البروفيسور براين فراي

دراسة استرالية : اثار السم في لعاب الثعابين الضخمة تؤيد نظرية التطور

Wednesday, 17 April 2013

على الرغم من أن الثعابين الضخمة (Python) تعتبر غير سامّة, إلّا أنه في دراسة حديثة جرت في أستراليا تمكن الباحثون من العثور على بقايا اثار سُم في لعابها يمكنه أن يعطي قراءة إيجابية كاذبة في أجهزة فحص سم الثعابين. هذه البقايا ليس لها أدنى تأثير على فريستها ولا على الإنسان ولكن يمكن إلتقاطها بواسطة أجهزة فحص السم الدقيقة.

يقول البروفيسور براين فراي ( جامعة كوينسلاند الاسترالية ) المسؤول عن الدراسة (جميع الثعابين والحيات تطورت من سلف واحد مشترك كانت سحلية سامة).

ويضيف قائلا ( لقد عثرنا على مستويات منخفضة جدا لسموم أثرية لا زالت تفرزها الغدد اللعابية لهذه الأفاعي بالإضافة الى مركبات جديدة تختلف عن تلك الموجودة في الثعابين القريبة منها وراثيا كأفعى الجرس .)

وقد حذّر البروفيسور أن إعطاء الترياق المضاد للسم في حالات عضّات الأفاعي الضخمة قد يؤثر سلبا في الإنسان الذي لا يحتاجه في المقام الأول . وإنما يكون بسبب قراءة إيجابية كاذبة في أجهزة فحص السّم.

Pythons cheat detection kits
The University of Queensland