايات اهل البيت ما يدل على ذلك بل دلت الروايات على العكس تماما فالاصل هو وجود النائب الخاص,وتعليق الامام لكلامه على هذا الشرط المنعدم اساسا ليس بالامر الغريب في كلامهم سلام الله عليهم فهذا القران يصرح بقوله تعالى لا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط فهذه من تلك ,اضف الى ذلك تنزلا هل من بين اصنامك الذين كنت تتعبد اليهم فيما سبق او الان من يحمل كونه الفقيه الرباني الجامع للشرائط العادل الزاهد في الدنيا على حد تعبير الامام وما اشار اليه من وصفه حسب ما ورد في حديث الامام الرضا ع .

    اعتذر للاخوة المشرفين على هذه الساحة عن التدخل ولكن بغدادي منذ ثلاث سنوات وهو لا يتوانى عن هوسه بهذا السؤال على الرغم من كل ما يرفده الاخوة الانصار وفقهم الله من اجوبة تجعله يرتدع ان كان له من الانصاف شئ .

  29. #29
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    07-10-2009
    الدولة
    ارض الله الواسعه
    المشاركات
    1,068

    افتراضي رد: تساؤل حول حاكمية الله والشورى

    فاسأله ان كنت تريد التوثيق .. فلا اعتقد انه سينكر ذلك .. واما في الحوار معي فقد زعم وجود جواب للسيّد على هذا الإشكال كما زعمت انت ولم يثبته لي كما لم تثبت انت
    التوثيق موجود وهو رد الشيخ المحمدي لك ووضح لك كلام السيد سلام الله عليه وانت نفيت ذلك في مشاركه سابقه
    وقد أقرّ بعض من التقيتهم من دعاة دعوتكم وأقرّوا بولاية الفقيه .. ومنهم الشيخ صادق المحمدي هداه الله وناقشه غير مرّة عن هذا الكلام فلم ينقل لي ماتزعمه من كلام السيّد .
    وهذا كلامك
    قال الامام أحمد الحسن (ع) : أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم ، إقرؤوا ، إبحثوا ، دققوا ، تعلموا ، واعرفوا الحقيقة بأنفسكم ، لا تتكلوا على أحد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غداً حيث لا ينفعكم الندم ، وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا ، هذه نصيحتي لكم ، ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم ، رحيم بكم ، فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب .

  30. #30
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: تساؤل حول حاكمية الله والشورى

    الأستاذ " ثورة اليماني " رعاك الله

    لست ممن يجهل ماهو التوثيق فأنت سيد العارفين ان التوثيق ان يكون مسندا بالمصدر الذي ورد به الكلام , او عرض فيديو فيه الكلام او مقطع صوتي او صورة مكتوب مختوم بختم السيّد او ماشابه

    وأما سرد الكلام هكذا فكل واحد يستطيع ان يزعم مايشاء _ وليس تشكيكا في صدقكم _

    بل هو ديدن اهل الحوار والنقاش

    وفقكم الله لمرضاته

  31. #31
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: تساؤل حول حاكمية الله والشورى

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ahmed_313 مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الاخ ابو محمد فقط قراءة منصفة لك لما كتبه السيد في كتابه التيه في الصفحات 156 و 157 و158 تعرف ان السيد نقض بكلامه ولاية الفقيه ام اقرها كما فهمت انت,واعاد السيد ع ذات الاسطر في نهاية المبحث في اشارة منه على التاكيد على ان (اي النظرية السياسية للاسلام تشريعا وتنفيذا (الذي يجب ان ينفذها هو النبي ص او الامام المعصوم ع من بعده او الفقيه الرباني الجامع للشرائط العادل الزاهد في الدنيا في حال غيبة الامام ع وعدم وجود نائب خاص عنه ع والحمدلله وحده. ابتداءا الامام علق الامر كله على عدم وجود النائب الخاص في زمن الغيبة وليس في روايات اهل البيت ما يدل على ذلك بل دلت الروايات على العكس تماما فالاصل هو وجود النائب الخاص,وتعليق الامام لكلامه على هذا الشرط المنعدم اساسا ليس بالامر الغريب في كلامهم سلام الله عليهم فهذا القران يصرح بقوله تعالى لا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط فهذه من تلك ,اضف الى ذلك تنزلا هل من بين اصنامك الذين كنت تتعبد اليهم فيما سبق او الان من يحمل كونه الفقيه الرباني الجامع للشرائط العادل الزاهد في الدنيا على حد تعبير الامام وما اشار اليه من وصفه حسب ما ورد في حديث الامام الرضا ع .

    اعتذر للاخوة المشرفين على هذه الساحة عن التدخل ولكن بغدادي منذ ثلاث سنوات وهو لا يتوانى عن هوسه بهذا السؤال على الرغم من كل ما يرفده الاخوة الانصار وفقهم الله من اجوبة تجعله يرتدع ان كان له من الانصاف شئ .
    الأخ " ahmed_313 " رعاك الله

    وكأنك تقبل ان يقول احد ( لا اله الا الله محمد رسول الله ابوبكر ولي الله ان كان عليّا غائبا او ميتا ) ..؟!!!!؟

    العقيدة الصحيحة هو ان نقول ( لا اله الا الله محمد رسول الله ولله الأمر من بعده ان لم يكن عليا يضعه حيث يشاء باختياره وتعيينه )

    والفقيه لا يكون معينا ان كان مذكورا بالصفة وهذا مخالف لسنن الله في اختيار خلفاءه ان يكون مموها ومعميا على الناس ويترك الامر لهم في تحديده ومن سنخ خلقتهم ان لا يجتمعوا على الحق او يستدلوا على صاحبه من اختيارهم وبنظرهم وتقييمهم ..

    واما قضية شروط الفقيه فقد اوردها السيد احمدالحسن وفق مااصطلح عليه الأصوليون كما في استدلاله بكلام السبزواري وغيره , وليس كما توهمت انت انه مسندا من كلام المعصومين عليهم السلام

    وفقكم الله لمرضاته

  32. #32
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    07-10-2009
    الدولة
    ارض الله الواسعه
    المشاركات
    1,068

    افتراضي رد: تساؤل حول حاكمية الله والشورى

    لست ممن يجهل ماهو التوثيق فأنت سيد العارفين ان التوثيق ان يكون مسندا بالمصدر الذي ورد به الكلام , او عرض فيديو فيه الكلام او مقطع صوتي او صورة مكتوب مختوم بختم السيّد او ماشابه
    لو ترجع الى مشاركاتك السابقه نفيت رد الامام احمد ع في اي مشاركه للاخوه الانصار والشيخ صادق المحمدي ولما اقتطعت مادار بينكم من حوار سابق في هذا المنتدى الان تريد توثيق ثاني اقول لك اسمع خطابات الامام احمد الحسن ع واقرا كتبه تدعو الى حاكمية الله لكنك بالحقيقه لاتريد ملك الله وحاكمية الله لانك تبحث عن تنصيب الناس كما فعل اهل السقيفه والان تجددون الانتخابات بحجة ان الامام ع غائب وها هو الامام احمد الحسن ع يستصرخكم للعوده الى الله والى حاكمية الله على ارضه .

    لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم
    قال الامام أحمد الحسن (ع) : أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم ، إقرؤوا ، إبحثوا ، دققوا ، تعلموا ، واعرفوا الحقيقة بأنفسكم ، لا تتكلوا على أحد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غداً حيث لا ينفعكم الندم ، وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا ، هذه نصيحتي لكم ، ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم ، رحيم بكم ، فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب .

  33. #33
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    07-10-2009
    الدولة
    ارض الله الواسعه
    المشاركات
    1,068

    افتراضي رد: تساؤل حول حاكمية الله والشورى

    لست ممن يجهل ماهو التوثيق فأنت سيد العارفين ان التوثيق ان يكون مسندا بالمصدر الذي ورد به الكلام , او عرض فيديو فيه الكلام او مقطع صوتي او صورة مكتوب مختوم بختم السيّد او ماشابه
    لو ترجع الى مشاركاتك السابقه نفيت رد الامام احمد ع في اي مشاركه للاخوه الانصار والشيخ صادق المحمدي ولما اقتطعت مادار بينكم من حوار سابق في هذا المنتدى الان تريد توثيق ثاني اقول لك اسمع خطابات الامام احمد الحسن ع واقرا كتبه تدعو الى حاكمية الله لكنك بالحقيقه لاتريد ملك الله وحاكمية الله لانك تبحث عن تنصيب الناس كما فعل اهل السقيفه والان تجددون الانتخابات بحجة ان الامام ع غائب وها هو الامام احمد الحسن ع يستصرخكم للعوده الى الله والى حاكمية الله على ارضه .

    لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم
    قال الامام أحمد الحسن (ع) : أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم ، إقرؤوا ، إبحثوا ، دققوا ، تعلموا ، واعرفوا الحقيقة بأنفسكم ، لا تتكلوا على أحد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غداً حيث لا ينفعكم الندم ، وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا ، هذه نصيحتي لكم ، ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم ، رحيم بكم ، فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب .

  34. #34
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: تساؤل حول حاكمية الله والشورى

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثورة اليماني مشاهدة المشاركة
    لو ترجع الى مشاركاتك السابقه نفيت رد الامام احمد ع في اي مشاركه للاخوه الانصار والشيخ صادق المحمدي ولما اقتطعت مادار بينكم من حوار سابق في هذا المنتدى الان تريد توثيق ثاني اقول لك اسمع خطابات الامام احمد الحسن ع واقرا كتبه تدعو الى حاكمية الله لكنك بالحقيقه لاتريد ملك الله وحاكمية الله لانك تبحث عن تنصيب الناس كما فعل اهل السقيفه والان تجددون الانتخابات بحجة ان الامام ع غائب وها هو الامام احمد الحسن ع يستصرخكم للعوده الى الله والى حاكمية الله على ارضه .

    لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم
    استاذي الغالي

    نعم انا نفيته وانتم تزعمون وجوده فطالبتكم بالتوثيق .. فما الذي يؤخركم ؟!!!؟

    وقد قرأت وسمعت خطابات وكتابات الدعوة اغلبها ولو كان فيها ماتزعمون لأتيتم بهم من اول الاشكال وقد مضى عليه سنين ولا جواب ..

    واما تهمتك لي بأنني ابحث عن تنصيب الناس واجدد الانتخابات فهذا اتهام باطل مع احترامي لأنني كافر بذلك كله

    وفقكم الله لمرضاته

  35. #35
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    07-10-2009
    الدولة
    ارض الله الواسعه
    المشاركات
    1,068

    افتراضي رد: تساؤل حول حاكمية الله والشورى

    وقد قرأت وسمعت خطابات وكتابات الدعوة اغلبها ولو كان فيها ماتزعمون لأتيتم بهم من اول الاشكال وقد مضى عليه سنين ولا جواب ..
    التوثيق هو مانقله الشيخ صادق المحمدي لك نقلا عن احد الاخوه وفي مشاركات كثيره وانت نفيت قول الشيخ صادق المحمدي وكذبته ونقلته لك كلام الامام ع وانت لم تاخذ به
    قال الامام أحمد الحسن (ع) : أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم ، إقرؤوا ، إبحثوا ، دققوا ، تعلموا ، واعرفوا الحقيقة بأنفسكم ، لا تتكلوا على أحد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غداً حيث لا ينفعكم الندم ، وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا ، هذه نصيحتي لكم ، ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم ، رحيم بكم ، فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب .

  36. #36

    افتراضي رد: تساؤل حول حاكمية الله والشورى

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة
    الأخ " ahmed_313 " رعاك الله

    وكأنك تقبل ان يقول احد ( لا اله الا الله محمد رسول الله ابوبكر ولي الله ان كان عليّا غائبا او ميتا ) ..؟!!!!؟

    العقيدة الصحيحة هو ان نقول ( لا اله الا الله محمد رسول الله ولله الأمر من بعده ان لم يكن عليا يضعه حيث يشاء باختياره وتعيينه )

    والفقيه لا يكون معينا ان كان مذكورا بالصفة وهذا مخالف لسنن الله في اختيار خلفاءه ان يكون مموها ومعميا على الناس ويترك الامر لهم في تحديده ومن سنخ خلقتهم ان لا يجتمعوا على الحق او يستدلوا على صاحبه من اختيارهم وبنظرهم وتقييمهم ..

    واما قضية شروط الفقيه فقد اوردها السيد احمدالحسن وفق مااصطلح عليه الأصوليون كما في استدلاله بكلام السبزواري وغيره , وليس كما توهمت انت انه مسندا من كلام المعصومين عليهم السلام

    وفقكم الله لمرضاته
    مرة اخرى تجادل بدون علم ....وتسيء فهما فتسئ اجابة وجدالا ومثالك خاطئ ....((لا اله الا الله محمد رسول الله ابوبكر ولي الله ان كان عليّا غائبا او ميتا))...والمثال الصحيح هو كالتالي
    لا اله الا الله محمد رسول الله والمسلمون يختارون اماما ان كان لهم الاختيار ....وبما ان الشرط منتفي فالمشروط منتفي ايضا

    كما ورد عن علي عليه السلام

    . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
    بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج 33 - ص 143 – 144 و في كتاب سليم بن قيس - تحقيق محمد باقر الأنصاري - ص 291 – 293

    ((رسالة من أمير المؤمنين عليه السلام إلى معاوية فلما قرأ علي عليه السلام كتاب معاوية وأبلغه أبو الدرداء وأبو هريرة رسالته ومقالته ، قال علي عليه السلام لأبي الدرداء : قد أبلغتماني ما أرسلكما به معاوية ، فاسمعا مني ثم أبلغاه عني كما أبلغتماني عنه وقولا له : إن عثمان بن عفان لا يعدو أن يكون أحد رجلين : إما إمام هدى حرام الدم واجب النصرة لا تحل معصيته ولا يسع الأمة خذلانه ، أو إمام ضلالة حلال الدم لا تحل ولايته ولا نصرته . فلا يخلو من إحدى الخصلتين .


    والواجب في حكم الله وحكم الإسلام على المسلمين بعد ما يموت إمامهم أو يقتل - ضالا كان أو مهتديا ، مظلوما كان أو ظالما ، حلال الدم أو حرام الدم - أن لا يعملوا عملا ولا يحدثوا حدثا ولا يقدموا يدا ولا رجلا ولا يبدءوا بشئ قبل أن يختاروا لأنفسهم إماما عفيفا عالما ورعا عارفا بالقضاء والسنة ، يجمع أمرهم ويحكم بينهم ويأخذ للمظلوم من الظالم حقه ويحفظ أطرافهم ويجبي فيئهم ويقيم حجهم وجمعتهم ويجبي صدقاتهم . ثم يحتكمون إليه في إمامهم المقتول ظلما ويحاكمون قتلته إليه ليحكم بينهم بالحق : فإن كان إمامهم قتل مظلوما حكم لأوليائه بدمه ، وإن كان قتل ظالما نظر كيف الحكم في ذلك . هذا أول ما ينبغي أن يفعلوه : أن يختاروا إماما يجمع أمرهم - إن كانت الخيرة لهم - ويتابعوه ويطيعوه . ... . )))


    وعن ابراهيم حكاية من الله لقوله في القرآن وكما ورد عنهم عليهم السلام بيانا وتوضيحا له :
    قال تعالى : (فَجَعَلَهُمْ جُذَاذًا إِلَّا كَبِيرًا لَهُمْ لَعَلَّهُمْ إِلَيْهِ يَرْجِعُونَ (58)............قَالُوا أَأَنْتَ فَعَلْتَ هَذَا بِآَلِهَتِنَا يَا إِبْرَاهِيمُ (62) قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِنْ كَانُوا يَنْطِقُونَ (63) ) [الانبياء]


    .
    تفسير القمي - علي بن إبراهيم القمي - ج 2 - ص 72

    ثم قال لإبراهيم عليه السلام : من فعل هذا بآلهتنا يا إبراهيم ؟ قال إبراهيم ( فعله كبيرهم هذا فاسئلوهم إن كانوا ينطقون )
    فقال الصادق عليه السلام ((والله ما فعله كبيرهم وما كذب إبراهيم فقيل وكيف ذلك ؟ قال إنما قال فعله كبيرهم هذا
    ان نطق وإن لم ينطق فلم يفعل كبيرهم هذا شيئا))
    . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

    معاني الأخبار - الشيخ الصدوق - ص 209 - 210
    باب ) * ( معنى قول إبراهيم : " بل فعله كبيرهم هذا فاسألوهم ان كانوا ) * * ( ينطقون " ومعنى قوله " اني سقيم " ومعنى قول يوسف عليه السلام ) * * ( حين أمر المنادى أن ينادى : " أيتها العير إنكم لسارقون " )

    عن أبي عبد الله عليه السلام قال : (( سألته عن قول الله عز وجل في قصة إبراهيم عليه السلام : " قال بل فعله كبيرهم هذا فاسألوهم إن كانوا ينطقون "
    قال : ما فعله كبيرهم وما كذب إبراهيم عليه السلام ،
    فقلت : فكيف ذاك ؟
    قال : إنما قال إبراهيم عليه السلام : " فاسألوهم إن كانوا ينطقون "
    إن نطقوا فكبيرهم فعل ، وإن لم ينطقوا فلم يفعل كبيرهم شيئا فما نطقوا وما كذب إبراهيم عليه السلام . ...))

    انتفاء الشرط = انتفاء المشروط
    او
    استحالة الشرط =استحالة المشروط


    وهذا كثير في كلام الله سبحانه وتعالى وفي كلامهم عليهم واكتفي بهذا القدر الآن ....ونسال الله العقل ونعوذ بالله من العناد والجدال بجهل



  37. #37
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: تساؤل حول حاكمية الله والشورى

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثورة اليماني مشاهدة المشاركة
    التوثيق هو مانقله الشيخ صادق المحمدي لك نقلا عن احد الاخوه وفي مشاركات كثيره وانت نفيت قول الشيخ صادق المحمدي وكذبته ونقلته لك كلام الامام ع وانت لم تاخذ به
    الأستاذ العزيز

    هذا لا يسمى توثيقا _ مع احترامي _ ولكن هذا نقل ويحتاج الى اثبات بمصدر او ماشابه ..

    وفقك الله لطاعته

  38. #38
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: تساؤل حول حاكمية الله والشورى

    الأستاذ المغربي رعاك الله

    جنابك وفقك الله تقوم بجهد مشكور لأجل النقاش العلمي وتحاول ان تنصر معتقدك بالحجّة والدليل

    ولكن اللائق من جنابك ان لا يشوب منطقك العلمي كيل الاتهام والتهجّم والاستخفاف عن طريق مباشر او غير مباشر


    وأما قولك
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. توفيق المغربي مشاهدة المشاركة

    لا اله الا الله محمد رسول الله والمسلمون يختارون اماما ان كان لهم الاختيار ....وبما ان الشرط منتفي فالمشروط منتفي ايضا

    كما ورد عن علي عليه السلام

    . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
    بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج 33 - ص 143 – 144 و في كتاب سليم بن قيس - تحقيق محمد باقر الأنصاري - ص 291 – 293

    ((رسالة من أمير المؤمنين عليه السلام إلى معاوية فلما قرأ علي عليه السلام كتاب معاوية وأبلغه أبو الدرداء وأبو هريرة رسالته ومقالته ، قال علي عليه السلام لأبي الدرداء : قد أبلغتماني ما أرسلكما به معاوية ، فاسمعا مني ثم أبلغاه عني كما أبلغتماني عنه وقولا له : إن عثمان بن عفان لا يعدو أن يكون أحد رجلين : إما إمام هدى حرام الدم واجب النصرة لا تحل معصيته ولا يسع الأمة خذلانه ، أو إمام ضلالة حلال الدم لا تحل ولايته ولا نصرته . فلا يخلو من إحدى الخصلتين .


    والواجب في حكم الله وحكم الإسلام على المسلمين بعد ما يموت إمامهم أو يقتل - ضالا كان أو مهتديا ، مظلوما كان أو ظالما ، حلال الدم أو حرام الدم - أن لا يعملوا عملا ولا يحدثوا حدثا ولا يقدموا يدا ولا رجلا ولا يبدءوا بشئ قبل أن يختاروا لأنفسهم إماما عفيفا عالما ورعا عارفا بالقضاء والسنة ، يجمع أمرهم ويحكم بينهم ويأخذ للمظلوم من الظالم حقه ويحفظ أطرافهم ويجبي فيئهم ويقيم حجهم وجمعتهم ويجبي صدقاتهم . ثم يحتكمون إليه في إمامهم المقتول ظلما ويحاكمون قتلته إليه ليحكم بينهم بالحق : فإن كان إمامهم قتل مظلوما حكم لأوليائه بدمه ، وإن كان قتل ظالما نظر كيف الحكم في ذلك . هذا أول ما ينبغي أن يفعلوه : أن يختاروا إماما يجمع أمرهم - إن كانت الخيرة لهم - ويتابعوه ويطيعوه . ... . )))




    ففي مشابهته لموضوع النقاش مفارقتين :

    الاولى : ان اميرالمؤمنين عليه السلام كان في مقام الاحتجاج على معاوية بما يدين ويعتقد من الشورى .. وذلك صريح بقوله :


    فَقَدْ تَشَاوَرُوا فِيَّ وَ اخْتَارُونِي بِإِجْمَاعٍ مِنْهُمْ وَ إِنْ كَانَ اللَّهُ جَلَّ وَ عَزَّ هُوَ الَّذِي يَخْتَارُ وَ لَهُ الْخِيَرَةُ فَقَدِ اخْتَارَنِي لِلْأُمَّةِ وَ اسْتَخْلَفَنِي عَلَيْهِمْ وَ أَمَرَهُمْ بِطَاعَتِي وَ نُصْرَتِي فِي كِتَابِهِ الْمُنْزَلِ وَ سُنَّةِ نَبِيِّهِ ص فَذَلِكَ أَقْوَى بِحُجَّتِي وَ أَوْجَبُ بِحَقِّي

    بحارالأنوار ج : 33 ص : 145

    بينما السيّد أحمدالحسن لم يكن في كتاب التيه في هذا المقام ابدا ..

    والثانية : أن اميرالمؤمنين عليه السلام قال وبيّن ان الشرط المنتفي من الباطل فيه مايقابله من الشرط الحق الواجب اجراءه والالتزام به .. وهو ما نصّه :

    وَ إِنَّ أَوَّلَ مَا يَنْبَغِي لِلْمُسْلِمِينَ أَنْ يَفْعَلُوهُ أَنْ يَخْتَارُوا إِمَاماً يَجْمَعُ أَمْرَهُمْ إِنْ كَانَتِ الْخِيَرَةُ لَهُمْ وَ يُتَابِعُوهُ وَ يُطِيعُوهُ وَ إِنْ كَانَتِ الْخِيَرَةُ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ وَ إِلَى رَسُولِهِ فَإِنَّ اللَّهَ قَدْ كَفَاهُمُ النَّظَرَ فِي ذَلِكَ وَ الِاخْتِيَارَ وَ رَسُولُ اللَّهِ ص قَدْ رَضِيَ لَهُمْ إِمَاماً وَ أَمَرَهُمْ بِطَاعَتِهِ وَ اتِّبَاعِه‏[]

    بينما السيّد أحمدالحسن لم يقم ببيان الطريق المقابل للشرط المنتفي الباطل والمخالف للعقيدة الحقّة .. حسب فرضه اي في حال عدم وجود نائب خاص كما يقول ..

    وفقكم الله لمرضات
    ه

  39. #39

    افتراضي رد: تساؤل حول حاكمية الله والشورى

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد بغدادي مشاهدة المشاركة
    الأستاذ المغربي رعاك الله

    جنابك وفقك الله تقوم بجهد مشكور لأجل النقاش العلمي وتحاول ان تنصر معتقدك بالحجّة والدليل

    ولكن اللائق من جنابك ان لا يشوب منطقك العلمي كيل الاتهام والتهجّم والاستخفاف عن طريق مباشر او غير مباشر


    وأما قولك


    ففي مشابهته لموضوع النقاش مفارقتين :

    الاولى : ان اميرالمؤمنين عليه السلام كان في مقام الاحتجاج على معاوية بما يدين ويعتقد من الشورى .. وذلك صريح بقوله :


    فَقَدْ تَشَاوَرُوا فِيَّ وَ اخْتَارُونِي بِإِجْمَاعٍ مِنْهُمْ وَ إِنْ كَانَ اللَّهُ جَلَّ وَ عَزَّ هُوَ الَّذِي يَخْتَارُ وَ لَهُ الْخِيَرَةُ فَقَدِ اخْتَارَنِي لِلْأُمَّةِ وَ اسْتَخْلَفَنِي عَلَيْهِمْ وَ أَمَرَهُمْ بِطَاعَتِي وَ نُصْرَتِي فِي كِتَابِهِ الْمُنْزَلِ وَ سُنَّةِ نَبِيِّهِ ص فَذَلِكَ أَقْوَى بِحُجَّتِي وَ أَوْجَبُ بِحَقِّي

    بحارالأنوار ج : 33 ص : 145

    بينما السيّد أحمدالحسن لم يكن في كتاب التيه في هذا المقام ابدا ..

    والثانية : أن اميرالمؤمنين عليه السلام قال وبيّن ان الشرط المنتفي من الباطل فيه مايقابله من الشرط الحق الواجب اجراءه والالتزام به .. وهو ما نصّه :

    وَ إِنَّ أَوَّلَ مَا يَنْبَغِي لِلْمُسْلِمِينَ أَنْ يَفْعَلُوهُ أَنْ يَخْتَارُوا إِمَاماً يَجْمَعُ أَمْرَهُمْ إِنْ كَانَتِ الْخِيَرَةُ لَهُمْ وَ يُتَابِعُوهُ وَ يُطِيعُوهُ وَ إِنْ كَانَتِ الْخِيَرَةُ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ وَ إِلَى رَسُولِهِ فَإِنَّ اللَّهَ قَدْ كَفَاهُمُ النَّظَرَ فِي ذَلِكَ وَ الِاخْتِيَارَ وَ رَسُولُ اللَّهِ ص قَدْ رَضِيَ لَهُمْ إِمَاماً وَ أَمَرَهُمْ بِطَاعَتِهِ وَ اتِّبَاعِه‏[]

    بينما السيّد أحمدالحسن لم يقم ببيان الطريق المقابل للشرط المنتفي الباطل والمخالف للعقيدة الحقّة .. حسب فرضه اي في حال عدم وجود نائب خاص كما يقول ..

    وفقكم الله لمرضات
    ه
    اولا/ لم اتهجم عليك وليس من اخلاقي التهجم ولكني اقيم مضمون مشاركاتك وهذا لا يعتبر نهائيا تهجما بل هو مجرد تقييم علمي لا شخصنة فيه ...فالباطل يوصف بانه باطل والضعيف يوصف انه ضعيف والجدال يوصف انه جدال وهكذا ولا دخل لذلك بالاشخاص ....ويمكنك ان تراجع كل كلماتي فهي في نطاق الادب والحوار العلمي
    ثانيا / قولك (ان اميرالمؤمنين عليه السلام كان في مقام الاحتجاج على معاوية بما يدين ويعتقد من الشورى........بينما السيّد أحمدالحسن لم يكن في كتاب التيه في هذا المقام ابدا ) فيه :
    ـ سواء كان في مقام الاحتجاج او لم يكن ما يهمنا هو الدليل العلمي وهو انه يصح من المعصوم ان يذكر امرا غير صحيح ويشترط شرطا لا يتحقق ابدا ...فانتبه
    ـ تنزلنا (ولن نتنزل لانه لا دليل على استثناءك في ما يصح مطلقا) وقلنا ان ذلك لا يجوز هذا (من المعصوم ) الا في ظروف ومنها الزام المخالف ومنها التقية مثلا
    فالامام علي ع كان معلنا عن امامته وعصمته ومع ذلك استعمل هذا الكلام لالزام من يعتقد به وكذلك الامام احمد الحسن (ع) (وهو قبل ان يعلن عن دعوته ) يصح منه ذلك خصوصا ان كتاب (التيه او الطريق الى الله ) موقع من احمد الحسن (ع) في سنة 1420 هـ/قـ اي ما يوافق سنة 1999 م....وهذا يعني ان الكتاب نشر قبل الدعوة العلنية التي بداءت في الشهر 07 من سنة 2002 م ....فصح الزامه لمن يعتقد بولايه الفقيه الجامع للشرائط بما احتج به جده ع على من يعتقد بخلافة من يختاره الناس .


    ثالثا/ قولك (بينما السيّد أحمدالحسن لم يقم ببيان الطريق المقابل للشرط المنتفي الباطل والمخالف للعقيدة الحقّة .. حسب فرضه اي في حال عدم وجود نائب خاص كما يقول ..)
    فيه :
    ـ امير المؤمنين ع فصل القول وليس انه الزم معاوية بالعقيدة الحقة بل حاججه بما يعتقد هو به
    ـ تنزلنا والامام احمد الحسن ع ايضا بين ذلك في نفس الشرط الذي وضعه سلام الله عليه وهذا الشرط معلوم انتفاؤه عند من يلزمهم بذلك ويكفي هذا البيان ....ويكفي ان نقول بما اننا في مقام المفارقات انه بين بعد اعلانه عن دعوته وانه معصوم عليه السلام ...لان علي ع بين وفصل وهو معلن عن عصمته

    فاتضح ايها العزيز انه لا يوجد مفارقات كما توهمت .


    رابعا / ما اتيتك به من حكاية ابراهيم ع وتفسيره من ال محمد ع لم يبين شيئا اكثر مما ذكره في شرطه سلام الله عليه وانت لم تعقب ولعل هناك فائدة من استنساخه هنا

    وعن ابراهيم حكاية من الله لقوله في القرآن وكما ورد عنهم عليهم السلام بيانا وتوضيحا له :
    قال تعالى : (فَجَعَلَهُمْ جُذَاذًا إِلَّا كَبِيرًا لَهُمْ لَعَلَّهُمْ إِلَيْهِ يَرْجِعُونَ (58)............قَالُوا أَأَنْتَ فَعَلْتَ هَذَا بِآَلِهَتِنَا يَا إِبْرَاهِيمُ (62) قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِنْ كَانُوا يَنْطِقُونَ (63) ) [الانبياء]


    .
    تفسير القمي - علي بن إبراهيم القمي - ج 2 - ص 72

    ثم قال لإبراهيم عليه السلام : من فعل هذا بآلهتنا يا إبراهيم ؟ قال إبراهيم ( فعله كبيرهم هذا فاسئلوهم إن كانوا ينطقون )
    فقال الصادق عليه السلام ((والله ما فعله كبيرهم وما كذب إبراهيم فقيل وكيف ذلك ؟ قال إنما قال فعله كبيرهم هذا
    ان نطق وإن لم ينطق فلم يفعل كبيرهم هذا شيئا))
    . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

    معاني الأخبار - الشيخ الصدوق - ص 209 - 210
    باب ) * ( معنى قول إبراهيم : " بل فعله كبيرهم هذا فاسألوهم ان كانوا ) * * ( ينطقون " ومعنى قوله " اني سقيم " ومعنى قول يوسف عليه السلام ) * * ( حين أمر المنادى أن ينادى : " أيتها العير إنكم لسارقون " )

    عن أبي عبد الله عليه السلام قال : (( سألته عن قول الله عز وجل في قصة إبراهيم عليه السلام : " قال بل فعله كبيرهم هذا فاسألوهم إن كانوا ينطقون "
    قال : ما فعله كبيرهم وما كذب إبراهيم عليه السلام ،
    فقلت : فكيف ذاك ؟
    قال : إنما قال إبراهيم عليه السلام : " فاسألوهم إن كانوا ينطقون "
    إن نطقوا فكبيرهم فعل ، وإن لم ينطقوا فلم يفعل كبيرهم شيئا فما نطقوا وما كذب إبراهيم عليه السلام . ...))

    انتفاء الشرط = انتفاء المشروط
    او
    استحالة الشرط =استحالة المشروط
    والحمد لله





  40. #40
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    17-02-2010
    الدولة
    بغداد
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: تساؤل حول حاكمية الله والشورى

    [COLOR="#0000CD"]الأستاذ العزيز تقول :

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. توفيق المغربي مشاهدة المشاركة

    اولا/ لم اتهجم عليك وليس من اخلاقي التهجم ولكني اقيم مضمون مشاركاتك وهذا لا يعتبر نهائيا تهجما بل هو مجرد تقييم علمي لا شخصنة فيه ...فالباطل يوصف بانه باطل والضعيف يوصف انه ضعيف والجدال يوصف انه جدال وهكذا ولا دخل لذلك بالاشخاص ....ويمكنك ان تراجع كل كلماتي فهي في نطاق الادب والحوار العلمي
    [/FONT]
    طبعا تريد التبرير لنفسك بما تشاء .. ولكن التجنّي والتشنّج واضح من كلامك ولو انكرته .. ومن تجنّيك هو انني احتج عليك بكلام امامك وبكلام اهل البيت ع فتقول انني اجادل بلا علم ..
    والعلم وفق كلامهم ع اما آية محكمة او فريضة عادلة او سنّة قائمة وماخلاهن فهو فضل ..

    ولا يحق لك ان تتهمني بالجدال فربما انك لا تعلم ماهو الجدال اصلا ..
    فعَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ عَمَّارٍ قَالَ قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ ع‏ وَ الْجِدَالُ قَوْلُ الرَّجُلِ لَا وَ اللَّهِ وَ بَلَى وَ اللَّه‏ ....
    الكافي ج : 4 ص : 338


    فهات تعريفك للجدال من اهل البيت ع ومتى انا جادلت بحسبه هداك الله



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. توفيق المغربي مشاهدة المشاركة
    [COLOR=#008000]

    ـ سواء كان في مقام الاحتجاج او لم يكن ما يهمنا هو الدليل العلمي وهو انه يصح من المعصوم ان يذكر امرا غير صحيح ويشترط شرطا لا يتحقق ابدا ...فانتبه
    [/FONT]
    ليس سواء وقلنا ان ذلك يصح في مقام الاحتجاج لا مطلقا وبدليل انت نقلته .. فراجع ودقق


    [QUOTE=د. توفيق المغربي;94288]ـ تنزلنا (ولن نتنزل لانه لا دليل على استثناءك في ما يصح مطلقا) وقلنا ان ذلك لا يجوز هذا (من المعصوم ) الا في ظروف ومنها الزام المخالف ومنها التقية مثلا
    فالامام علي ع كان معلنا عن امامته وعصمته ومع ذلك استعمل هذا الكلام لالزام من يعتقد به وكذلك الامام احمد الحسن (ع) (وهو قبل ان يعلن عن دعوته ) يصح منه ذلك خصوصا ان كتاب (التيه او الطريق الى الله ) موقع من احمد الحسن (ع) في سنة 1420 هـ/قـ اي ما يوافق سنة 1999 م....وهذا يعني ان الكتاب نشر قبل الدعوة العلنية التي بداءت في الشهر 07 من سنة 2002 م ....فصح الزامه لمن يعتقد بولايه الفقيه الجامع للشرائط بما احتج به جده ع على من يعتقد بخلافة من يختاره الناس .


    لا يصح ابدا وعندك مغالطات واضحة اهمها ان احمدالحسن من اول يوم اعلن انه مرسل من الامام المهدي عليه السلام اي انه رسوله ونائبه الخاص الذي اشترطه في كلامه محل النقاش ولذلك جاء كتاب التيه بعده موسوما بشعار احمد الحسن وصي ورسول الامام المهدي .. فتنبه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. توفيق المغربي مشاهدة المشاركة

    ثالثا/ قولك (بينما السيّد أحمدالحسن لم يقم ببيان الطريق المقابل للشرط المنتفي الباطل والمخالف للعقيدة الحقّة .. حسب فرضه اي في حال عدم وجود نائب خاص كما يقول ..)
    فيه :
    ـ امير المؤمنين ع فصل القول وليس انه الزم معاوية بالعقيدة الحقة بل حاججه بما يعتقد هو به
    ـ تنزلنا والامام احمد الحسن ع ايضا بين ذلك في نفس الشرط الذي وضعه سلام الله عليه وهذا الشرط معلوم انتفاؤه عند من يلزمهم بذلك ويكفي هذا البيان ....ويكفي ان نقول بما اننا في مقام المفارقات انه بين بعد اعلانه عن دعوته وانه معصوم عليه السلام ...لان علي ع بين وفصل وهو معلن عن عصمته

    .

    [/FONT]
    التوهم صريح منك لأن كلام اميرالمؤمنين عليه السلام لا فصل فيه ابدا .. فراجعه بدقة وتمعن هذه المرة
    والسيّد احمدالحسن لم يبين انتفاء الشرط مطلقا في كتاب التيه كله ولا في غيره بل اعلن في اكثر من موضع وقوع الشرط من وجود فترة ليس فيها نائبا خاصا وقد اوردتها في اول الموضوع فراجعه
    وبذلك يتحقق شرطه ولا ينتفي من اقرار ولاية الفقيه فتنتقض دعوته من اساسها وهذه من المفارقات الثابتة الواضحة الصريحة في دعوتكم

    وفقكم الله لمرضاته

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. توفيق المغربي مشاهدة المشاركة
    رابعا / ما اتيتك به من حكاية ابراهيم ع وتفسيره من ال محمد ع لم يبين شيئا اكثر مما ذكره في شرطه سلام الله عليه وانت لم تعقب ولعل هناك فائدة من استنساخه هنا

    وعن ابراهيم حكاية من الله لقوله في القرآن وكما ورد عنهم عليهم السلام بيانا وتوضيحا له :
    قال تعالى : (فَجَعَلَهُمْ جُذَاذًا إِلَّا كَبِيرًا لَهُمْ لَعَلَّهُمْ إِلَيْهِ يَرْجِعُونَ (58)............قَالُوا أَأَنْتَ فَعَلْتَ هَذَا بِآَلِهَتِنَا يَا إِبْرَاهِيمُ (62) قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِنْ كَانُوا يَنْطِقُونَ (63) ) [الانبياء]


    .
    تفسير القمي - علي بن إبراهيم القمي - ج 2 - ص 72

    ثم قال لإبراهيم عليه السلام : من فعل هذا بآلهتنا يا إبراهيم ؟ قال إبراهيم ( فعله كبيرهم هذا فاسئلوهم إن كانوا ينطقون )
    فقال الصادق عليه السلام ((والله ما فعله كبيرهم وما كذب إبراهيم فقيل وكيف ذلك ؟ قال إنما قال فعله كبيرهم هذا
    ان نطق وإن لم ينطق فلم يفعل كبيرهم هذا شيئا))
    . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

    معاني الأخبار - الشيخ الصدوق - ص 209 - 210
    باب ) * ( معنى قول إبراهيم : " بل فعله كبيرهم هذا فاسألوهم ان كانوا ) * * ( ينطقون " ومعنى قوله " اني سقيم " ومعنى قول يوسف عليه السلام ) * * ( حين أمر المنادى أن ينادى : " أيتها العير إنكم لسارقون " )

    عن أبي عبد الله عليه السلام قال : (( سألته عن قول الله عز وجل في قصة إبراهيم عليه السلام : " قال بل فعله كبيرهم هذا فاسألوهم إن كانوا ينطقون "
    قال : ما فعله كبيرهم وما كذب إبراهيم عليه السلام ،
    فقلت : فكيف ذاك ؟
    قال : إنما قال إبراهيم عليه السلام : " فاسألوهم إن كانوا ينطقون "
    إن نطقوا فكبيرهم فعل ، وإن لم ينطقوا فلم يفعل كبيرهم شيئا فما نطقوا وما كذب إبراهيم عليه السلام . ...))

    انتفاء الشرط = انتفاء المشروط
    او
    استحالة الشرط =استحالة المشروط
    والحمد لله






    انا قرأت مثالك واكتفيت بالرد على الاول وتركت الثاني لمشابهته فيتكرر الجواب

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. جانب من خطبة 22شعبان 1438 ، حاكمية الله أو الديمقراطية حاكمية الناس
    بواسطة ya saheb elamr في المنتدى منتدى صلاة الجمعة والأعياد
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-05-2017, 13:58
  2. أحمد الحسن::أدعوكم الى اقرار حاكمية الله و رفض حاكمية الناس
    بواسطة راية اليماني في المنتدى حاكمية الله : تنصيب الله للقانون والمنفذ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-05-2016, 13:32
  3. حاكمية الله والشورى... كما بينها يماني آل محمد (ص)
    بواسطة hmdq8 في المنتدى علم الإمام أحمد الحسن (ع)
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 24-04-2016, 20:30
  4. سلسة حاكمية الله لا حاكمية الناس_ The Democracy Deception Series
    بواسطة عبدالله هاشم في المنتدى المكتبة الصوتية
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 03-10-2013, 12:59
  5. حاكمية الله والشورى
    بواسطة السادن في المنتدى نقض هيكل الباطل
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 25-07-2012, 08:33

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).