بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

ملخص بسيط ل "نظرية التطور"


نظرية التطور بمختصر الكلام , هي أن الكائنات الحية جميعاً ومن دون استثناء نتجت و"تطورت" عن الكائن الأحادي الخلية , وهذا الأمر لم يتم بين ليلة وضحاها بالطبع , بل عبر ملايين السنين , ونتج ذلك عبر إنشطار البكتيريا وتكاثرها بلايين المرات , وتهيئة الظروف الموضوعية (هذه الظروف تهيأت بالماء , من درجة حرارة مناسبة ..الخ) لهذه البكتيريا لتتشكل وتكون هذا الكائن الأحادي الخلية , ومنه نتجت جميع الكائنات الحية ومنها نحن البشر.

التطور الاحيائي هو المصطلح الذي يصف التغييرات التراكمية التي تظهر في مجموعة معينة خلال الزمن.
هذه التغيرات تنتج على المستوى الجيني genetic level حينما تتطور mutate جينات الكائن الحي وتتحد بطرق مختلفة خلال عملية التكاثر وتمرر الى الجيل التالي.
في بعض الاحيان، فالافراد يرثون صفات جديدة تمكنهم من الحصول على ميزات بقاء وتكاثر اكبر في بيئتهم المحلية. هذه الصفات الجديدة يزداد ظهورها ضمن الكثافة الاحيائية، بينما يقل ظهور تلك الصفات التي لاتحوي فائدة تكاثرية او بقائية. هذه الالية المبنية على البقاء التفاضلي والتكاثر تدعى بالانتخاب الطبيعي.
ان تلك التغييرات الغير جينية التي تظهر خلال فترة حياة الكائن الحي كما هو الحال في زيادة العضلات نتيجة للتمرينات والانظمة الغذائية لايمكن تمريرها الى الجيل اللاحق ولاتعتبر نوعاً من التطور.


أسهل طريقة لمعرفة كيف حدث التطور , هي بتخيل شجرة , كل عدد من السنين ـ ربما مئات الألوف الى الملايين من السنين بحسب دورة حياة كل كائن ـ تتفرع لفرع , وهذا الفرع بدوره يتفرع لأفرع أخرى , وفي آخر هذه الشجرة من الأعلى نكون نحن الحيوانات جميعاً (نحن البشر , نعتبر من أنواع الحيوانات علمياً) , من بشر بأنواعنا , لقردة بأنواعها , للطيور بأنواعها ..الخ , وفي الساق لهذه الشجرة يوجد البكتيريا , ومنها الكائن الأحادي الخلية الذي درسناه في صفوف العلوم بالمرحلة الإعدادية على ما أظن.


التطور ليس معناه أن الكائن الذي يعتلي درجة على سلم التطور "أفضل" من الكائن الذي يليه , فكل شيء يخضع للنسبية , مثلاً الفهد لديه قدمان أقوى وأسرع من قدمي البشر , القطة لديها جهاز مناعي أقوى بكثير من جهازنا البشري , وتطور فيروس - مثل إنفلونزا الطيور أو غيره - قادر على أن يفني الجنس البشري عن بكرة أبيه , وتبقى الكائنات ذات الجهاز المناعي القوي (فأي الكائنات "أفضل" الآن ؟؟!! ) , وبالمقابل فأن البشر طوروا عقلهم والقدرات الإبداعية لديهم , وبذلك يكونون متفوقين على باقي الكائنات بالذكاء مثلاً.

كيف يتطور الفرد (او الكائن الحي)؟


الفرد الواحد لا يتطور لان الفرد يحيا ويموت، وانما الكتلة او المجموعة هي التي تتطور، لان الافراد يتنوعون فيما بينهم، بعضهم يكون اكثر صلاحاً للمعيشة ضمن مجموعة من العوامل البيئية، هؤلاء الافراد بصورة عامة يبقون وينتجون ذرية اكبر وهكذا يمررون تلك السمات الاصلح للبقاء الى الجيل التالي.

هل يثبت التطور عدم وجود اله؟ وهل يتعارض مع الدين ؟

لا , فالتطور حقيقة علمية والنص الديني القرآني والروائي لا يتعارض مع التطور بل يؤيده بوضوح وهذه أمثلة من النصوص:
قوله تعالى : ((وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَاراً (14) أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقاً (15) وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُوراً وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِرَاجاً (16) وَاللَّهُ أَنبَتَكُم مِّنَ الْأَرْضِ نَبَاتا)) نوح 14 – 17
وظاهر النص واضح (وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَاراً) : ومثل لهذه الأطوار السماوات، السبع والسماوات السبع متدرجة في التطور والتعقيد
ثم بين الأمر بوضوح أكثر (وَاللَّهُ أَنبَتَكُم مِّنَ الْأَرْضِ نَبَاتا) ومعنى هذا انكم نتاج بذرة بذرها الله في الأرض (وَاللَّهُ أَنبَتَكُم) أو لنسميها خريطة الله الجينية التي بذرت في الأرض وكان الهدف الوصول – أخيراً- الى جسم مؤهل لاستقبال النفس الإنسانية التي خلقت من الطين المرفوع الى السماء الأولى ونفخ الروح فيه.