النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: راي الامام احمد الحسن (ع) في الصحابة ؟ وهل يجوز لنا السب او الشتم

  1. #1
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,293

    فكرة راي الامام احمد الحسن (ع) في الصحابة ؟ وهل يجوز لنا السب او الشتم


    س1: ماذا تقول عن الصحابة ؟


    جواب الامام احمد الحسن اليماني (ع) في المتشابهات الجزء الرابع السؤال 309 الجواب الرابع :


    (( إن شاء الله سؤالك تقصد به من آمنوا بالرسول محمد (ص) ونصروه ونصروا دين الله بكل ما خولهم ربهم حتى ختم لهم بخير وماتوا على ولاية ولي الله وحجة الله وخليفة الله في زمانهم، وهؤلاء لا شك أنهم خيرة أهل زمانهم، أما إن كنت تقصد كل من آمن بالرسول محمد (ص) فترة من الزمن فاعلم أن من الذين آمنوا بالرسول محمد (ص) من ارتدوا في حياته ومنهم من ارتد بعد وفاته ومنهم من أظهر ارتداده ومنهم من أضمر عدم إيمانه، وفي القرآن بيان لحال المنافقين وفي كتب السير عند السنة والشيعة ذكر للمرتدين.

    واعلم وفقك الله أن الدنيا كلها جهل إلا مواطن العلم، والعلم كله حجة إلا ما عمل به، والعمل كله رياء إلا ما كان مخلصاً، والإخلاص على خطر عظيم حتى ينظر المرء ما يختم له. فعليك إن كنت تريد معرفة الحق أن تلتزم بقانون الله الذي أسسه منذ اليوم الأول الذي خلق فيه آدم (ع) وهو خلافة الله في أرضه:
    ﴿وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً﴾([1])،
    فتؤمن بخلفاء الله وتنصرهم بكل ما خولك ربك، أما سواهم من الناس فلست مكلفاً بالإيمان بهم سواء كانوا صحابة رسول الله محمد (ص) أم غيرهم فلن يسألك الله إلا عن الإيمان بخلفائه في أرضه، فإن ختم لك بخير وآمنت بخلفاء الله في أرضه حتى آخرهم في زمانك فقد نجوت وإلا فالنار أعاذك الله منها، وهذا قانون الإيمان كما أنزله تعالى فهل تجد فيه الإيمان بأصحاب الرسل - خلفاء الله في أرضه - قال تعالى:
    ﴿آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ﴾([2])،
    فعليك الإيمان بخاتم الرسل من الله محمد (ص) والأئمة خلفاء الله في أرضه الذين هم رسل محمد (ص) للناس، وهم (12) إماماً و(12) مهدياً كما في وصية نبيكم محمد (ص) التي نقلها الشيخ الطوسي (رحمه الله) ولم ينقل أحد غيره وصية لرسول الله (ص) ليلة وفاة غيرها، والقرآن أوجب الوصية عند حضور الموت في قوله تعالى:
    ﴿كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِن تَرَكَ خَيْراً الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالأقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ حَقّاً عَلَى الْمُتَّقِينَ﴾([3])،
    فلا مناص من قبول هذه الوصية اليتيمة ومن يردها سواء من السنة أم الشيعة يتهم رسول الله محمداً (ص) بمخالفة القرآن وحاشاه (ص) من أن يخالف قول الله سبحانه.
    والكلام في الوصية طويل ولكن فقط اسأل نفسك وليسأل كل منصف نفسه السؤال الحتمي
    بعد معرفة ما روي في كتب المسلمين أن رسول الله محمداً (ص) عندما مرض بمرض الموت طلب ورقة وقلم ليكتب كتاباً وصفه رسول الله محمد (ص) بأنه كتاب يعصم الأمة التي تتمسك به من الضلال إلى يوم القيامة، فمنعه عمر وجماعة معه من كتابة هذا الكتاب في حادثة رزية الخميس المعروفة (راجع رزية الخميس في البخاري مثلاً)،
    فالسؤال هو:
    هل يقبل أحد أن يتهم رسول الله محمداً (ص) أنه قصَّر في كتابة هذا الكتاب المهم والذي يعصم الأمة من الضلال بعد أن كانت عنده فرصة لأيام قبل وفاته يوم الاثنين ليكتبه ؟
    ثم إذا علمنا أن هذا الكتاب يجب كتابته وإهماله غير جائز؛ لأنه الوصية التي أمر الله رسوله بكتابها، بقوله تعالى: ﴿كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِن تَرَكَ خَيْراً الْوَصِيَّةُ﴾
    فهل يمكن أن نقول إن الرسول ترك كتابة هذا الكتاب أو الوصية التي أمره الله بكتابتها لاعتراض عمر وجماعة معه ؟ مع أن الرسول تألم لاعتراضهم وطردهم من المجلس كما هو مذكور في حادثة الرزية (رزية الخميس)،
    أرجو أن تنصفوا أنفسكم وترحموها وتجيبوا على هذا السؤال لتنجوا جميعاً بقبول وصية رسول الله محمد (ص).)).


    يتبع
    السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة والنبوة ومعدن العلم وموضع الرسالة


  2. #2
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,293

    افتراضي رد: راي الامام احمد الحسن (ع) في الصحابة ؟ وهل يجوز لنا السب او الشتم



    س3: ... بعض الشيعة يلعنون ويسبون الصحابة وعائشة أم المؤمنين زوجة الرسول صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين، فهل أنت أيها الإمام ممن تلعن وتسب الصحابة ؟ ...


    جواب الامام احمد الحسن (ع) من كتاب المتشابهات الجزء الرابع السؤال/ 309 :

    أما بالنسبة للسب والشتم فليست من أخلاقنا
    وأسأل الله أن يمن عليّ ويجعلني ممن يغفرون لمن يسيء لهم، وأعوذ بالله أن يجعلني جباراً شقياً،

    وقد نهيت المؤمنين والمؤمنات عن الخلق السيئ الذي يسيء لهم أولاً وللإسلام الذي جاء به محمد (ص) ثانياً باعتبارهم محسوبين عليه (ص)،

    وطلبت منهم أن يتحلوا بأخلاق القرآن، ويعلم كثير منهم كم مرة طلبت منهم قراءة بعض السور التي تبين الأخلاق الإلهية والعمل بها،

    فالاستهزاء والسب والشتم والتنابز بالألقاب والتعرض لأعراض الناس وكل خلق لا يرضاه الله فهو منبوذ مرفوض رفضاً قاطعاً عندنا لا نقبله ولا نقبل أن يتخلق به أحد من المؤمنين والمؤمنات.

    السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة والنبوة ومعدن العلم وموضع الرسالة


  3. #3
    يماني الصورة الرمزية almawood24
    تاريخ التسجيل
    04-01-2010
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    2,171

    افتراضي رد: راي الامام احمد الحسن (ع) في الصحابة ؟ وهل يجوز لنا السب او الشتم

    السلام على ال بيت الرحمه والنبوه ورحمه الله وبركاته
    من اقوال الامام احمد الحسن عليه السلام في خطبة الغدير
    ولهذا أقول أيها الأحبة المؤمنون والمؤمنات كلكم اليوم تملكون الفطرة والاستعداد لتكونوا مثل محمد (ص) وعلي (ص) وآل محمد (ص) فلا تضيعوا حظكم، واحذروا فكلكم تحملون النكتة السوداء التي يمكن أن ترديكم وتجعلكم أسوء من إبليس لعنه الله إمام المتكبرين على خلفاء الله في أرضه، أسأل الله أن يتفضل عليكم بخير الآخرة والدنيا.


  4. #4
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    22-09-2008
    المشاركات
    833

    افتراضي رد: راي الامام احمد الحسن (ع) في الصحابة ؟ وهل يجوز لنا السب او الشتم

    اللهم اجعلنا ممن خلقهم القران...

  5. #5
    تحت المراقبة الصورة الرمزية ناصر الحق المبين
    تاريخ التسجيل
    04-11-2012
    المشاركات
    121

    افتراضي رد: راي الامام احمد الحسن (ع) في الصحابة ؟ وهل يجوز لنا السب او الشتم

    قال تعالى{مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآَزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا (29)} سورة الفتح

  6. #6
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    01-11-2012
    المشاركات
    149

    افتراضي رد: راي الامام احمد الحسن (ع) في الصحابة ؟ وهل يجوز لنا السب او الشتم

    ليس كل ذو خلق عظيم يدخل الجنه بل متبع الحق هو من يدخلها

  7. #7
    عضو نشيط الصورة الرمزية EL_Basmlah 313
    تاريخ التسجيل
    14-07-2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    236

    افتراضي رد: راي الامام احمد الحسن (ع) في الصحابة ؟ وهل يجوز لنا السب او الشتم

    انما الدين الاخلاق ... وانك لعلى خلق عظيم

    وفقكم الله لكل خير ,.., سلام الله عليكم يا يماني ال محمد
    قال يماني ال محمد (ع) في التوراة مكتوب ( توكل علي بكل قلبك ولا تعتمد على فهمك في كل طريق اعرفني وأنا أقوم سبيلك ، ولا تحسب نفسك حكيماً ، أكرمني وأدب نفسك بقولي

  8. #8
    عضو نشيط الصورة الرمزية الجهاد باب الجنة
    تاريخ التسجيل
    06-08-2010
    الدولة
    البصرة ، مدينة قائم آل محمد ع
    المشاركات
    408

    افتراضي رد: راي الامام احمد الحسن (ع) في الصحابة ؟ وهل يجوز لنا السب او الشتم

    هذا رد جديد للامام احمد الحسن عليه السلام حول السب والشتم وفعل فقهاء الضلال .
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أسأل الله ان تكونوا بخير وعافية
    تحية طيبة لمرتادي هذه الصفحة المباركة
    وجدت على هذه الصفحة المباركة كلاماً كتبه شخص لم يدخل باسمه الصريح ربما خوفاً من الفضيحة أو ما شابه : وأنقل هنا بعض ما كتبه وهو فقط ما نسخته مما كتبه فبقية ما كتبه من ألفاظ بذيئة لم أجدها بعد ان كتبت هذا الرد والظاهر ان بعض المؤمنين ممن يقومون بتنظيف الصفحة من الألفاظ البذيئة قد قام بحذفه جزاه الله خيراً.
    وهذا بعض ما كتبه :
    (( Talwar Zani
    أحمد اسماعيل انت قاعد تشوف كلامي ... أبي رأيك بعائشة!!

    ولك أول مرة أشوف امام مايلعن قاتلة جده!! يحمار يا قواد هذي قاتلة رسول الله ما تستحي تخلي ناظم العقيلي يقول عن عايشةسلام الله تعالى عليها!!! يا قوااد لو انك رجال تبرّأ من كلام العقيلي
    بس ما تقدر لأنك تعرف أن وقود دعوتك هم الحمامي والعقيلي وصادق ))

    ج/ شنشنة أعرفها من أخزم ،
    يبدو ان هذا هو رد صادق الشيرازي على النقض العلمي الذي قدمته على عقيدة وجوب تقليد غير المعصوم ، وعموماً أيها الكاتب سواء كنت أنت صادق الشيرازي نفسه أم أحد وكلائه أم كنت أحد الجهلة الذين تمكن هذا الجاهل من خداعكم ، فكان الاولى بك - لو كنت عاقلاً - أن ترد على الدليل العلمي الذي طرحته في هذه الصفحة لنقض عقيدة وجوب تقليد غير المعصوم وبينت أيضاً من خلاله جهل صادق الشيرازي وضعف ادراكه وقلة فهمه وكان هذا أيضاً هو الاولى به وبمن حثهم على الشتم والسب والألفاظ البذيئة التي يمارسها هو واخوته ووكلاؤه والتي يترفع عنها كل ابن حرة نقية الثوب.
    قال تعالى (( وَالْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَبَاتُهُ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَالَّذِي خَبُثَ لاَ يَخْرُجُ إِلاَّ نَكِداً كَذَلِكَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَشْكُرُونَ )) الاعراف 58.
    أيها الأحبة مرتادي هذه الصفحة المباركة خذوها حكمة إلهية قرآنية مباركة : من ثمارهم تعرفونهم.
    ربما تقول انا إنسان بسيط لا استطيع التمييز كيف اعرف ان أحمد الحسن حق وهؤلاء الذين يعادونه باطل وأئمة ضلال فالقرآن يقول لك ببساطة انظر الى الثمر فهو يعرفك بنوع الشجر حتى وان لم تكن من أهل الخبرة بمعرفة أنواع الأشجار من أغصانها أو أوراقها، فمن ذا الذي لا يستطيع معرفة شجرة التفاح عندما يرى التفاح متدلياً من أغصانها، وكذا الأمر بالنسبة للشجرة التي تنتج ثمراً ساماً أو مراً فعندما ترى ثمرها ستعرفها من ثمرها.
    (كَذَلِكَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَشْكُرُونَ).
    من ثمارهم تعرفونهم.
    الإمام الصالح يخرج علماً طيباً مباركاً ويكون نتيجة الالتزام بعلمه تخريج عباد صالحين يتكلمون بالحكمة.
    أما أئمة النار الذين استخفهم الشيطان واتبعوه فيخرجون كلاماً سفيهاً وفاسداً وبالنتيجة يخرجون أتباعاً يتكلمون بلغة الشيطان، السب والشتم والكلام البذيء الفاحش والكذب والافتراء.
    من ثمارهم تعرفونهم.
    البلد الطيب يخرج نباتاً طيباً وثمراً طيباً والبلد الخبيث يخرج ثمراً خبيثاً.
    البلد هو الإمام الذي يتربى في علمه وأطروحته أنصاره ومتابعيه فإمام الهدى تعرفه من أطروحته وثماره (وَالْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَبَاتُهُ بِإِذْنِ رَبِّهِ).
    وإمام الضلالة يمكن أن تعرفه من أطروحته وثماره خصوصاً إذا كان هناك ما يبين بجلاء انه هو وأطروحته الفاسدة سبب هذا الثمر الفاسد وهنا يحق لكل عاقل أن يعجب عندما يجد أن مثل هذا الشخص المنحرف فاسد الاخلاق بذيء اللسان أو الذي يدعو لبذائة اللسان يجد من يتبعه ويقبل كلامه ولكن حكمة الله انه إذا شاء اظهار الحق جلياً يريكم الخبيث بعضه فوق بعض ليظهر خبثه جلياً.
    (وَالَّذِي خَبُثَ لاَ يَخْرُجُ إِلاَّ نَكِداً).
    ولكي أتم الحجة على من خدعهم صادق الشيرازي واخوته سأناقش لكم دليله على ما يفعله واخوته سواء مباشرة أو بحث الآخرين على الشتم والسب وبأقذر الألفاظ التي تأنفها النفوس الإنسانية السوية.
    هذا تسجيل يعلل فيه صادق الشيرازي ما يفعله مباشرة أو من خلال اخوته ووكلائه من التلفظ بألفاظ بذيئة غير لائقة وتأنفها الأخلاق الإنسانية السوية،
    http://www.youtube.com/watch?v=MKWgt0nzjnk
    وهذا تسجيل لاخوه المسمى مجتبى الشيرازي وهو يطبق هذا المنهج المنحرف ويسب ويشتم بألفاظ تشمئز منها النفوس السوية فضلاً عن أصحاب الخلق والتدين والمصيبة انه ينسب بعض هذا السب كذباً وزوراً وافتراء لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب الطاهر ابن الطاهر الذي لم تخرج من فمه الطاهر كلمة واحدة تسيء لعائشة وهو في قمة الألم وفي أرض معركة لم تجف دماء أحبته الذين فقدهم فيها لم يسب عائشة وهو يرى ان عائشة قد تسببت بمذبحة عظيمة فتت عضد الدولة الإسلامية.
    تسجيل لمجتبى الشيرازي وهو يطبق منهج السب والشتم
    http://www.youtube.com/watch?v=sd2vAkR2McI
    http://www.youtube.com/watch?v=48GfC0TvNsE
    بربكم هل هؤلاء صادق الشيرازي ومجتبى الشيرازي الذين تشاهدونهم في هذه التسجيلات يمثلون أطروحة دينية أو أخلاقية؟!
    بربكم هل هؤلاء يصلحون لتقديم الإسلام لمليارات البوذيين والمسيحيين والملحدين حول العالم؟!
    في التسجيل أعلاه ليبرر صادق الشيرازي منهجه المنحرف باستعمال الألفاظ البذيئة والسب والشتم الذي سمعتموه من اخيه في التسجيل الآخر قام صادق الشيرازي باتهام الله بأنه يشتم ويسب ويستخدم ألفاظاً بذيئة في القرآن ، واتهامه لله سبحانه بهذا بناءً على فهم قدمه لكلمة زنيم التي جاءت في القرآن فهو بجهله اعتبر هذه الكلمة محكمة المعنى وانها تعني سباً ولفظاً فاحشاً ومن ثم ذهب لآية محكمة في النهي عن السب حيث قال تعالى: ((وَلاَ تَسُبُّواْ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ فَيَسُبُّواْ اللّهَ عَدْواً بِغَيْرِ عِلْمٍ كَذَلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِم مَّرْجِعُهُمْ فَيُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ)) فقال صادق الشيرازي إن هذه الآية خاصة وليست تنهى عن السب والفحش مطلقاً وهكذا قيد هذا الجاهل هذه الآية بفهم متشابه لكلمة زنيم ، بينما ظاهر الآية جلي في النهي عن السب واستخدام الألفاظ البذيئة، فهذا ليس خلقاً إنسانياً سوياً ولا يمكن لإنسان سوي متزن أن يتهم الله بالسب والشتم والكلام البذيء حاشاه سبحانه فهو القوي القادر المهيمن ولا حاجة به للسب والشتم وهو مصدر الأخلاق والقيم والكلام الطيب وهو سبحانه الذي يقول ((ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ)) فهذا هو المنهج القرآني العام والذي يجب أن تفهم في اطاره الأوامر الإلهية.
    أيها الأحبة يا شيعة آل محمد انتبهوا وفقكم الله هذا هو المحكم وهو ان الله يأمر أن تكون دعوة المخالف بالحكمة والموعظة الحسنة وليس بالسب والشتم والألفاظ البذيئة (((ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ))).
    أيها الأحبة يا شيعة آل محمد انتبهوا وفقكم الله هذا هو المحكم وهو ان الله يأمر بعدم السب وبكل وضوح وجلاء ((وَلاَ تَسُبُّواْ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ فَيَسُبُّواْ اللّهَ عَدْواً بِغَيْرِ عِلْمٍ كَذَلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِم مَّرْجِعُهُمْ فَيُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ)).
    هذا هو المحكم أيها الأحبة يا شيعة آل محمد : وَلاَ تَسُبُّواْ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ ... ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ.
    هذا هو المحكم وهذا ما يقوله العقل والإنسانية وهذا ما نعرفه عن الأخلاق الالهية العليا التي تعلمناها من محمد (ص).
    أما كلمة زنيم فهي في أحسن أحوالها تكون كلمة متشابهة المعنى واليكم معناها الذي روي عن الإمام الصادق صلوات الله عليه وكذا في بعض كتب اللغة وهو بعيد عن التفسير الخاطئ الذي قاله صادق الشيرازي:
    فقد روى الشيخ الصدوق في معاني الأخبار فقال عن : (( أبي رحمه الله قال حدثنا سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد بن عيسى عن العباس بن معروف عن صفوان بن يحيى عن ابن مسكان عن محمد بن مسلم قال قلت لأبي عبد الله (ع) عُتُلٍّ بَعْدَ ذلِكَ زَنِيمٍ قال العتل العظيم الكفر و الزنيم المستهتر بكفره )) معاني الاخبار- الشيخ الصدوق - ص 149.
    وفي بعض كتب اللغة:
    ((زنم: زَنَمَتا الأُذن: هنتان تليان الشحمة، و تقابلان الوَتَرَةَ.
    و زَنَمَتا القُوقِ و زُنْمتاه.
    و الأَول أَفصح: أَعلاه و حرفاه.
    الزَّنَمَتان: زَنَمَتا الفُوق، و هما شَرَجا الفُوق، و هما ما أَشرف من حرفيه.
    و المُزَنَّمُ و المُزَلَّمُ: الذي تقطع أُذنه و يترك له زَنَمَةٌ.
    و يقال: المُزَلَّم و المُزَنَّمُ الكريم.
    و المُزَنَّمُ من الإِبل: المقطوع طرف الأُذن؛ قال أَبو عبيد: و إِنما يفعل ذلك بالكرام منها؛ و التَّزْنيمُ: اسم تلك السِّمَةِ اسم كالتَّنْبيت.
    الأَحمر: من السِّمات في قطع الجلد الرَّعْلة، و هو أَن يُشَقَّ من الأُذن شيء ثم يترك معلَّقاً، و منها الزَّنَمةُ، و هو أَن تَبِين تلك القطعة من الأُذن، و المُفْضاة مثلها.
    الجوهري: الزَّنَمَةُ شيء يقطع من أُذن البعير فيترك معلقاً، و إِنما يفعل ذلك بالكِرام من الإِبل.
    يقال: بعير زَنِمٌ و أَزْنَمُ و مُزَنَّم و ناقة زَنِمَةٌ و زَنْماء و مُزَنَّمَةٌ.
    و الزَّنَمُ: لغة في الزَّلَمِ الذي يكون خلف الظِّلْفِ، و في حديث لقمان: الضائنة الزَّنِمَةُ أَي ذات الزَّنَمَةِ، و هي الكريمة، لأَن الضأْن لا زَنَمَةَ لها و إِنما يكون ذلك في المعز؛ قال المُعَلَّى بن حَمّال العبدي:
    و جاءت خُلْعَةٌ دُهْس صَفايا، يَصُوعُ عُنُوقَها أَحْوى زَنِيمُ
    يُفَرِّقُ بينها صَدْعٌ رَباع، له ظَأْبٌ كما صَخِبَ الغَريمُ
    و الخَلْعَةُ: خيار المال.
    و الزَّنِيمُ: الذي له زَنَمَتان في حلقه، و قيل: المُزَنَّمُ صغار الإِبل، و يقال: المُزَنَّمُ اسم فحل؛ و قول زهير: فأَصْبَحَ يَجرِي فيهمُ، من تِلادِكُمْ، مَغانم شَتَّى من إِفالٍ مُزَنَّمِ
    قال ابن سيده: هو من باب السِّمام المُزْعِف و الحِجال المُسَجَّف لأَن معنى الجماعة و الجمع سواء، فحمل الصفة على الجمع، و رواه أَبو عبيدة: من إِفال المُزَنَّمِ، نسبه إِليه كأَنه من إِضافة الشيء إِلى نفسه.
    و قوله تعالى: عُتُلٍّ بعد ذلك زَنِيمٍ؛ قيل: موسوم بالشر لأَن قطع الأُذن وَسْمٌ. )) لسانالعرب ج : 12 ص : 275
    أيها الأحبة يا شيعة آل محمد اتقوا الله ولا تقبلوا من هذا الجاهل صادق الشيرازي فقد ثبت لكم وبالدليل انه جاهل يرجع القرآن المحكم الذي جاء في النهي عن السب الى فهم متشابه لكلمة لها أكثر من معنى وبالتالي فهي في أحسن أحوالها متشابهة والمتشابه يرجع الى المحكم وبهذا يتحتم بحقها المعنى الذي لا يخرجها عن قوله تعالى (لا تسبوا) أي المعنى الذي قاله الإمام الصادق ع ((الزنيم المستهتر بكفره)).
    أيها الأحبة المتشابه يرجع الى المحكم وآل محمد هم من يرجع المتشابهات الى المحكمات وليس صادق الشيرازي الجاهل الذي قلب لكم الأمر رأساً على عقب وأرجع كلاماً قرآنياً محكماً الى فهم سقيم يتبناه هو فقام باتهام الله بالسب والفحش ليعلل لنفسه ولاخوته وأعوانه السب والتلفظ بالألفاظ الفاحشة التي لا يقبلها أي إنسان سوي فضلاً عن أن يكون متديناً.
    أما بقية ما كتبته أيها المتخلق ببذائة صادق الشيرازي حول ان الشيخ الجليل والعالم الفاضل ناظم العقيلي حفظه الله قال: عائشة عليها السلام. فقد اطلعت عليه والشيخ ناظم العقيلي حفظه الله كان يتكلم في مناظرة مع شيخ وهابي سلفي وكان معظم كلام شيخ ناظم العقيلي عن آل محمد صلوات الله عليهم ليثبت حقهم في الخلافة وكان كلما ذكرهم سلم عليهم جزاه الله خيراً فجاء اسم عائشة في وسط الكلام فسبق لسانه دون قصد بالسلام عليها.
    أما موقفي من عائشة فقد بينته عموماً في مواضع كثيرة فهي حالها كحال كل من خالفوا أمير المؤمنين صلوات الله عليه وأمير المؤمنين خليفة من خلفاء الله في أرضه فهي إن كانت مؤمنة كان لزاماً عليها طاعة علي (ع) سيدها وإمامها وكان عليها امتثال أمره فهو إمام المؤمنين والمؤمنات المنصب من الله، ولكني لا أسب ولا أشتم وأمتثل المنهج القرآني منهج آبائي الأئمة الطاهرين والذي تجده أيضاً في الآيات في أعلى الصفحة المباركة وهو الدعوة بالحكمة وبالخلق الطيب وليس منهج السب والشتم والألفاظ البذيئة الفاحشة التي يتبناها صادق الشيرازي واخوته وأعوانه.
    وبمناسبة البذاءة التي كتبها هذا الشخص في هذه الصفحة المباركة فأنا أوجه لهم دعوة ليتوبوا وليتركوا هذه الأخلاق السيئة والألفاظ الفاحشة.
    وأيضاً أدعو صادق الشيرازي الى التوبة ولترك خداع الناس بعقيدة وجوب تقليد غير المعصوم التي عجز عن تقديم دليل عليها فلا توجد عنده آية محكمة الدلالة ولا رواية قطعية الصدور محكمة الدلالة على عقيدة وجوب تقليد غير المعصوم وقد ناقش الفقهاء الاصوليون انفسهم هذه الآيات والروايات وبينوا انها لا تصلح كدليل ولهذا لجأوا الى ما يسمونه بالدليل العقلي أو وجوب رجوع الجاهل الى العالم وقد نقضته عليهم بأنهم ظانون فالعالم هنا هو الذي يقدم يقيناً وليس ظناً وقد قال بعضهم ومنهم صادق الشيرازي بأن دليله العقلي هو الرجوع للمتخصص وقد بينت انه بطرحه لهذا الأمر كدليل قد فضح جهله وتبين أنه لا يفقه ما يقول فهو من جهة يقول بوجوب تقليد غير المعصوم أو الفقيه ومن جهة أخرى يقدم دليله الذي في أحسن أحواله يدل على الجواز فقط وليس الوجوب فالرجوع للمتخصص ليس بواجب وما زلت منتظراً لردهم الذي لن يأتي لأنهم يعلمون ان عقيدتهم انتهت بعد النقوضات التي قدمتها ولم تبقَ لها باقية.
    قال قائم ال محمد
    الامام احمد الحسن ع
    والحق اقول لكم
    ان في التوراة مكتوب
    توكل علي بكل قلبك
    ولاتعتمد على فهمك
    في كل طريق اعرفني وانا اقوم سبيلك
    لاتحسب نفسك حكيم
    اكرمني وادب نفسك بقولي .
    اللهم انصرنا وانتصر بنا لدينك بفضلك ومنك وعطائك الابتداء.

  9. #9
    مشرف الصورة الرمزية المهتدية بأحمد
    تاريخ التسجيل
    27-04-2012
    الدولة
    Denmark
    المشاركات
    618

    افتراضي رد: راي الامام احمد الحسن (ع) في الصحابة ؟ وهل يجوز لنا السب او الشتم

    حسبي الله ونعم الوكيل عليهم ،
    كيف يتكلمون بالدين ويستخدمون هذه الالفاظ !! اي تناقض هذا واي عقل يحملون !!

    الحمد لله على كل حال، والله سيدي يعز علينا ان يتفوهون عليك بهذه الالفاظ اسكت الله صوتهم النكر.

    قال الامام احمد الحسن ع:
    لنفتح صفحة جديدة ونقول نحن من الان نحب في الله ونبغض في الله لنكون بذلك احب الخلق لله سبحانه.




  10. #10
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    17-11-2014
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2

    افتراضي رد: راي الامام احمد الحسن (ع) في الصحابة ؟ وهل يجوز لنا السب او الشتم

    جزاك الله خيراااااااااااااااااا

  11. #11
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    30-12-2011
    الدولة
    danmark
    المشاركات
    16

    افتراضي رد: راي الامام احمد الحسن (ع) في الصحابة ؟ وهل يجوز لنا السب او الشتم

    س1: ماذا تقول عن الصحابة ؟


    جواب الامام احمد الحسن اليماني (ع) في المتشابهات الجزء الرابع السؤال 309 الجواب الرابع :

    (( إن شاء الله سؤالك تقصد به من آمنوا بالرسول محمد (ص) ونصروه ونصروا دين الله بكل ما خولهم ربهم حتى ختم لهم بخير وماتوا على ولاية ولي الله وحجة الله وخليفة الله في زمانهم، وهؤلاء لا شك أنهم خيرة أهل زمانهم، أما إن كنت تقصد كل من آمن بالرسول محمد (ص) فترة من الزمن فاعلم أن من الذين آمنوا بالرسول محمد (ص) من ارتدوا في حياته ومنهم من ارتد بعد وفاته ومنهم من أظهر ارتداده ومنهم من أضمر عدم إيمانه، وفي القرآن بيان لحال المنافقين وفي كتب السير عند السنة والشيعة ذكر للمرتدين.

    واعلم وفقك الله أن الدنيا كلها جهل إلا مواطن العلم، والعلم كله حجة إلا ما عمل به، والعمل كله رياء إلا ما كان مخلصاً، والإخلاص على خطر عظيم حتى ينظر المرء ما يختم له. فعليك إن كنت تريد معرفة الحق أن تلتزم بقانون الله الذي أسسه منذ اليوم الأول الذي خلق فيه آدم (ع) وهو خلافة الله في أرضه:
    ﴿وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً﴾([1])،
    فتؤمن بخلفاء الله وتنصرهم بكل ما خولك ربك، أما سواهم من الناس فلست مكلفاً بالإيمان بهم سواء كانوا صحابة رسول الله محمد (ص) أم غيرهم فلن يسألك الله إلا عن الإيمان بخلفائه في أرضه، فإن ختم لك بخير وآمنت بخلفاء الله في أرضه حتى آخرهم في زمانك فقد نجوت وإلا فالنار أعاذك الله منها، وهذا قانون الإيمان كما أنزله تعالى فهل تجد فيه الإيمان بأصحاب الرسل - خلفاء الله في أرضه - قال تعالى:
    ﴿آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ﴾([2])،
    فعليك الإيمان بخاتم الرسل من الله محمد (ص) والأئمة خلفاء الله في أرضه الذين هم رسل محمد (ص) للناس، وهم (12) إماماً و(12) مهدياً كما في وصية نبيكم محمد (ص) التي نقلها الشيخ الطوسي (رحمه الله) ولم ينقل أحد غيره وصية لرسول الله (ص) ليلة وفاة غيرها، والقرآن أوجب الوصية عند حضور الموت في قوله تعالى:
    ﴿كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِن تَرَكَ خَيْراً الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالأقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ حَقّاً عَلَى الْمُتَّقِينَ﴾([3])،
    فلا مناص من قبول هذه الوصية اليتيمة ومن يردها سواء من السنة أم الشيعة يتهم رسول الله محمداً (ص) بمخالفة القرآن وحاشاه (ص) من أن يخالف قول الله سبحانه.
    والكلام في الوصية طويل ولكن فقط اسأل نفسك وليسأل كل منصف نفسه السؤال الحتمي
    بعد معرفة ما روي في كتب المسلمين أن رسول الله محمداً (ص) عندما مرض بمرض الموت طلب ورقة وقلم ليكتب كتاباً وصفه رسول الله محمد (ص) بأنه كتاب يعصم الأمة التي تتمسك به من الضلال إلى يوم القيامة، فمنعه عمر وجماعة معه من كتابة هذا الكتاب في حادثة رزية الخميس المعروفة (راجع رزية الخميس في البخاري مثلاً)،
    فالسؤال هو:
    هل يقبل أحد أن يتهم رسول الله محمداً (ص) أنه قصَّر في كتابة هذا الكتاب المهم والذي يعصم الأمة من الضلال بعد أن كانت عنده فرصة لأيام قبل وفاته يوم الاثنين ليكتبه ؟
    ثم إذا علمنا أن هذا الكتاب يجب كتابته وإهماله غير جائز؛ لأنه الوصية التي أمر الله رسوله بكتابها، بقوله تعالى: ﴿كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِن تَرَكَ خَيْراً الْوَصِيَّةُ﴾
    فهل يمكن أن نقول إن الرسول ترك كتابة هذا الكتاب أو الوصية التي أمره الله بكتابتها لاعتراض عمر وجماعة معه ؟ مع أن الرسول تألم لاعتراضهم وطردهم من المجلس كما هو مذكور في حادثة الرزية (رزية الخميس)،
    أرجو أن تنصفوا أنفسكم وترحموها وتجيبوا على هذا السؤال لتنجوا جميعاً بقبول وصية رسول الله محمد (ص).)).


    مصدر الكلام اخوتي من كتاب الجواب المنير ج4 ـ س309 ... وليس المتشابهات
    جزاكم الله خيرا ووفقكم

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 04-12-2016, 20:47
  2. هل الامام احمد الحسن ع يسب ويلعن الصحابة؟؟؟ هكذا سأل احد الاخوة السنة...
    بواسطة eham13 في المنتدى أهل السنة والجماعة (المذاهب الأربعة)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-07-2015, 11:49
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-07-2015, 21:49
  4. موقف الامام احمد الحسن ع أمام السب والشتم
    بواسطة محمد الانصاري في المنتدى الإمام أحمد الحسن يماني آل محمد (ع)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-08-2014, 02:49
  5. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 28-12-2010, 18:27

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).