بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى اللهم على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

السلام على الامام القائم عليه الصلاة والسلام وعلى الاخوة الانصار والضيوف ورحمة الله وبركاته

قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة إن إيران ضاعفت الطاقة الانتاجية في موقع فوردو النووي.

دبلوماسيون: إيران ركبت مزيدا من أجهزة الطرد المركزي في منشأة فوردو النووية المحصنة

وقال أحدث تقرير ربع سنوي للوكالة الدولية أيضا إن إيران "اعاقت بشكل كبير" قدرة الوكالة على تفتيش موقع منشأة بارشين العسكرية,

واضافت الوكالة أن ايران انتجت 189 كيلوغراما من اليورانيوم المخصب منذ عام 2010.

وتنفي إيران أن يكون برنامجها النووي لاهداف عسكرية.

وقالت الوكالة إن عدد أجهزة الطرد المركزي الخاصة بالتخصيب في فوردو، وهي منشأة مدفونة في جبل بالقرب من مدينة قم، تضاعف من 1064 إلى 2140 في مايو / آيار.

ولكن الوكالة أضافت أن اللاجهزة الجديدة لم يتم تشغيلها بعد.

وتقول ايران إن الهدف من منشأة فوردو هو تخصيب اليورانيوم لأغراض مدنية بنسبة اقصاها 20 بالمئة.

وفي مايو / ايار عثر المراقبون الدوليون على آثار ليورانيوم مخصب بنسبة 27 بالمئة في موقع فوردو ولكن ايران قالت إن هذه القراءة قد تكون أمرا عارضا.

وقال جيمس رينولدز محلل بي بي سي إنه على الرغم من ان اجهزة الطرد المركزي الجديدة لم يتم تشغيلها بعد، إلا أن وجودها يقلق اسرائيل.

وتخشى الحكومة الاسرائيلية من أن تكون ايران تطور قدراتها النووية في مكان قد لا تصل اليه الهجمات الجوية الاسرائيلية.

وقالت الوكالة الدولية في تقريرها ايضا إن موقع منشأة بارشين "تم تطهيره" وإن ايران "قامت بإجراءات في المنشأة تحد بشكل كبير من قدرات الوكالة على التفتيش"، اذا تم السماح للمفتشين بالدخول.

ويشتبه في أن موقع بارشين يجري استخدامه لاجراء تجارب تتعلق بالاسلحة النووية.

وتقول ايران إنها في حاجة الى مواد نووية لتوليد الكهرباء ولاغراض طبية.