ترجيحات بوجود 10 حقول نفط عملاقة في العراق ضمن 100 حقل مكتشف حديثاً


شفق نيوز/ رجّح خبير نفطي عراقي، الاثنين، وجود 10 حقول نفط عملاقة ضمن مئة حقل تم اكتشافها مؤخرا بالبلاد، وفيما اكدت شركة روسية نفطية على ان العراق يملك إمكانات "عالية" لإنتاج النفط، الا انها استدركت؛ ان الاستفادة منها "يتطلب" مناخاً مستقراً في البلاد.


وقال الخبير النفطي الحكومي العراقي حمزة الجواهري، في تصريحات صحفية، اطلعت عليها "شفق نيوز"، ان "العراق يملك خمسة حقول عملاقة جداً supergiants وبعد اكتشاف 100 حقل أخيراً، من المتوقع تحديد خمسة حقول اخرى عملاقة giants".

واضاف ان "الجولة الخامسة من تراخيص عقود الطاقة ستركز على الغاز فقط، وعلى وفق المعلومات المتوفرة فان العقود المقبلة ستتضمن بنداً مهماً جدا وهو أن العراق في حال اكتشاف حقول نفط، غير ملزم بتطويرها عبر الشركات الأجنبية، بعكس حقول الغاز التي على الشركات التي تكتشفها أن تطورها".

وتابع الجواهري ان "العراق يمتلك 520 تركيباً جيولوجياً نفطياً وغازياً، والمكتشف منها 114 فقط، أما المطوَّر من هذه الحقول فيبلغ 23"، موضحا "أمامنا الكثير، فنحن لم نستغل حتى الآن سوى جزء بسيط منها".

واردف ان "التركيز على الغاز يهدف إلى سد احتياجات العراق ومحطات توليد الكهرباء الكثيرة التي استحدثت أخيراً، وإلى تصدير الغاز إلى العالم وتحديداً أوربا"، مشيرا الى ان "هناك مساع حقيقية لربط شبكة أنابيب غاز تمر عبر تركيا إلى أوربا وعبر مصر إلى أوربا".

وعلى الصعيد نفسه، أعلنت شركة روسنفت النفطية الروسية رغبتها الاسهام في نشاطات التنقيب والتطوير في حقول النفط العراقية.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة إيغور سيتشين، في بيان اطلعت عليه "شفق

نيوز" ان "العراق يملك إمكانات عالية لإنتاج النفط، لكن الاستفادة منها تتطلب مناخاً مستقراً في البلاد"، مبينا "نحن على ثقة أن المشاريع الثنائية الكبيرة هي فقط ستتيح تنمية فاعلة لاقتصاد العراق".

يشار الى ان الرئيس التنفيذي لشركة روسنفت النفطية الروسية إيغور سيتشين ورئيس شركة روستيك الروسية للتكنولوجيا سيرجي شيميزوف، اجتمعا مؤخرا مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وأبديا استعدادهما لإجراء مراجعة فنية لمنشآت النفط ودعم نشاطات التنقيب وتطوير الحقول النفطية بحسب بيانات لهما.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد دعا العام الماضي إلى تعزيز وجود بلاده في العراق بعدما تراجع إنتاج شركة لوك أويل الروسية من النفط خلال السنوات الثلاث الماضية من حقولها القديمة في سيبيريا.

جدير بالذكر ان وزير النفط العراقي عبد الكريم لعيبي أكد في وقت سابق على أن إنتاج العراق من النفط سيصل إلى 3،7 مليون برميل يومياً في المتوسط خلال هذه السنة، أي أقل بقليل من أعلى مستوى على الإطلاق البالغ 3،8 مليون برميل والذي سجله عام 1979، مرجحاً أن يصل حجم الصادرات إلى 2،9 مليون برميل يومياً، تشمل 250 ألفاً من إقليم كوردستان.

خ خ / ص ز / م