فوز الفرنسي اروش والاميركي واينلاند بجائزة نوبل للفيزياء لعام 2012


فاز الفرنسي سيرج اروش والاميركي ديفيد واينلاند الثلاثاء بجائزة نوبل للفيزياء 2012 لاعمالهما حول الفيزياء الكمية.

وقالت لجنة نوبل في بيانها ان العالمين كوفئا "لطرقهما الاختبارية الرائدة التي تسمح بقياس انظمة كمية فردية والتحكم فيها".

واوضحت الاكاديمية الملكية السويدية للعلوم في البيان ان "الفائزين فتحا الطريق امام حقبة جديدة من الاختبارات في الفيزياء الكمية من خلال المراقبة المباشرة لجزيئات كمية فردية دون تدميرها".
وكان سيرج اروش البالغ من العمر 68 عاما قد تمكن مع زميله جان ميشال ريمون في عام 2008 من مراقبة الانتقال من الفيزياء الكمية الى الفيزياء الكلاسيكية على مجموعة صغيرة من الضوئيات (فوتون)، وهي ذرات ضوء.

وخلال هذا الاختبار استخدما تجويفة مكسوة بالمرايا قادرة على احتجاز الضوئيات لاطول فترة ممكنة فضلا عن طريقة لمراقبة هذه الضوئيات لا تزعجها الا قليلا.
وبهذه الطريقة تمكنا من مراقبة انتقال الضوئيات من حالة لا نموذجية في العالم الكمي الى حالة تتماشى كليا مع الفيزياء الكلاسيكية.

وعمل ديفيد واينلاند البالغ 68 عاما، شأنه في ذلك شأن سيرج اروش، في مجال علم البصريات الكمية "دارسا التفاعل الاساسي بين الضوء والمادة"، على ما اوضحت لجنة نوبل.